علامات الحمل الأكيدة للمرضع

نقدم لكم اليوم مقال علامات الحمل الأكيدة للمرضع ، حيث تسمع العديد من النساء عن أن الرضاعة الطبيعية وسيلة طبيعية لمنع الحمل أو تحديد النسل فهل هذه حقيقة أو خرافة ، و هل يمكن الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية قبل نزول الدورة الشهرية الأولى ، و متى يمكن الحمل للمرضعة ، هذا ما نتعرف عليه بالتفصيل ، عبر أنا مامي ، فتابعونا.

علامات الحمل الأكيدة للمرضع

يقول الأطباء أن الرضاعة الطبيعية تقلل من فرصة الحمل بسبب تأثير الرضاعة على الإباضة ، ولكن حالات قليلة يمكن فيها الحمل وفرصة الحمل للمرضعة لا تكون منعدمة ، حيث هناك بعض العلامات التي يمكن من خلالها الاستدلال على الحمل المبكر للمرضعة :

الدورة الشهرية

  • غياب الدورة الشهرية أول علامة للحمل للأم المرضعة.
  • إذا نزلت الدورة الشهرية أثناء الرضاعة الطبيعية و كانت منتظمة سوف تنقطع كعلامة مبكرة للحمل.
  • إذا لم تنزل الدورة الشهرية فلا يتم الشعور بهذه العلامة المبكرة للحمل.
  • يذكر أن التبويض أساس نزول الدورة الشهرية و حدوث الحمل ، و يحدث قبل الدورة الشهرية بأسبوعين.
  • إذا تم الاتصال الجنسي فترة التبويض يمكن الحمل دون نزول أول دورة شهرية.

التعب

  • تعد مشاعر التعب و الإرهاق و الخمول من أهم علامات الحمل الشائعة أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يذكر أن مشاعر التعب تكون أكثر حدة مع المرضعات عن الحمل بدون رضاعة.
  • كما يظهر التعب مع الأمهات المرضعات في الأسابيع الأولى للحمل أو في مرحلة مبكرة جداً.

ألم الثديين

  • تشعر الأم المرضعة بألم في حلمة الثدي.
  • كما يبدو الثدي حساساً و مؤلماً .
  • وأيضاً تكون حلمة الثدي داكنة أو غامقة عن المعتاد.

قلة إنتاج الحليب

  • يؤدي الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية إلى قلة إنتاج حليب الثدي.
  • هذا يظهر من خلال مراقبة الطفل الرضيع و ملاحظة جوعه بسرعة بعد جرعة الرضاعة الطبيعية.

العطش

  • يعد الشعور المتكرر بالعطش أثناء فترة الرضاعة الطبيعية من علامات الحمل المبكر.
  • يرجع السبب إلى استهلاك الطفل الرضيع كمية من السوائل التي يتم تناولها عبر حليب الثدي.
  • كما أن الجنين يحتاج إلى المزيد من السوائل.
  • الأمر الذي ينجم عنه الشعور بالعطش .

الجوع

  • يكون الجوع المستمر و المتزايد من علامات الحمل المبكرة للأم المرضعة .
  • لأن الجسم يحتاج إلى المزيد من الأطعمة و السعرات الحرارية لتلبية متطلبات الطفل الرضيع و الطفل النامي.

تقلصات و تشنجات

  • أن الشعور بتقلصات أو تشنجات يكون من علامات الحمل للأم المرضعة .
  • مع الوضع في الاعتبار أنه يمكن أن يكون علامة للحمل أو الدورة الشهرية.

الغثيان أو التقيؤ

  • يؤدي حمل المرضعة إلى شعورها بالغثيان فقط أو الغثيان مع التقيؤ.
  • يجب التأكيد على تناول أطعمة كافية لتوفير الغذاء للطفل الرضيع و الطفل النامي ، إلى جانب التغذية الجيدة التي تساعد الأم على التمتع بصحة جيدة.

فرصة الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية

  • يقول الأطباء أن فرصة الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية تكون قليلة ومنخفضة .
  • حيث أن خصوبة المرأة تكون أقل أثناء فترة الرضاعة الطبيعية وتحديداً في الأشهر الأولى مما يقلل من فرصة الحمل بسبب تأثير إفراز حليب الثدي على مستويات بعض الهرمونات المسئولة عن الإباضة و الخصوبة.
  • أيضاً ترتبط فترة الرضاعة الطبيعية بتوقيت الحمل ، فكلما كانت فترة الرضاعة أطول كلما قلت فرصة الحمل.
  • إذا كان الطفل معتمد على الرضاعة الطبيعية فقط دون الجمع بينها و بين الرضاعة الصناعية تكون فرصة الحمل أقل.
  • هذا يعني أن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تستخدم وسيلة طبيعية لتحديد النسل. مع الوضع في الاعتبار أن فرص الحمل لا تكون منعدمة.

 تأثير الرضاعة الطبيعية على الحمل

  • خلال فترة الرضاعة الطبيعية يقوم الجسم بإنتاج مستويات عالية من هرمون البرولاكتين المسئول عن إنتاج حليب الثدي.
  • يؤدي ارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين إلى انخفاض في الخصوبة و منع الإباضة و منع نزول الدورة الشهرية.
  • وبالتالي تكون فرصة الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية منخفضة خاصة في الستة أشهر الأولى .
  • بعد الستة أشهر  يدخل الطفل مرحلة تناول الطعام الصلب مما يؤدي إلى قلة احتياجه للبن الطبيعي و انخفاض هرمون الحليب.
  • وهذا يؤدي إلى استعادة الأباضة بشكل تدريجي و نزول الدورة الشهرية الأولى ، مما ينجم عنه ارتفاع فرصة الحمل.

أفضل وقت لحمل الأم المرضعة

  • يقول الأطباء أن أفضل وقت لحمل الأم المرضعة بعد فطام الطفل.
  • يفضل الحمل بعد الإنجاب بعام ونصف إلى عاميين لإعطاء فترة للجسم للتعافي من ألم الولادة و جرح العملية و استعادة الصحة للتمكن من تحمل أعراض و متاعب الحمل.

الحمل فترة الرضاعة الطبيعية مقابل الرضاعة الصناعية

  • يقول الأطباء أن الأم التي ترضع طفلها بالحليب الصناعي منذ الولادة لها فرصة حمل أكبر و أسرع من الأم التي ترضع طفلها بالحليب الطبيعي.
  • فالرضاعة الصناعية تجعل الأم قادرة على الحمل بعد حوالي ثلاث أشهر من الولادة لأن الدورة الشهرية و الأباضة تعود بعد 6 أسابيع من الولادة أو أكثر بقليل.
  • بينما الرضاعة الطبيعية تجعل الأم قادرة على الحمل بعد حوالى 6 أشهر على الأقل بسبب دخول الطفل مرحلة الطعام الصلب مما يؤدي لقلة هرمون الحليب واستعادة الأباضة و الدورة الشهرية.

أعراض صعوبة الحمل بعد الرضاعة الطبيعية

هناك بعض الأعراض التي يمكن من خلالها الاستدلال على انخفاض الخصوبة و عدم عودة التبويض بعد الرضاعة الطبيعية مما يسبب صعوبة الحمل ، وهذه الأعراض تشمل :

مقالات ذات صلة
  • عدم نزول الدورة الشهرية الأولى بعد الإنجاب.
  • الطفل الرضيع أقل من 6 أشهر يرضع بالحليب الطبيعي فقط.
  • لا يستخدم الطفل الرضيع اللهاية.

نصائح الحمل الصحي للمرضعات

من الأفضل الحمل بعد فطام المولود الرضيع و لكن إذا تم الحمل فترة الرضاعة الطبيعية على الأم أتباع بعض النصائح التي تساعدها على تحقيق التوازن بين الحمل و الرضاعة الطبيعية و الحفاظ على صحتها :
  • المتابعة المنتظمة مع طبيب النساء و التوليد كل أسبوع أو أسبوعين للاطمئنان على صحة الجنين مع أتباع كافة نصائح و تعليمات الطبيب.
  • أتباع نظام غذائي صحي متوازن لضمان تلبية الاحتياجات الغذائية اليومية للحامل و الطفل النامي و الطفل الرضيع .
  • تناول فيتامينات ما قبل الولادة التي تساعد الجنين على النمو  و زيادة الوزن و تطور أجهزة و أعضاء و أنسجة جسمه ، كما تحميه من العيوب و التشوهات الخلقية.
  • عدم حمل أوزان ثقيلة غير الطفل الرضيع.
  • عدم الانحناء مع تجنب الأعمال التي تحتاج بذل مجهود كبير.
  • إضافة 500 سعر حراري يومي لضمان نمو الجنين وعدم أنقطاع إنتاج حليب الثدي.
  • الراحة الجسدية لأن الحمل فترة الرضاعة الطبيعية يجعل المرأة الحامل تشعر بالتعب و الإرهاق كثيراً بشكل متكرر.
  • مراعاة رضاعة الطفل في وضعية مريحة للمساعدة على الشعور بالارتياح و الراحة الجسدية.
  • الإكثار من شرب المياه لأن الرضاعة الطبيعية تقلل من نسبة سوائل الجسم ، وذلك هام للغاية للوقاية من الدوار أو الدوخة أو مرض الجفاف المضر على صحة الحامل و الطفل النامي كما يؤثر سلبياً على إنتاج الحليب الطبيعي.
  • الاستعانة بمراهم مرطبة للثدي لمنع التهاب أو تشقق أو عدوى الثدي كنتيجة للتغييرات الهرمونية للحمل.

هل الحمل فترة الرضاعة الطبيعية آمن أم خطير

  • من المعروف أن الأم المرضعة تشعر بتقلصات في الرحم فترة الرضاعة الطبيعية ، هذا يجعلها تخاف من تأثير هذه التقلصات على الحمل أو تكون سبباً لتحفيز المخاض للولادة المبكرة أو زيادة مخاطر الإجهاض.
  • يقول الأطباء أن الحمل فترة الرضاعة الطبيعية لا يؤدي إلى الولادة المبكرة أو الإجهاض لأن الرضاعة الطبيعية تفرز نسبة قليلة من هرمون الأوكسيتوسين الذي يسبب تقلصات الرحم.
  • حيث أن نسبة هذا الهرمون قليلة لا تضر الحمل أو الطفل النامي.
  • ومع ذلك يوجد حالات يجب فيها فطام الطفل الرضيع فترة الرضاعة الطبيعية لحماية الحمل و الطفل النامي .
  • كالحمل شديد الخطورة التي ترتفع فيه معدلات الإجهاض أو إصابة الأم الحامل بمشكلة في عنق الرحم.

متى يفطم الطفل إذا حملت الأم المرضعة

  • يختلف توقيت فطام الطفل وفقاً للحالة الصحية للأم و تقييم الطبيب لحملها إذا كان طبيعي أو ضعيف.
  • أن المرأة التي لديها حمل ضعيف أو خطير ينصح الطبيب بالتوقف عن الرضاعة الطبيعية و الاستعانة بالرضاعة الصناعية في الثلث الأول من الحمل.
  • أن المرأة التي لديها حمل طبيعي يكون فطام طفلها في المرحلة الثانية أو المرحلة الثالثة.

هل الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية يغير مذاق حليب الثدي

  • يوجد احتمال لتغيير مذاق حليب الثدي أثناء الحمل فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يرجع السبب إلى التغييرات الهرمونية المرتبطة بالحمل التي تؤثر سلبياً على مذاق الحليب الطبيعي.
  • يتم  ملاحظة ذلك من رفض الطفل الرضيع الرضاعة من حليب الثدي .
  • هذا يؤدي إلى ضرورة أتخاذ قرار الفطام و التحول إلى الرضاعة الصناعية.
يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال علامات الحمل الأكيدة للمرضع ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة تحظى باهتماماتكم ، و شكراً للمتابعة.
المصدر
Could I be pregnant even though I’m breastfeeding?Chances of Becoming Pregnant While BreastfeedingCan you Get Pregnant While Breastfeeding?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى