أسباب لبكاء الطفل وكيفية تهدئته

نتعرف اليوم على أسباب لبكاء الطفل وكيفية تهدئته ، ولأن الطفل الرضيع لا يستطيع التعبير عن حاجته أو ألمه إلا من خلال البكاء فيكون من الصعب على الأم تحديد حاجته من خلال بكاءه فقط خاصة إن كانت أم للمرة الأولى بحياتها، لذا اليوم سنتعرف على أكثر الأسباب المحتملة أن الطفل يبكي بسببها، وذلك من خلال مقالنا اليوم عبر موقع أنا مامي.

أسباب لبكاء الطفل وكيفية تهدئته

في التالي نقدم لك أهم العوامل التي تسبب بكاء الطفل وبعض العلامات على كيفية التمييز بينها ومعرفة حاجة طفلك لمعرفة كيفية تهدئته:

بكاء الطفل بسبب الجوع

في حالة كان طفلك حديث الولادة فإن الجوع من أكثر الأسباب شيوعا للبكاء، فتكون معدة الطفل الرضيع صغيرة للغاية ويحتاج إلى التغذية بشكل مستمر والرضاعة بمعدل مرة كل ساعتين تقريبا.

فعند بكاء الطفل قومي بإرضاعه حتى يكتفي، وإذا لم يقبل الطفل ثدي الأم وظل يبكي ذلك يعني أنه ربما يعاني من مشكلة أخرى غير الجوع.

بكاء الطفل بسبب المغص

قد يكون بكاء الطفل ناتجا عن شعوره بألم في البطن أو منزعجا من غازات البطن أو مصابا بالإمساك أو الارتجاع، حيث أنها جميعها مشكلات تصيب الطفل بالانزعاج وتجعله عصبيا طوال الوقت، ويمكنك التعرف على ذلك من خلال تعابير وجهه عند البكاء أيضا.

إن كنت تعتقدين أن سبب بكاء الطفل هو بعض المشكلات بالبطن عليك الذهاب إلى الطبيب على الفور واستشارته حول سبب بكاءه وما إذا كان يعاني من أي مشكلات بالمعدة والبطن.

بكاء الطفل بسبب الحفاضة القذرة

إن كان حفاض طفلك مبللا أو متسخا أو ضيقا فعادة ما يكون ذلك سبب بكاءه، فقذارة الحفاضة تسبب الكثير من الإزعاج للطفل والتهيج لبشرته الحساسة، ويعد ذلك السبب من أسهل الأسباب التي يمكنك تمييزها دون البحث عن الكثير من العلامات.

كل ما عليك فعله هو الحرص على التغيير للطفل باستمرار، والتأكد من أن الحفاضة ليست ضيقة أكثر من اللازم.

بكاء الطفل بسبب الحاجة للتجشؤ

عادة ما يقوم الأطفال بابتلاع الهواء خلال الرضاعة، وذلك يسبب لهم إحساس بعدم الراحة والحاجة إلى إخراج ذلك الهواء، ولكن بطبيعة الحال مع جميع الأطفال في ذلك السن لا يستطيعون الاعتماد على نفسه في فعل الكثير من الأمور فيحتاج طفلك إلى تدليك ظهره لمدة بضعة دقائق لإخراج ذلك الهواء، وللحد من حدوث ذلك الأمر يمكنك تغيير وضعية الرضاعة.

بكاء الطفل بسبب الحرارة أو البرودة

عند التحقق من درجة حرارة الطفل يجب عليك التحقق من حرارة بطنه أو الجزء الخلفي من رقبته، فيجب أن تكون درجة الحرارة بهما أعلى من باقي الجسم.

في جميع الأحوال سواء كان يشعر طفلك بالبرودة أو الحر، قومي بالمحافظة على درجة حرارة غرفته فيما بين الـ 16-20 درجة مئوية، واستخدمي الترمومتر بشكل دائم لتتبع درجة حرارة جسده.

بكاء الطفل بسبب المرض

يختلف صوت بكاء الطفل كثيرا عند البكاء بسبب المعاناة من مرض ما، وستلاحظين ظهور بعض الأعراض التي تدل على أنه يعاني من نوع من الأمراض، مثل الحرارة أو سيلان الأنف، أو السعال.

إن كنت تعتقدين أن الطفل يبكي بسبب أنه مريض وقد لاحظت ظهور أي من الأعراض عليه يجب الذهاب للطبيب على الفور.

بكاء الطفل بسبب الحاجة للاهتمام

قد يكون بكاء الطفل ناتجا فقط عن حاجته إلى الاحتضان والاتصال الجسدي مع الأم أو الأب، وقد أظهرت بعض الدراسات أن سماع الأطفال إلى صوت نبضات قلب الأم وشم رائحة جسدها يشعرهم بالراحة والاطمئنان.

بكاء الطفل بسبب آلام التسنين

لا يشعر الكثير من الأطفال بالآلام في بداية التسنين ولكن بعض الأطفال يعانون من آلام وأعراض أخرى مثل ارتفاع درجة الحرارة عند بدء ظهور الأسنان.

في حالة ظهور تلك الأعراض على الطفل يمكنك الذهاب إلى طبيب الأسنان واستشارته لإعطائه المسكن المناسب لتلك الآلام.

بكاء الطفل بسبب الحاجة للنوم

يصعب على الأطفال الاعتماد على أنفسهم لتهدئة نفسهم والنوم خلال الشهور الأولى لهم، لذا قد تلاحظين بكاء الطفل مع التحديق في الفراغ وهدوء جسده ويصاحب صوت بكائه بعضا من الأنين، لذا كل ما عليك فعله هو تهدئته وتنييمه.

المراجع

1

2

3

اتركي سؤالك أو تعليقك للرد من طبيبة الموقع