فرص الحمل بعد الأربعين واهم التحذيرات

هل يمكن حدوث الحمل بعد الأربعين وما هي المخاطر التي قد تتعرض لها السيدة والجنين حال حدوث الحمل بعد الأربعين؟ تمر فترة الخصوبة لدى السيدة بالعديد من المراحل، ولكن بصورة عامة تعد فترة العشرينيات والثلاثينيات هي أزهى فترات الخصوبة، وتبدأ خصوبة السيدة أن تقل بعد الوصول إلى سن الأربعين لكن ما زالت فرص حدوث الحمل قائمة حتى و أن ظلت ضعيفة، لذلك سوف نتحدث من خلال هذا المقال عن حدوث الحمل بعد الأربعين وعن المخاطر التي قد تتعرض لها السيدة جراء الحمل في هذا السن مع انا مامي.

هل يمكن حدوث الحمل بعد الأربعين

تعتقد الكثير من السيدات أنه لا يمكن للسيدة الحمل بعد الوصول إلى سن الأربعين، لكنه في حقيقة الأمر يمكن للسيدة أن تحمل بعد الوصول إلى سن الأربعين لكنها سوف تحتاج إلى رعاية صحية فائقة من أجل تفادي الخطر بسبب المشكلات الصحية التي من الممكن أن تحدث.

فرص حدوث الحمل بعد الأربعين

تنخفض فرص حدوث حمل السيدة بصورة تدريجية مع التقدم في السن وذلك نتيجة إنخفاض الخصوبة ونقص عدد البويضات ونقص جودتها مع التقدم في العمر، كذلك يزيد فرص حدوث الحمل المشوه وزيادة فرص إجهاض السيدة.

تقدر فرص حدوث حمل السيدة في الأربعين إلى 20%، بينما تنخفض إلى 5% فقط عند وصول السيدة إلى سن الخمسة والأربعين، ويمكن زيادة فرص حمل السيدة عن طريق التلقيح الصناعي او عن طريق الحقن المجهري.

مخاطر الحمل بعد الأربعين

يوجد بعض المخاطر والصعوبات التي قد تتعرض لها السيدة نتيجة حملها في سن الأربعين ومن بين هذه المخاطر أو السلبيات ما يلي:

  • زيادة فرص الإصابة بالاضطرابات الجينية للجنين، لذلك قد تزداد فرص إصابة الطفل بمتلازمة داون، حيث أن هناك طفل مصاب بدوان من كل 200 حالة ولادة في سن الأربعين.
  • زيادة خطر حدوث مضاعفات في الحمل، حيث تزداد مخاطر الحمل بمرتين أكثر عن الحمل الطبيعي قبل سن الأربعين.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم وسكر الحمل.
  • وجود مشاكل في المشيمة وانخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  • زيادة فرص التعرض إلى الإجهاض وحدوث الولادة المبكرة وارتفاع فرص ولادة جنين ميت.
  • التعرض إلى صعوبات المخاض والولادة بصورة عامة خاصة مع التقدم في العمر، أما إذا كان الحمل الأول للسيدة في هذا العمر فإن مخاطر الولادة المبكرة تزيد ويفضل اللجوء إلى الولادة القيصرية.

اعراض الحمل بعد الأربعين

يمكن حمل السيدة بصورة طبيعية في سن الأربعين لكن هناك بعض المتاعب التي تتعرض لها السيدة خلال فترة الحمل ومن بينها ما يلي:

  • الشعور ببعض التقلصات ونزول بعض القطرات البسيطة من الدماء، وقد تشعر السيدة بارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • حدوث زيادة في معدل ضربات القلب والشعور بالخفقان الشديد، وقد تشعر السيدة بتقلبات في المزاج حادة.
  • زيادة عدد مرات الذهاب إلى التبول وقد تعاني السيدة من مشكلة السلس البولي.
  • المعاناة من الغثيان والتقيؤ، والشعور بالدوخة وحرقة المعدة وارتفاع مستوى ضغط الدم والإصابة بتسمم الحمل.
المراجع What Are the Chances of Getting Pregnant After 40? What You Should Know About Having a Baby at 40
قد يعجبك ايضا