أعراض سكر الحمل في الشهر السادس

سلفانا نعوم 20 يناير، 2023
أعراض سكر الحمل في الشهر السادس

أعراض سكر الحمل في الشهر السادس

يبدأ الشهر السادس في الأسبوع 23 إلى الأسبوع 27 وذلك بالتزامن مع مرحلة الحمل التي يرتفع فيها مخاطر الإصابة بداء سكر الحمل ، حيث يوصى الأطباء في تلك المرحلة بمتابعة نسبة سكر الدم بواسطة الاختبارات الطبية لاستبعاد الإصابة مع النسبة الطبيعية أو تأكيد الإصابة مع النسبة المرتفعة .

  • يؤكد الأطباء على بعض الأعراض التي تظهر على النساء الحوامل حيث تشير لارتفاع نسبة سكر الدم مما يعني الإصابة بداء السكر ، حيث يتم تأكيد الإصابة بعد ظهور نتيجة الفحص الطبي.
    • كثرة التبول والرغبة المتكررة في إفراغ المثانة.
    • الشعور بالتعب والإعياء والخمول.
    • الميل للغثيان ويمكن أن يصاحبه التقيؤ.
    • العطش والرغبة في شرب السوائل.
    • جفاف في الفم.
    • عدم وضوح الرؤية.
    • الالتهابات الجلدية .
  • كما أن ارتفاع نسبة سكر الدم يرتبط بزيادة عامل الخطورة للإصابة بالتهابات ، ومن ثم تعاني النساء الحوامل من الالتهابات في الجلد أو المثانة أو المهبل .
  • يجب الإشارة أن في بعض الأحيان تصاب الأم الحامل بتلك المشكلة بدون أعراض ، حيث يتم تشخيص المرض خلال الفحص الطبي ، ولذلك من المهم الخضوع لتحليل السكر بين الأسبوع 24 إلى الأسبوع 26 للتشخيص المبكر للتعامل معه.
  • وينصح بالفحص قبل تلك المدة الزمنية في حالة توافر عوامل الخطورة مثل العامل الوراثي أو سكر الحمل في حمل سابق ، كذلك ظهور أعراض ارتفاع نسبة سكر الدم.

أسباب سكر الحمل في الشهر السادس

يشير الأطباء أن فترة الحمل ترتبط بارتفاع في نسبة السكر بفعل التقلبات الهرمونية التي تؤثر على كفاءة الأنسولين وعادة تظهر ما بين الأسبوع 24 إلى 32 كما تختفي بعد الولادة نتيجة استعادة التوازن في الهرمونات ، ولكن تحتاج الأم إلى السيطرة على نسبة السكر حتى لا تصاب بداء السكر من النوع الثاني ، وسوف نوضح أسباب وعوامل الخطورة.

  • خلال فترة الحمل تقوم المشيمة بتصنيع مجموعة من الهرمونات التي تتولى دورها في دعم تطور الجنين ولكن تعوق تلك الهرمونات قيام الأنسولين بمهمته كما ينبغي مما يرتبط بارتفاع في نسبة سكر الدم ، ومن ثم الإصابة بداء سكري الحمل، ويجب الإشارة أن الأنسولين يعمل على تنظيم نسبة السكر.
  • بالإضافة إلى ذلك هناك بعض عوامل الخطورة التي تجعل المرأة الحامل من الفئات بين حالات الحمل الأكثر عرضة للإصابة بسكري الحمل .
    • التاريخ العائلي أو العامل الوراثي لمرض السكر من النوع الثاني.
    • إنجاب طفل في حالة الحمل المسبق بوزن عملاق أكثر من 4.2 كيلو جرام.
    • السمنة حيث يكون مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30
    • الإصابة بسكري الحمل في حمل سابق.
    • إصابة الأم بمتلازمة تكيس المبايض.
    • النساء الحوامل فوق 35 عام
  • يجب الإشارة أن في حالة توافر أكثر من عامل من العوامل السابقة ترتفع مخاطر داء السكر ، وهنا يجب تحليل السكر قبل الأسبوع 23 من الحمل للتشخيص المبكر مع تنظيم مستويات السكر بالنظام الغذائي.

تشخيص مرض السكر أثناء الحمل

يتم تشخيص داء السكري للحامل عبر الخضوع للتحليل الطبي حيث من نتائجه يتم استبعاده في حالة النتيجة الطبيعية ، بينما ما يؤكد الإصابة هو الحصول على النتيجة المرتفعة ، ويجب الإشارة في حالة ارتفاع النتيجة لا يتم تشخيص المرض إلا بعد الحصول على نفس النتيجة المرتفعة بعد تكرار الفحص خلال ثلاثة أو أربعة أسابيع من الفحص الأول.

  • أن نتيجة تحليل السكر هي التي تساعد على تشخيص سكري الحمل وتختلف النتيجة الطبيعية وفقاً لنوع التحليل صيامي أو بعد تناول الوجبة الغذائية.
  • حيث أن النسبة الطبيعية للتحليل الصيامي الذي يحدث بعد الانقطاع عن تناول الطعام لمدة ثمانية ساعات على الأقل ويفضل أن يكون التوقف عن المغذيات في فترة الليل لإجراء التحليل في الصباح الباكر ، وتلك النسبة هي أقل من 95 ملغرام / ديسيلتر .
  • بينما النسبة الطبيعية بعد تناول الوجبة الغذائية بساعة تقدر ب أقل من 140 ملغرام / ديسيلتر .
  • وتبلغ النسبة الطبيعية بعد تناول الوجبة الغذائية بساعتين أقل من 120 ملغرام / ديسيلتر.
  • يجب الإشارة إلى أهمية قبل إجراء تحليل السكر مناقشة الطبيب المختص عن الأدوية التي يتم تناولها لأن هناك علاجات تؤثر على نسبة سكر الدم ، وهنا يتم التوقف عنها قبل التحليل بعدة أيام.
  • كذلك تجنب شرب شاي الأعشاب قبل الفحص لأن هناك بعض الأعشاب تعمل على خفض نسبة السكر مما يؤثر على النتائج لتحليل السكر في الدم.

تأثير سكر الحمل على الجنين

بعد تشخيص الإصابة بسكري الحمل تسأل المرأة الحامل عن المخاطر المحتملة أن تحدث ويضر بصحة الجنين ، حيث يقول الأطباء أنها مشكلة ترتبط بعدة أضرار للجنين التي تحدث في حالة عدم السيطرة على مستويات السكر.

  • يحدث خلل في نسبة هرمون الأنسولين في جسم الطفل مما يزيد من مخاطر إصابته بداء السكر من النوع الثاني في وقت لاحق بعد الولادة .
  • أن نسبة سكر الدم للحامل تؤثر على حركة الجنين حيث يعاني من فرط في النشاط نتيجة لزيادة مستويات الطاقة لديه.
  • يتعرض الجنين لخطر زيادة الوزن حيث يصبح وزن الجنين عملاق وغالباً يولد بوزن أكثر من 4 كيلو جرام.
  • هناك خطر يواجه للنساء الحوامل المصابة بداء السكري في الخضوع للولادة المبكرة التي تحدث قبل الأسبوع 37 حيث يوصى الطبيب أيضاً بالولادة القيصرية لأنها أكثر أمان على الأم والجنين.
  • من الممكن أن يصاب الجنين بمتلازمة الضائقة التنفسية أثناء الولادة أو بعد الولادة حيث يعاني من صعوبة في عملية التنفس مما يرتبط باحتياجه للرعاية الطبية في غرفة الحضانة بالمستشفى.
  • أشارت الأبحاث أن سكر الحمل يسبب للأطفال حديثي الولادة مرض اليرقان ، كذلك نقص معدن الكالسيوم.
  • ترتبط  تلك الحالة بولادة طفل ميت وإصابة الأم الحامل ببعض المشاكل الصحية الأخرى مثل الضغط المرتفع أو الارتعاج ، كذلك تسمم الحمل.

علاج لتنظيم نسبة السكر عند الحامل

في حالة الإصابة بسكري الحمل يجب المتابعة المنتظمة مع الطبيب المختص مع مراقبة مستويات السكر من حين لأخر مما يساعد على تفادي المخاطر المحتملة والمساعدة على اكتمال الحمل بصورة طبيعية.

  • وفقاً لنسبة ارتفاع سكر الحمل يوصى بأدوية منظمة للسكر حيث يقوم الطبيب بتحديد الجرعة وفقاً للحالة الصحية للأم كما يرشح دواء السكر التي أثبتت الدراسات العلمية أنه آمن فترة الحمل ولا يؤثر على تطور الجنين.
  • ينصح الأم الحامل بممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة مثل المشي ساعة يومياً لدوره في حرق المستويات المرتفعة من السكر والوقاية من السمنة المرتبط بارتفاع نسبة السكر.
  • أتباع نظام غذائي صحي يحتوي على المعادن والفيتامينات والقيم الغذائية التي تحتاج إليها الأم والجنين في نفس الوقت لا يرتبط بارتفاع نسبة السكر ويساعد على تنظيمه ، ومن أفضل الأطعمة المرشحة تناول الخضروات الورقية الخضراء والمأكولات البحرية والبروتين كالبقوليات والبيض واللحوم والدواجن .
  • ينصح بالابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكر مثل الحلويات كالبسكويت والكعك ، كذلك الفواكه المعلبة والفواكه المجففة وعصير الفاكهة ومنتجات الألبان عالية الدسم ، إضافة لتجنب الدهون والمقليات والأطعمة المصطنعة والوجبات السريعة والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.
  • التقليل من تناول الفواكه لأنها تحتوي على نسبة من السكر الطبيعي حيث أن الجرعة المناسبة ثمرة إلى ثلاثة ثمرات في اليوم كما لا يتم تناولهم على دفعة واحدة بل يتم تقسيمهم على مدار اليوم.

أسئلة شائعة

كيف اعرف ان عندي سكر حمل بدون تحليل؟

ارتفاع نسبة سكر الدم تسبب بعض الأعراض مثل جفاف الفم والشعور بالعطش وكثرة التبول مع التعب والإرهاق ، ولكن يجب تأكيد الإصابة عبر الخضوع لتحليل السكر.

ما هي الفواكه المفيده لسكر الحمل؟

تحتوي الفواكه على نسبة من السكريات ويجب التوخي في تناولها حيث ينصح بتناول التفاح والكمثرى والفراولة والمشمش وتلك هي أفضل الفواكه ، في المقابل يجب تجنب تناول التين والبطيخ والفواكه المعلبة والفواكه المجففة.

في أي شهر يؤثر ارتفاع السكر على الجنين؟

منذ تشخيص الإصابة بداء السكري يجب تنظيم مستويات السكر بالأدوية والحمية الغذائية مع متابعة وضع الحمل والحالة الصحية للجنين لأنها مشكلة تؤثر على الجنين لاسيما في حالة الخضوع للولادة المبكرة قبل الأسبوع 37