مشاكل الحمل فى الشهر السادس

ما هي مشاكل الحمل فى الشهر السادس ؟ يحمل الشهر السادس عدة أعراض مزعجة وأحيانا خطيرة ويجب على المرأة الحامل أن تكون على دراية كاملة بها حتى لا تتسبب بإقلاق نفسها، واليوم نتعرف معا على تلك المخاطر والأعراض، ونقدم لك بعض النصائح للتعامل معها بهدوء دون الإصابة بالذعر أو القلق وخاصة إذا كان هذا حملك الأول، وكل ذلك وأكثر من خلال هذا المقال عبر موقع أنا مامي.

مشاكل الحمل فى الشهر السادس

بالرغم من أن الشهر السادس من الحمل هو أحد شهور الثلث الثاني من الحمل والذي يتسم باختفاء أعراض الحمل المزعجة التي تصاحب الحمل خلال الثلاثة شهور الأولى كالغثيان والقيء والتعب والإرهاق، إلا أن الشهر السادس والثلث الثاني بشكل عام يحملان بعض الأعراض المزعجة أيضا، والتي تتمثل في:

تغيرات جسدية

تحدث زيادة للشهية خلال الشهر السادس وذلك نتيجة اختفاء أعراض الغثيان وفقدان الشهية من الثلث الأول، فتزداد كمية الطعام التي تتناولها الحامل يوميا مسببة زيادة ملحوظة بالوزن، بالإضافة إلى زيادة حجم الجنين بشكل تدريجي ويعد أيضا من أهم أسباب زيادة الوزن خلال الشهر السادس، ولكن عليك الانتباه إلى نظامك الغذائي خلال تلك الفترة والحرص على عدم تناول ما يزيد عن 500 سعر حراري يوميا، كما يجب ألا يزيد الوزن أكثر من نصف كيلو جرام أسبوعيا.

توسع وتمدد الأوردة

توسع الأوردة هو ما يسمى بدوالي الساقين في حالته المتقدمة، حيث خلال الشهر السادس من الحمل يزداد معدل إنتاج الجسم لخلايا الدم الحمراء، بالتالي تزيد كميات الدم المتدفقة من الأم للجنين وكميات الدم المتدفقة إلى جميع أجزاء الجسم، مما ينتج عن ذلك تمدد بالأوردة الحاملة للدماء فتظهر على الجسم في شكل أوردة حمراء صغيرة تعرف بالأوردة العنكبوتية، وفي حالة زاد الضغط على الساقين يسبب ذلك تورم بتلك الأوردة وتحول لونها للون الأزرق ويطلق عليها دوالي الساقين.

آلام بمنطقة الظهر

زيادة الوزن خلال الشهر السادس من الحمل تؤدي إلى آلام حادة بالظهر بسبب زيادة الضغط عليه، بالإضافة إلى زيادة حجم البطن الذي يسبب ضغط أكبر على فقرات الظهر، لذا يجب عليك اختيار وضعيات أكثر راحة في الجلوس أو النوم أو الوقوف حتى توفري لظهرك بعض الراحة وتتجنبي المعاناة من آلام الظهر.

مشكلات اللثة والنزيف

تعاني العديد من السيدات الحوامل من بعض المشكلات باللثة والتي يعد النزيف واحدا منها، وذلك يعد عرضا طبيعيا نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تسبب زيادة تدفق الدم بالجسم خلال الشهر السادس من الحمل، وذلك يسبب زيادة كمية الدماء الواصلة لتلك المنطقة مسببا تورم باللثة وتحسسها والتعرض لنزيف اللثة من أبسط الأشياء مثل تفريش الأسنان.

زيادة حجم الثدي

تختفي أعراض الألم والتحسس بالثديين التي كانت ترافق مراحل الحمل الأولى، ولكن يتبقى منها الزيادة بحجم الثديين والذي يستمر بالنمو وزيادة الحجم استعداد لمرحلة الرضاعة الطبيعية بعد الولادة.

احتقان ونزيف الأنف

قد تتسبب التغيرات والاضطرابات الهرمونية الشديدة التي تحدث خلال فترة الحمل بشكل عام إلى تغير بالأغشية المخاطية بالأنف مسببة تورم وانتفاخ بتلك المنطقة ينتج عنه انسداد بالأنف، يسبب الاحتقان وسهولة النزيف.

زيادة نمو الشعر

زيادة نمو الشعر سواء إذا كان مرغوب فيه كنمو شعر الرأس أو الحواجب أو الرموش، أو كلن غير مرغوب فيه كنمو شعر الجسم بشكل عام، يعد عرضا طبيعيا تمر به العديد من السيدات الحوامل خلال فترة الحمل، ويحث ذلك نتيجة التغيرات الهرمونية الكثيرة التي تحدث خلال تلك الفترة.

آلام الرأس المستمرة

تعاني العديد من الحوامل وخاصة خلال تلك الفترة من الصداع، ويعد الصداع من أكثر الأعراض المزعجة خلال تلك الفترة حيث لا يمكن التخلص منه بسهولة بسبب حساسية تلك الفترة والتي يمنع ولا يفضل بها تناول أي أدوية مسكنة، فتضطر المرأة الحامل إما أن تتحمله أو أن تجرب بعض الأساليب الطبيعية في تخفيف الألم كتمرين التنفس العميق أو الراحة والاسترخاء، ولكن إذا كان الألم شديدا يجب عليك استشارة الطبيب على الفور.

مشكلات الجهاز الهضمي

قد تتعرض الحامل بالشهر السادس لبعض اضطرابات الجهاز الهضمي كالإمساك أو حرقة المعدة، ويكون ذلك نتيجة ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون بالجسم والذي يسبب ارتخاء بعضلات المريء السفلية وعضلات الأمعاء، مسببا عجز في حدوث عملية الهضم بشكل سليم.

التقلبات المزاجية

بالطبع تقل التقلبات المزاجية الشديدة التي كانت تتعرض لها الأم خلال الثلاثة أشهر الأولى، ولكن مازال هناك بعض القلق والتوتر بخصوص اقتراب موعد الولادة والأمومة بشكل عام فهي بالتأكيد مرحلة ليست سهلة تماما على الأم.

انقباضات براكستون هيكس

انقباضات براكستون هيكس تمثل انقباضات الرحم المؤلمة والتي تكون أشبه بانقباضات المخاض ولكنها تكون انقباضات كاذبة تحدث فقط عند القيام بالأنشطة البدنية القوية أو ممارسة الجماع، وكن من الواجب أيضا استشارة الطبيب في حالة الشعور بها للاطمئنان من عدم وجود خطر الولادة المبكرة.

تغيرات الجلد

تحدث بعض التغيرات بالجلد كتغير لون البشرة للون الوردي ويكون ذلك نتيجة التغيرات الهرمونية بالجسم، واحتمالية ظهور بعض البقع الداكنة على الجلد وظهور خط بني اللون أسفل البطن وزيادة تحسس البشرة تجاه الحرارة أو الشمس وذلك بسبب زيادة نسبة صبغة الميلامين، بالإضافة إلى ظهور خطوط التمدد الحمراء على البطن والثديين وأماكن أخرى بالجسم وذلك نتيجة التغيرات بالوزن.

الإصابة بالبواسير

تعد البواسير أحد المشكلات الناتجة عن تدفق الدماء بكثرة خلال هذا الشهر، حيث تنتج عن تمدد الأوردة بفتحة الشرج، بالإضافة غلى زيادة الضغط على تلك المنطقة نتيجة زيادة حجم الجنين ونموه بشكل تدريجي.

في نهاية مقالنا اليوم ننصح بزيارة الطبيب بشكل دوري خلال الشهر السادس من الحمل للتأكد من عدم وجود خطورة على الأم أو الجنين جراء تلك الأعراض.

المراجع

1

2