أدوية قد تسبب الإجهاض في الشهر الأول

أدوية قد تسبب الإجهاض في الشهر الأول

مما لا شك فيه أن الإجهاض هو أمر مؤلم بالنسبة للسيدات، إذ تسعى المرأة بمجرد سماعها خبر الحمل أن تحافظ على صحتها التي تنعكس بالضرورة أيضاً على صحة جنينها وتختار تناول الأطعمة المفيدة لها وكذلك الأدوية التي يمكن أن تسبب إجهاض لجنينها وبما أن هناك مما هو شائع من تلك الأدوية وما هو غير شائع بسبب الأمراض التي تظهر على الأم الحامل في تلك المرحلة نتيجة التغيرات الهرمونية التي يمكن أن تصيبها نتيجة الحمل مما يجعل تقبل على تناول بعض الأدوية دون أن تعي خطورتها وانعكاسها بالسلب على صحة جنينها؛ ولذلك فأننا نشدد على ضرورة عدم تناول أية أدوية خلال فترة الحمل دون استشارة الطبيب الخاص ومن خلال الفقرات التالية سوف نسرد أبرز الأدوية التي يمكن أن تسبب إجهاض جنينك أو تمثل خطوة على حياته:

المضادات الحيوية

  • تعد المضادات الحيوية التي يمكن أن تتناولها الأم أثناء فترة الحمل لأغراض مرضية مختلفة للتقليل من تفاقم عدوي أو ما شابه تؤدي إلى الإجهاض، وبحسب بعض الدراسات فهي ترفع احتمالية إجهاض الجنين إلى نسبة تصل إلى 50%، وهنالك ستة أنواع من المضادات الحيوية يجب أن يتم تجنبها بصورة نهائية خلال فترة الحمل من أبرزها ما يلي:
    • كلاريثرومايسن.
    • دوكسي سايكلن.
    • إزيثرومايسن.
    • فلاجل.
    • كلاريثرومايسن.
    • سيبروفلوكساسين.

أدوية أمراض الدم

  • بسبب عدم انتظام الضغط أثناء فقترة الحمل عند الأم الحامل لا سيما ارتفاعه الذي يقلقها كثيراً بسبب المضاعفات الخطيرة التي تنتج عنه؛ لذلك لا يجب أخذ أدوية ارتفاع الدم إلا بعد استشارة الطبيب لكونها قد تؤدي إلى رفع مستويات هرمون البرولاكتين الذي يضر الجديد ويمكن أن يتسبب له بتشوهات خلقية.
  • يمنع أبيضاً أخذ الأدوية المميعة للدم أو ما تعرف بأدوية السيولة فهي أم تؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة الذي يعرض حياة كلا من الأم والجنين للخطر.

مضادات الاكتئاب

  • قد تصاب بعض الأمهات بالاكتئاب خلال فترة الحمل أو هناك بعض اللواتي يصبن به قبل الحمل ويلجأن إلى تناول مثبطات الاكتئاب، ومن الجدير بالذكر هو أن بعض الأمهات قد يصبن بالاكتئاب بعض الولادة الأولي لهم بسبب عدم الرعاية الجيدة التي تحصل عليها بعد الولادة مما يرفع ذلك من خطورة ازدياد تعرضها للاكتئاب في الولادة الثانية ويترتب على ذلك الكثير من المخاطر التي تجعل بعض الأمهات يقبلن على تناول مضادات الاكتئاب المعتادة التي تؤدي في النهاية إلى ولادة طفل مشوه أو تزيد من خطورة تعرضها لفقدانه لاسيما خلال فترة شهور الحمل الأولي.

أدوية علاج حبوب الشباب

  • بسبب التغيرات الهرمونية التي تطرأ على المرأة في خلال تلك الفترة فقط يظهر على مناطق من الوجه أو الظهر عدد من الحبوب الشباب المزعجة مما يجعلها ذلك تضطر أن تناول أدوية حب الشباب دون استشارة طبيب الجلدية، ومن الجدير بالذكر هو أن هنالك بعض أدوية حب الشباب التي تكون في هيئة كريم أو مرهم ويتم استخدامهما بشكل موضعي وهو أيضاً يسبب أضراراً للجنين.
  • فضلاً عن المقشرات الكيميائية أو غيرها منت أنواع المقشرات التي تعج بها الأسواق ويكون بها حمض الساليسيليك الذي يُعرف بدوره في القضاء على حب الشباب ولكن أثبتت بعض الأبحاث بأنها قد تشكل خطورة أيضاً على الجنين وتعرض الأم إلى مخاطر الإجهاض.

أدوية الصداع والشقيقة

  • بحسب بعض الدراسات التي قد أجراها الأطباء في دولة الدنمارك فلقد وجدوا علاقة وطيدة بين مسكنات الآلام التي تباع في الصيدليات وزيادة احتمالية التعرض للإجهاض، ومن بين أبرز المسكنات التي تزيد من مخاطر الإصابة بالإجهاض هي مضادات الالتهاب وكذلك الخالية من الأستيرويد كما أنها أيضاً تزيد من احتمالية التشوهات الخلقية التي تصيب الأجنة.

الأدوية المدرة للبول

  • تلجأ بعض الأمهات إلى تناول مدرات البول بسبب إصابتها بالوذمة أو ظهور انتفاخ وتورم بسبب الحمل مما يجعلها تلجأ إليها للخلاص من تلك السوائل المحتبسة ولكن لا يجب تناول الأدوية أو الأعشاب المدرة للبول خلال فترة الحمل لا سيما الثلث الثالث منه لكونها تؤدي إلى حدوث انقباضات وتوترات في الرحم تؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة أو إجهاض للجنين.
  • يجب استشارة الطبيب عند ملاحظة ازدياد في الوزن بسبب احتباس السوائل في الجسم والمتابعة الدورية للوزن وتحديد أسبابها وطرق علاجها مع طبيبك.

علامات الإجهاض في الشهر الأول

هنالك بعض الأعراض التي يجب استشارة طبيبك فوراً عند ظهورها لكونها قد تنذر بإجهاض مبكر، ونذكرها كالتالي:

  • النزيف المهبلي: وهو من أبرز علامات الإجهاض التي قد تحدث في الشهور الأولي من الحمل، ويجب اللحاق به قبل أن يتفاقم الأمر فهو عادة يبدأ ببضع قطرات بسيطة ويزداد، كما أن هناك بعض أنواع النزيف المهبلي التي تحدث على شكل إفرازات مهبلية قد تكون بنية أو ذات لون أحمر فاتح.
  • تقلصات في أسفل البطن: لا تترددي في الذهاب إلى الطبيب في حال شعورك بتقلصات أسفل البطن؛ لكونه قد ينذر بإجهاض تلقائي مبكر.
  • علامات أخري شائعة: توجد بعض العلامات الأخرى الأكثر شيوعاً للإجهاض وتتضمن ما يلي:
    • آلا في الظهر.
    • الإعياء المفاجئ.
    • الإغماء.

الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

توجد بعض الأشياء التي يجب أن تتجنبيها خلال فترة الثلاث أشهر الأولي في الحمل لتجنب تعرضك لمخاطر الإجهاض أو الإضرار بالجنين، ومن الجدير بالذكر هو أن نسبة الإجهاض في الشهور الأولي تصل إلى 70% لذلك يجب الانتباه جيداً إلى بعض الأشياء التالية:

مقالات ذات صلة

الجينات والكروموسومات

  • قد يحدث خلل ما في الكروموسومات أثناء تلقيح الحيوان المنوي للبويضة وزيادة في عدد الكروموسومات عن النسبة الطبيعية لها؛ مما ينتج عنه تلف في البويضة نفسها يؤدي إلى إجهاض الجنين في الشهور الأولي.

التعرض للإشعاعات

  • وهو أحد أشهر أسباب الإجهاض في حال تعرض الأم إلى جرعات زائدة من الأشعة السينية لكونها تؤثر على الجنين تأثيرا بالغاً في الشهور الأولي من الحمل وقد تصيبه بعيوب خلقية أيضاً.

ضعف عنق الرحم

  • يعد من الأسباب التي تؤدي إلى الإجهاض لذلك يجب أن تجري الأم كامل الفحوصات للتأكد من سلامة الرحم، وفي حال إصابة الأم بضيق في عنق الرحم فلا ينبغي القلق كثيراً بشأن ذلك في حال اكتشافه مبكراُ فهو يمكن علاجه من خلال السونار عن طريق تطويق عنق الرحم وكلما تم اكتشافه مبكراً كان علاجه يسيراً على الأم.

التقدم في العمر

  • تزداد مخاطر تعرض المرأة للإجهاض في حال حملها فوق سن الـ40 بسبب الاختلالات الجينية التي تمنع الحمل من الاكتمال، كما أن تقدم المرأة في العمر يعرضها للإصابة بعدد من الأمراض المزمنة مثل داء السكري أو ضغط الدم.

الأنماط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى