ما هي اضرار الضرب على الوجه للاطفال

نتعرف معاً على اضرار الضرب على الوجه للاطفال ، حيث يعاني العديد من الأطفال من محاولة تعدي الأب أو الأم عليه بالضرب كمحاولة للتأديب أو التقويم أو تعديل السلوك، فضلاً عن  استخدام الضرب كوسيلة عقاب عن سلوك خطأ ارتكبه الطفل، إذ تتعدد آثار الضرب على الطفل التي تظهر في شخصيته وانفعالاته وتصرفاته وطرق تفكيره.

بلا شك أن الآباء يحبون أبناءهم ويريدونهم في أحسن وأفضل صورة، لكن الضرب لا يحقق هذا الهدف، إذ يعد ضرب الطفل من أسوء طرق التربية، لذا يجب أن نحتوي الطفل بالحنان والعطف بدلاً من بث مشاعر الخوف التي تعد أحد ثمار الضرب، وسوف نقدم لكم في موقع أنا مامي معلومات تفصيلية عن أضرار الضرب على الوجه للأطفال.

اضرار الضرب على الوجه للاطفال

يلجأ العديد من الآباء والأمهات إلى ضرب الأطفال على الوجه بهدف التأديب أو التقويم، لكن ضرب الطفل وصفعه على وجهه ينعكس عليه سلبياً ، لذا نقدم أضرار ضرب الطفل على وجهه، وتتمثل فيما يلي:

  • عندما يضرب الآباء والأمهات الطفل باستمرار، فإن الطفل يتعامل مع  الضرب على أنه أمر طبيعي ومعتاد، الأمر الذي يدفعه إلى ارتكاب نفس الخطأ أما بسبب اقتناعه بأن هذا الفعل صحيح أو كوسيلة عناد يستخدمها الطفل مع أباه و أمه.
  • تكرار الفعل الخطأ ، إذ ترى طفلك يفعل سلوكيات لا ترضيك عدة مرات.
  • يعتبر ضرب الطفل على الوجه أحد أسباب التدخين وإدمان المخدرات، إذ أن طريقة التربية المعتمدة على الضرب تمنح شعور للطفل بالخوف وعدم الأمان، بالإضافة إلى قسوة قلب الآباء والأمهات، الأمر الذي يدفع الطفل إلى البحث عن مصدر أخر للأمان خارج نطاق الأسرة، وبالتالي يتصرف بطريقة خاطئة، أو يتعرف على أشخاص يدفعوه إلى الانحراف كأصدقاء السوء.
  • يصبح المنزل بالنسبة للطفل مكان لا يرغب فيه ولا يحبه، لأنه بداخله ذكريات مؤلمة تجرح مشاعره.
  • ينشأ عن ضرب الأطفال مشاعر كراهية من الطفل إلى الشخص الذي اعتدى عليه بالضرب سواء كان الأب أو الأم.
  • يؤثر الضرب على صحة المخ من خلال التأثير على قشرة الفص الجبهي، إذ يظهر ذلك على ذكاء الطفل وعلى مهاراته.
  • يشعر الطفل بالضعف وانعدام الشخصية نظراً لأنه يعجز عن الدفاع عن نفسه.
  • يجعل الضرب الطفل غير واثق بنفسه، الأمر الذي يقلل من قدراته العقلية والذهنية، وبالتالي يقلل من مستوى الطفل التعليمي والدراسي، كما تتعدد عدد مرات رسوب الطفل خلال مراحل دراسته وتعليمه.
  • يبحث الطفل عن شخص أخر أقل منه من حيث القوة والشخصية ليفرد شخصيته عليه، إذ يلجأ إلى ضرب أخته أو أخاه أو زميل له كنوع من تفريغ طاقة الحزن والكبت بداخله.
  • يصبح الطفل في المستقبل قاسي القلب، إذ لا يعطف على الفقراء والمحتاجين، وعندما يكبر ويصبح أب يلجأ إلى ضرب أولاده بقسوة بحجة أن تربى كذلك.
  • يؤثر الضرب على الحالة النفسية للطفل، إذ يشعر بالقلق والتوتر وصعوبة النوم بسبب التفكير في تأثير الضرب عليه، وأسباب ودوافع استخدام أسلوب الضرب معه.
  • يدفع ضرب الطفل على الوجه إلى انطوائية الطفل، إذ لا يعرف الطفل كيف يكون علاقات اجتماعية أو صداقات في المدرسة، إذ تجده في الفصل الدراسي أو في ساحة المدرسة أثناء فترة الراحة وحيد وحزين منعزل عن الزملاء .
  • يشعر الطفل بالإهانة والإساءة، الأمر الذي يدفعه إلى انعدام ثقته بنفسه، وعدم احترامه لكيانه ونفسه.
  • يجعل الضرب الطفل غير طموح، ولا يسعى لتحقيق أحلامه المستقبلية، إذ يقف عاجز أمام العقبات لا يعرف كيف يقوم بحلها.
  • يؤثر الضرب على الحالة الصحية للطفل، إذ يصاب بأمراض السمع ، كما ينتج عن الضرب علامات أو تشوهات على الوجه نتيجة الضرب المتكرر للطفل.
  • يجعل الضرب الطفل غير قادر على التحكم في انفعالاته وتصرفاته، إذ يكون شديد الانفعال، إذ تعرض الطفل لموقف يلجأ إلى استخدام قوته البدنية ولا يتعرف سبل إدارة الموقف من خلال استخدم القوة العقلية والذهنية .
  • يؤثر ضرب الطفل على الوجه على علاقته بأسرته، وذلك لافتقاده دفء الجو الأسري والحنان والأمان .

قصة عن تأثير الضرب على الطفل

نتعلم طريقة التربية بالوراثة من الآباء بمعنى إذا تعرضت للضرب كثيراً من الأب أو الأم وأنت صغير ، سوف تمارس ذلك الفعل على ابنك اعتقاداً منك أنها وسيلة جيدة للتربية وتقويم السلوك، لكن تختلف طرق التربية باختلاف السنين، فطريقة تربية أجدادنا لآبائنا تختلف عن طريقة تربيتنا لأولادنا، هذا الخطأ وقع فيه أب ضرب ابنه ، إذ نوضح ماذا فعل الأب مع ابنه من خلال سرد هذه القصة التي عنوانها “معاناة طفل”.

تدور أحداث القصة حول أب كان يضرب ابنه كثيراً عندما يتركب فعل خطأ، أحياناً يضربه على وجهه، وأحياناً يضربه بالحزام، أو في منطقة الأرداف ، إذ كان يفعل ذلك بهدف تربيته وتقويم سلوكه ، وذات يوم فعل الطفل سلوك لا يرضي الأب فقام بضربه بواسطة لوح خشبي قديم.

وبعد تعرض الطفل للضرب، ذهب إلى غرفته باكياً حزيناً، حيث شعر بإهانة شديدة، وفي الصباح الباكر ذهبت الأم إلى الطفل للاطمئنان عليه، إذ وجدته ينزف دماً ولا يستطيع الحركة بسبب شدة الضرب، وبعدها أخذ الأب والأم الطفل إلى مستشفى قريبة للاطمئنان عليه، وهنا شعر الأب بالحزن واللوم ، وقال لنفسه أنه لم يضرب ابنه مرة أخرى، وطلب من الله سبحانه وتعالى أن يشفي ابنه.

خرج الطبيب ليخبر الأب والأم عن تأثير الضرب على الطفل، إذ قال لهم أن اللوح الخشبي كان فيه صدأ لأنه قديم ، وأن ابنه في حالة صحية سيئة، وأن الحل الأمثل لحالة ابنه بتر قدمه ، وهنا شعر الأب بان شعره باللوم جاء بعد فوات الأوان، وحزن الأب جداً ودخل في حالة اكتئاب، وكان لا يستطيع النظر إلى ابنه الذي عندما يراه يقول لنفسه ” أبي هو سبب عجزي”.

دراسات حول تأثير ضرب الطفل على الوجه

تناولت العديد من الدراسات تأثير الضرب على الوجه للطفل، إذ نقدم لكم دراستين من أهم الدراسات المتناولة هذا الموضوع، وهذه الدراسات هي كالآتي:

  • تناولت بعض الأبحاث تأثير الضرب على الطفل ، كما قدمت تعريفاً لمفهوم الضرب القاسي للطفل، إذ أشارت الدراسات إلى أنه ضرب الطفل مرة واحدة كل 30 يوم على مدار 3 سنوات، إذ أن عدد المرات التي تعرض فيها الطفل خلال الثلاث سنوات كافية للتأثير عليه سلبياً خلال مراحل عمره، ودراسة أخرى تناولت مفهوم ضرب الطفل على أنه ضربه مرة واحدة كل 14 يوم.
  • قامت العديد من الدراسات حول تأثير الضرب على الطفل، إذ توصلت النتائج إلى أن الضرب يؤثر سلبياً على الطفل من حيث الجانب النفسي والجانب الاجتماعي والجانب الدراسي والجانب الصحي البدني، وأكدت الدراسات أن الأطفال الذين يتعرضون إلى الضرب يكونوا أطفال عدوانيين، إذ يميلون إلى استخدام القوة البدنية على الآخرين الأقل منهم قوة وشخصية، كما أن الضرب يؤثر على الطفل خلال مراحل حياته كلها بدءاً من مرحلة الطفولة مروراً بمرحلة المراهقة والبلوغ، انتهاءً بمرحلة الأبوية والشيخوخة.

نصائح في تربية الطفل

نقدم لكم بعض النصائح التي تساعد على تربية الطفل دون تعرضه للإيذاء النفسي أو الجسدي الناتج عن الضرب، وهذه النصائح هي كالآتي:

  • ينصح الأب والأم عند رؤيتهم لطفلهم يخطئ أن يتحكموا في تصرفاتهم، إذ يفضل التحدث مع الطفل في السلوك الخاطئ  بعد تملك الأعصاب والسيطرة، إذ يحذر من عقاب الطفل أثناء شعور الآباء والأمهات بالعصبية، فالعصبية تدفعهم إلى الضرب، والضرب يؤثر على نفسية الطفل.
  • ينصح بعدم ضرب الأب والأم للطفل، إذ يجب أن يرجعوا أنفسهم مع تقديم الاعتذار للطفل، ومن أبرز جمل الاعتذار “أنا آسف كنت أخاف عليك، لا أفعل معك ذلك مرة أخرى”، فالاعتذار يعدل الموقف، ويقلل من آثار الضرب عليه، بالإضافة إلى أنه يعيد للطفل احترامه لنفسه ولذاته، كما يزيد من احترام وتقدير الطفل لأباه وأمه الذين قدموا له الاعتذار، وهذا يشعر الطفل بأهميته داخل الأسرة
  • احتضن طفلك فترة زمنية طويلة، وقدم له مشاعر العطف والحنان والاحتواء لكي ينسى ماذا حدث، إذ أن احتضان الطفل يشعره بحب الأسرة وأن ضربه كان نتيجة فقدان سيطره الأب والأم على تصرفاتهم وانفعالاتهم أثناء رؤيتهم ذلك الفعل الخاطئ.
  • تكلم مع طفلك بهدوء لكي يعرف الخطأ الذي فعله، فالكلام اللين يعدل من سلوك طفلك ويشعره بأنه مسئول لأنك تكلمه كما لو كان شخص كبير وعاقل.
  • استخدم مع طفلك أسلوب المدح والتحفيز، إذ يمكن أن تقدم له هدية إذا امتنع عن الفعل الخطأ واستبداله بفعل صحيح وسليم.
  • تحدث مع طفلك في غرفة بمفردكم، إذ يحذر من توجيه اللوم له أمام الضيوف .
  • أعطي طفلك شعور بالأمان والاحتواء لكي يتحدث معك بصراحة دون خوف، وبالتالي يقوم بإخبارك عن الأسباب التي دفعته لارتكاب هذا الفعل، وهذا يساعدك على فهم طفلك وطرق تفكيره، الأمر الذي يسهل من مهمتك في تعديل سلوكه.
  • تعامل مع طفلك كصديق لك، ولا تعامله معاملة الأب والابن، أو معاملة الأم و الابن ، فهذا يجعله يشعر بالخوف أثناء الحديث معك.

وفي النهاية يجب الإشارة إلى أن اضرار الضرب على الوجه للأطفال تحتاج إلى استشارة طبيب نفسي متخصص لإزالة التأثير السلبي الناتج عن تعرضه للضرب الذي يعد من أسوء طرق التربية.

 

المراجع Spanking the gray matter out of our kids What Parents Need to Know About Spanking Babies and Toddlers Share to TwitterShare to PinterestShare to LinkedInShare to PrintShare to Email What’s the Best Way to Discipline My Child?