مراحل تطور الطفل الجلوس

نتعرف معا اليوم على مراحل تطور الطفل الجلوس ، فمن أكثر الأمور إثارة وتجعل الأم في غاية السعادة والفرح هي رؤية طفلها يقوم بحركته الأولى ويبدأ في الاعتماد على نفسه بالجلوس، فهذا التطور الحركي لا يأتي فجأة بل يمر الطفل بالعديد من المراحل حتى يتقن الجلوس بنفسه دون الحاجة إلى أن يستند على شئ، فاليوم من خلال هذا المقال سنتعرف على المراحل التي يمر بها الطفل وصولا لذلك التطور الحركي وما السن المناسب للقيام بذلك وما يترتب من أضرار على تأخره أو القيام به مبكرا، كل ذلك وأكثر عبر موقع أنا مامي.

مراحل تطور الطفل الجلوس

مرحلة الجلوس لدى الأطفال تختلف من طفل إلى آخر وعادة ما تحدث بين سن الأربعة أشهر والتسعة أشهر ولا يوجد سن محدد لها، ولكن في حال استطاع الطفل الجلوس لذا فهو قد اكتسب بعض المهارات الحركية، هم: التحكم بالرقبة، موازنة جسده، وقوة العضلات الخلفية للجسم.

متى يبدا الطفل بالجلوس والحبو

يبدأ الطفل باكتساب تلك المهارات الحركية على عدة مراحل عمرية يمر بها:

الطفل في الشهر الثالث حتى الشهر الرابع

هي المرحلة الألى لتعلم الطفل الجلوس بالرغم من أن عضلاته تكون في غاية الرقة إلا أنه يعمل على تقوية عضلات الرقبة عن طريق رفعها بينما يكون جالسا على بطنه، ومستندا بذراعيه على الأرض لرفع جسمه، وبالرغم من بساطة الحركة التي يقوم بها الطفل إلا أنها تقوم بتقوية عضلاته بشكل هائل.

الطفل في الشهر الخامس حتى الشهر السادس

في تلك المرحلة يكون الطفل قادرا على رفع جسمه والجلوس بمفرده لكن ينقصه بعض التوازن فقد تجدينه يجلس ثم يختل توازنه ويقع، لذا عليك في تلك المرحلة أن تساعدي الطفل على تثبيت وضعه، ويفضل إحاطته ببعض الوسادات لتسنده وتساعده على البقاء بوضع الجلوس وحمايته من التأذي عند اختلال التوازن.

الطفل في الشهر السابع حتى الشهر التاسع

في تلك المرحلة تكون العضلات الخلفية للطفل أصبحت أقوى بكثير من السابق وهو ما يجعله قادرا بتلك الفترة على الجلوس باستقامة، فعند بلوغ الطفل الشهر التاسع من عمره يكون قادرا على الجلوس والاستلقاء بتلقائية دون الحاجة إلى أي دعم أو مساعدة.

مرحلة الحبو عند الأطفال

كما ذكرنا سابقا أن الطفل يتعلم الجلوس بداية من الشهر السادس من عمره حتى الشهر التاسع يكون قد أ\تقن عملية الجلوس ويستطيع الاعتماد على نفسه، وتكون مرحلة الحبو المرحلة التالية فيبدأ الطفل بالحبو أو الزحف بمجرد اتقان الجلوس.

متى يجلس الطفل في المشاية

يعتمد جلوس الطفل بالمشاية على عدة أمور فالأهم من عمر الطفل المناسب للجلوس بالمشاية هو قدرة الطفل على تحمل وزن الجسم وقدرة قدماه على ملامسة الأرض، فميكن للطفل أن يجلس بالمشاية بداية من الشهر الخامس بعمر الطفل، ولكن دائما ما ينصح بالانتظار حتى يتقن الطفل الجلوس بمفرده وتكون عضلاته قوية كفاية.

اضرار جلوس الطفل مبكرا

الجلوس المبكر للطفل لا يشكل أمرا مفيدا أو يدل على قوة الطفل أو ما قد يعتقده البعض، بل أن جلوس الطفل بوقت مبكر من الممكن أن يسبب له العديد من المشكلات:

  • انحناء ظهر الطفل: بعد ولادة الطفل يكون ظهره به شيئا من الانحناء، كما أن عضلات الظهر تكون في غاية الرقة والنعومة، فعندما يجلس الطفل مبكرا ولفترات طويلة يصاب بانحناء دائم بالظهر.
  • الموت المفاجئ: حسب العديد من الدراسات فإن 3% من وفيات الأطفال بالشهور الأولى يكون سببها الجلوس لفترات طويلة بسن مبكر، وهو الأمر الذي ينتج عنه عدم وصول كميات كافية من الأكسجين بالدم.

تأخر جلوس الطفل

كما ذكرنا سابقا فإن السن الطبيعي للجلوس هو ما بين الستة والتسعة أشهر من عمر الطفل، ولكن في حال تأخر الطفل يجب استشارة الطبيب على الفور حيث أن التأخر قد يكون ناتجا عن إصابة الطفل بمرض ما، مثل:

  • مشكلات بالأعصاب والعضلات.
  • أمراض الدماغ.
  • نقص الأوكسجين.
  • قصور الدرق الولادي.
  • نقص فيتامين د.
  • العيوب الخلقية بالقلب.

بالرغم من أن تلك الأسباب من الممكن أن تؤدي إلى تأخر الجلوس ولكنه قد يكون تأخر بسيط وطبيعي، حيث أنه من النادر أن يتم اكتشاف تلك الأمراض بسن متأخر ويتم أكتشافها مع الولادة.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا