وصفة خفض حرارة الطفل بالخل في أسرع وقت

خفض حرارة الطفل بالخل

يعد خفض حرارة الطفل بالخل من الطرق القديمة الفعالة في علاج الحمى ، كما أنها طريقة منزلية وطبيعية سهلة ، لذا نقدم لكم عبر أنا مامي  طريقة تنزيل حرارة الطفل بالخل إلى جانب وسائل أخرى لعلاج الحرارة المرتفعة وأسباب الإصابة بها، فتابعونا.

لا يخلو أي منزل من خل التفاح الذي يضاف إلى الأطعمة ، كما أنه حل سريع لخفض حرارة الطفل إذا تعرض لارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة، خاصة وأنها مشكلة شائعة بين الأطفال ، وسوف نقدم طريقة استخدام خل التفاح لخفض درجة حرارة الطفل فيما يلي:

المكونات : نقدم مكونات كمادات خل التفاح لعلاج الحرارة المرتفعة

    • طبق من البلاستيك.
    • مقدار من الماء المفلتر أو الماء البارد.
    • ملعقة من خل التفاح.
    • قطعة من القماش.

طريقة الاستعمال : نقدم طريقة استعمال كمادات خل التفاح لعلاج الحرارة المرتفعة

    • نضع في الطبق كل من خل التفاح والماء المفلتر أو الماء البارد مع التقليب.
    • نضع قطعة من القماش داخل خليط الماء والخل.
    • نعصر القماشة جيداً.
    • نقوم بوضعها على جبهة الطفل لخفض درجة حرارته .
    • كما يمكن وضعها على مناطق أخرى مثل منطقة البطن أو باطن القدم لخفض درجة حرارة الطفل .

علاجات منزلية لمقاومة الحرارة المرتفعة

نقدم بعض العلاجات المنزلية المستخدمة في علاج الحرارة المرتفعة فيما يلي:

  • يفضل إعطاء الطفل دواء خافض حرارة من الصيدلية لتسريع العلاج والشفاء.
  • يمكن استخدام الكمادات الباردة لعلاج الحرارة المرتفعة الطارئة والمفاجئة، فأنها أقدم وأسرع طرق علاج الحمى ، كما أن الأطباء ينصحون بها مع الأدوية الطبية من خلال وضع قطعة قماش معصرة بمار بارد ووضعها على جبهة الطفل.
  • ينصح بإعطاء الطفل المصاب بالحمى الكثير من الماء والسوائل لأنها تحميه من مضاعفات الحرارة المرتفعة من خلال الحفاظ على رطوبته ومنع إصابته بالجفاف، كما يمكن إعطاءه الأطعمة التي تحتوي على عنصر الماء مثل البطيخ أو الخيار.
  • أثناء ارتفاع الحرارة، يجب مقاومة العدوى من خلال تقوية الجهاز المناعي من أجل زيادة قدرته على محاربة ومقاومة العدوى، لذلك ينصح بالإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي مثل تناول البرتقال أو اليوسفي أو الجريت فروت ، إلى جانب شرب عصير الليمون.
  • يجب منع الطفل عن اللعب أو القيام بأي مجهود يعرضه إلى العرق ، حيث ينصح الأطباء براحة الطفل المصاب بالحرارة ومساعدته على النوم.

علاج الحمى عند الأطفال

  • في البداية، يصف الطبيب دواء خافض حرارة لعودة درجة الحرارة إلى طبيعتها.
  • ومن خلال الفحص السريري للطفل أو إجراء فحوصات طبية يتمكن الطبيب من معرفة سبب ارتفاع درجة الحرارة، ومن ثم يصف أدوية معالجة للمشكلة.
  • تختلف الطرق العلاجية من طفل لآخر ، إذا كان سبب الحرارة المرتفعة التهاب اللوزتين يصف الطبيب مضاد حيوي لإزالة الالتهاب أو يقوم بإجراء عملية لاستئصال اللوزتين.
  • إذا كان سبب الحرارة المرتفعة إصابة الطفل بعدوى في الجهاز التنفسي أو الرئة، يصف الطبيب أدوية معالجة للمشكلة.
  • وهكذا، يتم وصف أدوية تعالج الحرارة المرتفعة بعد معرفة سببها.
  • ومما بالجدير بالذكر أن تناول دواء خافض الحرارة هو حل سريع للحمى، ولكن يجب استخدامه مع علاج سبب العدوى تجنباً من ارتفاع درجة الحرارة مرة أخرى.

ما الذي يسبب الحمى عند الأطفال

تتعدد الأسباب التي تسبب الحمى أو الحرارة المرتفعة عند الأطفال، وسوف نقدمها فيما يلي:

  • يصاب الطفل بالحمى بسبب تعرضه لعدوى بكترية أو فيروسية مثل نزلة برد شديدة أو التهاب الجهاز التنفسي أو التهاب اللوزتين ، إلى جانب الالتهاب الرئوي .
  • يصاب الطفل بالحمى بسبب تعرضه فترة طويلة إلى أشعة الشمس، الأمر الذي يسبب إصابته بضربة شمس ، على الرغم من أهمية أشعة الشمس للطفل التي يحصل من خلالها على فيتامين دال المفيد للجسم وصحة العظام إلا أن الإفراط في التعرض لأشعة الشمس يسبب الحمى ، لذلك يكون الحل تعرض الطفل إلى أشعة الشمس ثلث ساعة أو نصف ساعة فقط في اليوم، وفي حالة التعرض لفترة أطول من ذلك يجب ارتداء واقي أشعة الشمس.
  • تنتج الحمى عند الطفل بسبب الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، فالطفل الذي يعاني من هذا المرض يكون أكثر عرضة للإصابة بالحمى أو الحرارة المرتفعة.
  • تنتج الحمى عند الطفل بسبب الإصابة بمرض الملاريا أو حمى التيفود.
  • وعلاوة على ذلك، ترتبط الحمى بالمنطقة الجغرافية للطفل لتوضيح ذلك يكون الطفل المقيم في منطقة استوائية هو الأكثر عرضة للإصابة بالحمى أو الحرارة المرتفعة مقارنة بالطفل المقيم في منطقة بعيدة عن خط الاستواء، ويرجع السبب في ذلك إلى أن المناطق الاستوائية تتعرض إلى أشعة الشمس بنسبة كبيرة، وهذا يزيد من إصابة الطفل بالحمى.
  • على صعيد أخر، أحياناً يصاب الطفل بالحمى بسبب تناوله دواء تكون الحرارة المرتفعة أحد أعراضه الجانبية ، لذلك ينصح الأطباء بعدم تناول الأطفال لأي دواء طبي قبل قراءة الأم للنشرة الخارجية قراءة جيدة.
  • بالإضافة إلى ذلك ، يكون الأطفال الرضع هم الأكثر عرضة للحرارة المرتفعة خاصة الناتجة عن مرض الصفراء.

بماذا يشعر الطفل عند ارتفاع درجة الحرارة

عند إصابة الطفل بالحمى أو الحرارة المرتفعة يظهر عليه بعض العلامات والأعراض التي نقدمها فيما يلي:

  • يشعر الطفل بالتعب والإرهاق، الأمر الذي يجعله غير قادر على اللعب.
  • يميل الطفل إلى النوم والنعاس.
  • يعاني الطفل من فقدان الشهية.
  • يعاني الطفل من الصداع أو ألم في الرأس.
  • يصاب الطفل بألم في الجسم أو ألم في الأسنان.

هل الحرارة المرتفعة عند الأطفال تستدعي مراجعة الطبيب

أن الحمى أو الحرارة المرتفعة من المشاكل الصحية التي يمكن علاجها في المنزل، ولكن هناك حالات إذ توفرت يكون من الضروري عرض الطفل على طبيب متخصص، وتتمثل هذه الحالات فيما يلي:

  • يكون من الضروري مراجعة الطبيب إذا كان الطفل في مرحلة الرضاعة.
  • يكون من الضروري مراجعة الطبيب إذا استمرت الحمى في الارتفاع مع فشل العلاجات المنزلية.
  • يكون من الضروري مراجعة الطبيب إذا استمرت الحمى أكثر من 48 ساعة.
  • يكون من الضروري مراجعة الطبيب إذا زادت الحرارة عن 40 درجة مئوية.
  • يكون من الضروري مراجعة الطبيب إذا شعر الطفل ببعض الأعراض مثل قشعريرة في الجسم أو القيء والغثيان أو فقدان الوزن أو مرض الجفاف أو تيبس الرقبة أو تقلصات في العضلات.
  • يكون من الضروري مراجعة الطبيب إذا أصيب الطفل بطفح جلدي.
  • يكون من الضروري مراجعة الطبيب إذا أصيب الطفل بالهلوسة.

ما هي درجة الحرارة الطبيعية ؟

هل ارتفاع درجة الحرارة مرض؟

  • تعتقد بعض الأمهات أن ارتفاع درجة الحرارة هو مرض، ولكن هذا الكلام غير صحيح.
  • أن ارتفاع درجة الحرارة علامة على إصابة الطفل بعدوى ، حيث أن عند دخول هذه العدوى إلى جسم الطفل يبدأ الجهاز المناعي في مقاومة العدوى.
  • وبالتالي يصاب الطفل بالحرارة المرتفعة الناتجة عن مقاومة الجهاز المناعي للعدوى.
  • ومما بالجدير بالذكر أن الجهاز المناعي يفرز مواد كيميائية لمحاربة العدوى البكترية أو الفيروسية، وهذا المواد هي السبب في ارتفاع درجة الحرارة.

وفي نهاية المطاف، يجب الإشارة والتنوية إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، وليس بديل عن استشارة الطبيب المختص ، لذلك يجب التحدث مع الطبيب حول فاعلية طريقة خفض حرارة الطفل بالخل ، إلى جانب أفضل وأسرع طريقة لعلاج الحمي عند الطفل.

المراجع How to Treat a Viral Fever at Home How to Reduce Fever in Child Naturally Fever
اتركي سؤالك أو تعليقك للرد من طبيبة الموقع