الفرق بين غازات البطن وحركة الجنين

تعد الغازات من أعراض الحمل المبكرة ، ولكن المشكلة الحقيقة تكمن في صعوبة التفريق بين الغازات وحركة الجنين التي تتميز بصوت فقاعات في مراحل نموه الأولى ، عبر أنا مامي نقدم الفرق بين غازات البطن وحركة الجنين وهل الغازات في بداية الحمل هي أعراض حمل أم حركة الجنين ، فتابعونا.

الفرق بين غازات البطن وحركة الجنين

بمجرد سماع الحامل صوت فقاعات داخل البطن تسأل هل هي غازات بطن أم صوت الجنين أثناء حركته بالرحم:

  1. يتمثل الفرق بين غازات البطن وحركة الجنين في أن حركة الجنين تكون منتظمة ولها مواعيد ثابتة خاصة عند النوم والاستلقاء  على الظهر ، بيتما الغازات تكون غير منتظمة.
  2. مع مرور الوقت وتقدم شهور الحمل يكون من السهل على الحامل معرفة حركة الجنين بسرعة .

للتفريق بين غازات البطن وفقاعات رفرفة الجنين ، نقدم بعض النقاط:

مقالات ذات صلة
  1. أن ظهور غازات البطن في المراحل الأولى من الحمل تكون أعراض حمل وليس حركة الجنين.
  2. أن الجنين في المراحل الأولى من الحمل يكون في بداية النمو والتطور مما يجعل من الصعب على الأم الشعور بحركة الجنين .
  3. أن المرة الأولى التي تشعر فيها الزوجة الحامل بحركة الجنين تكون في منتصف الشهر الرابع وتحديداً بدءاً من الأسبوع 18.
  4. أن غازات البطن في الشهر الرابع أو الشهر الخامس غالباً تكون صوت الجنين أثناء حركته ، يذكر أن الحركة الأولى للجنين تكون على شكل رفرفة أو فقاعات هوائية تشبه غازات البطن.
  5. للتعرف على الحركة الأولى للجنين وشكلها وخصائصها ومتي تظهر يرجو قراءة أو متابعة هذا المقال حركة الجنين مثل الرفرفة ماذا تدل ؟

حركة الجنين أول مرة

  1. تظهر حركة الجنين للمرة الأولى في الشهر الرابع أو الشهر الخامس .
  2. لابد من زيارة طبيب النساء فوراً إذا وصل الحمل للشهر الخامس أو الأسبوع العشرون دون شعور بحركة الجنين، أنها علامة على مشكلة صحية لدى الجنين يجب معرفتها وعلاجها لاكتمال الحمل.
  3. يذكر أن الحركة الأولى للجنين تكون على شكل رفرفة أو فقاعات .
  4. مع تقدم الجنين في النمو والوزن يزيد حركة الجنين وقوتها مما يجعل من السهل الشعور بها ، حيث تتحول من فقاعات إلى ضربات وركلات بالذراع أو الرأس أو القدم.
  5. بالرغم أن هذه الحركات تكون مزعجة للحامل إلا أنها تشعر بسعادة بالغة لأنها تتمكن من الاطمئنان على سلامة صحة طفلها المنتظر.

غازات البطن ونوع الجنين

  1. تعتقد العديد من النساء الحوامل أن غازات البطن القليلة أثناء الحمل علامة على الحمل في أنثى بينما غازات البطن الكثيرة علامة على الحمل في ذكر
  2. أن هذا الكلام عبارة عن اعتقادات خاطئة لا أساس علمي لها .
  3. بسؤال أطباء النساء أكدوا أن غازات البطن أهم أعراض الحمل الطبيعي الصحي ولا علاقة له بنوع الجنين.
  4. الدليل على ذلك أنها مشكلة تعاني منها النساء الحوامل في أنثى والنساء الحوامل في ذكر.
  5. ومن ناحية أخرى أن معرفة نوع الجنين أمر يحتاج إلى زيارة طبيب النساء والخضوع إلى فحص السونار في الأسبوع 16 أو 18 لمعرفة نوع أو جنس الجنين ، أن هذه الطريقة هي الأفضل والأمثل والموثوق فيها لمعرفة نوع الجنين بنتيجة صحيحة 100 %.

أسباب غازات البطن أثناء الحمل

  1. تعد غازات البطن أثناء الحمل أحد أعراض الحمل المبكرة التي تنتج عن ارتفاع هرمون الحمل وهرمون البروجسترون.
  2. تؤثر التغييرات الهرمونية على نشاط الجهاز الهضمي مما يسبب بعض المشاكل الصحية أبرزها الغازات ، انتفاخ البطن ، الإمساك ، عسر الهضم.
  3. ومن الأسباب الأخرى التي تسبب الغازات أثناء الحمل تناول فيتامينات ما قبل الولادة أو مكملات غذائية ، حيث أن من الأعراض الجانبية لهذه العلاجات الطبية الإمساك والغازات مع انتفاخ البطن.
  4. يمكن أن تكون غازات البطن نتيجة إلى النظام الغذائي الذي تتناوله الزوجة الحامل ، حيث يوجد أطعمة تعمل على تكوين الغازات مثل البصل والأطعمة الحارة والمالحة ، فضلاً عن الطعام الغني بالتوابل.

مخاطر الغازات على الجنين

  1. أن الغازات آمنة على الجنين ولا تؤثر سلبياً على صحته أو مراحل نموه ، كما أنها آمنة على الحامل ، هذا ما يؤكده الأطباء المتخصصون.
  2. تكمن المشكلة في الغازات أنها تؤثر سلبياً على الحالة النفسية للزوجة بسبب شعورها بألم في المعدة أو عدم الارتياح في الجهاز الهضمي أو حركة الأمعاء.
  3. يذكر أن الغازات تنتج عن ارتفاع هرمونات الحمل ( الهرمونات المسئولية عن تدعيم الجنين داخل الرحم) ، لذلك أنها آمنة على الحمل ، ولكن من أعراض التغييرات الهرمونية التقلبات المزاجية الأمر الذي يجعل الحامل تشعر بالقلق أو التوتر أو الانفعال أو العصبية.

علاج غازات الحامل ومنعها

أن الغازات في بداية الحمل مشكلة تعاني منها النساء الحوامل وتشير إلى الحمل الطبيعي ، أن الغازات ترجع إلى ارتفاع هرمونات محفزة لنمو الجنين مما يجعلها علامة على الحمل السليم الصحي ، نظراً لشعور الزوجة بعدم الارتياح مع الغازات نقدم نصائح تساعد على تقليل تكوين الغازات بالمعدة:

  1. الحرص على الابتعاد عن تناول ألأطعمة المسببة للانتفاخ والتي تساهم في تكوين الغازات مثل الطعام المقلي ، الطعام السكري، الطعام الغني بالتوابل ، البصل ، الثوم ، العدس ، القرنبيط ، الكرنب ، الطعام الحار ، الطعام المالح.
  2. الحرص على الوقاية من الإصابة بالإمساك لأن من أعراضه الانتفاخ والغازات ، لعلاج الإمساك ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الألياف مع الإكثار من تناول الفواكه والخضروات ، حيث تعمل هذه الأطعمة على تلين وتشغيل حركة الأمعاء ، علاوة على تناول ملين من الصيدلية يكون آمن للحامل والجنين.
  3. الابتعاد عن تناول المياه أثناء الطعام أو مع تناول الطعام المالح أو الحار أو الغني بالتوابل ، يذكر أن بعض الدراسات العلمية أثبتت أن تناول المياه أثناء الطعام من أسباب انتفاخ المعدة مع الغازات ، لذلك ينصح بتناول المياه قبل الوجبة الغذائية أو بعدها.
  4. الحرص على تقسيم الوجبات الغذائية إلى خمس أو ست وجبات في اليوم مع الابتعاد عن تناول ثلاث وجبات كبيرة الكمية ، حيث امتلاء المعدة بالطعام يزيد من فرصة الإصابة بالغازات.

فيديو غازات الحامل

لمعرفة المزيد عن الغازات أثناء الحمل نقدم لكم فيديو (ما سبب كثرة الغازات في بداية الحمل وهل الغازات من أعراض الحمل أم لا ؟):

للمزيد يمكنكم متابعة:

في نهاية مقال الفرق بين غازات البطن وحركة الجنين يمكنكم الاستفسار أو التعليق ، وإلى اللقاء حتى نلتقي غداً في مقالات عن حركات الجنين وأشكالها بالتفصيل ومواعيد ركلات الجنين أثناء اليوم ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
How to Tell the Difference Between Gas Bubbles and the Baby Moving7 Safe Home Remedies for Gas During PregnancyHome remedies for relieving gas during pregnancyQuickening and Fetal Movement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى