الوحم في الشهر الرابع

الوحم في الشهر الرابع يرتبط بزيادة الشهية و الجوع فأنه من علامات الحمل التي تكون استجابة طبيعية لنمو الجنين و تطوره تساعد على تلبية احتياجاته من الغذاء مما يضمن أنجاب طفل سليم الصحة  ، عبر أنا مامي نتعرف أكثر عن وحام الحمل و التجارب الشخصية ، أيضاً نقدم نصائح للتعامل الجيد مع زيادة الشهية للتمتع بحمل صحي ، فتابعونا.

الوحم في الشهر الرابع

  • يقول الأطباء أن الوحم في الشهر الرابع يبلغ أقصى درجاته و يصل إلى الذروة.
  • تشعر المرأة الحامل بزيادة الشهية إلى تناول نوعيات معينة من الأطعمة مقابل النفور من أصناف أخرى من الطعام.
  • يزيد الوحام و الشهية في الشهر الرابع نتيجة لزيادة احتياجات الطفل النامي من الطعام لمساعدته على زيادة الوزن و نمو أعضاء و أجهزة الجسم.
  • أيضاً من أسباب زيادة الوحام في الشهر الرابع اختفاء غثيان الحمل الذي كان في أقصى درجاته في الثلث الأول من الحمل ، فكان يؤثر على سلبياً على الشهية.
  • مما بالجدير بالذكر أن الوحام في الثلاث أشهر الأولى كان خفيف و قليل كنتيجة صغر حجم الجنين و عدم احتياجه إلى كمية كبيرة من الطعام ، بدءاً من الشهر الرابع الذي يكون بداية المرحلة الثانية للحمل ترتفع احتياجات الغذاء للجنين بشكل تدريجي مما ينجم عنه ارتفاع الوحم و الشهية.

وحام الحمل في الشهر الرابع و نوع الجنين

  • يقول أطباء النساء أن في الشهر الرابع يكون حان الوقت لتحديد موعد لمعرفة نوع الجنين من خلال فحص السونار بالموجات الفوق الصوتية بسبب تطور العضو التناسلي بالشكل التي يضمن التفريق بين الجنين الذكر و الجنين الأنثى.
  • ولكن يؤكد الأطباء لا يوجد علاقة بين نوعية أطعمة الوحام و نوع الجنين ولد أو بنت.
  • حيث أن السبب الرئيسي في الوحام ارتفاع هرمونات الحمل وزيادة متطلبات الجنين للتغذية الجيدة التي تساعده على النمو.
  • أيضاً أن المرأة الحامل التي تعاني من نقص الحديد تتوحم أكثر على أطعمة الحديد ، وكذلك التي تعاني من نقص في عنصر أو معدن ما تتوحم على الأطعمة التي ترفع هذا العنصر أو هذا المعدن لتغذية الجنين و تلبية احتياجاته.

تجربتي مع وحام الحمل

  • تجربتي في علاج الوحم ، لقد قومنا بسؤال مجموعة من الأمهات اللاتي أنجبت بنات و أولاد عن مشاعر و أعراض الوحام فترة الحمل.
  • قالت بعض السيدات أنهن شعروا بالوحام في الشهر الثالث و أخريات في الشهر الرابع ، لكنهن أجمعن على أنه في الشهر الرابع كان في أعلى درجاته مع ارتفاع ملحوظ في الشهية.
  • من خلال التحدث مع الأمهات اللاتي أنجبت بنات و أخريات أنجبت أولاد يمكن التوصل إلى اختلاف في نوعيات وحام الولد عن وحام البنت.
  • وحام الولد يكون في الأطعمة المالحة و الغنية بالتوابل و أطعمة النشويات مع الوجبات السريعة.
  • وحام البنت يكون في الأطعمة السكرية و الفواكه و العصائر مع الاشتهاء إلى الشيكولاته و الكيك.

جدول الغذاء الصحي فترة الوحام

يقدم أطباء التغذية قائمة من الآكلات الصحية التي ينصح بإضافتها إلى النظام الغذائي فترة الحمل للتمتع بحمل صحي و تلبية متطلبات الجنين من الغذاء التي تضمن نموه و تطوره بشكل طبيعي:

  • تناول أطعمة الكالسيوم و أوميجا3 لدعم و نمو الهيكل العظمي و العضلي للجنين مما يتطلب تناول الحليب و الجبن و الزبادي و الأسماك.
  • الإكثار من أطعمة الحديد لإنتاج كرات الدم الحمراء لتعزيز أنتاج الدم ووصوله إلى الجنين بالأكسجين مما يحقق للطفل النامي الصحة الجيدة و يمنع مخاطر الإجهاض.
  • تناول أطعمة حمض الفوليك التي تمنع العيوب و التشوهات الخلفية.
  • الإكثار من البروتين لتعزيز نمو الجنين مثل البقوليات و البيض و الفراخ و الأسماك و اللحوم مع تناول المنتجات الحيوانية الخالية من الدهون.
  • الإكثار من تناول الفواكه و الخضروات الطازجة.
  • تناول الحبوب الكاملة مثل الشوفان و جنين القمح.
  • تناول منتجات الألبان القليلة الدسم أو الخالية الدسم مع تجنب الكاملة الدسم.
  • الابتعاد عن مادة الكافيين و الأطعمة المقلية و الدهنية مع تجنب الوجبات السريعة و الجاهزة .

نصائح التعامل مع وحام الحمل

يرتبط الوحام ارتباطاً وثيقاً بزيادة الشهية مما يتطلب من المرأة الحامل تناول الأطعمة الصحية مع تناول السعرات الحرارية الإضافية التي يحتاج إليها الجنين للنمو ، و في هذا الإطار نقدم لكم نصائح التعامل مع وحام الحمل للتمتع بحمل صحي:

  • ينصح الأطباء بتناول سعرات حرارية إضافية عن قبل الحمل تكفي الجنين للتغذية السليمة لمساعدته على النمو و التطور ، حيث يتم إضافة ما لا يقل عن 300 سعر حراري أو 350 سعر حراري في المرحلة الثانية من الحمل ، و تناول ما لا يقل عن 450 سعر حراري إضافي في المرحلة الثالثة من الحمل.
  • التقليل أو الابتعاد عن الأطعمة التي تزيد من مخاطر مضاعفات الحمل مثل المأكولات المالحة و التوابل لأنها ترفع ضغط الدم مما يؤدي إلى الضغط المرتفع أثناء الحمل المرتبط بمضاعفات أخرى مثل تسمم الحمل الذي يعد مشكلة صحية كبرى مهددة لصحة الأم و الجنين.
  • الإكثار من شرب المياه و السوائل لترطيب الجسم و منع الجفاف ، أيضاً أنها تساعد على هضم الطعام و تعزيز العمليات الحيوية ، كما تعزز من وظيفة المشيمة المسئولة عن تغذية الجنين.
  • التفريق بين مشاعر الجوع و مشاعر العطش لمنع تناول الطعام أثناء العطش .
  • الابتعاد عن مادة الكافيين الموجودة في القهوة و النسكافية لأن هذه المادة تصل للجنين و تؤثر سلبياً على سلوكياته و انفعاله على المدى البعيد أو بعد الولادة ، كما تثيره إلى الحركة المتزايدة و الركلات داخل الرحم أثناء الحمل.
  • تحقيق التوازن في الأطعمة السكرية لتلبية متطلبات الجنين من خلال معرفة نسبة السكريات اليومية من الطبيب المختص للسيطرة على نسبة السكر لمنع سكري الحمل ، أيضاً يجب تقسيم أطعمة السكريات لضمان تنظيم سكر الدم أثناء اليوم.

كيفية إشباع الجوع فترة الوحام

الجوع من المشاعر السلبية للحامل التي تجعلها تفرط في تناول الطعام فنقدم لها بعض النصائح للتعامل الجيد مع مشاعر الجوع و التغلب عليها :

  • تناول وجبة صغيرة كل 3 ساعات لمنع الشعور بالجوع و السيطرة على ارتفاع الشهية و الوحام ، مما يتطلب تقسيم الوجبة الواحدة إلى وجبتين.
  • تناول الطعام ببطء لأن ابتلاع الطعام بسرعة يمنع إشارات المخ من توصيل مشاعر الشبع مما يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام و زيادة الوزن ، و كذلك يجب الابتعاد عن تناول الطعام أثناء المشتتات مثل التمرير على الهاتف الذكي أو مشاهدة فليم أو مسلسل أو غيره على شاشة التلفاز.
  • تناول الأطعمة الصحية التي لا تزيد الوزن لأن السمنة أثناء الحمل أو اكتساب الوزن أكثر من الطبيعي يرتبط بزيادة مخاطر مضاعفات الحمل مثل الضغط المرتفع.
  • تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على قيم غذائية عالية و تجنب المأكولات الفقيرة المعادن و الفيتامينات لتعزيز صحة الجنين.
  • التركيز على تناول الأطعمة المدعمة لنمو الجنين مثل البروتين و الألياف و الدهون الصحية غير مشبعة .
  • الابتعاد عن تناول الطعام كرد فعل واستجابة لمقاومة مشاعر القلق و التوتر و الانفعال و العصبية و الكآبة.
  • تناول الطعام قبل الشعور بالجوع الشديد لمنع الإفراط في تناول الطعام.

وأخيراً يجب على المرأة الحامل معرفة أن الوحام من علامات الحمل المرتبطة بزيادة الشهية و يجب إدارتها من خلال تناول الطعام الصحي مقابل الابتعاد عن الطعام الغير الصحي مما يضمن الحمل الصحي و إنجاب طفل سليم ، أيضاً يؤكد الأطباء عدم وجود علاقة بين الحرمان من نوع من الطعام يتم التوحم عليه و إنجاب طفل بوحمة ، و بالتالي إذا تم التوحم على طعام يضر الجنين يجب عدم تناوله حفاظاً على الحمل مع استبعاد مخاوف إنجاب طفل بوحمة.

فيديو الأكلات المفيدة للحامل و الجنين فترة الوحام

من المهم للمرأة الحامل معرفة النظام الغذائي الصحي و أصناف الطعام التي تساعد على نضج الجنين ، لذلك نقدم لكم فيديو يوضح أفضل تغذية فترة الوحام (ما هو الأكل الممنوع للحامل والأكل الصحي للأم والجنين):

 

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال الوحم في الشهر الرابع ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة لنصائح الحمل الصحي و أفضل غذاء للجنين ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
Pregnancy hunger: How to handle increased appetite in pregnancyHere’s How to Manage That Unrelenting Pregnancy HungerHas Your Appetite Increased During Pregnancy?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى