أعراض الحمل أثناء فترة التبويض

أعراض الحمل أثناء فترة التبويض

بمجرد ما أن يتم تخصيب البويضة بنجاح خلال فترة التبويض التي تكون مهيأة فيها المرأة للحمل واستقبال جنين في الرحم فإن هناك بعض العلامات التي تشير إلى أن التخصيب قد نجح وسرعان ما تبدأ أعراض الحمل في الظهور، ومن بين أبرزها ما يلي:

النزيف

  • يعتبر النزيف حد العلامات الدالة على أن هناك حمل، ويحدث بعد أن يتم تخصيب البويضة من قبل الحيوان المنوي وتتراوح مدة النزف عادة ما بين 8-12 يوم ولا ينبغي القلق بشأن تلك النزف فهو أمراً طبيعياً ولا يكون بكميات كبيرة تستحق القلق فما أن تنغرس البويضة في جدار الرحم بعد تلقيحها في قناة فالوب.
  • يكون لون دماء النزف الناتج عن انغراس البويضة في جدار الرحم ذات لوناً أحمر أو مائل إلى اللون البني، ويكون مسحوباً بتقلصات خفيفة أسفل البطن.

الإحساس بالتعب والإرهاق

  • يعتبر الشعور بالتعب والإنهاك من علامات الحمل المبكرة، فبمجرد أن تنغرس البويضة في الجدار الرحمي تبدأ الهرمونات الأنثوية في الازدياد مما يسبب ذلك شعوراً بالتعب والإجهاد.
  • هناك بعض النساء التي ينخفض لديهم ضغط الدم في فترة الحمل الأولي، وهناك من يرتفع لهم ضغط الدم أيضاً نتيجة للتغيرات الهرمونية مما يسبب ذلك عبئاً على الجسد وشعور بالإنهاك.

صداع الرأس

  • تعد أوجاع الرأس من علامات الحمل المبكر نتيجة لزيادة الإفرازات الهرمونية وازدياد الدورة الدموية في الجسم.
  • يمتد الشعور بالصداع حتى الربع الثالث من الحمل.

التقلصات

  • ويبدأ الشعور بالتقلصات منذ اليوم الأولي من أيام الحمل نتيجة لتلقيح البويضة في فالوب وانتقالها حتى تنغرس في جدار الرحم، ويعتبر الإحساس بالتقلصات من الأعراض المزعجة التي يمكن أن تستمر طيلة أشهر الحمل.

تغيرات في الثدي

  • وهى من علامات الحمل الشائعة فبسبب التغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة في تلك الفترة، فتلاحظ بعض النساء ظهور القرح أو قد تلاحظ بعض النساء ملمساً ناعماً للثدي نتيجة لارتفاع الهرمونات.
  • تستشعر بعض النساء بعض الأوجاع والوخز في الثدي نتيجة لانتفاخه أو التورمات التي تظهر عليه، كما تصبح الحلمات داكنة بصورة أكثر من الطبيعي ويعود الثدي إلى طبيعته تدريجياً بعد أشهر من الولادة.

الإفرازات المهبلية

  • تعد الإفرازات المهبلية من علامات الحمل المؤكدة أثناء التبويض، وتستطيع النساء ملاحظتها لكونها أحد الإفرازات الغير معتادة فهي تميل إلى اللون البني الغامق كما أنها بعكس الإفرازات المهبلية الناتجة عن الالتهابات والتي تكون مصحوبة برائحة إذ أن إفرازات المهبل التي تشير إلى وجود حمل لا يكون لها رائحة.
  • يرتبط وجود الإفرازات المهبلية بارتفاع هرمون البروجسترون، كما أن لتلك الإفرازات وظيفة وهى حماية المهبل والرحم من الالتهابات والمساهمة في زيادة نمو البكتيريا النافعة.

عدم حدوث الدورة الشهرية

  • عدم إتيان الدورة الشهرية في موعدها المحددة بحسب إن ما كانت تأتي كل 21 أو 30 يوماً فإذا طالت المدة عن ذلك فهذا يعني حدوث حمل ويتزامن تلك العرض مع باقي الأعراض الأخري، فبمجرد أن يحدث الحمل يبدأ الجسم في إفراز هرمون موجه إلى الغدد التناسلية المشيمية لوقف عمل الدورة الشهرية.

كثرة التبول

  • هو أحد علامات الحمل المبكرة أيضاُ الحاجة إلى التبول بمرات أزيد من المعتاد بسبب ازدياد حجم الرحم الذي يتهيأ لاستقبال البويضة المخصبة مما يسبب ذلك ضغطاً على المثانة لذلك تشعر الحاجة إلى التبول باستمرار في الشهور الأولي من الحمل كما أنها قد تستمر إلى نهاية فترة الحمل مع بعض السيدات.

كثرة الإصابة بالسعال والبرد

  • من أحد الأعراض الشائعة للحمل المبكر هو الشعور بانسدادات الأنف أو الإصابة بالحمي الخفيفة، ويأتي ذلك نتيجة ضعف الجهاز المناعي في تلك الفترة بعد انغراس البويضة في جدار الرحم.
  • يجب أن يتم استشارة الطبيب عن العلاج المناسب لتخفيف حدة الأعراض والاهتمام بالتغذية الصحية لتقوية المناعة ومنع العدوي.

الشعور بالغثيان والتقيؤ

  • بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث نتيجة للحمل، فغالباً ما تشعر الحامل بالحاجة إلى التقيؤ والغثيان في فترات الصباح مما قد يؤدي إلى التقيؤ ويمكن الحد من التقيؤ من خلال تناول قطعة من الخبز المحمص.

الشعور بعدم الراحة بسبب أطعمة أو روائح معينة

  • تشعر الحامل بتغير بعض مذاق الأطعمة عن المعتاد أثناء تناولها أو شم رائحة غريبة للأطعمة مما يجعلها تنصرف عن تناول أو شراب بعض الأشياء بسبب ذلك.

الحاجة الشديدة إلى تناول الطعام

  • تزداد شهية الحامل عن المعتادة وتشعر بالحاجة إلى التهام مقدار أزيد من الطعام بسبب احتباس السوائل الذي يؤدي إلى الإحساس بالجوع في فترة الحمل الأولي، ولكن سرعان ما يزول تلك العرض بعد مرور ثلاثة أشهر من الحمل.
  • تعتبر الحاجة إلى تناول مقدار كبير من الطعام مؤشر على أن الجنين يحتاج إلى التغذية السليمة لذلك يجب انتقاء العناصر الغذائية المفيدة.

الإمساك

  • بسبب الارتفاع في هرمون البروجسترون خلال فترة الحمل الأولي فإن الحامل تشعر بالإمساك بسبب استرخاء الأمعاء أيضاً؛ ولذلك يجب تناول الأطعمة الغنية بالألياف لتخفيف حدة أعراض الإمساك.

ظهور البثور وحب الشباب

  • بسبب هرمون “الأندروجين” فإن ذلك يسبب في إفراز زيوت على البشرة؛ مما يؤدي ذلك إلى ظهور البثور والحبوب الهرمونية ويجب ألا يتم لمسها بالأيدي أو محاولة التخلص منها عنوة بالاصابع بل بحسب رأي خبراء الجلدية فهم ينصحون الحامل بضرورة غسل البشرة مرتين في اليوم وتقليل استخدام مستحضرات التجميل، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي خالي من الدهون.

أسئلة شائعة

كيف اعرف اني حامل من أول يوم بعد التبويض؟

تظهر بعض العلامات تشير إلى حدوث حمل أثناء التبويض من أبرزها: النزف، والتقلصات، وصداع الرأس، والشعور بالغثيان والتقيؤ.

متى يبدأ مغص الحمل كيف يكون؟

يبدأ في غضون 5 أو 6 أيام بعد تلقيح البويضة من الحيوان المنوي، وهو عبارة عن تشنجات أسفل منطقة البطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى