معلومات عن فوائد السباحة أثناء الحمل وأهم الإحتياطات

هل ممارسة السباحة أثناء الحمل آمنة على صحة الأم والجنين؟ تتساءل العديد من السيدات الحوامل عن إمكانية ممارسة الرياضة خلال فترة الحمل وخاصة السباحة في حال كان الحمل في فصل الصيف ومع السفر والتواجد على الشواطئ ترغب الحامل بالتمتع بتلك الشواطئ والسباحة، لذا اليوم من خلال هذا المقال على موقع أنا مامي سنجيبك على جميع أسئلتك حول إمكانية ممارسة السباحة وما مدى أمنها على الحمل.

السباحة أثناء الحمل

الرياضة اثناء الحمل

بالرغم من أن على المرأة الحامل الابتعاد عن القيام بأي نشاطات جسدية قوية إلا أنها لديها إمكانية ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة، وتكون السباحة أحد تلك الرياضات حيث أنها لا تتطلب مجهود بدني كبير ولا تؤثر على الحمل بأي شكل سلبي.

وعادة ما تكون السيدات الحوامل خائفات من ممارسة الرياضة أثناء الحمل خوفا على صحة الحمل والجنين، إلا أن الدراسات قد أثبتت أن للرياضة أثناء الحمل العديد من الفوائد، منها:

  • الحد من آلام المخاض.
  • تسهيل الولادة وزيادة قدرة الحامل على تحمل الألم.
  • الوقاية من الإصابة بسكري الحمل.
  • تحسين الصحة النفسية للحامل.

الحمل والسباحة بالشهور الاولى

ممارسة الرياضة أثناء الحمل تعد من الأشياء الضرورية وليست شيئا يمكن القيام به وحسب، والسباحة خلال الحمل تعد من أكثر الرياضات آمانا وذلك لأنها تتناسب مع جميع فترات الحمل، وتمد الحامل بالعديد من الفوائد منها: الحد من تورم الأطراف، تقوية عضلات الذراعين عند القيام بالتجديف أثناء السباحة.

بالإضافة إلى أن السباحة آمنة بالشهور الأخيرة أيضا بل وتعد من التمارين المهمة للحامل حيث تقلل شعورها بالثقل والذي يتسبب به وزنها الزائد خلال الشهور الأخيرة.

فوائد السباحة للحامل

  • تجديد الدورة الدموية وانتظامها.
  • تحسين الوظائف الحيوية لكل من القلب والرئة.
  • تقوية العضلات وزيادة مرونتها.
  • تسكين الألم المصاحب للحمل أثناء السباحة، بالإضافة إلى زيادة قدرة تحمل الألم.
  • التقليل من التورم الناتج عن احتباس السوائل بالجسم وخاصة الأطراف.
  • زيادة سرعة الحرق لإنقاص الوزن الزائد.
  • مساعدتك على التخلص من الأرق والنوم بشكل صحي.
  • الحد من التقلبات المزاجية والعصبية المصاحبة للحمل، وتحسين الصحة النفسية للحامل.

هل كلور المسابح مضر للحامل

في حال أردت ممارسة السباحة في مسابح بدلا من البحر يجب عليك التأكد من نظافة المسبح جيدا، حيث أثبتت العديد من الدراسات أن نزول الحامل إلى حمامات السباحة أثناء الحمل يزيد من احتمالية إصابتها بعدوى وذلك بسبب ضعف الجهاز المناعي للحامل أكثر من الجهاز المناعي للشخص العادي، لذا يرجى اختيار حمام السباحة الذي ستمارسين فيه السباحة بعناية، ومن العدوى التي من الممكن أن تنتقل إليك:

  • الالتهابات المهبلية، والتي تصيبك بسبب نسبة الكلور الموجودة بحمامات السباحة التي تعمل على انتشار البكتيريا والفطريات، وتشكل تلك الالتهابات خطرا على جنينك.
  • الأمراض الجلدية الناتجة أيضا عن انتشار البكتيريا.

نصائح السباحة للحامل

في نهاية مقال اليوم نقدم لك بعض النصائح والتعليمات لممارسة السباحة أثناء الحمل:

  • استشارة الطبيب قبل البدء في ممارسة السباحة، فيجب استشارته حول إمكانية السباحة والمدة المحددة.
  • يستحسن ملئ حمام السباحة بالماء الدافئ وذلك لأن له العديد من الفوائد أثناء الحمل، فهو يعمل على تحسين الصحة النفسية للحامل، بالإضافة إلى أنه يساعد على الاسترخاء.
  • في بداية ممارسة السباحة يجب أن يكون الأمر تدريجيا، فينصح دائما بالبدء بحركات بطيئة ثم تسريع الحركة تدريجيا وذلك حتى تتهيئ العضلات للجهد المبذول.
  • لا تزيد مدة السباحة عن 30 دقيقة باليوم.
  • إذا كانت لديك القدرة على السباحة على بطنك أو ظهرك فيمكنك التبديل بين الوضعيتين، ويجب عليك اختيار الوضعية المناسبة لك التي تشعرك بالراحة.
  • في حال كنت تعانين من مشاكل بالحوض ينصح بالابتعاد تماما عن القيام بممارسة السباحة باستخدام عضلات الصدر.
  • يجب عليك التوقف عن السباحة في الحال إذا شعرت بأي ألم أو حدث نزيف.
  • التوقف عن ممارسة السباحة إذا حدث أي ضرر لكيس الجنين.

المراجع

1

2

3