الحمل المتأخر متى يظهر بالتحليل المنزلي

الحمل المتأخر متى يظهر بالتحليل المنزلي

  1. يقول أطباء النساء أن الحمل المتأخر يطلق على الحمل الذي يحدث للمرأة التي تعاني من الدورة الشهرية الغير منتظمة وتأخر في عملية الإباضة .
  2. في الحمل العادي يتم اللجوء لتحليل الحمل المنزلي بعد 14 يوم من الدورة الشهرية الغائبة .
  3. بينما في الحمل المتأخر يتأخر ظهور الحمل وينصح بإجراء فحص الحمل بعد ثلاثة أسابيع من موعد الدورة الشهرية الغائبة الأخيرة.

أسباب الحمل المتأخر

  1. يقول أطباء النساء أن الحمل المتأخر يحدث مع النساء التي تعاني من الفترة الشهرية الغير منتظمة لأنها مشكلة ترتبط بعدم انتظام مواعيد نزول البويضة .
  2. في الحمل العادي تكون الدورة الشهرية منتظمة بحيث يحدث التبويض في اليوم 14 لفترة الحيض ، وخلال ذلك الوقت تخصب البويضة ثم تلتصق بجدار الرحم ثم يرتفع هرمون الحمل الذي يتم تحسسه للحصول على نتيجة دقيقة ، وهنا يمكن للمرأة اكتشاف الحمل بعد أسبوعين من فقدان الدورة الشهرية.
  3. بينما في الحمل المتأخر ، تعاني المرأة من اختلالات في مواعيد الإباضة ونزول البويضة ، بحيث تتغير مواعيدها من شهر لأخر ، ولكنها في الغالب تحدث بعد اليوم 19 ، وتلك المشكلة ترتبط بتأخر موعد تخصيب البويضة وتأخر ظهور هرمون الحمل ، بالتالي يتأخر موعد تحليل الحمل للاستدلال على الحمل أو عدم  الحمل.

أسباب الحمل المتأخر مع الحمل العادي

  1. تواجه بعض النساء بالحمل العادي مشكلة معرفة الحمل بوقت متأخر ويرجع السبب إلى أخطاء تتعلق باستعمال تحليل الحمل المنزلي.
  2. عدم أتباع الزوجة التعليمات المتعلقة بطريقة استخدام اختبار الحمل بشكل صحيح وسليم ، وهذا بسبب عدم خبرة الزوجة بطريقة استخدامه ولاسيما إذا كانت تستخدمه لأول مرة.
  3. إجراء اختبار الحمل في وقت مبكر أو التعجل في الاستعانة به مما يؤدي إلى سلبية النتيجة بسبب عدم ارتفاع هرمون الحمل.
  4. الاستعانة بجهاز اختبار حمل منزلي منتهي الصلاحية ، إذ ينصح قبل تجريب تحليل الحمل التأكد من مدة الصلاحية سارية .

أعراض الحمل المتأخر

تسأل الزوجات عن الفرق بين علامات الحمل العادي وعلامات الحمل المتأخر ، وبسؤال أطباء النساء أكدوا أن علامات الحمل في كلاهما واحدة لا تختلف ، وسوف نقدم لكم أعراض الحمل المضبوطة للحمل العادي و الحمل المتأخر في بعض النقاط .

  1. يعد غياب الدورة الشهرية أول علامات الحمل ظهوراً .
  2. نزول نزيف مهبلي خفيف يختلف عن الدورة الشهرية ، إذ يدل على نجاح الحيوان المنوي في تخصيب البويضة وتلقيحها ، ويستمر فترة تتراوح ما بين 24 ساعة كحد أدنى إلى 48 ساعة كحد أقصى.
  3. المعاناة من ألم في منطقة الثدي مع تورمه أو انتفاخه ، إلى جانب لون حلمة الثدي الداكن.
  4. المعاناة من ألم في منطقة الظهر.
  5. المعاناة من ألم في منطقة الرحم أو البطن أو الحوض.
  6. المعاناة من الدوخة والدوار.
  7. المعاناة من الكسل والخمول مما يؤدي إلى الرغبة في النوم الكثير والتقصير في أداء الأعمال المنزلية اليومية.
  8. ملاحظة زيادة في قوة حاسة الشم والتذوق.
  9. الشعور بالرغبة في القيء والغثيان.
  10. المعاناة من زيادة وكثرة التبول.
  11. المعاناة من تغييرات في الشهية مثل زيادة الشهية أو فقدان الشهية .
  12. التوحم على تناول أطعمة ما والاشتهاء إلى تناولها إلى جانب النفور من تناول بعض الأطعمة.
  13. المعاناة من تغييرات في الحالة النفسية والمزاجية مثل الانفعال والعصبية أو التوتر وأرق النوم أو البكاء.
  14. المعاناة من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإمساك أو الحموضة أو الغازات أو الانتفاخ، يرجع السبب إلى بطء نشاط وحركة الأمعاء بسبب التغييرات الهرمونية.

قصتي مع الحمل المتأخر 

تخاف بعض الزوجات من الحمل المتأخر اعتقاداً أنه يؤدي إلى الإجهاض أو يؤثر سلبياً على نمو الجنين داخل الرحم ، لذا نقدم  تجارب السيدات الحوامل اللاتي لهن حمل متأخر:

  1. قالت زوجة أن حملها كانت متأخر وضعيف مما جعل طبيب النساء يصف لها مثبت الحمل لتناوله حتى أواخر الشهر الثالث مشيرة إلى اكتمال حملها وولادة الطفل بصحة جيدة.
  2. أشارت زوجة أخرى لها حمل متأخر أنها كانت تسمع أن الحمل المتأخر ينتهي بالإجهاض ، لذلك كانت تحرص على المتابعة الأسبوعية مع طبيب النساء للاطمئنان على الجنين أول بأول، مؤكدة على ولادة طفلها بصحة جيدة وعدم تعرضها للإجهاض.
  3. قالت زوجة تعرضت للإجهاض في حملها الأول ، أن حملها الثاني كان متأخر وتعاني من مشاكل صحية مما جعل الطبيب يصف لها مثبت الحمل للوقاية من الإجهاض أو فقدان الجنين مرة أخرى.
  4. أكدت زوجة أن حملها الأول كان متأخر وتعرضت للإجهاض بعدما أصيبت بنزيف مهبلي في الشهر الثالث ، مؤكدة أنها تتابع مع الطبيب حتى تنظيف الرحم ونزول أنسجة الجنين، ثم تتحدث معه حول أفضل وقت للحمل مرة أخرى وأفضل طريقة للوقاية من الإجهاض في الحمل القادم

تقلصات الرحم بداية الحمل والحمل المتأخر

  1. تعد تقلصات الرحم أحد الأعراض التي يجب إبلاغ الطبيب المختص عنها لأنها تكون من علامات الإجهاض في الثلث الأول ، وعلامات الولادة المبكرة في المرحلة الثانية والثالثة.
  2. يوصى أخصائي النساء في تلك الحالة ببعض النصائح التي يجب أتباعها لمنع الولادة المبكرة أو الوقاية من الإجهاض مثل الراحة الجسدية والامتناع عن حمل الأوزان الثقيلة.
  3. إلى جانب وصف علاجات وأدوية طبية كمثبتات الحمل لمنع خطر الإجهاض.
  4. ومن ناحية أخرى، يمكن أن تكون تقلصات الرحم علامة على الحمل خارج الرحم الذي يتم اكتشافه في الثلث الأول من الحمل ، وهو يكون حالة حمل غير طبيعية لا تكتمل وينتهي بالإجهاض أو إعطاء الحامل أدوية وقف نمو الجنين لتحفيز الإجهاض ، لأن استمرارية الحمل يسبب نزيف داخلي وتلف بقناة فالوب مما يكون مهدد لحياة المرأة الحامل مع مشاكل العقم بالمستقبل.

اذا كان الحمل متأخر متى يبان النبض

  1. يقول أطباء النساء أن نبض الجنين يظهر في الأسابيع الأولى من الحمل ويمكن سماعه عبر الخضوع لفحص الموجات الفوق الصوتية ، ويكون من علامات سلامة الجنين وتطوره بشكل طبيعي ، بينما غيابه من علامات الخطورة لمشكلة ما أو الإجهاض.
  2. في الحمل المتأخر يظهر نبض الجنين في الأسبوع 7 أو الأسبوع 8 ، وخلال تلك الفترة يجب الحرص على المتابعة مع أخصائي النساء لسماع دقات قلب الجنين والاطمئنان عليه.

هل الأدوية الطبية آمنة للحمل المتأخر

  1. يحذر من تناول الأدوية الطبية دون الحصول على موافقة من الطبيب المختص لمنع الإجهاض أو الولادة المبكرة أو قصور في نمو الجنين.
  2. أغلب الأدوية تكون غير آمنة للحامل وتؤثر سلبياً على الجنين لأنها تصل إليه عبر المشيمة، بينما القليل من الأدوية تكون آمنة أثناء الحمل.
  3. لذلك الأمر يجب تناول الأدوية تحت إشراف طبي لوصف الأدوية الآمنة على الحامل والجنين ولا تؤثر سلبياً على صحة الجنين.
  4. من الضروري قبل تناول العلاج الطبي قراءة النشرة الخارجية للتعرف على آثاره الجانبية وموانع الاستعمال وغيرها من التعليمات المفيدة للحامل والجنين .

هل مثبت الحمل مفيد للحمل المتأخر

  1. يعد مثبت الحمل أحد الوسائل الفعالة لمنع الإجهاض أو الولادة المبكرة .
  2. في حالة الحمل المتأخر يمكن استعماله تحت إشراف طبي نظراً لأنه غير مناسب لجميع الحوامل.
  3. يتم تناوله فقط للزوجات الحوامل اللاتي لهن انخفاض في مستوى هرمون البروجسترون نظراً لأن الزوجة الحامل في تلك الحالة تكون أكثر عرضة للإجهاض أو الولادة المبكرة أو النزيف المهبلي.
  4. ومما بالجدير بالذكر، يحتوي مثبت الحمل على هرمون البروجسترون الذي يدعم الحمل من خلال مساعدة البويضة المخصبة على الثبات بجدار الرحم ودعم تطور الجنين.

أسئلة شائعة عن الحمل المتأخر

في بعض الأحيان تكون المرأة حامل وتحصل على النتيجة السلبية من تحليل الحمل بسبب إجراء تحليل الحمل في موعد مبكر قبل ارتفاع هرمون الحمل ، لذا ينصح بإجراء تحليل الحمل في الموعد المضبوط لضمان دقة النتيجة ، ويكون بعد 14 يوم من غياب الدورة مع الفترات المنتظمة ، أو بعد 21 يوم من فقدان الدورة مع الفترات الغير منتظمة.

تتشابه أعراض الحمل المتأخر مع أعراض الحمل العادي مثل (غياب الدورة الشهرية ، نزيف الانغراس ، ألم الثديين ، اضطرابات الجهاز الهضمي ، التقلبات المزاجية ، كثرة التبول).

يحدث الحمل المتأخر حين تعاني المرأة من مشكلة تأخر التبويض ، ويكون من أعراضها الفترة الشهرية الغير منتظمة.

يظهر الجنين في الحمل المتأخر حين تخضع المرأة الحامل لفحص الموجات الفوق الصوتية بعيادة طبيب النساء ، وذلك بين الأسبوع الخامس إلى الأسبوع السابع ، بحيث يظهر كيس الحمل الذي يوجد الجنين بداخله.

المصدر
Late Pregnancy Warning Signs and Tips Annoying Late Pregnancy Symptoms

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى