كيفية تشخيص صديد البول للحامل وعلاجه مجرب

صديد البول للحامل يعد من الأمور الهامة جدًا والشائعة والتي في حقيقة الأمر لا يمكن التغافل عنها، حيث أن فترة الحمل واحدة من الفترات الهامة والحساسة جدًا والتي يجب الانتباه إلى كل الأشياء بها، حيث أن صديد البول يدل على الإصابة بعدوى بولية أو قد يدل على الإصابة بميكروب أو وجود التهابات في الحوض، مما قد يشكل خطورة على صحة الأم والجنين إذا تم إهمالها ولم يتم علاجها بالشكل المطلوب، لذلك سوف نتعرف أكثر عن أسباب صديد البول للحامل وعن كيفية علاجه وكيفية الوقاية منه بالتفصيل عبر هذا المقال مع موقع أنا مامي.

صديد البول للحامل

اعراض التهاب البول للحامل

يوجد العديد من الأعراض التي تدل على إصابتك بالتهاب البول ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • حرقة وألم شديد أثناء التبول.
  • كثرة الذهاب إلى الحمام خاصة أثناء الليل.
  • الم في منطقة الحوض وأسفل الظهر.
  • بول غير رائق وقد تلاحظين وجود قطرات وشعيرات من الدماء في البول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم مع الشعور بالغثيان والقيء.

اسباب الإصابة بصديد البول للحامل

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بصديد البول ومن بينها ما يلي:

  • الإصابة بعدوى بكتيرية أو عدوى في مجرى البول.
  • الإصابة بتعفن في الدم.
  • التهابات الحوض ونمو الفطريات.
  • التغيرات التي تحدث خلال فترة الحمل مما يؤدي إلى بطء تدفق البول.
  • زيادة وزن السيدة مما يؤدي إلى منع تدفق البول من المثانة بالإضافة إلى ضغط الرحم على المثانة مما يزيد من فرص حدوث العدوى.
  • نقص في مناعة السيدة الحامل.

كيفية علاج صديد البول للحامل

يمكن أن يتم علاج صديد البول للحامل عن طريق تناول المضادات الحيوية، لكن يجب أن يتم ذلك تحت استشارة الطبيب المختص، حيث أن ليس كل المضادات الحيوية آمنة للسيدة الحامل، ويجب أن يتم مراعاة الأمور الآتية:

  • يجب عليك تناول العلاج الموصوف من قبل الطبيب المختص خلال المدة المحددة لك مما يقلل من خطر تكرار العدوى.
  • يجب إجراء فحص البول مرة كل شهر من أجل التأكد من عدم تكرار الإصابة بالتهاب البول.
  • إذا كنت تشعرين بارتفاع في درجة حرارة الجسم يجب الرجوع إلى الطبيب المختص بصورة مستمرة من أجل أخذ العلاج المناسب لك.

كيفية الوقاية من التهاب البول عند الحامل

يوجد الكثير من الطرق التي يمكن أن تقي السيدة من الإصابة بالتهاب وصديد البول وعدوى المسالك البولية بصورة عامة ومن بينها ما يلي:

  • يجب عليك شرب ما لا يقل عن 2 إلى 3 لتر من الماء على مدار اليوم.
  • يجب الحرص على تفريغ المثانة قبل العلاقة الزوجية وبعدها.
  • تجنب استعمال الدش المهبلي، أو معطرات المنطقة الجنسية أو استخدام الصابون الذي يحتوي على الكيماويات.
  • يجب غلي الملابس الداخلية بصورة مستمرة للقضاء على البكتيريا والميكروبات.
  • يجب ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة.
  • يجب عليك المسح من منطقة الأمام إلى الخلف وليس العكس.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا