العمر المناسب لنوم الطفل في غرفة منفصلة

العمر المناسب لنوم الطفل في غرفة منفصلة

بعد ولادة الطفل ينتقل إلى النوم مع والديه في الغرفة الخاصة بهم ، وهذا إجراء هام لمنع انقطاع تنفس الطفل حديث الولادة ومراقبته أول بأول، ولكن ما العمر المناسب لنقل الطفل إلى غرفة خاصة به ، هذا ما نتعرف عليه بالتفصيل من خلال مقال العمر المناسب لنوم الطفل في غرفة منفصلة الذي يقدم لكم عبر أنا مامي ، فتابعونا.

  1. يكون العمر المناسب لنوم الطفل في غرفة منفصلة هو عمر العام.
  2. لقد تناولت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) موضوع نوم الطفل في غرفة منفصلة عن الوالدين ، إذ قالت أنه من الضروري نوم الطفل حديث الولادة في غرفة الأب والأم ولكن في سرير الأطفال الخاص به ، وليس في سرير الأب والأم، الأمر الذي يساهم في تعويد الطفل على النوم بمفرده على سرير خاص.
  3. وأوضحت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) أن أتباع هذا يساهم في تجنب معاناة الأب والأم في مرحلة قادمة من رفض الطفل النوم على سرير منفصل ، إلى جانب أن هذه الطريقة تضمن متابعة الأب والأم للطفل حديث الولادة والتأكد من تنفسه بشكل سليم إلى جانب وقايته من مشكلة انقطاع التنفس المفاجئ الذي إذا تعرض له يهدد حياته.
  4. وأكدت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) استمرار نوم الطفل في غرفة الوالدين حتى عمر 6 أشهر أو العام، ولكن الأفضل هو العام، ومن ثم نقله إلى غرفة خاصة به للنوم على فراشه.

ملحوظة هامة:

  • أن نقل الطفل إلى غرفة خاصة منفصلة عن الوالدين لا يعرضه إلى انقطاع التنفس المفاجئ لأن الطفل بعد بلوغه عمر عام تكون رئته وجهازه تنفسي مكتمل النمو، الأمر الذي يحميه من هذه المشكلة التي تثير قلق الوالدين وتجعلهم يرفضون نقله إلى غرفة منفصلة في عمر صغير.

حل مشكلة نوم الطفل مع والديه

يميل الأطفال إلى النوم في غرفة والديه بل أنهم يرفضون الانتقال إلى غرفة خاصة بهم للنوم على سريرهم المعد لهم، الأمر الذي يزعج الآباء والأمهات ويجعلهم يحاولون البحث عن حلول لإقناع الطفل على نوم بمفرده في غرفته ، لذلك نقدم أهم الحلول فيما يلي:

  1. يفضل تعويد الطفل على النوم في غرفة منفصلة عن الوالدين في عمر العام ، الأمر الذي منع مشكلة رفض الطفل النوم بمفرده، خاصة أن هذه المشكلة تنتج عن نوم الطفل في غرفة الأب والأم حتى عمر الثلاث سنوات أو الأربع سنوات.
  2. ولكن إذا استمر الطفل في النوم بغرفة الوالدين حتى عمر الثلاث سنوات أو أكثر ، ستحدث مشكلة رفضه للنوم لوحده ، لذلك يجب التفكير في حل لتشجيع الطفل على النوم بمفرده مثل وعده بشراء هدية أو لعبة أو التنزه يوم الإجازة في حالة نومه في غرفة بمفرده.
  3. يفضل التحدث مع الطفل حول أسباب رفضه النوم بمفرده مع محاولة حل هذه المشكلة وبث الشعور بالاطمئنان بداخله.
  4. إذ كان يرجع سبب رفض نوم الطفل بمفرده إلى الخوف، يفضل نوم الأم مع الطفل بغرفته أول يومان ، أو تنام معه حتى يشعر بالنعاس ثم تذهب إلى غرفة نومها.
  5. يخاف الأطفال من النوم بمفردهم لأسباب عديدة أبرزها الخوف الذي يكون سببه اعتقاد داخل الطفل بظهور أشباح في الظلام أو رؤية كوابيس أثناء النوم، لذلك ينصح الأمهات بقراءة بعض الأيات القرآنية قبل النوم إلى جانب تحفيظها للطفل لتلاوتها إذا شعر بالخوف أو حلم بكابوس، أن سماعه كلمة الله تنزع من قلبه أي شعور بالخوف.

العمر المناسب لنوم الطفل في غرفة منفصلة

كيف اعود أطفالي على النوم بمفردهم

يرفض العديد من الأطفال الانتقال إلى النوم في غرفة خاصة بهم، لذلك نقدم أفضل الطرق والنصائح التي تساعد الوالدين على حل هذه المشكلة فيما يلي:

  1. ينصح من أجل مساعدة الطفل على النوم بمفرده تشغيل إضاءة خفيفة بالغرفة مع تجنب نوم الطفل على الظلام ، حيث يسبب الظلام للطفل الخوف ، وبالتالي يرفض النوم بمفرده، لعل هذا السبب أول عوامل رفض الطفل النوم بمفرده والرغبة المتكررة في النوم بغرفة الوالدين.
  2. ينصح أن يكون باب غرفة الطفل مفتوح أثناء النوم لأن غلق الباب يمنح شعور داخلي للطفل بالخوف، وبالتالي يرفض الانتقال إلى غرفة بمفرده.
  3. يفضل سرد قصة قبل النوم على الطفل تحمل مغري جيد مثل الثقة بالنفس أو الشجاعة ، كما يمكن سرد قصة عن طفل صغير شجاع حتى يكون قدوة للطفل.
  4. يمكن تشجيع الطفل على النوم بغرفة خاصة بشكل غير مباشر من خلال مشاهدة فيلم أو مسلسل كرتوني يتناول قصة طفل شجاع ينام بمفرده ، هذا يشعر الطفل أنه من الطبيعي أن ينام بمفرده، وأنه من الغير الطبيعي النوم في غرفة الوالدين.
  5. لابد من تهيئة غرفة الطفل لمساعدته على النوم بمفرده مثل شراء دولاب خاص للطفل ويفضل أن يكون دولاب للأطفال مثل دولاب يحمل صور كرتونية ، كما نقول للطفل أنه لا يستخدم هذا الدولاب إلا في حالة النوم بمفرده.
  6. ولمعرفة المزيد عن حل مشكلة نوم الطفل مع والديه يرجو قراءة أو متابعة هذا المقال  كيف أعود طفلي على النوم في غرفته.

 

العمر المناسب لنوم الطفل في غرفة منفصلة

سلبيات نوم الطفل مع والديه

هل استمرار نوم الطفل مع والديه له سلبيات ؟ ،  هذا ما نقدمه في بعض النقاط :

  1. نعم أن لنوم الطفل مع والديه سلبيات عديدة أبرزها أن الوالدين سوف يواجهون مشكلة كبيرة تتمثل في رفض الطفل الانتفال إلى غرفته الخاصة.
  2. يزيد تعلق الطفل بوالديه بطريقة سلبية تؤثر على تكوين شخصيته ، إذ أن يعتمد على والديه في كل أمر، وهذا يجعله يفقد الاعتماد على النفس أو يفقد الشعور بالمسئولية وتحمل الأعباء.
  3. بالإضافة إلى ذلك، يؤثر استمرار نوم الطفل مع والديه سلبياً على حرية الأب والأم .

 

العمر المناسب لنوم الطفل في غرفة منفصلة

العمر المناسب لنوم الطفل في غرفة منفصلة

أسباب النوم المشترك مع الوالدين

من خلال مقال العمر المناسب لنوم الطفل في غرفة منفصلة يتضح أن نوم الطفل في عمر مبكر هو الخيار الأفضل له للوقاية من مشكلة رفض الطفل الانتقال إلى غرفته ، ولكن البعض يتساءل إذا كان من الأفضل نقل الطفل للنوم إلى غرفة بمفرده في مرحلة مبكرة ، هل هذا يعني أن يمكن أن ينام بعد الولادة مباشرة بغرفة خاصة ، سوف نجيب عن هذا السؤال في بعض النقاط :

  1. من الخطأ نوم الطفل في غرفة خاصة بعد الولادة مباشرة ، لكن يفضل نقله بدءاً من عمر العام.
  2. حيث نوم الطفل مع الوالدين بعد الولادة وحتى عمر العام يرجع لعدة أسباب أهمها وقايته من خطر انقطاع النفس المفاجئ.
  3. إلى جانب تسهيل الرضاعة الطبيعية خلال فترة النوم.
  4. يمنح النوم المشترك في العام الأول للطفل شعوره بالأمان والاطمئنان، الأمر الذي يقلل نوبات البكاء أو القلق أو الخوف.
  5. إلى جانب تسهيل مراقبة الطفل أثناء النوم أول بأول ، خاصة أن الطفل حديث الولادة يكون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الصحية مثل الحمى أو ارتفاع الحرارة أو مرض الصفراء أو غيرها من الأمراض، إذ يسهل النوم المشترك إسراع معرفة مرض الطفل والتوجه الفوري إلى طبيب متخصص.
  6. يساهم النوم المشترك للطفل خلال العام الأول مع الوالدين في إقامة وبناء علاقة قوية بين الطفل والوالدين.

بعد معرفة العمر المناسب لنوم الطفل في غرفة منفصلة وأفضل الطرق والحلول لتشجيع الطفل على النوم بمفرده ، ننتظر مشاركاتكم لمعرفة آرائكم في المقال وأفضل عمر مناسب لنقل الطفل إلى غرفة منفصلة من وجهة نظركم ، كما ننتظر التعليقات والأسئلة حول هذا الموضوع ونوعدكم بالإجابة عليها سريعاً.

المصدر
Should Babies Sleep in Their Own Room?How to Stop Co-Sleeping and Move Your Little One to Her Own Crib or Bed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى