معرفة الحمل عن طريق لمس البطن

تعد منطقة البطن أبرز الأماكن التي يمكن من خلالها الاستدلال على الحمل المبكر نظراً لأن الجنين يكون فيها ، لذلك نسلط الضوء عبر أنا مامي على كيفية معرفة الحمل عن طريق لمس البطن التي من أكثر اختبارات الحمل انتشاراً بين المتزوجات بل أن الكثيرات تفضلها عن اختبارات الحمل المنزلية ، فتابعونا.

معرفة الحمل عن طريق لمس البطن

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها اكتشاف الحمل المبكر من ملمس البطن ، يرجع السبب إلى أن بعد تخصيب البويضة و انغراسها في جدار الرحم ترتفع الهرمونات التي تدعم الحمل مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض و العلامات التي يمكن من خلالها معرفة الحمل من شكل البطن أو ملمس البطن :

  • بواسطة لمس منطقة البطن يمكن معرفة الحمل من خلال التركيز لسماع نبض الجنين في البطن ، نظراً لأن عضو القلب من أول أعضاء الجنين بداية في النمو و التطور.
  • أن الشعور بوجود نبض يعني الحمل المبكر.
  • في حين أن غياب النبض يعني عدم الحمل.
  • ومن ناحية أخرى ، هناك أعراض مبكرة تتعلق بمنطقة البطن تدل على الحمل المبكر منها الشعور بعدم الارتياح في حركة الأمعاء أو المغص أو الانتفاخ أو عسر الهضم أو الغازات ، يكون السبب في هذه الأعراض انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم ، علاوة على بطء في نشاط الجهاز الهضمي بسبب هرمونات الحمل.
  • إذا ظهرت هذه الأعراض بوضوح مع عدم الشكوى منها فيما قبل تكون مؤشر للحمل المبكر.

معرفة الحمل عن طريق السرة

  • أن منطقة السرة من المناطق التي يمكن من خلالها معرفة الحمل المبكر لأن أعراض الحمل تكون واضحة فيها.
  • لمعرفة الحمل من السرة على المتزوجة الاستلقاء على منطقة الظهر ، ثم وضع يدها على منطقة السرة أو التحسس عليها.
  • ثم محاولة سماع صوت من السرة .
  • أن سماع صوت مكتوم علامة على الحمل المبكر.
  • في حين أن سماع صوت شبيهه لصوت الرياح أو غازات البطن دليل على عدم الحمل.

من الضروري للمتزوجة معرفة رأي أطباء النساء في طريقة معرفة الحمل من ملمس البطن أو السرة ، حيث يؤكد الأطباء أن هذه الطرق لا تؤكد أو تنفي الحمل ، وليس طرق مضمونة ومجربة لتأكيد الحمل بسبب عدم براهنتها من خلال الدراسات و الأبحاث العلمية ، ولكن يجب لمعرفة الحمل المبكر بطريقة مضمونة إجراء اختبار الحمل المنزلي المتوفر في جميع الصيدليات أو إجراء اختبار الحمل المعملي ، أو زيارة عيادة دكتور أمراض النساء لإجراء فحص يبين الحمل أو عدم الحمل.

مقالات ذات صلة

اختبار الحمل المنزلي لاكتشاف الحمل المبكر

  • هو اختبار سهل الحصول عليه لكونه متوفر في جميع الصيدليات.
  • يتم معرفة الحمل بواسطته من خلال عينة من البول.
  • للحصول على نتيجة سليمة لابد من استخدامه بطريقة صحيحة و أتباع التعليمات المرفقة على عبوة الجهاز.
  • لابد من شراء جهاز من نوع جيد .
  • علاوة على إجرائه في الصباح الباكر على الريق قبل وضع أي مأكولات أو مشروبات في الفم لأن نتيجة اختبار الحمل تعتمد على نسبة هرمون الحمل في البول التي تخف وتقل بعد تناول الأطعمة أو شرب المشروبات.
  • لذلك يؤكد الأطباء إجراء الاختبار في الصباح بسبب تركيز هرمون الحمل+ خلال هذه الفترة في البول نظراً للامتناع فترة طويلة عن الطعام أو الشراب خلال فترة المساء أو النوم التي تصل ل 8 ساعات على الأقل.
  • لمعرفة الحمل المبكر ، يكون من خلال التبول في علبة معقمة ، ثم وضع نقاط من البول في المكان الخاص لوضع البول في جهاز اختبار الحمل المنزلي.
  • ثم الانتظار بجوار الجهاز حتى ظهور النتيجة التي تظهر في غضون دقائق .
  • من خلال النتيجة يتم معرفة الحمل وفقاً لنسبة هرمون الحمل في البول.
  • للتعرف على عيوب ومزايا وطريقة استخدام اختبار الحمل المنزلي بالتفصيل يمكنكم قراءة هذا المقال كيفية استعمال اختبار الحمل

أعراض الحمل الأولى

يوجد بعض العلامات الأولى التي يؤكد أطباء النساء أنها إشارة إلى أن وقت إجراء اختبار الحمل قد حان ، حيث تظهر هذه الأعراض بمجرد التصاق البويضة المخصبة في جدار الرحم :

  • غياب الدورة الشهرية.
  • نزول نزيف مهبلي خفيف لمدة 24 ساعة إلى 48 ساعة يكون أقل و أخف من الدورة الشهرية.
  • نزول إفرازات مهبلية بيضاء أو شفافة ، مع الوضع في الاعتبار أن أغلبية النساء لا تلاحظها بسبب احتمالية نزولها مختلطة في نزيف الحمل.
  • ألم الثدي مع زيادة حجم الثدي و لون الحلمة الذي يبدو داكن أكثر من المعتاد.
  • التبول المتكرر مع ملحوظة زيادة مرات إفراغ المثانة عن المعتاد.
  • ألم الرحم أو البطن أو الحوض.
  • التغييرات النفسية أو المزاجية.
  • عدم الارتياح في حركة الأمعاء.
  • المغص أو الانتفاخ أو الغازات.
  • فقدان الشهية أو زيادة الشهية.
  • النفور مع بعض الأطعمة مع الأقبال على أطعمة أخرى.
  • زيادة في حاسة الشم أو التذوق.
  • التقيؤ أو الغثيان.

نصائح اكتمال الحمل

أن أكثر حالات الإجهاض أو حدوث مضاعفات الحمل تكون في المرحلة الأولى أو الثلاث أشهر الأوائل ، لذلك نقدم بعض النصائح التي تساعد المتزوجة على الحمل الصحي المكتمل دون مضاعفات:

  • المتابعة مع طبيب النساء من حين لآخر للاطمئنان على صحة الجنين.
  • الاهتمام بزيارة الطبيب الأولى لسماع نبض الجنين للمرة الأولى و التأكد من سلامة الطفل النامي.
  • الاهتمام بالتغذية السليمة التي تتضمن الأطعمة المتعددة و المتنوعة المعادن و الفيتامينات الصحية لضمان إمداد الجنين بالقيم التي يحتاج إليها من أجل النمو السريع.
  • تناول فيتامينات ما قبل الولادة التي تحمي الأجنة من العيوب و التشوهات الخلقية.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة و المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين خاصة القهوة و النسكافيه ، خاصة أن هذه المادة لها آثار سلبية على الجنين سواء على المدى القريب أو المدى البعيد.
  • تناول الأدوية الطبية للضرورة القصوى بوصفة من الطبيب المختص لأن هناك أدوية لها آثار سلبية للحمل و الطفل النامي.

متى يكون الوقت مناسب لإجراء اختبار الحمل

  • أن أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل بعد غياب الدورة الشهرية بعشرة أيام أو أسبوعين.
  • هذا الوقت كافي للحصول على نتيجة صحيحة تظهر الحمل أو عدم الحمل.

هل غياب الدورة الشهرية علامة أكيدة على الحمل المبكر

  • أن غياب الدورة الشهرية أول علامة الحمل المبكر .
  • لكن يمكن أن تكون الدورة الشهرية المتأخرة لها سبب أخر غير الحمل.
  • حيث تتعدد أسباب اضطراب الدورة الشهرية التي يمكن معرفتها بالتفصيل من خلال قراءة أو متابعة هذا المقال أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل

فيديو شكل الحمل في البداية

العديد من السيدات المتزوجات ترغب في معرفة الحمل المبكر من البداية ، لذلك نقدم فيديو (ما هي علامات الحمل الأكيدة قبل الدورة الشهرية تجارب حقيقية في اكتشاف الحمل المبكر):

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال معرفة الحمل عن طريق لمس البطن ، في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد ونال أعجابكم ، و انتظرونا غداً في مقالات جديدة تحظى باهتماماتكم ، مع الشكر للمتابعة.

المصدر
When You Should Take a Pregnancy TestSymptoms of pregnancy: What happens first36 Tips for a Healthy Pregnancy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى