علامات ضعف السمع عند حديثي الولادة .. التشخيص والعلاج

علامات ضعف السمع عند حديثي الولادة

أن ضعف السمع من الأمراض التي يمكن أن يلد الطفل بها، كما يمكن ملاحظتها بعد الولادة ، وسوف نتعرف معاً عبر  أنا مامي على علامات ضعف السمع عند حديثي الولادة ، فتابعونا

  • يعجز الطفل حديث الولادة عن سماع الأصوات المتوسطة أو العالية، ويمكن ملاحظة ذلك بسهولة بسبب عدم ظهور عليه أي علامة تدل على سماعه للصوت كالاتجاه نحو مصدر الصوت أو الاندهاش من علو الصوت.
  • عندما يبلغ الطفل من العمر ستة أشهر، لا يستجيب عند المناداة إليه.
  • لا يتعلم كلمة ماما أو بابا عند بلوغه العام الأول.
  • يجب عند ملاحظة هذه الأعراض على الطفل الرضيع عرضه على طبيب متخصص لفحص حاسة السمع.

علامات سلامة حاسة السمع عند الطفل الرضيع

أن حاسة السمع عند الطفل حديث الولادة تنمو وتتطور يوم بعد الآخر، وسوف نقدم علامات سلامة سمع الطفل فيما يلي:

علامات سلامة حاسة السمع منذ الولادة إلى عمر أربع شهور

  • ينتبه الطفل عند سماع الأصوات العالية أو الصاخبة.
  • إذا كان نائماً، يستيقظ للصوت المرتفع.
  • يستجيب الطفل لصوت المتحدث إليه بالابتسامة.

علامات سلامة حاسة السمع منذ أربع شهور إلى عمر تسعة شهور

  • يستجيب الطفل لصوت المتحدث إليه بالابتسامة.
  • يستجيب الطفل للمتحدث إليه بلغة الإيماءات.
  • يستطيع الطفل نطق كلمة بابا أو ماما.
  • ينزعج الطفل من سماع الأصوات العالية أو الصاخبة.
  • يحرك رأسه باحثاً عن مصدر الصوت.
  • يميل الطفل إلى سماع الأغاني الموسيقية ومشاهدة الإعلانات التليفزيونية ويتفاعل معها.

درجات ضعف السمع بين الأطفال حديثي الولادة

تتراوح درجات ضعف السمع ما بين الخفيفة والشديدة ، وسوف نقدمهم فيما يلي:

مقالات ذات صلة
  • درجة السمع المعتدلة: يجد الطفل الرضيع صعوبة في سماع الأصوات الهادئة ، وفي المقابل يستطيع سماع بعض أصوات الكلام.
  • درجة السمع المتوسطة: يعجز الطفل عن سماع أصوات الكلام عندما يتكلم المتحدث بمستوى عادي.
  • درجة السمع الشديدة: يعجز الطفل عن سماع الأصوات الهادئة والمنخفضة، وفي المقابل يستطيع سماع الأصوات العالية.
  • درجة السمع العميقة: يسمع الطفل فقط الأصوات الصاخبة والعالية جداً.

أنواع ضعف السمع عند الأطفال الرضع

تتعدد أنواع ضعف السمع عند حديثي الولادة، وسوف نقدم أبرز هذه الأنواع فيما يلي:

 الجهاز السمعي

  • يعد الجهاز السمعي من أهم أنواع مشاكل ضعف السمع عن الأطفال حديثي الولادة.
  • يعرف الجهاز السمعي للطفل بأنه الجهاز المسئول عن حاسة السمع، وبالتالي إي اضطراب فيه يؤثر سلبياً على أذن الطفل وحاسة السمع.
  • يعمل الجهاز السمعي على نقل المعلومات الصوتية من الأذن إلى المخ، الأمر الذي يجعل الطفل يسمع.
  • ينجم عن مشاكل الجهاز السمعي إصابة الطفل بضعف السمع أو فقدانه.
  • يتكون الجهاز السمعي من مكونات نقدمها فيما يلي:
    • الأذن الخارجية : تشمل الأذن الخارجية الجزء الخارجي من الرأس، والجزء الخارجي من طبلة الأذن، إلى جانب قناة الأذن.
    • طبلة الأذن : تفصل طبلة الأذن بين الأذن الخارجية والأذن الوسطى.
    • الأذن الوسطى: تتكون من عظام صغيرة، إذ تعمل على نقل الصوت إلى الأذن .
    • الأذن الداخلية: تتكون من القوقعة والقنوات ، إلى جانب العصب السمعي المسئول عن توصيل المعلومات الصوتية من الأذن إلى المخ

فقدان السمع التوصيلي

  •  ينجم فقدان السمع التوصيلي عن مشاكل صحية في الأذن الخارجية أو الأذن الوسطى، الأمر الذي يمنع نقل الموجات الصوتية.
  • ومن المشاكل السمعية لفقدان السمع التوصيلي انسداد قناة الأذن، وتراكم سائل بالأذن الوسطى.
  • يمكن علاج هذه المشكلة السمعية من خلال الأدوية الطبية أو إجراء عملية جراحية، وهذا يتوقف على الحالة الصحية للطفل ومراحل تطورها.
  • غالباً، تؤدي الإصابة بتلك المشكلة إلى فقدان السمع المؤقت.

فقدان السمع الحسي العصبي

  •  ينجم فقدان السمع الحسي العصبي عن مشاكل صحية في الأذن الداخلية أو العصب السمعي.
  • ترجع هذه المشكلة إلى تلف في خلايا الأذن الداخلية.
  • غالباً، تؤدي الإصابة بتلك المشكلة إلى فقدان السمع الدائم.

ضعف السمع المختلط

  • يعاني الطفل بضعف السمع المختلط عندما يصاب بفقدان السمع التوصيلي وفقدان السمع الحسي العصبي.
  • ترجع هذه المشكلة إلى عجز المخ عن فهم المعلومات الصوتية.

تأثير ضعف السمع على صحة الطفل

أن ضعف حاسة السمع من أخطر المشاكل الصحية التي يعاني منها الأطفال، كما أن تأثيرها يظهر على المدى القصير والبعيد، وسوف نقدم تأثير ضعف السمع على صحة الطفل فيما يلي:

  • يؤثر ضعف السمع على تنمية مهارات الطفل العقلية واللفظية.
  • يؤثر ضعف السمع على مهارات الطفل الاجتماعية، إذ يصبح انطوائي وغير قادر على التواصل والتفاعل مع المحيطين به بسبب عدم قدرته على سماع حديث الآخرين.
  • يعاني الطفل من تأخر النطق والكلام.
  • يعاني الطفل من تأخر في تعلم القراءة والكتابة.
  • يعاني الطفل من تدني في المستوي التعليمي والدراسي عندما يدخل المدرسة.

كيف يمكني علاج ضعف السمع عند الطفل؟

يجب علاج ضعف السمع عند الطفل قبل بلوغه عمر الستة أشهر، الأمر الذي يزيد من نسبة التعافي والشفاء، وسوف نقدم العلاجات الطبية بضعف السمع عند الأطفال فيما يلي:

زراعة القوقعة

  • تعد زراعة قوقعة الأذن من العلاجات الطبية لضعف السمع عند الأطفال.
  • تكون القوقعة فعالة للأطفال الذين يعانون من فقدان السمع الشديد والعميق.
  • هو جهاز إلكتروني يعزز من قدرة الطفل على السمع.
  • يوضع جزء من الجهاز على الرأس خلف الأذن، بينما توضع الأجزاء الأخرى للقوقعة داخل الأذن.
  • يعمل الجزء الموجود خلف الأذن على نقل الصوت إلى الإجزاء الموجودة داخل الأذن.

أنابيب الأذن

  • تساهم أنابيب الأذن في مساعدة الطفل على السمع.
  • هي أنابيب صغيرة الحجم توضع عبر طبلة الأذن.
  • تساعد على السمع من خلال السماح بدخول الهواء إلى الأذن الوسطى.
  • كما تمنع تجمع السوائل خلف طبلة الأذن.
  • يستعين الطبيب بأنابيب الأذن للطفل الذي يعاني من التهاب خلف طبلة الأذن.
  • أو الطفل الذي يعاني من تراكم وتجمع السوائل خلف طبلة الأذن.

كيف أعرف أن الطفل حديث الولادة يعاني من ضعف السمع؟

  • يعاني بعض الأطفال حديثي الولادة من ضعف السمع، كما يمكن أن يولد الطفل بتلك المشكلة.
  • لمعرفة تلك المشكلة، أكدت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بضرورة فحص حاسة السمع للطفل حديث الولادة عند بلوغه الشهر الأول أو 30 يوم.
  • كما يجب فحص حاسة السمع للطفل قبل مغادرته من المستشفى بعد الولادة.
  • وهذا من شأنه معرفة الحالة الصحية لحاسة السمع عند الطفل.
  • كما أنه اكتشافها مبكراً يزيد من نسبة الشفاء والتعافي.

هل الولادة المبكرة أحد أسباب ضعف السمع عند حديثي الولادة؟

  • نعم، تعد الولادة المبكرة أحد أسباب ضعف السمع عند الأطفال حديثي الولادة.
  • فالطفل المولود مبكراً يكون أكثر عرضة لمشاكل السمع مثل فقدان السمع أو ضعف السمع.
  • يرجع ذلك إلى ولادته قبل اكتمال نموه ، وقبل اكتمال نضخ حاسة السمع والجهاز السمعي.
  • لذلك يجب عند الولادة المبكرة، إجراء اختبار السمع للطفل قبل خروجه من المستشفى، إلى جانب إجراء اختبارات الأذن حين يبلغ من العمر شهر وثلاث أشهر، ولذلك لمتابعة تطورات حاسة الأذن لديه.

وفي نهاية المطاف، يجب الإشارة والتنوية إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول علامات ضعف السمع عند حديثي الولادة.

المصدر
Hearing loss and your babyHearing loss in infants How Will I Know if My Child Has Trouble Hearing?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى