معدل السكر الطبيعي للحامل بالأرقام الصغيرة

سلفانا نعوم 17 يناير، 2023
معدل السكر الطبيعي للحامل بالأرقام الصغيرة

معدل السكر الطبيعي للحامل بالأرقام الصغيرة

سكر الحمل هو نوع من داء السكر المرتبط بفترة الحمل حيث يشير الأطباء أنه غالباً يحدث ما بين الأسبوع 24 إلى الأسبوع 32 من الحمل ، حيث تقوم الأم الحامل بإجراء تحليل السكر الذي يساعد على استبعاد أو تأكيد  الإصابة كما يعطى مؤشرات لعوامل الخطورة ، ومن هنا نقدم معدل السكر الطبيعي أثناء فترة الحمل.

  • تختلف نسبة سكر الدم اعتماداً على توقيت إجرائه إذا صيامي أو بعد تناول الوجبة الغذائية.
  • أن النسبة الطبيعية للتحليل الصيامي أقل من 95 ملغرام / ديسيلتر .
  • أما النسبة الطبيعية بعد تناول الوجبة الغذائية بساعة هي أقل من 140 ملغرام / ديسيلتر .
  • بينما تبلغ بعد تناول الوجبة الغذائية بساعتين أقل من 120 ملغرام / ديسيلتر .
  • عادة يخضع الأم الحامل لتحليل السكر ما بين الأسبوع 24 إلى الأسبوع 28 لأن خلال تلك الفترة ترتفع عامل الخطورة للإصابة مما يساعد على التشخيص المبكر لتلك المشكلة والتعامل معها.
  • ولكن في حالة توافر عامل الخطورة لداء السكر مثل العامل الوراثي أو ظهور أعراض ارتفاع نسبة السكر بالدم يوصى بإجراء فحص مبكر عن ذلك الموعد.
  • يجب الإشارة أن في حالة ارتفاع النسبة عن تلك الأرقام يوصى الطبيب بإعادة التحليل مرة أخرى بعد حوالي ثلاثة أو أربعة أسابيع ، مع إدارة نسبة السكر بالحمية الغذائية لحين موعد الفحص القادم.
  • في حالة تكرار ارتفاع نسبة سكر الدم في التحليل أكثر من مرة يعني إصابتها بسكر الحمل ، وهنا تخضع للعلاج المناسب لتنظيم نسبة سكر الدم لتفادي المخاطر المحتملة لكل من الأم والجنين.

إجراءات قياس معدل السكر أثناء الحمل

إجراء تحليل السكر أثناء الحمل من الاختبارات الطبية المهمة حيث توصى الكلية الأمريكية لأطباء أمراض النساء والتوليد بضرورة خضوع السيدات الحوامل لذلك الفحص ما بين الأسبوع 24 إلى الأسبوع 28 من الحمل وذلك في حالة عدم توافر عامل الخطورة ، على أن يتم الفحص المبكر إذا توفر عامل الخطورة.

  • هناك بعض الإجراءات الهامة التي يجب أن تكون الأم الحامل على علم بها قبل إجراء تحليل الدم لقياس نسبة السكر ، حيث ينبغي أن تتحدث مع الطبيب المختص في حالة تناولها أي نوع من الأدوية الطبية ، فقد يوصى الطبيب بالتوقف عن الدواء قبل الفحص بأيام في حالة أن يتعارض الدواء مع النسبة الطبيعية لمعدل السكر.
  • قبل أيام من موعد الفحص يجب على النساء الحوامل تناول  الأطعمة والمشروبات بصورة طبيعية مما يساعد على تشخيص نسبة تحمل الجلوكوز للحصول على تشخيص سليم لنسبة السكر في الدم.
  • في حالة الخضوع للتحليل الصائمي يجب التوقف عن الأطعمة أو المشروبات لفترة زمنية لا تقل عن ثمانية ساعات ، ويفضل الانقطاع عن المغذيات في الليل وإجراء الفحص في الصباح الباكر .
  • إذا كان الفحص بعد تناول الوجبة الغذائية يتم إجراء الفحص بعد ساعة أو ساعتين من انتهاء تناول الطعام.
  • بينما اختبار تحليل السكر لقياس تحمل الجلوكوز الفموي فيه يعطى للمرأة الحامل محلول الجلوكوز لشربه ، بجرعة تقدر ب237 مليلتر ، حيث إجراء تحليل السكر خلال مدة تتراوح ما بين ساعة إلى ثلاثة ساعات من شرب المحلول.
  • بعد ظهور النتيجة يجب عرضها فوراً على الطبيب المختص لتقييم معدل السكر.

أسباب الإصابة بسكري الحمل

يقول الأطباء أن فترة الحمل من عوامل الخطورة لارتفاع نسبة السكر مما يتطلب الخضوع لتحليل سكر الدم للتشخيص المبكر لأنها مشكلة ترتبط ببعض المخاطر لكل من الأم والجنين ، حيث تعود لبعض الأسباب وعوامل الخطورة .

  • خلال فترة الحمل تقوم المشيمة بتصنيع هرمونات لها دور في دعم صحة وتطور الجنين ولكن تلك الهرمونات تعوق وظيفة الأنسولين لكي يقوم بدوره كما يرام ، ونظراً لأن دور الأنسولين في الحفاظ على النسبة الطبيعية لسكر الدم ، فأن يترتب على ذلك زيادة عوامل الخطورة لارتفاع نسبة سكر الدم ، ومن ثم الإصابة بسكري الحمل.
  • هناك بعض عوامل الخطورة التي تزيد من الإصابة بسكري الحمل منها الحمية الغذائية وتناول الأم أطعمة ترتفع نسبة سكر الدم مثل الحلويات كالبسكويت والكعك أو منتجات الألبان عالية الدسم أو الفواكه ، ومن عوامل الخطورة الأخرى
    • الإصابة بسكري الحمل في حمل سابق.
    • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
    • السمنة قبل الحمل أو أثناء الحمل.
    • توافر العامل الوراثي لداء السكر.
    • تجاوز عمر الأم 35 عام .

أعراض ارتفاع نسبة السكر للحامل

  • حين ترتفع نسبة سكر الدم تعاني النساء الحوامل بعض الأعراض التي يجب في حالة ظهورها الخضوع لتحليل السكر ومراجعة الطبيب المختص لأنها مؤشرات للإصابة بسكري الحمل.
    • كثرة التبول والرغبة الملحة في إفراغ المثانة.
    • للشعور بزيادة العطش .
    • الشعور بالتعب والإرهاق والخمول.
    • ملاحظة جفاف في الفم.
    • عدم وضوح الرؤية أو تشوش الرؤية.
    • الالتهاب الجلدية .
  • ومن المحتمل المعاناة من حكة في المنطقة التناسلية وذلك لأن ارتفاع نسبة السكر يرفع عامل الخطورة للالتهابات.
  • يجب الإشارة إلى أهمية عدم تجاهل ذلك الأمر حتى لا يتفاقم لأن عدم السيطرة على معدل السكر يصبح خطيراً لكل من الأم والجنين ، ومن ثم يجب التعامل السريع معه.

نصائح لتنظيم نسبة السكر عند الحامل

هناك بعض النصائح التي تساعد النساء الحوامل على تنظيم معدل السكر مما يساعد على الوقاية من سكري الحمل كما يساعد على السيطرة عليه في حالة الإصابة مما يضمن تفادي المخاطر المحتملة للأم أو الجنين.

  • التقليل من تناول الفواكه حيث عدد الثمرات اليومية تتراوح ما بين ثمرة إلى ثلاثة ثمرات مع مراعاة عدم تناولهم في وقت واحد لأن الفاكهة من المأكولات التي تحتوي على نسبة من السكر الطبيعي ، كما هناك أنواع من الفواكه ممنوعة لارتفاع مستويات السكر فيها مثل التين والبطيخ والفواكه المجففة والفواكه المعلبة.
  • عدم تناول مشروب عصير الفاكهة لأن طريقة إعداده تتطلب استعمال أكثر من ثمرة فاكهة مما يرفع نسبة السكر في الدم بصورة كبيرة ، كذلك عدم تناول مشروب العصير المعلب.
  • أتباع حمية غذائية تساعد على تنظيم معدل السكر في الدم وذلك من خلال الابتعاد عن المأكولات الغنية بالسكر مثل البسكويت والكعك والشيكولاته ، كذلك تجنب الأطعمة الغنية بالدهون كالمقليات أو الوجبات السريعة.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية الآمنة فترة الحمل حيث تساعد على التخلص من مستويات السكر المرتفعة في الدم ، بجانب أهميتها في تنشيط الدورة الدموية والمساعدة على إدارة الوزن والوقاية من السمنة.
  • الابتعاد عن شرب المشروبات الغازية أو مشروبات الطاقة ، كذلك مشروب العصير .
  • تقسيم الوجبات الغذائية إلى 6 أو 7 وجبات في اليوم على أن تحتوي كل وجبة على كمية قليلة من الطعام ، وذلك لأن ملء المعدة بالطعام من مسببات ارتفاع نسبة السكر بعد تناول الوجبة الغذائية ، وهو ما يترتب عليه الإصابة بسكري الحمل وزيادة عوامل الخطورة لحدوثه.
  • تناول البروتينات وينصح أن تحتوي في الوجبة الغذائية لأنها من الآكلات التي لا ترتبط برفع نسبة السكر ، كما تساعد على دعم صحة الأم الحامل والجنين مثل البيض والبقوليات والدواجن والأسماك ، ولكن ينبغي في حالة تناول اللحوم البيضاء أو اللحوم الحمراء أن تكون خالية الدهون مسلوقة أو مشوية وتجنب قليها بالزيت أو السمنة.
  • التقليل من تناول منتجات الألبان وفي حالة استهلاكها أن تكون بكمية  قليلة واختيار الأصناف الخالية الدسم ، بحيث من الممنوعات تناول المنتجات الكاملة الدسم.
  • الحرص على تناول الخضروات الورقية الخضراء حيث تساعد على تنظيم نسبة السكر كما أنها من أفضل أنواع الأطعمة الصحية مثل البامية والبسلة والبروكلي .

أسئلة شائعة

متى يجب ان تلد مريضة السكر؟

تقل فرصة الولادة الطبيعية لمريضة سكر الحمل ، وفي حالة عدم السيطرة على نسبة السكر أو حدوث مضاعفات أثناء الحمل يوصى الطبيب بالتعجل للولادة المبكرة القيصرية ، حيث تحدث وفقاً لوضع الأم والجنين في أي وقت قبل الأسبوع 37 من الحمل.

هل نسبة السكر ١٢٠ طبيعي للحامل؟

نسبة السكر 120 من المعدلات الطبيعية للحامل في حالة إجراء تحليل السكر بعد ساعتين من تناول الوجبة الغذائية.

متى يتم قياس السكر بعد الاكل للحامل؟

يوصى الأطباء بقياس السكر بعد ساعة أو ساعتين من انتهاء الأكل.