تجربتي مع نقص ماء الجنين في الشهر السادس

تجربتي مع نقص ماء الجنين في الشهر السادس

نتعرف معاً على تجربتي مع نقص ماء الجنين في الشهر السادس ، يعد نقص ماء الجنين من المشاكل الخطيرة التي تضر بصحة الجنين وتؤثر سلبياً على صحته ونموه، وسوف نوضح للسيدات الحوامل بعض التجارب الحياتية المنقولة عن سيدات حوامل تعرضن لمشكلة نقص ماء الجنين، ولمعرفة تجارب مع نقص ماء الجنين في الشهر السادس تابعونا عبر موقع أنا مامي :

  • قالت امرأة حامل أن خلال متابعتها للحالة الصحية للجنين خلال زيارة شهرية لطبيب أمراض النساء والولادة، أنه أخبرها بأن الجنين يعاني من مشاكل صحية بسبب نقص ماء الجنين، الأمر الذي أثر سلبياً على المشيمة المسئولة عن توصيل الغذاء إليه، وهذا الأمر جعلها تلد طفلها مبكراً قبل أتمام الشهر التاسع، حيث ولدت في الأسبوع 37 من الحمل، وكان الطفل يحتاج إلى متابعة طبية دورية بعد الولادة نظراً لضعف صحته.
  • بينما قالت أحد السيدات الحوامل أن نقص ماء الجنين أثر سلبياً على وزن الطفل ، حيث أخبرها الطبيب بعد الفحص بالسونار وإجراء بعض الفحوصات الطبية التي تهدف للاطمئنان على صحة الجنين أن نقص ماء الجنين تسبب في قلة وزن الطفل عن المعدل الطبيعي بسبب عدم حصوله على الطعام الكافي من المشيمة.
  • سردت امرأة حامل أنها تعرضت لهذه المشكلة خلال حملها الأخير، الأمر الذي منعها من الولادة الطبيعية ، حيث أنها ولدت بالقيصري.
  • وأضافت أخرى إلى أنها تعرضت للإجهاض بسبب انخفاض ماء الجنين بنسبة كبيرة.
  • كما أشارت امرأة حامل تعرضت إلى نفس المشكلة أن ماء الجنين ارتفع بعد أتباعها لنصائح الطبيب المتمثلة في زيادة شرب الماء مع الراحة التامة في المنزل وتجنب أداء الأعمال المنزلية، مشيراً إلى أن ولادتها كانت تقوم بخدمتها وأداء أعمال المنزل حفاظاً على صحة الجنين.

معلومات تفصيلية عن ماء الجنين

  • يطلق على ماء الجنين مفهوم أخر وهو السائل الأمنيوسي.
  • وهو سائل يحيط بالجنين ويوجد بكيس الحمل أو الكيس الأمنيوسي.
  • تعاني العديد من السيدات الحوامل من مشكلة نقص ماء الجنين خاصة في الثلث الأخير من الحمل الذي يبدأ من الشهر السابع.
  • يؤثر انخفاض ماء الجنين على صحته وعلى نموه ، لذلك يجب أن يكون موجود في معدله الطبيعي.
  • يعمل  ماء الجنين أو السائل الأمنيوسي على تعزيز نمو وتطور الجنين داخل الرحم.
  • يحمي الجنين من الأمراض الصحية أو التشوهات والعيوب الخلقية.
  • يحمي الجنين من الصدمات.
  • ينظم درجة الحرارة المحيطة بالجنين.
  • يحافظ على الحبل السري.
  • يساهم في حصول الجنين على الطعام والأكسجين الذي يساعده على النمو الطبيعي.

دراسات حول ماء الجنين أو السائل الأمنيوسي

نظراً لأهمية ماء الجنين على صحته ونموه، قامت العديد من الدراسات حول هذا الموضوع، حيث توصلت إلى بعض النتائج التي نقدمها لكم فيما يلي:

  • قامت دراسة 2002 حول 122 امرأة حامل تعاني من مشكلة نقص ماء الجنين أو انخفاض السائل الأمنيوسي ، حيث توصلت الدراسة إلى أن زيادة نسبة ماء الجنين لدى الحوامل اللاتي تناولن جرعات عالية ومرتفعة من الماء  مثل تناول لتر من الماء كل ساعة.
  • كما أن تناول الحوامل سوائل عبر الوريد أدى إلى علاج هذه المشكلة وارتفاع نسبة ماء الجنين.
  • كما قامت دراسة عام 2016 استهدفت معرفة أمكانية علاج مشكلة نقص ماء الجنين بالأدوية الطبية، حيث توصلت الدراسة إلى أن تناول السيدات الحوامل لدواء إل-أرجينين L-arginin  ساهم في العلاج وارتفاع نسبة السائل الأمنيوسي.
  • كما أكدت الدراسة أن السيدات الحوامل تناولن هذا الدواء بجرعة 3 مرات في اليوم.

كيفية علاج انخفاض السائل الأمنيوسي

  • يعد نقص ماء الجنين أو السائل الأمنيوسي من المشاكل الشائعة خلال الحمل خاصة الثلث الأخير للحمل.
  • تحتاج هذه المشكلة إلى العلاج المبكر واكتشافها في البداية من أجل حماية الجنين من الأمراض الصحية أو ضعف النمو أو التعرض لخطر الإجهاض.
  • تختلف الطرق العلاجية لمشكلة نقص ماء الجنين باختلاف نسبة الانخفاض وعمر الجنين وحالته الصحية .
  • ومن أبرز الطرق العلاجية السهلة التي يستعين بها الطبيب ، أنه يطلب من المرأة الحامل ضرورة الإكثار من شرب الماء الذي يعمل على زيادة نسبة ماء الجنين.
  • وأيضاًَ، يصف الطبيب بعض الأدوية الطبية التي تعمل على زيادة نسبة ماء الجنين أو السائل الأمنيوسي.
  • كما يطلب الطبيب من المرأة إجراء فحوصات طبية منتظمة ودورية من أجل مراقبة نسبة ارتفاع ماء الجنين والتأكد من فعالية العلاج.
  • كما يطلب الطبيب من أجل الوقاية من مضاعفات الحمل تجنب أداء الأعمال المنزلية البسيطة أو حمل الأوزان الثقيلة أو ممارسة أي أنشطة رياضية، لأن هذه الأعمال مع انخفاض ماء الجنين تضر بصحة الجنين، لذلك يجب على الحامل الراحة التامة.
  • وفي الحالة الشديدة والقصوى الناتجة عن انخفاض ماء الجنين بمعدل كبير، يلجأ الطبيب إلى الاستعانة بعملية “تسريب السائل السلوي ” التي تعمل على ارتفاع نسبة ماء الجنين أو السائل الأمنيوسي من خلال إدخال محلول ملحي في الكيس الأمنيوسي من خلال عنق الرحم.
  • ويمكن أن يلجأ الطبيب إلى الولادة المبكرة لحل هذه المشكلة مع ضرورة متابعة الحالة الصحية للجنين الذي يولد ضعيف الوزن أو يعاني من مشاكل صحية.

كيف أعرف نسبة السائل الأمنيوسي وهل هي منخفضة أو معتدلة؟

  • يمكن معرفة هذا بكل سهولة من خلال زيارة سريعة إلى طبيب أمراض النساء والولادة الذي يقوم في كل زيارة بفحص الحالة الصحية للجنين ومراحل نموه وتطوره.
  • إلى جانب ذلك، يستعين الأطباء بجهاز طبي يطلق عليه “مؤشر السائل الأمنيوسي (AFI)” المسئول عن قياس نسبة ماء الجنين أو السائل الأمنيوسي.

ما الذي يسبب انخفاض السائل الأمنيوسي؟

يوجد عدة عوامل تسبب انخفاض ماء الجنين، وسوف نقدم أبرز هذه الأسباب فيما يلي:

  • يرجع انخفاض ماء الجنين إلى خلل في ضغط الدم أو خلل في سكر الدم.
  • يرجع انخفاض ماء الجنين إلى تناول المرأة الحامل بعض الأدوية الطبية التي تؤثر على نسبة السائل الأمنيوسي.
  • يرجع انخفاض ماء الجنين إلى مشاكل تتعلق بالكيس الأمنيوسي الذي يحمل الجنين وماء الجنين (السائل الأمنيوسي).
  • يرجع انخفاض ماء الجنين إلى إهمال المرأة الحامل تناول نسبة كبيرة من الماء.

هل يوجد علامات تشير إلى انخفاض ماء الجنين؟

نعم ، يوجد أعراض يجب عند ملاحظتها الذهاب إلى طبيب متخصص لأنها تشير أو تدل على انخفاض ماء الجنين أو السائل الأمنيوسي ، وتتمثل هذه العلامات والأعراض فيما يلي:

  • تلاحظ المرأة نزول أو تسرب سوائل من منطقة المهبل.
  • تلاحظ المرأة ثبات وزنها أو عدم زيادته الزيادة الطبيعية الناتجة عن الحمل.
  • ومن خلال زيارة الطبيب، تستطيع التأكد من هذه المشكلة من خلال فحص الرحم عبر جهاز الموجات الفوق الصوتية التي يظهر فيه صغر حجم الرحم عن المعدل الطبيعي، وهذا مؤشر إلى قلة ماء الجنين.

ما مخاطر قلة السائل الأمنيوسي على صحة الجنين؟

أن أنخفاض ماء الجنين أو السائل الأمنيوسي له أضرار صحية ومضاعفات عديدة على الجنين نقدمها في بعض النقاط :

  • ينتج عن قلة السائل الأمنيوسي إصابة الجنين بمشاكل صحية.
  • ينتج عن نقص السائل الأمنيوسي إصابة الجنين بتشوهات وعيوب خلقية.
  • ينتج عن قلة السائل الأمنيوسي تعرض المشيمة لمشاكل صحية.
  • ينتج عن قلة السائل الأمنيوسي ضعف في نمو الجنين.
  • ينتج عن قلة السائل الأمنيوسي تعرض الجنين إلى الولادة المبكرة أو الولادة قبل الشهر التاسع.
  • إلى جانب ذلك، يؤثر قلة السائل الأمنيوسي على صحة الحامل، إذ تصاب بمرض تسمم الحمل.

ما هي فوائد السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين وأهميته في الحفاظ على الجنين مع د / محمد بدر

وبعد أن تعرفنا على تجربتي مع نقص ماء الجنين في الشهر السادس ، وتأثير انخفاض ماء الجنين على صحته يجب الإشارة والتنوية إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول أهمية ماء الجنين وأعراض انخفاضه وتأثير ذلك على صحة الجنين.

المراجع How Can I Increase My Amniotic Fluid Levels? Tips on how to increase amniotic fluid
قد يعجبك ايضا
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.