تجربتي في الحمل بعد الإجهاض

الإجهاض مشكلة تواجه العديد من النساء مما يسبب لهن الصدمة النفسية والاكتئاب الناتج عن فقدان الجنين ، كما أن في حالة الحمل مرة أخرى لا تكون الزوجة سعيدة بسبب خوفها من تكرار الإجهاض ، عبر أنا مامي نسلط الضوء على  تجربتي في الحمل بعد الإجهاض ، فتابعونا.

تجربتي في الحمل بعد الإجهاض

  • بسؤال النساء عن تجاربهن في الحمل بعد الإجهاض نجد أنها مختلفة ومتعددة وفقاً لسبب الإجهاض والحالة الصحية للزوجة.
  • حيث أشارت سيدة أنها تمكنت من الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض بخمسة أشهر ، واكتمل الحمل وأنجبت فتاة تتمتع بصحة جيدة.
  • سردت أخرى معاناتها مع الإجهاض، حيث حملت مرة أخرى وفقدت الجنين بسبب اكتشافها إصابتها بورم ليفي في الرحم ، وطلب منها الدكتور علاج الورم قبل التخطيط للحمل ، مشيرة أنه كان ورم صغير تم علاجه دون استئصال الرحم ، وأنها تتابع مع الطبيب حتى الحمل.
  • أضافت زوجة أنها كانت تخاف من الإجهاض المتكرر ولكن حملها الثاني اكتمل بعدما تناولت دواء لتثبيت الحمل وصفه لها الطبيب لتناوله حتى نهاية الشهر الثالث.
  • قالت زوجة أنها حملت بعد الإجهاض بواسطة التلقيح الصناعي وأنجبت توأم ولد و بنت .
  • أشارت أخرى أنها عانت من تأخر الحمل بعد الإجهاض ، وتابعت مع الطبيب واستمرت في تناول أدوية الخصوبة لمدة ست شهور وبعد ذلك حملت.

مين حملت حمل سليم بعد الإجهاض

  • تخاف الكثير من النساء من الإجهاض المتكرر أو إنجاب طفل يعاني من مشاكل صحية.
  • بسؤال بعض السيدات اللاتي تعرضن للاجهاض قالت أنهن تمكنوا من الحمل بعد الإجهاض إلى جانب انجاب أطفال أصحاء.
  • بينما البعض الأخر حملوا مع حدوث مضاعفات صحية أدت إلى الولادة المبكرة ونقل الأطفال إلى غرفة الحضانة بعد الولادة عدة أسابيع وبعد ذلك خرجوا بصحة جيدة.
  • ومن ناحية أخرى قال طبيب استشاري بأمراض النساء أن فرصة الحمل السليم بعد الإجهاض كبيرة ، غالباً يتم وصف مثبت للحمل لمنع الإجهاض المتكرر.

مسببات الإجهاض

  • تهتم النساء الحوامل خاصة اللائي تعرضت للإجهاض إلى معرفة سبب الإجهاض حتى تمنع حدوث المشكلة مرة أخرى.
  • بسؤال دكتور استشاري في أمراض النساء عن أسباب الإجهاض وعدم اكتمال الحمل أوضح أن الأسباب تختلف بين النساء .
  • وأبرزها عدم نمو الجنين بشكل طبيعي أو مشاكل في كروموسومات الجنين.
  • أو إصابة الزوجات الحوامل ببعض الأمراض خاصة أمراض الرحم .
  • أو إصابتهن بمرض السكر مع ضعف السيطرة عليه.
  • ومع ذلك أشار الدكتور أن يوجد حالات إجهاض يكون سببها غير معروف.
  • ومن ناحية أخرى ، ذكرت دراسة علمية أن 50 % من حالات الإجهاض سببها مشاكل في كروموسومات الجنين وعدم نموه بشكل طبيعي .
  • كما أشارت إحصائية أن 8 % من النساء تعرضت للإجهاض في وقت مبكر قبل معرفة أنهن حوامل.

علامات يستدل منها على الحمل بعد الإجهاض

نقدم بعض العلامات التي يجب فور الشعور بها بعد الإجهاض إجراء اختبار الحمل لمعرفة إذ كان حدث الحمل مرة أخرى أو لا ، ومن أهم العلامات التي تدل على الحمل:

  • غياب الدورة الشهرية.
  • نزول نزيف مهبلي خفيف لمدة 24 ساعة إلى 48 ساعة ، ويكون علامة على انغراس البويضة أو التصاقها في جدار الرحم .
  • كثرة التبول.
  • ألم في الثدي مع زيادة حجمه وتغير لون الحلمة إلى اللون الداكن.
  • ألم في الرحم أو البطن أو الحوض.
  • الدوخة أو الدوار.
  • التعب والإرهاق.
  • الخمول والكسل.
  • الصداع وألم الرأس.
  • فقدان أو زيادة الشهية .
  • اشتهاء طعام مقابل النفور من طعام أخر.
  • قوة حاسة الشم أو التذوق.
  • التقيؤ أو الغثيان.
  • الانتفاخ أو الغازات أو الحموضة المعوية.
  • التغييرات المزاجية أو النفسية.

الحمل السليم بعد الإجهاض

بسؤال طبيب في أمراض النساء عن كيفية الحصول على الحمل السليم بعد الإجهاض ، قال أن من المحتمل حدوث إجهاض متكرر في حالة عدم اكتشاف سبب نزول الجنين وعلاجه ، مما يتطلب قبل التخطيط للحمل مرة أخرى المتابعة مع طبيب متخصص  و إجراء اختبارات للتعرف على سبب الإجهاض منها :

  • تحليل من خلال عينة دم لاكتشاف مستويات الهرمونات أو مدى الإصابة بأمراض الجهاز المناعي .
  • اختبار الكروموسومات التي فيها يتم أخذ عينة دم من الزوج والزوجة لمعرفة جودة الكروموسومات التي تندمج حتى تتحول إلى بويضة مخصبة وجنين ، فأن خللها أو اضطراباتها من أبرز أسباب الإجهاض.
  • أن مشاكل الرحم أحد عوامل الإجهاض وعدم اكتمال الحمل مما يتطلب إجراء فحوصات الكشف المبكر عن أمراض الرحم مثل اختبار الموجات الفوق الصوتية أو تنظير الرحم أو تصوير الرحم بالأشعة السنية أو تصوير الرحم بالرنين المغناطيسي.

ما الذي يجب فعله لتحسين فرصة الحمل الصحي ومنع الإجهاض المتكرر

  • في الحقيقة أن الحل الأمثل لمنع الإجهاض المتكرر هو تشخيص سبب الإجهاض الأول وعلاجه قبل التخطيط للحمل مرة أخرى.
  • بمجرد حدوث الحمل، لابد من الحفاظ على الحالة النفسية الجيدة وتجنب القلق والتوتر الناتج عن الخوف من الإجهاض مرة أخرى ، خاصة أن الحالة النفسية أهم عوامل الحمل الصحي.
  • تناول فيتامينات ما قبل الولادة الهامة لحدوث الحمل السليم ووقاية الجنين من العيوب الخلقية وإمداده بالعناصر التي يحتاجها من أجل النمو الطبيعي والتطور.
  • المتابعة المنتظمة مع دكتور النساء للاطمئنان على الحالة الصحية للجنين وسماع نبض قلبه مما يمنح الشعور باكتمال الحمل.
  • الاهتمام بالنظام الغذائي مع الحرص على الإكثار من تناول المنتجات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك التي أثبتت الدراسات العلمية أنها تقلل من مخاطر الإجهاض وتشوهات الأجنة ، ويمكن الحصول عليها من مكملات حمض الفوليك المتوفرة في الصيدلية بعد مناقشة الطبيب الجرعة اليومية.
  • التقليل من مادة الكافيين الموجودة بشكل خاص وبنسبة كبيرة في القهوة والنسكافيه.

ما الذي يجب فعله بعد الإجهاض

تسأل العديد من النساء عن نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض مباشرة بسبب رغبتهن في الحمل السريع بعد الإجهاض ، لذلك نقدم نصائح يجب أتباعها لحدوث حمل سليم بعد الإجهاض:

  • عدم التعجل في الحمل كما أن من الأفضل التخطيط للحمل بعد ثلاثة شهور على الأقل من الإجهاض من أجل التأكد من عودة الرحم إلى وضعه الطبيعي قبل الحمل ، هذا شرطاً وعاملاً رئيسياً في لضمان الحمل الصحي.
  • الانتظار إلى نزول الدورة الشهرية الأولى بعد الإجهاض مما يشير إلى تنظيم التبويض وعودة الرحم إلى وضعه الطبيعي مثلما كان قبل الحمل ، أن هذا يعني أن الرحم على استعداد لاستقبال بويضة مخصبة جديدة .
  • المتابعة مع الطبيب للتأكد من نزول كافة أنسجة الجنين و التحدث معه حول إذا كان الوضع يحتاج إلى عملية الكشط بعد الإجهاض  لتنظيف الرحم ، أن هذه الخطوة مهمة لأن الحمل مع عدم تنظيف الرحم من النزيف ينتهي بالإجهاض المتكرر.
  • محاولة الاختلاط مع الأسرة والأصدقاء وتجنب العزلة الاجتماعية والاكتئاب الناجم عن الإجهاض وفقدان الجنين ، لا نقدر أن نقول للنساء الحوامل لا تحزن ولكن لابد أن يأخذ الحزن وقته ، خاصة أن الحالة النفسية ترتبط ارتباط قوي بالحالة الصحية ، كما أن تعزيز الحالة المزاجية له دور كبير في حدوث الحمل مرة أخرى.

ما الذي لا يجب فعله بعد الإجهاض

  • من الضروري بعد الإجهاض تجنب ممارسة الاتصال الجنسي أو الجماع حتى التأكد من نزول أنسجة الجنين وذلك تجنباً من خطر الإصابة بعدوى منقولة .
  • تجنب استخدام السدادة القطنية لامتصاص النزيف المهبلي بعد الإجهاض بل يجب الاستعانة بفوطة صحية مع الاهتمام بالنظافة الشخصية لتجنب الإصابة بعدوى بكترية.

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال تجربتي في الحمل بعد الإجهاض ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً في مقالات جديدة عن نصائح الحمل السليم بعد الإجهاض وكيفية منع الإجهاض المتكرر ، وخاتماً نشكركم على المتابعة.

المصدر
Getting pregnantWhat Happens After a Miscarriage and How to CopePregnancy After Miscarriage: All Your Questions AnsweredPregnancy Symptoms After Miscarriage

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى