صحة المرأة

أعراض تكيس المبايض للمتزوجات وأسبابه وعلاجه

أعراض تكيس المبايض للمتزوجات

نتعرف معاً عبر موقع أنا مامي على أعراض تكيس المبايض للمتزوجات الذي يعد أحد الأمراض النسائية الشائعة بين السيدات، وقبل عرض علامات وأعراض المرض يجب الإشارة إلى أن هذه الأعراض تختلف من امرأه لأخرى، كما أن يوجد العديد من السيدات المصابات بالمرض لا تشعرن بهذه الأعراض، وتتمثل علامات تكيس المبايض فيما يلي:

  • تعاني المرأة من مشكلة تأخر الدورة الشهرية .
  • تشعر المرأة بألم شديد خلال فترة نزول الدورة الشهرية.
  • تصاب المرأة بانتفاخ البطن .
  • تشعر المرأة بألم في منطقة الحوض.
  • تشعر المرأة بألم في منطقة البطن.
  • تشعر المرأة بألم أثناء الجماع.
  • تشعر المرأة بألم في منطقة الظهر.
  • تعاني المرأة من خلل في الهرمونات، إذ يمكن ملاحظة هذا من خلال رؤية نمو شعيرات على الوجه بشكل مبالغ.
  • تشعر المرأة بألم في منطقة الثدي.
  • تشعر المرأة بالميل إلى القيء والغثيان.
  • تعاني المرأة من مشاكل في الجهاز التنفسي مثل سرعة التنفس أو ضيق التنفس.
  • تصاب المرأة بالدوخة والدوار.
  • تعاني المرأة من الحمى وارتفاع في درجة الحرارة
  • تعاني المرأة من زيادة في الوزن.

معلومات عن كيس المبيض

إذا كنتي لا تعرفين الكثير عن مرض تكيس المبايض تعرفي علي هذا المرض في السطور الآتية:

  • يعد مرض تكيس المبايض من الأمراض النسائية الشائعة ، فهو يصيب العديد من الفتيات والسيدات ولا ترتبط بعمر معين، كما تعاني العديد من السيدات اللاتي في عمر الإنجاب من هذا المرض.
  • يعرف مرض تكيس المبايض بأنه تشكيل وتكوين كيس على المبيض يحتوي على سائل مائي.
  • يختلف حجم الكيس من امرأة لأخرى، فقد يكون صغير الحجم أو متوسط الحجم أو كبير الحجم.
  • كما يختلف كيس المبيض باختلاف العدد، فقد يكون كيس واحد أو أكثر.
  • بعض أنواع أكياس المبيض تختفي من تلقاء نفسها مع الوقت ، والبعض الأخر تحتاج إلى علاج طبي .
  • إذا كنتي مصابة بمرض تكيس المبايض لا تقلقي، فإنه مرض يمكن علاجه بسهولة من خلال المتابعة مع طبيب متخصص.

أسباب تكوين كيس مائي على المبيض

تتعدد أسباب الإصابة بمرض تكيس المبايض، وسوف نقدم أبرز هذه الأسباب فيما يلي:

مقالات ذات صلة
  • يعد العامل الوراثي أحد أسباب الإصابة بمرض تكيس المبايض، فإذا كانت الأم مصابة بالمرض تكون البنت أكثر عرضة للإصابة بتكيس المبايض.
  • ينتج مرض تكيس المبايض عن ارتفاع في نسبة إفراز هرمون البرولاكتين.
  • ينتج مرض تكيس المبايض عن ارتفاع في نسبة الهرمونات الذكورية، وهذا يؤدي إلى زيادة نمو شعيرات الوجه.
  • ينتج مرض تكيس المبايض عن إصابة المرأة بمرض السمنة.
  • ينتج مرض تكيس المبايض عن إصابة المرأة بمرض التهاب الحوض.
  • ينتج مرض تكيس المبايض عن ضعف عملية التبويض والإباضة.
  • ينتج مرض تكيس المبايض عن إصابة المرأة بمرض الانتباذ البطاني الرحمي.
  • ينتج مرض تكيس المبايض عن ارتفاع في نسبة أنسولين الدم.

مضاعفات أكياس المبيض على صحة المرأة

أن تجاهل مرض تكيس المبايض أو اكتشافه في وقت متأخر يعرض المرأة إلى الإصابة بمضاعفات صحية نقدمها لكم فيما يلي:

  • تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان المبيض.
  • تعاني المرأة من مشاكل في عملية الإباضة أو التبويض.
  • تعاني المرأة من عدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها المبكر.
  • تعاني المرأة من مشاكل في الخصوبة.
  • تعاني المرأة من صعوبة الحمل والإنجاب أو الإصابة بالعقم.
  • وفي حالة الحمل، تكون المرأة أكثر عرضة للإجهاض.

علاج مرض تكيس المبايض

تختلف الطرق العلاجية لمرض تكيس المبايض من امرأة لأخرى باختلاف تطور حالتها الصحية وحجم الكيس وتأثيره على الصحة، وسوف نتعرف معاً على الطرق العلاجية التي يستعين بها الطبيب فيما يلي:

  • يكتب الطبيب بعض الأدوية الهرمونية التي تعمل على تنظيم الهرمونات الأنثوية وتنظيم عملية الإباضة والتبويض، الأمر الذي يؤدي إلى نزول الدورة الشهرية.
  • يصف الطبيب أدوية منع الحمل التي تعد أحد الطرق العلاجية المتبعة لعلاج تكيس المبايض، إلى جانب أنها تحمي من الإصابة بمرض سرطان المبيض.
  • يصف الطبيب بعض الأدوية الطبية التي تعمل على تسكين الألم المصاحب للمرض.
  • يطلب الطبيب من المرأة ضرورة أتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن، الأمر الذي يسرع من العلاج والتعافي، كما يمكن للمرأة الاستعانة بالأنشطة الرياضية لتسريع الوصول إلى الوزن المثالي.
  • في الحالات القصوى والشديدة، وبعد فشل هذه الطرق العلاجية يستعين الطبيب بعملية جراحية لاستئصال كيس المبيض.

هل يؤثر كيس المبيض على الحمل؟

  • نعم أن الإصابة بمرض تكيس المبايض أحد أسباب المعاناة من مشكلة صعوبة الحمل والإنجاب ، حيث أن المرض يؤثر سلبياً على وظيفة المبيض، وبالتالي يؤثر على عملية التبويض والإباضة، الأمر الذي ينتج عنه صعوبة الحمل والإنجاب.
  • كما أن في حالة الحمل ، يمكن أن تتعرض المرأة إلى مشكلة الإجهاض وفقدان الجنين.
  • ولتجنب هذا يجب على المرأة الفحص المبكر للوقاية من المرض أو اكتشافه في وقت مبكر.
  • تكشف العديد من السيدات إصابتها بالمر ض عن طريق الصدفة عند زيارة طبيب أمراض نساء لمعرفة أسباب صعوبة الحمل.

كيف أحمي نفسي من مرض تكيس المبايض؟

  • للوقاية من مرض تكيس المبايض، يجب استشارة طبيب متخصص من أجل فحص منطقة الحوض للاطمئنان على صحة المبيض من حين لآخر، أن هذا الإجراء هام خاصة للفتيات اللاتي في عمر الإنجاب.
  • يجب عدم تجاهل مشكلة عدم انتظام الدورة الشهرية أو تغيبها أكثر من شهر لأن هذه المشكلة أحد علامات الإصابة بمرض تكيس المبايض.
  • يجب الحرص على الوصول إلى الوزن المثالي، حيث أن زيادة الوزن يزيد من فرصة الإصابة بالمرض، ويمكن التحكم في الوزن من خلال أداء بعض التمارين الرياضية وتناول أطعمة صحية قليلة الدهون ومعتدلة السعرات الحرارية مع التقليل من الأطعمة التي تسبب زيادة في الوزن مثل الوجبات السريعة أوالأطعمة الجاهزة أو الأطعمة السكرية أو الأطعمة الدهنية.

يعد الفحص المبكر والكشف الدوري من الإجراءات الوقائية المتخذة لتجنب الإصابة بمرض تكيس المبايض، وفي ختام المقال يجب الإشارة إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة طبيب متخصص حول أعراض تكيس المبايض للمتزوجات.

المصدر
Polycystic Ovary Syndrome (PCOS): Symptoms, Causes, and TreatmentPolycystic ovary syndrome (PCOS)Polycystic ovary syndrome (PCOS)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى