هل دواء الزوفران آمن أثناء الحمل ( أدوية الاستفراغ والغثيان في الحمل آمنه أو مضرة للجنين )

هل دواء الزوفران آمن أثناء الحمل

هل دواء الزوفران آمن أثناء الحمل ، يعد دواء الزوفران أحد الأدوية الطبية الفعالة لعلاج القيء والغثيان أو منع حدوثه، لذلك تقبل العديد من السيدات الحوامل على تناوله خلال فترة الحمل للسيطرة أو التقليل من أعراض الحمل الممثلة في الشعور بالقيء والغثيان، إذ يجب على كل امرأة حامل معرفة هل حبوب الزوفران آمن أثناء الحمل قبل استخدامه، وهذا ما نقدمه عبر أنا مامي ، فتابعونا.

  1. يفضل عدم استخدام دواء الزوفران Zofran خلال فترة الحمل واستشارة طبيب متخصص حول أفضل دواء بديل له.
  2. يرجع السبب في ذلك إلى أن إدارة الغذاء والدواء لم توافق على تناول هذا الدواء خلال فترة الحمل.
  3. أن هذا الدواء مصمم لعلاج القيء والغثيان المرتبط والمصحوب لأعراض العلاج الكيميائي أو العمليات الجراحية، وهذا الغرض الذي تم قبوله والموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء.
  4. يعد دواء الزوفران Zofran من الأدوية الطبية المعالجة للقيء والغثيان القليلة الأعراض الجانبية والمخاطر الصحية .
  5. يجب على المرأة الحامل قبل استخدام دواء الزوفران استشارة طبيب متخصص لأنه ليس الخيار الأفضل لصحة الجنين بل يوجد أدوية طبية أخرى أكثر آمن للحمل.
  6. يعالج هذا الدواء القيء والغثيان بسبب قدرته على تقليل نشاط مادة السيروتونين ، إذ أن ارتفاع هذه المادة ينجم عنه الرغبة في الغثيان والقيء.
  7. ومما بالجدير بالذكر أن اسم الزوفران Zofran هو الاسم التجاري لاسم أوندانسيترون.

بديل دواء الزوفران لعلاج غثيان الحمل

  1. بعد زيادة أعراض القيء والغثيان خلال الثلث الأول للحمل وأقبال العديد من السيدات الحوامل على تناول دواء الزوفران ، قامت إدارة الغذاء والدواء بوصف دواء بديل للقيء والغثيان آمن للحمل وهو دواء Bonjesta
  2. وعن جرعة دواء Bonjesta تكون قرص واحد في اليوم ، وهو دواء آمن للحمل وممتد المفعول.

دراسات حول دواء الزوفران Zofran أثناء الحمل

لقد قامت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية التي تناولت مدى أمان دواء الزوفران Zofran على الجنين وسلامة الحمل ، إذ نقدم أبرز هذه الدراسات فيما يلي:

  1. أشارت دراسة أن تناول دواء الزوفران Zofran خلال الثلث الأول للحمل أو أول ثلاث شهور للحمل يؤدي إلى مضاعفات صحية للجنين مثل إصابته بمرض القلب أو تشوهات خلقية بالفم مثل الحنك المشقوق.
  2. وفي المقابل، أشارت دراسة أخرى نشرت عام 2018 أن تناول المرأة الحامل لدواء الزوفران Zofran في بداية الحمل أو في الثلث الأول للحمل يكون آمن للجنين ، ولا يسبب أي مضاعفات صحية، وهذا عكس ما توصلت إليه الدراسة السابقة.
  3. ومن ناحية أخرى، أكدت إدارة الغذاء والدواء عدم وجود بيانات أو معلومات مؤكدة تدل على علاقة بين تناول المرأة الحامل دواء الزوفران Zofran وإصابة الجنين بمشاكل في القلب أو تشوهات فموية ، إذ أرجعت سبب هذه المضاعفات الصحية إلى أن كثرة القيء والغثيان وعدم علاجه يؤثر سلبياً على صحة الجنين، كما يعرض الحامل إلى مرض الجفاف ، الأمر الذي يؤثر سلبياً على تغذية الجنين، وبالتالي يصاب بهذه المشاكل الصحية.
  4. ومن خلال الدراسات يتضح أن يوجد تناقض بين النتائج، لذلك يكون من الأفضل للمرأة الحامل استشارة طبيب متخصص قبل تناول أدوية طبية والتحدث معه حول إجراءات التقليل من غثيان الحمل.

جرعة دواء الزوفران للحامل

  1. كما ذكرنا فيما سبق، أن  دواء الزوفران غير مصمم من أجل علاج القيء والغثيان لدى المرأة الحامل.
  2. لذلك لم تصف شركة الأدوية المنتجة لهذا الدواء جرعة للمرأة الحامل.
  3. ومن هنا، يكون من الأفضل للحامل استبدال هذا الدواء بأخر حفاظاً على الحمل والجنين مثل استبداله بدواء Bonjesta الحاصل على موافقة من إدارة الغذاء والدواء للاستخدام خلال شهور الحمل.

الآثار الجانبية لدواء الزوفران

أن  دواء الزوفران Zofran له بعض الأعراض والعلامات الجانبية التي نقدمها فيما يلي:

  1. الشعور بالصداع وألم في الرأس.
  2. الشعور بمشاكل في الجهاز الهضمي أبرزها الإسهال أو الإمساك.
  3. الشعور بالتعب والإرهاق.
  4. الشعور بالدوخة والدوار
  5. الشعور بعدم وضوح الرؤية.
  6. الشعور بفقدان الرؤية المؤقت الذي يستمر من بضع دقائق إلى عدة ساعات.
  7. الشعور باضطرابات في نبض القلب مثل سرعة نبض القلب أو بطء نبض القلب.
  8. الشعور بصعوبة في التنفس أو ضيق في التنفس.
  9. الشعور برعشة في الجسم.

محاذير دواء الزوفران

يوجد حالات يكون من الضروري الابتعاد عن تناول دواء الزوفران ، وسوف نقدم هذه الحالات فيما يلي:

  1. يجب الامتناع عن تناول دواء الزوفران في حالة الإصابة بمرض القلب.
  2. يجب الامتناع عن تناول دواء الزوفران في حالة الإصابة بأمراض في الكبد.
  3. يجب الامتناع عن تناول دواء الزوفران في حالة انخفاض نسبة عنصر البوتاسيوم أو نسبة عنصر الماغنسيوم في الدم، لذلك يجب إجراء تحليل عبر الدم لمعرفة نسبة عنصر البوتاسيوم والماغنسوم في الدم قبل تناوله.

غثيان الحمل

  1. أن الشعور بالرغبة في القيء والغثيان أحد علامات الحمل المبكرة التي تظهر خلال الثلث الأول للحمل تحديداً من الشهر الأول إلى الشهر الثالث.
  2. يرجع السبب في الشعور بالقيء والغثيان إلى تغييرات هرمونية خاصة ارتفاع هرمون الحمل (هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية) الذي يرمز له ب (hCG) .
  3. يجب على المرأة الحامل عدم تجاهل الشعور بالقيء والغثيان لأنه يؤدي إلى الإصابة بمرض الجفاف الناتج عن تقيؤ الطعام ونقص السوائل في الجسم، إلى جانب نقص العناصر الغذائية.
  4. كما يؤدي الغثيان والقيء إلى قلة الوزن.
  5. استمرار القيء والغثيان دون علاجه من الممكن أن يضر بصحة الجنين، لذلك يجب علاجه بعد استشارة طبيب متخصص.

كيفية السيطرة على غثيان الحمل

نقدم للسيدات الحوامل بعض النصائح الهامة التي تساعد على تقليل الشعور بالميل إلى القيء والغثيان، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل تناول الأدوية الطبية خلال فترة الحمل للسيطرة على هذا العرض ، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  1. ينصح بتقسيم الوجبات الغذائية إلى ست وجبات أو سبع وجبات صغيرة الكمية كحل وقائي لمنع الشعور بالقيء والغثيان، وهذا يكون بديل عن تناول ثلاث وجبات كبيرة الحجم.
  2. ينصح بالابتعاد عن تناول أطعمة قبل النوم مباشرة، يجب أن يكون الفرق الزمني بين تناول الوجبة الغذائية والنوم ساعتين أو ثلاث ساعات على الأقل، الأمر الذي يساعد على هضم الطعام والوقاية من القيء والغثيان، كما أن هذه الطريقة تحمي من انتفاخ البطن أو الغازات أو حموضة المعدة، إلى جانب منع الإصابة بالمغص وألم المعدة.
  3. ينصح بتجنب تناول أطعمة ذو رائحة قوية لمنع الشعور بالقيء والغثيان.
  4. ينصح بالامتناع عن تناول الأطعمة الغذائية التي تزيد من الشعور بالقيء والغثيان مثل تجنب الأطعمة الحارة والأطعمة التي تحتوي على بهارات، إلى جانب الأطعمة المالحة والأطعمة السكرية.
  5. وفي المقابل، ينصح بتناول الأطعمة السهلة الهضم التي تقلل أو تمنع الشعور بالقيء والغثيان مثل الفواكه والخضروات، إلى جانب الأطعمة الغنية بعنصر الألياف.
وفي ختام المقال، يجب الإشارة والتنوية إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، وليس بديل عن استشارة الطبيب المختص، لذلك يكون من الضروري على المرأة الحامل التحدث مع الطبيب حول هل دواء الزوفران آمن أثناء الحمل ، وأفضل دواء آمن لعلاج القيء والغثيان.
المصدر
ZofranIs It Safe to Take Zofran While Pregnant?Zofran

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى