ما لا تعرفه عن هشاشة العظام عند الاطفال أعراضها وأسبابها وعلاجها

هشاشة العظام عند الاطفال سوف نتعرف عن تلك المشكلة من خلال موقع أنا مامي، حيث يعد مرض هشاشة العظام من الأمراض التي تسبب خوف شديد وأرق للأهل وبشكل خاص عندما يصاب به أطفال صغار السن، لأنه يسبب لهم العديد من المشاكل الصحية  الوخيمة، والكسور والتهابات العظام وانحناء الظهر والعرج ولا عديد من المشاكل الأخرى التي تسبب مشاكل صحية للأطفال، وسوف يتناول مقالنا كافة المعلومات الخاصة عن هشاشة العظام عند الأطفال، وماهي أعراضه وكيفية علاجها.

هشاشة العظام عند الاطفال

  • يعد مرض هشاشة العظام أو تخلخل العظام من الأمراض التي يصاب الأطفال بشكل كبير.
  •  وهو عبارة عن مرض يتغلغل في العظام ويسبب تراجع في كثافتها وضعف جودتها.
  •  مما يؤدي إلى تعرض الأطفال للإصابة بالعديد من الأمراض مثل الكسور بشكل متكرر أو الانحناء أو العرج والعديد من الأمراض الصحية الأخرى.
  •  مرض هشاشة العظام من الأمراض التي تدل على انخفاض مستوى الكالسيوم في الجسم بشكل كبير، لأن الكالسيوم من العناصر الهامة التي تساعد في بناء العظام ومنحها القوه والمتانة.
  •  الجدير بالذكر أن هشاشة العظام من المشاكل الصحية التي يصاب بها حوالي 20% من الأطفال، 50 في المئة من كبار السن، بداية من عمر الخمسين عام حتى في 60 عام.

أعراض هشاشة العظام عند الاطفال

هشاشة العظام عند الاطفال من الأمراض التي تسبب ضعف كبير في الجسم، وتجعل الجسم عرضة للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية والأمراض، وهناك العديد من الأعراض والدلائل التي تدل على الإصابة بهشاشة العظام ومنها ما يلي:

  • الإصابة بآلام شديدة في منطقة الظهر من الجهة السفلية.
  • الإصابة التهابات شديدة في فقرات العمود الفقري.
  • انحناء ظهر الطفل.
  • التعرض بشكل مستمر للإصابة بالكسور.
  • الإصابة الالتهابات الشديدة في العظام، وعدم القدرة على المشي.

أسباب الإصابة بمرض هشاشة العظام عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض هشاشة العظام وهي كالآتي:

  • هناك العديد من أنواع الأدوية التي تسبب قلة كثافة العظام، إصابتها بهشاشة العظام.
  • تناول الأم في فترة الحمل.
  • التدخين والمخدرات.
  • سوء التغذية، بشكل خاص في فترة الحمل.
  • إصابة الأم بمرض السكري في فترة الحمل.
  • الإصابة بالتهاب شديد في الكلى.
  • فقدان الشهية.
  • ضعف شديد في الجسم مما يؤدى إلى نقص عنصر الكالسيوم والإصابة بهشاشة العظام.
  • تناول اضويه تحتوي على مادة الكورتيزون لفترة زمنية كبيرة.
  • الإصابة بأمراض وراثية مثل الأنيميا.
  • تناول الأدوية التي تعالج مرض الصرع.
  • الإصابة بمرض الكبد.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس، حيث أن تحتوي أشعة الشمس على فيتامين د وهو من الفيتامينات الهامة التي تساعد في تكوين العظام ونموها بشكل صحيح.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.

كيفية تشخيص هشاشة العظام عند الأطفال

يستخدم الأطباء العديد من الطرق للتعرف على مرض هشاشة العظام عند الأطفال وذلك من خلال مراجعة التاريخ العائلي عند الطفل:

  • خضوع الطفل مجموعة من التحاليل الطبية مثل فحص مستوى الكالسيوم في الجسم.
  • عمل تحليل العظام حتى يتعرف الطبيب على كثافة العظام في الجسم.
  • الخضوع للأشعة السينية، والموجات فوق الصوتية.

أضرار هشاشة العظام للأطفال

هشاشة العظام من الأمراض الخطيرة التي تصيب  الأطفال بمضاعفات وخيمة وتجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

  • عندما يعاني الطفل من هشاشة العظام لفترة زمنية كبيرة، يصبح أكثر عرضة للإصابة بشكل متكرر، والتعرض لمضاعفات.
  • الإصابة كسر مضاعف في العمود الفقري.
  • إصابة الجهاز التنفسي.
  • قصر القامة.
  • كسر في فقرات العمود الفقري.

لين العظام عند الأطفال

  • يعد لين العظام أو الكساح من الأمراض المنتشرة بشكل كبير بين الأطفال، وهو بسبب تعرضهم للعديد من الأمراض مثل هشاشة العظام، ونقص شديد في فيتامين د الذي يسبب توقف في النمو ويجعل الجسم عرضة للإصابة  بتشوهات في الهيكل العظمي.
  •  هناك بعض الأطفال الذين يعانون من نقص في عنصر الكالسيوم والفوسفات في الجسم مما يؤدي إلى إصابتهم بلين العظام ويصاب به الأطفال من عمر 6 أشهر حتى 36 شهر.
  •  كلما كبر الطفل يتعرض بشكل كبير للين العظام، والإصابة تشنج العضلات وتأخر النمو، وانحناء الساقين والحناء الظهر.
  •  وهي من الأمراض التي تسبب قلق كبير للأم، لكن عندما يتم الكشف الطبي مبكرا على الحالة الصحية للمريض يتم إعطاء الأدوية والإجراءات الأزمة  حتى تعمل على تقوية جسم الطفل وتساعد علي معالجة تشوه العظام عند الطفل.
  • وهناك بعض الحالات المرضية التي يلجأ الأطباء للتدخل الجراحي حتى يساعد في رجوع العظام إلى مكانها الصحيح، سواء كان عظام الساقين أو الحوض حتى يساعد في اعتدال الساقين عند الطفل.

علاج هشاشه العظام عند الأطفال

هناك العديد من الطرق المستخدمة لعلاج هشاشة العظام عند الأطفال ما يلي:

  • مثل تناول أدوية تحتوي على عنصر الكالسيوم وفيتامين د، حتى يساعد على كثافة العظام ونموها بشكل صحيح.
  • اتباع نظام غذائي يحتوي على كافة العناصر الغذائية لبناء جسم الطفل بطريقة صحيحة.
  • ممارسته العديد من التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية العظام ومنحها القوة والكثافة.
  • والابتعاد عن جميع المشروبات والمأكولات التي تحتوي على عنصر الكافيين لأنه يؤثر على كثافة العظام.

علاج هشاشة العظام عند الأطفال بالأعشاب

يوجد العديد من الوصفات الطبيعية والأعشاب المميزة التي تساهم بشكل كبير في معالجة هشاشة العظام ومنها ما يلي:

 الحبة السوداء

  • تعد الحبة السوداء من الأعشاب الطبيعية التي تحتوي على نسبة عالية من عنصر الكالسيوم والمغنيسيوم والحديد الذي يساعد على رفع كثافة العظام وتقويتها.

 الشاي الأخضر

  • الشاي الأخضر يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة والمعادن مثل الحديد والنحاس، الذي يقوي العظام ويمنعها من الإصابة.

الفلفل الأسود

  • الفلفل الأسود من التوابل المميزة التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي للجسم، وتمنحه القوة والصلابة.

البقدونس

  • البقدونس من الخضروات المميزة التي لها دور كبير في تقويه العظام، لأنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة التي تساعد في منح العظام الكثافة والصلابة بشكل كبير.
  • وذلك عن طريق تناولها بشكل يومي.

 الأفوكادو

  • يعد الأفوكادو من العناصر الغذائية التي تضمن نسبة عالية من عنصر الكالسيوم وتساعد في بناء العظام بشكل جيد.

كيفية الوقاية من مرض هشاشة العظام

هناك العديد من الطرق والأساليب المستخدمة التي تساعد بشكل كبير في الوقاية من مرض هشاشة العظام ومنها ما يلي:

  • تناول الأم في فترة الحمل أطعمة تحتوي على عنصر الكالسيوم وفيتامين د وفيتامين ا، حتى تمنح الطفل بناء الجسم جيد.
  • تعرض الأم في فترة الحمل أشعة الشمس بشكل يومي، ويفضل أن يكون في الصباح الباكر حتى تستطيع أن تبني عظام طفلها بشكل جيد.
  • اتباع نظام غذائي جيد يحتوي على الخضروات والفواكه التي تساعد في منح الجسم كافة العناصر الغذائية الهامة له.
  • من الضروري على الأم أن تقوم بإرضاع طفلها بشكل طبيعي، الرضاعة الطبيعية تحمل العديد من الفوائد التي لا تعد ولا تحصى للطفل.
  • فإنها تساعد في منع الطفل كافة العناصر الغذائية المهمة، وتقوية جهاز المناعة.
  • تناول الفيتامينات في فترة الحمل، وفي فترة الرضاعة لأنها تعوض الفيتامينات الهامة لصحة الطفل.

 

 

المراجع Osteoporosis in children What Is Juvenile Osteoporosis? What Are the Types?
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.