رعاية حديثي الولادة

ما هي اعراض الاصابة بكورونا عند الرضع

اعراض الاصابة بكورونا عند الرضع سوف نشرح لكي كل ما يخص كوفيد  ١٩ للأطفال من خلال موقع أنا مامي حيث أن هذا المرض يمكن أن يصاب به معظم الأطفال وبعض الأعراض قد تظهر على الأطفال والبعض الآخر لا تظهر عليه أعراض وقد تكون الأعراض على الأطفال لا تكون بنفس الشدة البالغة عند الكبار ولكن يجب على الأهل آخذ كل الإجراءات الاحترازية لمنع حدوث الإصابة بفيروس كورونا.

اعراض الاصابة بكورونا عند الرضع

كوفيد ١٩ هو جائحة اجتاحت العالم أجمع لسنة ٢٠٢٠ ولم يفرق هذا الفيروس بين كبير ولا صغير ولا مسن ولا شباب أما عن الأطفال عند ظهور الأعراض عليهم لا تكون حادة مثل ظهورها عند البالغين هو مرض خطير ويجب الاحتياط منه ومن أعراض كورونا الآتي:

  • سيلان في الأنف.
  • الحمى والحرارة المرتفعة.
  • السعال الشديد.
  • الإرهاق العام.
  • حدوث قيئ.
  • التسبب في الإسهال.
  • وجود آلام في العضلات.

مدى احتمال إصابة الأطفال بكوفيد ١٩

احتمالية إصابة الأطفال بفيروس كورونا كبيرة جدا والإحتمالات تتمثل في:

مقالات ذات صلة
  • من النادر أن تكون الأعراض شديدة عند إصابة الأطفال مثل البالغين.
  • موت الأطفال بالفيروس ليست نسبة كبيرة رغم التفشي البالغ في العالم.
  • نسبة إصابة الفيروس للأطفال في الولايات المتحدة تصل ٢٥٠٠ حالة فقط.
  • أيضا نسبة دخول الأطفال المصابين بالفيروس في دول أخرى أقل من البالغين مثل( الصين وإيطاليا).
  • إذا كان الطفل لدية مرض سكر فإنه عرضة للإصابة بكوفيد ١٩.
  • الأطفال المصابين بعيوب خلقية بالقلب أو أمراض وراثية وغيرها هم أكثر عرضة للمرض.

تفسير اختلاف ردة الفعل للأطفال تجاه كورونا

  • يفيد الخبراء بقلة إصابة الأطفال بكوفيد ١٩ وذلك بسبب أمراض أخرى مثل الزكام.
  • الإصابة المتكررة بالزكام تكسب الطفل أجسام مضادة تحميهم من كوفيد ١٩.
  • تتفاعل أجهزة المناعة للأطفال مع الفيروس بطريقة مختلفة عن مناعة البالغين.
  • رد فعل جهاز المناعة للبالغين بتأثر بالمرض بشدة أما عند الأطفال فهو أقل حدوثا.

كيفية تأثر الأطفال بكوفيد ١٩

طبقا للدراسات التي أثبتت ندرة حدوث المرض للأطفال إلا:

  • الأطفال أقل من سنة أي الرضع هم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس.
  • إصابة الرضع أكبر لأن جهاز المناعة لديهم لم ينضج ويكتمل بشكل نهائي.
  • فرصة إصابة الجهاز التنفسي للرضيع أكبر بسبب صغر الشعب الهوائية وضعفها.

تحديد نسب الإصابة بكورونا حسب الفئة العمرية

تم عمل دراسات على أكثر من ألفين ومائه من الأطفال حول نسبة الإصابة بفيروس كورونا أثبت أنه:

  • نسبة الرضع الذين تم إصابتهم الشديدة بالفيروس هي نسبة أقل من ١١٪ من الرضع.
  • أما الحالات الحرجة للأطفال من عمر سنه إلى خمسة سنوات هي ٧٪.
  • والأطفال من سن أربعة إلى عشرة سنوات تصل إلى ٤٪.
  • قد يصابوا الأطفال من سن ١٥:١١سنة بالفيروس بنسبة ٤٪.
  • أما الأطفال بعمر ١٦ سنة أو أكثر يصابون بكوفيد ١٩ بنسبة ٣٪.

أسباب إصابة الرضع بفيروس كورونا

يمكن أن يصاب الأطفال حديثي الولادة لعدة أسباب وهي:

  • يمكن أن يصاب الرضيع بالفيروس إذا كان مقدم الرعاية الطبية له مصاب بالفيروس.
  • يمكن أيضا أخذ الإحتياطات الواجبة للرضع عند إصابة الأم الحامل بالفيروس.
  • ضرورة فصل الأم المصابة بالفيروس عن الرضيع بعض الوقت.
  • يجب مراقبة الرضيع ووضعه تحت رقابة مشددة تحسبا لظهور أي أعراض على الرضيع.
  • ضرورة توفير مستلزمات لفحص الرضيع وضرورة فحصه للتحقق من إصابته.

الحلول الواجب اتباعها عند إصابة الرضيع بكورونا

الرضع المصابين بفيروس كورونا ولا يمكن اختبارهم بسبب عدم توافر الإمكانيات  الإختبارات إتباع التالي:

  • يجب إخراجهم من المستشفى في حالة عدم ظهور أعراض.
  • ضرورة ارتداء مقدمو الرعاية الكمامات للأطفال مع ضرورة غسل اليدين بالكحول للحماية.
  • ضرورة مراجعة ومتابعة الطبيب للرضيع مدة ١٤ يوما عبر الهاتف أو زيارة العيادة.
  • عند ظهور نتيجة سلبية لفحص الرضيع يمكن خروجه من المستشفى للمنزل.
  • فصل الأم عن إبنها وقلة المخالطة وإستخدامها الكمامة وغسل اليدين باستمرار.

التصرف الواجب عند ظهور الأعراض على الرضيع

عند ظهور الأعراض السابق ذكرها على الرضيع يجب عمل:

  • في حالة اشتباه الرضيع بالمرض ضرورة الإتصال بالطبيب فورا.
  • ضرورة بقاء الرضيع بالمنزل وعزلة عن الموجودين به.
  • ضرورة استثناء الحالات التي تستوجب رعاية طبية.
  • يجب تخصيص غرفة وحمام للطفل منفصلين عن المقيمين في المنزل إذا أمكن ذلك.
  • من الضروري إتباع كافة الإجراءات اللازمة بتدابير الحجر الصحي والعزل.

علامات تحذيرية لإلتهاب متلازمة الأجهزة المتعددة لدى الأطفال

عند ظهور أي أعراض للالتهاب أو أمراض شديدة مثل:

  • ضعف قدرة الطفل على الاستيقاظ.
  • عدم قدرة الطفل على بقائه مستيقظا.
  • وجود صعوبة في التنفس.
  • الشعور بألم وضغط في الصدر.
  • التعرض تشوش ذهنيا لم يسبق وجوده من قبل.
  • تحول الشفتين والوجه إلى اللون الأزرق.
  • الشعور بألم شديد في المعدة.

نصائح للوقاية من كوفيد ١٩ للأطفال

توجد بعض الخطوات المهمة والواجب إتباعها للوقاية من فيروس كورونا لعدم نقله من الطفل للآخرين والنصائح هي:

المحافظة على اليدين نظيفة

  • غسل اليدين لمدة عشرين دقيقة بالماء والصابون.
  • ضرورة إستعمال كحول بنسبة  ٦٠٪.
  • ضرورة تغطية الأنف والفم بالكمامة.
  • عند العطس ضرورة تغطية الفم والأنف بمنديل.
  • عدم وتجنب لمس العينين والفم والأنف عند العطس.
  • ضرورة التأكيد على الأطفال باتباع وسائل الأمان والاحتياط الوقائي.
  • شرح كيفية إخراج رغوة بالصابون وفركها بين الأصابع وجميع الأطراف.
  • عند غسيل اليدين جعل الطفل ينشد أغنية سنه حلوة يا جميل ل٢٠ ثانية لغسل اليد بالوقت الكافي.

ضرورة الإلتزام بالتباعد الإجتماعي

  • النصح بترك الأطفال في المنزل وعدم خروجهم الشارع.
  • عدم خروج الطفل إلا للضرورة القصوى جدا مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية.
  • ضرورة منع الطفل من اللعب المباشر مع الغرباء.
  • عند لعب الطفل مع آخرين ضرورة الحفاظ على التباعد المفترض.
  • من الضروري تجنب لعب الطفل بألعاب مشتركة مع أطفال آخرين.
  • عدم اصطحاب الأطفال لزيارة كبار السن.

ارتداء الكمامة

  • التنبيه على الأطفال عمر العامين بارتداء الكمامة عند خروجه من المنزل.
  • عدم وضع كمامة على وجه طفل عمره أقل من العامين.
  • إذا كان الطفل يعاني من مشكلة في التنفس عدم ارتدائه الكمامة.
  • إذا كان هناك مشكلة تمنع الطفل من إزالة الكمامة بنفسه ودون مساعدة.

الإجراءات اللازم عملها للأطفال من قبل الأهل

  • ضرورة التزام الأهل بجدول اللقاحات ومواعيد الزيارة الطبية للطفل.
  • هذه الإجراءات مهمة للرضع أقل من سنتين.
  • ضرورة فحص الأطفال في أماكن منفصلة ومتباعدة.
  • عند وجوب فحص الطفل يجب على الأهل التحدث مع الطبيب من أجل وسائل السلامة.
  • عدم منع الطفل من تناول اللقاح بحجة الخوف عليهم من الإصابة بالفيروس.

الصبر وطول البال

  • من المؤكد أن الأطفال ليس لديهم القدرة على تنفيذ الإجراءات الاحترازية.
  • ضرورة التحلي بالصبر من الأهل على الأطفال.
  • يجب أن يكونوا قدوة حسنة حتى يمتثل الأطفال للإجراءات.

ما هي الإجراءات اللازمة عند ظهور أعراض فيروس كورونا للأطفال؟

ضرورة الإتصال بالطبيب المتخصص للأطفال وشرح كافة الأعراض والتفاصيل التي يمر ويشعر بها الطفل.

ما هي أسباب إصابة الأطفال أو الرضع بفيروس كورونا؟

يمكن أن يصاب الطفل بكوفيد ١٩ في حالة إصابة الأم بالفيروس وينتقل للطفل أو إذا كان أحد مقدمي الرعاية الطبية أو الطاقم المباشر للولادة مصاب بالفيروس.

المصدر
Information for Pediatric Healthcare Providers COVID-19 (coronavirus) in babies and childrenCoronavirus in Babies and Kids

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى