أعراض انفصال المشيمة

سلفانا نعوم 19 نوفمبر، 2022
أعراض انفصال المشيمة

أعراض انفصال المشيمة

  • انفصال المشيمة  أحد المشاكل المرتبطة بالحمل وفيها تنفصل المشيمة عن الرحم قبل الولادة الأمر الذي يجعلها واحدة من مضاعفات الحمل التي تحتاج إلى المراقبة الطبية للأم الحامل والجنين لتفادي المخاطر المحتملة ، ومن المرحج الخضوع لولادة مبكرة.
  • عادة تظهر تلك المشكلة في المرحلة الثالثة من الحمل ، حيث تعاني المرأة الحامل من بعض الأعراض التي تعد بمثابة مؤشرات لانفصال المشيمة يجب فيها مراجعة أخصائي طب النساء ، وتشتمل تلك الأعراض النزيف المهبلي مع ألم أسفل البطن أو ألم الظهر ، بالإضافة إلى تقلصات الرحم .
  • كما أن قلة حركة الجنين أو ضعفه ولاسيما في الشهور الأخيرة من الحمل أحد علامات انفصال المشيمة.

انفصال المشيمة بدون نزيف

  • على الرغم من أن النزيف المهبلي للحامل من أعراض انفصال المشيمة الأكثر شيوعاً إلا من الممكن أن تعاني المرأة الحامل من تلك المشكلة بدون نزيف مهبلي.
  • وهنا لا ينزل الدم من المهبل لأن الدم يكون محتبس خلف المشيمة .
  • كما أن من الممكن أن تعاني المرأة الحامل من انفصال المشيمة الذي يحدث بشكل بطيء ، وعليه يمكن نزول بقع دموية خفيفة تتسرب من منطقة المهبل.
  • يذكر أن في حالة انفصال المشيمة بدون نزيف تعاني الأم الحامل من تقلصات الرحم أو ألم أسفل البطن التي من المؤشرات الدالة على تلك المشكلة.
  • في جميع الأحوال ، أن المتابعة المنتظمة مع أخصائي طب النساء أمر في غاية الأهمية لأن الفحص الطبي يساعد على تشخيص انفصال المشيمة في وقت مبكر لوضع الخطة العلاجية ، كما يجب إخباره بحالة تسرب أي نزيف من المهبل حتى لو كان خفيف.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال تجاربكم مع انفصال المشيمة

وأيضاً قد يعجبك قراءة مقال في أي اسبوع تتكون المشيمة

ما هو انفصال المشيمة

  • يعرف انفصال المشيمة بأنه أحد مخاطر الحمل لأنها فيها تنفصل المشيمة عن الرحم قبل الولادة ، حيث من الطبيعي أن يحدث الانفصال أثناء الولادة وليس قبلها .
  • كما أن انفصال المشيمة ينقسم إلى نوعان الأول جزئي وفيه تنفصل المشيمة جزئياً عن جدار الرحم ، أما النوع الثاني الكلي وفيه تنفصل المشيمة كلياً عن جدار الرحم.
  • فهي مشكلة تؤثر على الطفل النامي لأن المشيمة هو عضو يتكون أثناء الحمل بهدف دعم تطور الجنين ، حيث يتولى مهمة ربط الجنين بالرحم كما يعمل على إمداد الجنين بالمغذيات وتوصيل له الدم الغني بالأكسجين مما يضمن تطوره بشكل سليم وبقائه على قيد الحياة.
  • يذكر أن المشيمة هو عضو يتم تثبيته بجدار الرحم حيث يقع بالتحديد على الجزء الجانبي للرحم أو الجزء العلوي للرحم ، ويكون بمثابة شريان الحياة للطفل النامي ، وبالتالي أي مشكلة في المشيمة ترتبط بمخاطر على الطفل النامي ، لذلك تعد أمراض المشيمة هي الخطر الأكبر في المشاكل التي تحدث أثناء الحمل.

المخاطر المحتملة بسبب انفصال المشيمة

  • كما أوضحانا في الفقرة السابقة ، أن المشيمة هو عضو مهم أثناء الحمل للمساعدة على تطور الجنين ، بالتالي ينجم عن انفصال المشيمة مضاعفات على الطفل النامي ، والتي من أبرزها
    • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
    • ولادة طفل ميت.
    • قصور في نمو الجنين.
    • عدم اكتمال نمو الرئة.
    • نقص الأكسجين عند الولادة.
    • مشكلة في الدماغ
    • الولادة المبكرة.
  • لا تقتصر مشكلة انفصال المشيمة على مضاعفات للجنين فقط ، وأنما تسبب مخاطر صحية للأم الحامل مثل النزيف المهبلي أو الفشل الكلوي أو مشاكل تخثر الدم ، كما تتعرض لمشكلة فقر الدم نتبجة فقدان الكثير من الدماء ، الأمر الذي يتطلب وضعها تحت الرعاية الطبية ونقل أكياس الدم لتعويض كمية الدم المفقودة.

مسببات انفصال المشيمة

  • تهتم المرأة الحامل بمعرفة أسباب انفصال المشيمة للمساعدة على تفاديها مما يقي من تلك المشكلة المضرة على صحة الطفل النامي.
  • بالرجوع إلى الأطباء ، أكدوا أن انفصال المشيمة مشكلة خطيرة في بعض الأحيان تحدث بدون أسباب واضحة لكن يجب مراقبة صحة الأم والجنين للتدخل بالولادة المبكرة إذ لزم الأمر.
  • على صعيد أخر ، هناك بعض عوامل الخطورة التي أظهرت الدراسات العلمية أن من مسببات انفصال المشيمة وتؤدي توافرها إلى جعل المرأة الحامل في قائمة النساء الأكثر عرضة لذلك الخطر
    • صدمة البطن أو الرحم كالناتجة عن حادث سيارة.
    • انفصال المشيمة في حمل سابق.
    • نمط حياة خاطئ كالتدخين أو الكحوليات.
    • إصابة الأم الحامل بارتفاع ضغط الدم.
    • إصابة الأم الحامل بسكري الحمل.
    • إصابة الأم الحامل بتسمم الحمل.
    • الحمل المتعدد الأجنة
    • قصر الحبل السري
    • سن الأم الحامل فوق 35 
    • اضطرابات تخثر الدم
    • انخفاض ماء الجنين
    • تمزق الأغشية المبكر
  • ينصح الأم الحامل حين يتوافر لديها عرض واحد أو أكثر من العوامل السابق ذكرها ، تكثيف المتابعة مع أخصائي طب النساء وإتخاذ الإجراءات الوقائية لمنع مشكلة انفصال المشيمة للحفاظ على سلامة الطفل النامي.

علاج انفصال المشيمة

  • بعد تشخيص انفصال المشيمة بواسطة الاختبارات الطبية كفحص الموجات الفوق الصوتية ، يتمكن الطبيب من تحديد مستوى انفصال المشيمة وتأثيره على سلامة الحمل.
  • تختلف طريقة العلاج من حالة حمل لأخرى اعتماداً على بعض العوامل مثل كمية نزيف المهبل ، مع عمر الحمل أو عمر الجنين ، وهما أهم العوامل .
  • فيما يتعلق بطريقة العلاج المتبعة ، فأن حين يكون انفصال المشيمة من النوع الخفيف مع ضربات القلب للجنين المنتظمة دون نزيف المهبل للأم الحامل ، يتم مراقبة الحالة الصحية للأم الحامل والجنين وتأخر الولادة بقدر المستطاع لحين اكتمال رئة الجنين ، أو الولادة المبكرة بأدوية تسريع اكتمال الرئة إذا لزم الأمر بعد الأسبوع 34 من الحمل.
  • أما انفصال المشيمة الحاد أو المزمن فهو من المشاكل الخطيرة التي فيها تنزف المرأة الحامل ويؤثر سلبياً على نبض قلب الجنين أو حركته ، وهنا يتم الولادة المبكرة الفورية مع أدوية تسريع نمو الرئة لتقليل خطر الولادة المبكرة على الجنين.
  • بحالة أن يتم انفصال المشيمة قرب موعد الولادة ويكون من النوع الخفيف لا يصاحبه اضطراب في نبض الجنين يتم تأجيل الولادة لموعد الولادة ويمكن أن تكون من الولادات المهبلية.
  • أما انفصال المشيمة المزمن قرب موعد الولادة تحتاج لإجراء عملية ولادة قيصرية طارئة.

نصائح عند انفصال المشيمة

  • حين تتعرض الأم الحامل لمشكلة انفصال المشيمة عليها أتباع بعض التعليمات لحين موعد الولادة مما يساعد على تفادي المخاطر المحتملة .
  • من المهم أن تتبع الأم الحامل تعليمات طبيب النساء وتتحدث معه بشأن الأعراض التي تشعر بها مع الانتظام في المتابعة معه للخضوع للفحص الطبي لمراقبة وضع الحمل مما يساعد على تعيين وقت الولادة المبكرة إذ لزم الأمر.
  • تحتاج الأم الحامل إلى الراحة الجسدية من خلال تجنب الإجهاد البدني أو حمل الأوزان الثقيلة أو شغل المنزل.
  • توخي الحذر بالابتعاد عن الأنشطة التي من الممكن أن تعرض لخطر صدمة بالبطن أو الرحم.
  • الابتعاد عن الجماع أو العلاقة الجنسية لأنه يزيد من خطر النزيف المهبلي الحاد وحدوث مضاعفات للأم والجنين تؤدي للولادة الطارئة.
  • التغذية السليمة من التعليمات الهامة لأنها تمد الجنين بالمعادن والفيتامينات التي تساعده على تعزيز نموه مما يقلل من مخاطر الولادة المبكرة ، بواسطة تعزيز تطويره وتسريع نمو الرئة. 

أسئلة شائعة

كيف اعرف ان عندي انفصال في المشيمه؟

يتم تشخيص المشيمة بالاختبار الطبي بعيادة طبيب النساء حيث يتم رؤية انفصال المشيمة عن الرحم ، ولكن هناك بعض الأعراض التي تستدل منها الأم الحامل على تلك المشكلة مثل النزيف المهبلي أو ألم البطن أو تقلصات الرحم أو ضعف حركة الجنين.

هل يتحرك الجنين عند انفصال المشيمة؟

يؤثر انفصال المشيمة سلبياً على حركة الجنين التي تكون ضعيفة أو منعدمة ، وهنا يكون انفصال المشيمة من النوع المزمن تعاني فيه الأم الحامل من نزيف المهبل الحاد ، كما أن يشكل خطورة على صحة كل من الأم والجنين.

هل يظهر انفصال المشيمة في السونار؟

يظهر انفصال المشيمة من خلال فحص أشعة السونار أو الموجات الفوق الصوتية ، حيث يتم رؤية انفصال جزئي أو كلي للمشيمة عن جدار الرحم ، ومن المحتمل رؤية تجمع دموي خلف المشيمة.