أعراض الحمل بتوأم

ما هي أعراض الحمل بتوأم ؟ للحمل بشكل عام العديد من الأعراض والتي تظهر بحدة خلال الثلاثة أشهر الأولى منه والمعروفة بالأعراض المزعجة التي ترافقها، حيث تسبب تلك الأعراض إزعاج كبير للأم وتجعلها عاجزة عن القيام ببعض الأنشطة اليومية التي عادة ما تقوم بها، ولكن هل للحمل بتوأم أعراض مختلفة؟ وهل يمكنك التأكد من أنك حامل بتوأم فقط من خلال أعراض الحمل، هذا ما سنتعرف عليه من خلال مقال اليوم عبر موقع أنا مامي.

الحمل بتوأم أو أكثر

في وقتنا الحالي تسعى العديد من السيدات إلى إنجاب توأم أو أكثر، مما أدى إلى زيادة نسبة ولادة التوأم خلال الآونة الأخيرة، فتلجئ النساء إلى إتباع الطرق المتطورة التي تزيد من فرص الحمل بتوأم، مثل: الأدوية التي تعمل على زيادة مستويات الخصوبة لدى المرأة، أو التلقيح الصناعي، أو الأنظمة الغذائية وغيرها من الطرق التي تساعد على الحمل بتوأم.

كما أن نسبة حدوث الولادة المبكرة تزيد عن الحمل بأكثر من جنين، فكان الحمل بأكثر من جنين عادة يشكل خطورة على حياة الأم والأجنة، ولكن كان ذلك في الماضي حيث أن تطور التقنيات الطبية في وقتنا الحالي يساعد على إنقاذ العديد من حالات الحمل متعدد الأجنة، وحسب بعض الإحصائيات فإن نسبة حالات الحمل بتوأم قد وصلت لـ 90% من إجمالي حالات الحمل المتعدد الأجنة، بينما حالات الحمل بثلاث توأم تشكل 10% فقط، وتوجد بعض الحالات التي يكثر بها عدد الأجنة عن ثلاثة ولكنها نادرة للغاية.

العوامل التي تزيد من فرص الحمل بتوأم

  • يلعب العامل الوراثي دورا كبيرا في الحمل بتوأم، حيث إذا تعدد حالات الحمل بتوأم في التاريخ العائلي للمرأة، فتزداد فرصتها بإنجاب توأم بشكل كبير.
  • التقدم بالعمر يعد واحدا من أهم عوامل الحمل بتوأم، حيث ترتفع مستويات الهرمون المحفز للحوصلة والذي يعرف بـ Follicle stimulating hormone، فيقوم هذا الهرمون بزيادة نضوج البويضات قبل إنتاجها، فيزيد من فرصة إنتاج أكثر من بويضة.
  • قد تزداد فرصة إنجاب توأم لدى السيدات اللواتي يعانين نت السمنة، بالإضافة إلى السيدات اللواتي يتمتعن بطول زائد عن الحد.
  • تزداد فرص الحمل بتوأم في حالة حدوث الحمل بفترة الرضاعة الطبيعية.
  • مع تطور التقنيات الطبية أصبح من السهل زيادة فرص الحمل بتوأم لدى المرأة عن طريق زيادة نسب الخصوبة وتقوية عملية الإباضة باستخدام الأدوية.

أنواع الحمل بتوأم

  • التوأم المتطابق

ويمثل هذا النوع الحمل بأكثر من جنين لهما نفس الجنس سواء كانا ذكورا أو إناثا، وأيضا يتشاركا نفس ملامح الوجه وتصل الجينات المشتركة بينهما لدرجة التطابق، ويحدث هذا النوع من الحمل بتوأم عند قيام حيوان منوي واحد بتخصيب البويضة ثم تنمو تلك البويضة وتنقسم إلى جزأين فيما بعد، وينمو كل جزء منها ليصبح جنينا منفصلا، وأحيانا ما يتشارك التوأمان المتطابقان نفس كيس الحمل ونفس المشيمة والسائل الأمينوسي.

  • التوأم غير المتطابق

ويحدث هذا النوع من الحمل عن طريق قيام أكثر من حيوان منوي بتلقيح أكثر من بويضة في نفس الوقت، وعادة ما لا تتشارك الأجنة في الملامح أو الجينات أو الجنس بشكل كبير، بالإضافة إلى أن كلا منهما ينمو على حدى فيكون لكل منهما كيس حمل خاص به ومشيمة وسائل أمينوسي.

أعراض الحمل بتوأم

بالرغم من أن جميع أعراض الحمل تتشابه وخاصة في بداية الحمل، إلا أن للحمل بتوأم بعض الأعراض المميزة والتي سنذكرها في التالي:

مستويات هرمون الحمل

يتم عمل بعض الفحوصات في بداية الحمل للتأكد من حدوث الحمل من الأساس، وتكون الاختبارات سواء عن طريق البول أو الدم، فيتم ملاحظة ارتفاع مستوى هرمون الحمل عن الحد الطبيعي في بداية الحمل ولكنه لا يزال طبيعيا أيضا.

الشعور بحركة الجنين مبكرا

أشارت العديد من الدراسات أن السيدات الحوامل بحمل متعدد الأجنة يستطيعن الشعور بحركة الجنين بشكل مبكر عن السيدات الحوامل بحمل عادي.

غثيان الصباح

عادة ما تتعرض السيدات الحوامل للإصابة بغثيان الصباح كأحد الأعراض المرافقة للحمل خلال الثلاثة اشهر الأولى، ولكن مع الحمل بتوأم تزداد وتيرته عن الحمل العادي.

نبضات قلب الجنين

قد تستطيعن التأكد من الحمل بتوأم عند القيام بفحص الموجات فوق الصوتية خلال الأشهر الأولى من الحمل، فقد يستطيع الطبيب التعرف على وجود نبضات لأكثر من قلب واحد وذلك خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

توسع حجم الرحم وتمدده

من الطبيعي أن الرحم يتمدد ويتوسع خلال فترة الحمل ولكن عند الحمل بتوأم يزداد عمق الرحم بشكل أكبر من الحمل العادي، وهو ما يستطيع الطبيب ملاحظته خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل عند القيام بقياس ارتفاع عنق الرحم في بداية الحمل.

زيادة التعب والإرهاق

يتضاعف الشعور بالتعب والإرهاق والخمول أثناء الحمل بتوأم عن الحمل العادي، ويكون ذلك ناتجا عن زيادة مستويات هرمون البروجسترون بالجسم، وذلك يكون خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

ظهور دوالي بالساقين

عندما تحما المرأة بأكثر من جنين يتطلب ذلك الأمر أن يقوم الجسم بزيادة كمية الدماء المتدفقة لتلبية حاجة الأجنة من خلايا الدم الحمراء، ويزيد هذا الأمر من الضغط على الأوردة التي يتدفق الدم خلالها فيؤدي إلى توسعها وتورمها، فتظهر الأوردة على الساقين وتسمى بالدوالي.

آلام شديدة بالثدي

يزداد الألم بحلمات الثدي لدى المرأة الحامل بأكثر من جنين وخاصة خلال الأسبوعين الرابع والخامس من الحمل، ويكون ذلك بسبب الاضطرابات الشديد بالهرمونات خلال تلك الفترة، وقد يزداد الألم تدريجيا حتى بلوغ الشهر السادس من الحمل، بالإضافة إلى تغير لون الحلمات إلى لون أكثر قتامة، وينصح بارتداء حمالات الصدر الرياضية بتلك الفترة فهي تساعد على التخفيف من الألم.

زيادة الوزن

قد تعاني السيدات الحوامل بتوأم من زيادة بالوزن بشكل ملحوظ للغاية ومن بداية الحمل، ويرجع ذلك إلى وجود أكثر من جنين ينموان تدريجيا.

زيادة الرغبة بتناول الطعام

تزداد شهية الأم الحامل بأكثر من جنين، وذلك لتلبية احتياجات الأجنة جسم الأم من العناصر الغذائية الهامة خلال الحمل.

المعاناة من مشاكل بالنوم

قد تتسبب الوتيرة الزائدة بأعراض الحمل المزعجة في زيادة الأرق لدى الأم وعدم تمكنها من النوم بشكل طبيعي، ينصح بالنوم على جانبك مع وضع وسادة ما بين الساقين وأسفل البطن للتخفيف من حدة الآلام، ومساعدتك على النوم.

التقلبات المزاجية

تزداد احتمالية الإصابة باكتئاب لدى السيدات الحوامل بأكثر من جنين حيث تشعر بالمزيد من القلق والتوتر، وذلك نتيجة زيادة الاضطراب بالهرمونات لديها.

آلام الظهر

عادة ما تعاني السيدات الحوامل بتوأم من آلام حادة بالظهر ناتجة عن زيادة الوزن وتمدد الرحم بشكل أكبر من الحمل العادي، ويمكنك الوقوف بشكل مستقيم ثم قومي بأخذ نفس عميق وكتمه فتساعدك تلك العملية على الحد من الألم.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا