أمراض الحمل والولادة

سبب ألم الدورة في الشهر الثاني من الحمل

سبب ألم الدورة في الشهر الثاني من الحمل

سبب ألم الدورة في الشهر الثاني من الحمل ، تشعر العديد من الزوجات الحوامل بألم يشبه ألم الدورة الشهرية مثل المغص وتقلصات البطن والرحم والحوض أو ألم الظهر فضلاً عن المعاناة من الانتفاخ والغازات، فهل هذا الأمر طبيعي أم مقلق، هذا ما نقدمه اليوم عبر أنا مامي، ولكن في البداية، نوضح بالتفصيل إجابة سؤال سبب ألم الدورة في الشهر الثاني من الحمل ، فتابعونا.

  1. يوجد العديد من الأعراض والعلامات المتشابهة بين الدورة الشهرية والحمل، الأمر الذي يجعل الزوجة الحامل تشعر بألم الدورة .
  2. تتعدد أسباب ألم الدورة أبرزها ارتفاع هرمون البروجسترون الذي يعمل على تهدئة عضلات الجهاز الهضمي، الأمر الذي يسبب الشعور بألم البطن أو تقلصات البطن أو الرحم أو الانتفاخ أو الغازات.
  3. ينتج ألم الدورة في الشهر الثاني عن زيادة تدفق الدم إلى الرحم.
  4. ينتج ألم الدورة في الشهر الثاني عن ضغط الجنين على الرحم، الأمر الذي يجعل الحامل تشعر بتقلصات في البطن أو الرحم.
  5. ينتج ألم الدورة في الشهر الثاني عن ارتفاع هرمون الحمل الذي يرتفع تدريجياً منذ الحمل إلى الولادة، هذا الهرمون يجعل الحامل تشعر بألم في الثدي أو تقلصات الرحم.
  6. تؤثر هرمونات الحمل على الجهاز الهضمي ، إذ تسبب بطء في حركة الأمعاء، الأمر الذي يسبب عسر الهضم أو الانتفاخ أو الغازات.

سبب ألم الدورة في الشهر الثاني من الحمل

علامات استمرار الحمل في الشهر الثاني

للحمل أعراض وعلامات ، لذا نقدم لكم علامات الحمل في الشهر الثاني ، حيث يشير استمرار هذه العلامات إلى سلامة الحمل بينما يدل اختفاء هذه العلامات على وجود مشكلة تستدعي زيارة طبيب نساء، وعن علامات استمرار الحمل في الشهر الثاني فأنها تتمثل فيما يلي:

  1. تشعر الزوجة الحامل في الشهر الثاني بالميل إلى القيء والغثيان، إذ كانت لا تشعر بهذه الأعراض في الشهر الأول بالتأكد سوف نشعر بها في الشهر الثاني.
  2. تعاني الزوجة الحامل من الانتفاخ أو الغازات بسبب بطء حركة الأمعاء الناتجة عن تغييرات هرمونية.
  3. تعاني الزوجة الحامل من زيادة نسبة التبول بسبب ضغط الجنين على المثانة.
  4. تعاني الزوجة الحامل من تغيرات في الشهية مثل فقدان الشهية أو زيادة الشهية أو الرغبة في تناول وجبة معينة أو النفور من وجبة معينة، كما يمكن أن تشعر بالنفور من روائح أنواع معينة من الأطعمة الغذائية.
  5. تعاني الزوجة الحامل في الشهر الثاني من تقلبات وتغييرات في الحالة النفسية والمزاجية مثل القلق والتوتر وأرق النوم إلى جانب الانفعال والعصبية، أن التغييرات المزاجية والنفسية من أهم علامات الحمل في الشهر الأول والتي تستمر معها حتى الشهر الثاني ، كما أن بعض السيدات الحوامل تعاني من هذه المشكلة حتى الولادة، الأمر الذي يجعل المرأة الحامل أ كثر عرضة للإصابة بمرض الاكتئاب.
  6. تعاني الزوجة الحامل  في الشهر الثاني من الدوخة والدوار والإغماء، إلى جانب التعب والإرهاق وزيادة الرغبة في النوم.
  7. تعاني الزوجة الحامل في الشهر الثاني من ألم الثدي إلى جانب ملاحظة تغييرات فيه مثل زيادة حجمه أو تغير لون الحلمة إلى اللون الداكن.

تخفيف ألم الدورة أثناء الحمل

يعد ألم الدورة المتكرر أثناء الحمل من المشاكل المزعجة التي تبحث الزوجة الحامل عن حلول لها للسيطرة على هذا الألم ، وسوف نقدم نصائح للتعامل مع ألم الدورة أثناء الحمل فيما يلي:

  1. ينصح بالاستعانة بالكمادات الدافئة ووضعها مكان الألم.
  2. ينصح بالاستحمام بالماء الدافئ .
  3. هاتان الطريقتان أبرز طرق السيطرة على ألم الدورة الشهرية ، حيث يعمل الماء الدافئ على تهدئة العضلات وتسكينها مما يخفف ألم الدورة الشهرية.
  4. يحذر الأطباء من استعمال الأدوية الطبية أثناء فترة الحمل لكونها لها تأثير سلبي على الحمل والجنين، كما أن غالبية الأدوية غير آمنة أثناء الحمل.
  5. في حالة الرغبة في الاستعانة بالأدوية الطبية يجب تناولها تحت إشراف طبي لتحديد الأدوية الآمنة أثناء الحمل التي تتناسب مع الحالة الصحية للحامل والجنين وفقاً لحدة أو شدة الألم.
  6. كما يجب الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب دون زيادة أو نقصان.
  7. يحذر من تناول أي دواء طبي دون الحصول على موافقة من الطبيب المختص.
  8. يجب الإطلاع على النشرة الخارجية وقراءتها جيداً قبل تناول الدواء الطبي لمعرفة الأعراض الجانبية وتأثير الدواء على الحمل والرضاعة الطبيعية فيما بعد.

ألم أسفل البطن للحامل في الشهر الثاني ونوع الجنين

  1. يعد ألم أسفل منطقة البطن أثناء الحمل أبرز أعراض المزعجة أثناء الحمل.
  2. بعض السيدات الحوامل لهن اعتقاد حول وجود علاقة بين ألم أسفل منطقة البطن أثناء الحمل ونوع الجنين.
  3. في الحقيقة، هذا الاعتقاد خطأ فلا يوجد علاقة بين ألم أسفل البطن ونوع الجنين.
  4. تشعر الزوجة الحامل في ولد بألم أسفل منطقة البطن وأيضاً تشعر الزوجة الحامل في بنت بألم أسفل منطقة البطن ، يكون السبب زيادة هرمونات الحمل إلى جانب تطور نمو الجنين وضغطه وتحميله على منطقة البطن.
  5. وعن ألم أسفل البطن في الشهر الثاني بالتحديد، يكون في الغالب أمر طبيعي ناتج عن التغييرات الهرمونية ولكن الأفضل حفاظاً على الحمل والجنين زيارة طبيب النساء نظراً لأن ألم أسفل البطن يكون عرض لمشكلة مثل الحمل خارج الرحم أبرز مشاكل الحمل في الشهر الأول والشهر الثاني.
  6. كما يكون ألم البطن أسفل منطقة البطن أحد أعراض الإجهاض المبكر، الأمر الذي يستوجب ضرورة زيارة طبيب النساء للاطمئنان على الجنين.
  7. في حالة النزيف المهبلي مع ألم أسفل منطقة البطن يجب الإسراع إلى أقرب عيادة طبيب نساء فوراً دون تأخر أو تجاهل.
  8. ولمعرفة المزيد عن ألم أسفل منطقة البطن أثناء الحمل يرجو متابعة أو قراءة هذا المقال سبب وعلاج نغزات اسفل البطن للحامل

هل الحامل تحس باعراض الدورة كل شهر

  1. تشعر الزوجة الحامل بالانزعاج من أعراض الدورة أثناء الحمل، الأمر الذي يجعلها تسأل متى تختفي وهل تستمر أثناء فترة الحمل وهل تظهر كل شهر.
  2. للأسف أعراض الدورة الشهرية سوف يتم ملاحظتها كثيراً أثناء فترة الحمل بسبب التغيرات الهرمونية وارتفاع هرمون الحمل في الجسم.
  3. وأبرز الأعراض التي يتم ملاحظتها أثناء الحمل وتكون متشابهة مع الدورة الشهرية التقلبات النفسية واضطرابات الشهية، إلى جانب ألم المعدة الناتج عن ضغط الجنين وزيادة حجمه، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بثقل في المعدة يمنح الشعور بألم المعدة أو الانتفاخ أو الغازات.
  4. أن الشعور بأعراض الدورة أثناء الحمل أمر طبيعي لا يستدعي القلق أو الخوف.
  5. ولكن يوجد مجموعة أعراض تحتاج إلى إخبار طبيب النساء بها أبرزها النزيف المهبلي وآلام الحوض والرحم والبطن الشديدة التي يصعب تحملها خاصة إذا كانت مصاحبة بتشنجات أو تقلصات أو انقباضات.

سبب ألم الدورة في الشهر الثاني من الحمل

ملحوظة هامة:

  • يجب التنويه والإشارة إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية وليس بديل عن استشارة الطبيب المختص، لذا يكون من الضروري التحدث مع طبيب النساء حول سبب ألم الدورة في الشهر الثاني من الحمل ومتى يكون مقلق ومتى يكون طبيعي.

وللمزيد يمكنكم متابعة:

يمكنكم الاستفسار أو التعليق على مقال سبب ألم الدورة في الشهر الثاني من الحمل ، سوف نشارككم التعليقات ونجيب عليها بعد استشارة أطباء النساء حرصاً منا على سلامة الحامل والجنين.

المصدر
When to Be Concerned by Pregnancy CrampsCramping During Pregnancy: Normal or Something More?What to Expect at 2 Months Pregnant

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى