علامات ارتفاع المشيمة النازلة

تعد المشيمة من أهم الأعضاء التي تبدأ في التكوين مع بداية الحمل ، إذ تقوم بإفراز هرمونات مهمة تتولى مسئولية تدعيم وتثبيت الحمل ، ولكن تفاجأ العديد من الزوجات الحوامل خلال زيارة طبيب النساء لمتابعة الحالة الصحية للجنين أن المشيمة نازلة عن الوضع الطبيعي ، وهنا تشعر الحامل بالقلق على الجنين واكتمال الحمل خاصة أن المشيمة أهم عضو يحتاج إليه الجنين، عبر أنا مامي نصب حديثنا على المشيمة النازلة وطرق علاجها ومخاطرها ، ولكن في البداية نتناول  علامات ارتفاع المشيمة النازلة ، فتابعونا.

علامات ارتفاع المشيمة النازلة

  1. أن العلامة البارزة لارتفاع المشيمة النازلة إلى أعلى اختفاء النزيف المهبلي للحامل مع اختفاء التقلصات.
  2. لكن للتأكد من ارتفاع المشيمة لابد من زيارة عيادة طبيب النساء والتوليد وإجراء فحص طبي عبر السونار أو الموجات الفوق الصوتية للتأكد من وضعية المشيمة ، هذه هي الطريقة الموثوقة للتأكد من ارتفاع المشيمة النازلة.

المشيمة المنخفضة وعلاماتها

  1. يتم اكتشاف المشيمة المنخفضة أثناء جلسة الموجات الفوق الصوتية التي تخضع لها الحامل في عيادة طبيب النساء للاطمئنان على صحة الجنين.
  2. أن أغلب حالات انخفاض المشيمة يتم اكتشافها في الأسبوع العشرون من الحمل أو بداية الشهر الخامس.
  3. أن المشيمة النازلة أو المشيمة المنزاحة حالة خطيرة يجب علاجها مع المتابعة الدورية مع طبيب النساء لحظة بلحظة تجنباً من حدوث مضاعفات ومخاطر تهدد حياة الأم الحامل.
  4. أن النمو الطبيعي للمشيمة أو وجودها في موضع صحيح داخل رحم الأم له دور كبير على اكتمال الحمل والولادة الصحية الخالية من المضاعفات والمخاطر، إلى جانب دورها في التغذية السليمة للجنين.
  5. يذكر أن المشيمة لها وظائف عديدة تضمن للجنين النمو الطبيعي والولادة بصحة جيدة منها توصيل الأكسجين والغذاء إلى الجنين، الربط بين الجنين والأم بواسطة الحبل السري ، إزالة الفضلات من دم الجنين.

بسؤال أطباء النساء عن علامات نزول المشيمة التي تكون بمثابة إنذار للحامل بهذه المشكلة أوضحوا ما يلي:

  1. من أهم علامات نزول المشيمة النزيف المهبلي الخفيف أو المتوسط أو الغزير .
  2. يمكن أن يصاحب النزيف المهبلي تقلصات أو آلام ، ويمكن أن يكون خالي من هذه التقلصات أو الآلام.
  3. هذه هي العلامة الواضحة البارزة التي تشير إلى وجود مشكلة في المشيمة .
  4. يجب فور الشعور بها إبلاغ طبيب النساء فوراً.

سبب نزول المشيمة

  1. حتى الآن لم يتم التوصل إلى سبب لمشكلة نزول المشيمة لأسفل .
  2. لكن يوصى الأطباء الزوجة الحامل التي تعرضت لنزول المشيمة في حمل سابق بتوخي الحذر والمتابعة المنتظمة مع الطبيب لتجنب حدوث المشكلة مرة أخرى.
  3. يذكر أن الحمل متعدد الأجنة أو الحمل في أكثر من جنين يجعل الزوجة الحامل أكثر عرضة لهذه المشكلة.

أنواع المشيمة النازلة

  1. يوجد نوعان من المشيمة النازلة هما المشيمة النازلة الجزئية ، المشيمة النازلة الكلية.
  2. تحدث المشيمة النازلة عندما تكون المشيمة قريبة من جدار الرحم وتغطي عنق الرحم.
  3. تطلق المشيمة النازلة الجزئية عندما تغطي المشيمة جزء من عنق الرحم.
  4. تطلق المشيمة النازلة الكلية عندما تغطي المشيمة كل عنق الرحم.

الولادة مع انخفاض المشيمة

  1. في حالة عدم ارتفاع المشيمة إلى أعلى تخضع الحامل إلى عملية ولادة مبكرة قيصرية.
  2. إذا كانت الزوجة تعاني من نزيف مهبلي قبل موعد الولادة يقوم الطبيب بحجزها في المستشفى لمراقبة النزيف والسيطرة عليه ومتابعة حالتها الصحية.
  3. يخضع الحامل إلى العلاج بالكورتيكوستيرويدات الذي يساهم في نمو رئة الجنين مما يمنع ويقلل من مخاطر إصابة الطفل بمشاكل صحية بعد الولادة.

هل النزيف المهبلي مع نزول المشيمة خطير

  1. نعم أن النزيف المهبلي مع نزول المشيمة أمر خطير.
  2. لابد من إبلاغ الطبيب حول النزيف المهبلي وكميته ولونه وفترات نزوله.
  3. يذكر أن أحياناً يصل النزيف المهبلي إلى مستوى غزير يكون مهدد لحياة الزوجة الحامل ، أو يعرضها لنزيف مهبلي غزير أثناء عملية الولادة يصعب السيطرة عليه مما يعرض حياتها للخطر.

هل الولادة مع نزول المشيمة خطيرة

  1. نعم أن الولادة مع نزول المشيمة تكون خطيرة وصعبة.
  2. في حالة عدم ارتفاع المشيمة حتى الأسبوع 37 من الحمل يكون الحل إجراء عملية ولادة مبكرة قيصرية.
  3. يذكر أن عدم ارتفاع المشيمة يعرض الزوجة الحامل إلى نزيف مهبلي خطير أثناء الولادة، الأمر الذي يهدد حياتها.
  4. لذلك ينصح أطباء النساء الزوجات الحوامل اللاتي تعانن من هذه المشكلة بضرورة أتباع بعض النصائح التي تساهم في تقليل مخاطر النزيف المهبلي أثناء الحمل أو أثناء عملية الولادة مثل الامتناع عن الاتصال الجنسي ، ضرورة الراحة والنوم والحفاظ على الحالة النفسية الصحية الجيدة.
  5. فضلاً عن عدم حمل أوزان ثقيلة أو ممارسة أنشطة وأعمال يومية تحتاج إلى حركة أو مجهود.

هل يمكن الولادة الطبيعية مع انخفاض المشيمة

  1. لا يمكن الولادة الطبيعية مع أنخفاض المشيمة .
  2. أن الولادة الطبيعية تحدث في الشهر التاسع بينما انخفاض المشيمة وعدم ارتفاعها حالة تستدعي التخطيط لإجراء عملية ولادة مبكرة قيصرية قليلة المخاطر والمضاعفات.
  3. لذلك ينصح أطباء النساء السيدات الحوامل بتكثيف المتابعة الطبية وفحوصات السونار لمتابعة المشيمة والحالة الصحية للجنين من حين لأخر.

هل يوجد علاج معين يمكن تناوله لرفع المشيمة

  1. لا يوجد علاج معين يمكن تناوله لرفع المشيمة.
  2. أن العلاج الوحيد هو الراحة التامة مع الانتظار حتى تقدم أشهر الحمل وزيادة حجم الجنين، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع المشيمة بشكل طبيعي.

هل يوجد عملية جراحية ترفع المشيمة النازلة

  1. لا يوجد عملية جراحية ترفع المشيمة النازلة.
  2. في حالة عدم رفع المشيمة النازلة حتى الأسبوع 37 تخضع الحامل إلى الولادة المبكرة القيصرية للحفاظ على الجنين.

فيديو نزول المشيمة وطريقة ارتفاعها

إلى الزوجة الحامل التي تعاني من نزول المشيمة أو ترغب في التعرف على مخاطر انخفاض المشيمة وطريقة ارتفاعها نقدم فيديو (المشيمة المنزاحة النازلة سببها وأعراضها وكيف تطلع لوضعها الطبيعي):

 

تنويه هام :

  • لابد من إبلاغ طبيب النساء في حالة نزول نزيف مهبلي في أي وقت أثناء الحمل خاصة إذا كان غزير.
  • يمكن أن يستعين الطبيب بأكياس دم لنقلها إلى الحامل لتعويض النزيف المهبلي مما يقلل المخاطر والمضاعفات.

للمزيد يمكنكم متابعة:

بعد أن تعرفنا على علامات ارتفاع المشيمة النازلة يمكنكم الاستفسار أو التعليق ، وإلى اللقاء حتى نلتقي في مقالات أخرى تتناول أمراض المشيمة المختلفة وطرق علاجها ، في انتظار مشاركتكم لنا التي تسعدنا دائماً ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
What is Placenta Previa, and Does it Pose a Risk to Baby?Placenta previaPLACENTA PREVIA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى