تجربتي في الحمل بعد المنظار لتكيس المبايض

تجربتي في الحمل بعد المنظار لتكيس المبايض ، أن المنظار أداة طبية ووسيلة علاجية لتكيس المبايض يستعين بها الأطباء لإزالة التكيس مما يزيد من فرصة الزوجة في الحمل الذي يتأثر سلبياً بسبب الإصابة بهذا المرض ، حيث تخضع المريضة إلى التخدير حتى لا تشعر بألم ، ويقوم الطبيب بفتح شق في منطقة البطن وإدخال جهاز المنظار لإزالة التكيس أو الأكياس الممتلئة بسائل ومحيطة حول المبيض الأيمن أو المبيض الأيسر أو المبيضان ، عبر أنا مامي نتعرف على قصص النساء بعد العلاج بالمنظار مع الحمل وهل كان الأمر سهلاً أم صعباً ، فتابعونا.

تجربتي في الحمل بعد المنظار لتكيس المبايض

أشارت الدراسات والأبحاث العلمية إلى ارتفاع نسبة الإصابة بتكيس المبايض لدى النساء في عمر الحمل و الإنجاب ، وأن هذا الأمر يشكل مشكلة كبيرة لأن التكيس يؤثر سلبياً على خصوبة النساء وقدرتهن على الحمل ، بسؤال عينة من السيدات الخاضعات للمنظار لإزالة التكيس للتعرف على تجاربهن مع الحمل بعد العلاج كانت قصص وحكايات متنوعة نقدم أبرزها في بعض النقاط :

التجربة الأولى

  • قالت زوجة أنها عانت من أعراض غريبة مثل حب الشباب و عدم انتظام الدورة الشهرية وزيادة الوزن وزيادة نمو شعيرات في الجسم .
  • كانت الدورة الشهرية غير منتظمة واستمرت كذلك عدة شهور كما أنها أحياناً كانت لا تأتي أو تكون خفيفة.
  • أن استمرار هذه الأعراض لمدة أربعة شهور جعل السيدة تقلق وتخاف وتشك في وجود مرض نسائي.
  • ذهبت إلى دكتورة نسائية وخضعت لبعض الفحوصات الطبية التي أظهرت إصابتها بمرض تكيس المبايض.
  • تحدثت الدكتورة معها عن المرض وأنه يمنعها عن الإنجاب .
  • كان خبر صعوبة الحمل صدمة نفسية كبيرة لكون السيدة في بداية زواجها ولم تحمل وليس لديها أطفال.
  • تحدثت الدكتورة معها أن المرض يؤثر على الخصوبة ويؤخر الحمل بشكل مؤقت ولكن الحمل لا يكون مستحيل.
  • تحدثت الدكتورة معها عن خيارات العلاج المتاحة التي لا تؤثر على الحمل.
  • اقترحت الدكتورة عليها الاستعانة بالمنظار لإزالة التكيس.
  • خافت الزوجة من المنظار وفتح منطقة في البطن لإزالة التكيس.
  • لكن الدكتورة طمأنتها ، حيث ستخضع للتخدير ولا تشعر بألم.
  • رغبة الزوجة في الحمل جعلتها توافق على المنظار والخضوع له لتسريع الحمل.
  • تم استئصال التكيس الموجود على المبيض.
  • بعد ذلك استمرت الزوجة في متابعة الدكتورة حتى يحدث الحمل.
  • وصفت لها الدكتورة دواء لتنشيط المبايض وتناولته لمدة ثلاث شهور متتالية.
  • في القرص الثالث للعلاج أصبحت حامل.

التجربة الثانية

  • قالت زوجة أنها عانت من تأخر الحمل لمدة ثلاث سنوات بعد الزواج
  • في بداية زواجها كانت لا تفكر في الحمل ولا تهتم بالموضوع.
  • في الفترة الأخيرة اتفقت مع زوجها على الحمل و التخطيط له.
  • قررت الذهاب إلى دكتور متخصص في أمراض النساء لمعرفة سبب تأخر الحمل.
  • بعض الفحوصات الطبية أخبرها الطبيب بإصابتها بتكيس المبايض وأنها لا تستطيع الحمل قبل إزالة التكيس.
  • أخبرت زوجها وذهب معها إلى الدكتور في موعد زيارتها القادم وتم الاتفاق على موعد لإزالة التكيس بالمنظار.
  • بعد إزالة التكيسات على المبايض استمرت في المتابعة مع الطبيب.
  • تناولت علاج الخصوبة لمدة خمس شهور ولم يحدث حمل.
  • اقترح الطبيب إجراء عملية الحقن المجهري لحدوث الحمل.
  • شكرت الله لأن زوجها إمكانياته المالية تسمح بإجراء عملية الحقن المجهري التي تتميز بارتفاع سعرها.
  • خضعت لعملية الحقن المجهري و أصبحت حامل في فتاة و أنجبت طفلة بصحة جيدة.

تجارب أخرى

  • أكدت العديد من النساء المصابات بتكيس المبايض إلى حدوث الحمل بعد إزالة التكيس بالمنظار في خلال شهور قليلة.
  • أن المنظار خطوة جيدة لعلاج التكيس وزيادة فرصة الحمل.
  • القليل من النساء كان الحل الوحيد لهن بعد إزالة التكيس الحمل بعمليات التخصيب مثل الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب.

نسبة الحمل بعد عملية المنظار لتكيس المبايض

  • نسبة الحمل بعد عملية المنظار لتكيس المبايض مرتفعة .
  • العديد من النساء أصبحت حوامل بعد العلاج بعد رحلة طويلة من المعاناة من صعوبة الحمل أثناء وجود التكيس على المبيض.
  • يؤكد طبيب استشاري في أمراض النساء على التأثير السلبي لتكيس المبايض على الخصوبة و الحمل .
  • لأن الزوجة تعاني من خلل هرموني يمنعها عن الحمل يتمثل في ارتفاع هرمون الذكورة مع انخفاض هرمون الأنوثة ، فضلاً عن خلل في هرمون الأنسولين التي له دور في التحكم في مواعيد الدورة الشهرية و معدل الخصوبة عند النساء.
  • بمجرد العلاج و إزالة التكيس يحدث انتظام في الهرمونات مما يؤدي إلى الحمل السريع.
  • وفقاً للحالة الصحية للزوجة يتم تحديد أفضل طريقة لها للحمل بعد إزالة التكيس ما بين الحمل الطبيعي بدون أدوية طبية أو الحمل الطبيعي بمنشطات الخصوبة و التبويض
  • أو الحمل من خلال عمليات التخصيب مثل الحقن المجهري.

أعراض الحمل بعد علاج التكيس

من المهم للزوجة التي تخطط للحمل معرفة أعراض الحمل المبكرة بعد علاج التكيس ، الأمر الذي يساعدها على إجراء اختبار الحمل والتأكد من الحمل ، وتشمل أعراض الحمل فيما يلي:

  • غياب الدورة الشهرية .
  • نزول نزيف مهبلي خفيف لمدة يوم أو يومان يعرف بنزيف الانغراس ويكون نتيجة لنجاح البويضة المخصبة في الالتصاق بجدار الرحم .
  • ألم في الرحم أو البطن أو الحوض أو الظهر .
  • كثرة التبول مع الرغبة المتزايدة في إفراغ المثانة.
  • ألم الثدي وتورمه وزيادة حجمه.
  • تغير لون حلمة الثدي إلى اللون الداكن .
  • الصداع أو ألم الرأس.
  • الدوخة أو الدوار.
  • الخمول أو الكسل.
  • الغازات أو انتفاخ البطن أو الحموضة المعوية.
  • الاشتهاء إلى أطعمة مقابل النفور من أطعمة أخرى.
  • فقدان أو زيادة الشهية.
  • التغييرات المزاجية أو النفسية.

فيديو تكيس المبايض وتأثيره السلبي على الحمل

حين تعرف الزوجة أنها مصابة بمرض تكيس المبايض يكون السؤال الأول في ذهنها هل يمكني الحمل و إنجاب أطفال ، وإلى أي مدى يؤثر التكيس على الخصوبة و التبويض و القدرة على الحمل ، لذلك نقدم لكم فيديو (هل تكيسات المبايض تمنع الحمل) :

 

للمزيد يمكنكم متابعة:

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال تجربتي في الحمل بعد المنظار لتكيس المبايض ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون نال أعجابكم ، وإلى اللقاء في مقالات جديدة تحظى باهتماماتكم ، و نشكركم على المتابعة.

المصدر
Polycystic Ovary Syndrome (PCOS): Symptoms, Causes, and TreatmentPCOS and Infertility: 9 Answers You NeedPOLYCYSTIC OVARIAN SYNDROME

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى