الفرق بين الم الحمل والم الاجهاض

الفرق بين الم الحمل والم الاجهاض سوف نشرح لكي كل ما يخص أخطار الإجهاض والألم الناتج عنه والفرق بينه والحمل ذلك من خلال موقع أنا مامي معظم السيدات التي تمر بمراحل الحمل لأول مرة قد لا تستطيع التفرقة بين ألم الحمل الطبيعي وبين الألم الناتج عن حدوث إجهاض فمن المعروف أن الحالات التي تمر بها المرأة سواء حمل أو إجهاض أو دورة شهرية قد تمر ببعض الآلام والأوجاع وغالبا ما يكون متشابه في الأعراض ولهذا قد يصعب التفرقة والمقارنة بينهم لأنها جميعها تحدث في منطقة البطن ولكن علامات وأعراض مغص الدورة الشهرية قد تبدأ في الظهور قبل نزول الدورة بحوالي سبعة أيام ويزداد مع بداية نزول الحيض وينتهي بانتهائها لكن تقلص ومغص الحمل يبدأ خلال عمليات التبويض والتي تسبق موعد الدورة ومن أجل التأكد من الحمل يجب عمل اختبار الحمل.

الفرق بين الم الحمل وألم الاجهاض

لكن هناك دائما بعض العلامات التي تحدث والتي يمكن من خلالها التفريق بين ألم الحمل وألم الدورة الشهرية عند انغراس البويضة داخل الرحم تكون مسببة ألم شديد كذلك قبل نزول الدورة قد يكون هناك ألم أيضا لذا يجب التأكد من أعراض وأسباب كل مغص لتفادي حدوث أي أخطار على صحة الأم وصحة الجنين.

أعراض المغص عند حدوث الحمل

دائما عند بداية حدوث الحمل هناك بعض الأعراض والآلام التي تتعرض لها الحامل ويجب عليها معرفتها من أجل عبور هذه المرحلة بسلام ومن هذه الأعراض:

  • أثناء حدوث حمل يحدث ألم البطن عندما تنغرس البويضة الجاهزة للخصوبة في الرحم عن طريق قناة فالوب.
  • من المفروض أن تستمر وتستقر البويضة داخل الرحم طول فترة الحمل.
  • يحدث الانقباض والألم خلال خروج البويضة من قناة فالوب في طريقها إلى جدار الرحم.
  • وعادة يكون الألم عبارة انقباضات شديدة الألم تحدث أسفل البطن وأسفل الظهر.

الفرق بين ألم الظهر خلال الحمل وخلال الدورة الشهرية

  • عادة تبدأ المرأة في الشعور بألم وانقباض قبل بدء الدورة الشهرية بحوالي عشرة أيام.
  • لكن الانقباض والمغص خلال فترات الحمل قد تستمر أشهر أو حسب حالة الأم والجنين.
  • يبدأ إحساس المرأة بوجود ألم أسفل ظهرها قبل نزول الدورة الشهرية بيوم واحد أو يومين.
  • لكن الألم أسفل الظهر عند حدوث الحمل تكون متكررة الحدوث مع الإحساس بثقل قوي وشديد.
  • بمجرد انخفاض هرمون البروجسترون يبدأ ألم في الثدي وثقل الأيام السابقة لنزول الدورة الشهرية.
  • ينتهي هذا الألم والشعور بمجرد نزول الدورة الشهرية.
  • في حالة حدوث الحمل يكون تعب الثدي والألم يصبح أكثر شدة ويستمر عدة شهور.
  • ذلك لأن هرمون البروجسترون يستمر في زيادة الإفراز.
  • من الأشياء الشائعة الحدوث أيضا هو تغيير لون الحلقة التي تحيط بحلمة الثدي للون الداكن.

الفرق بين ألم البطن خلال الحمل أو خلال الدورة الشهرية

يجب علينا شرح أعراض ألم البطن عند حدوث الحمل أو نزول الدورة الشهرية وتعريف الحامل التفريق بين الحالتين والتفريق يكون:

  • تحدث انقباضات وألم أسفل البطن عند نزول الدورة الشهرية وتشعر بها الحامل قبل نزولها.
  • وتكون المدة التي تحدث فيها الانقباضات تتراوح ما بين يومين أو ثلاث أيام حتى نزول الدورة الشهرية.
  • في حالة حدوث الحمل فعادة تستمر الانقباضات خلال الشهور الأولى للحمل ولكنها تكون أكثر صعوبة وحدة.
  • خلال الحمل أيضا تتكرر هذه الانقباضات والآلام.
  • قد تصاب الحامل في الشهور الأولى للحمل بحدوث دوار.
  • في حالة الحمل أيضا تصاب الحامل بالقيء والغثيان الصباحي والذي يصاحب شهور الحمل.
  • كما أن من الأشياء الشائعة الحدوث خلال الحمل هو ثقل شديد أسفل البطن.
  • خلال الدورة الشهرية قد يحدث فتح للشهية ورغبة بالغة في تناول الطعام بكثرة وخاصة المالح.
  • كما يحدث أيضا خلال الدورة الشهرية أن تتزايد رغبة المرأة في تناول الحلويات والشيكولاتة.
  • في حالة الحمل قد ينتاب الحامل الإحساس بالنفور من نوع معين من الأطعمة التي كانت تحبها وتفضلها.
  • أيضا يحدث حالة من الرغبة في تناول الأطعمة التي كانت لا تحبها خلال شهور الحمل.
  • في حالة الحمل أيضا قد تتزايد رغبة بعض السيدات في تناول الطعام بكميات كبيرة.

الفرق بين الدم خلال الحمل أو دم الدورة الشهرية

من الضروري جدا شرح وتعريف المرأة الفرق بين دم الدورة والدم الذي ينزل خلال الحمل من أجل التوضيح والتعريف ويتمثل الفرق في:

  • يحدث الألم في العضلات والتعب والإجهاد للسيدة في الفترة التي تسبق نزول الدورة الشهرية.
  • من أعراض أيضا نزول الدورة الشهرية الإحساس بألم شديد في المفاصل.
  • من شدة الإرهاق والتعب الذي يحدث للمرأة قبل نزول الدورة الشهرية قد لا تستطيع المرأة النوم.
  • لكن في المقابل هناك سيدات قد ترغب في النوم ساعات طويلة بسبب الإرهاق الشديد والتعب.
  • من الممكن جدا في بداية الحمل قد يحدث نزول بعض بقع الدم ولكنها تكون خفيفة وليست كثيفة.
  • يحدث هذا بسبب انغراس البويضة وتكون جاهزة للتخصيب داخل رحم المرأة.
  • وقد يتم نزول الدم في الإستمرار على مدار يومين متتاليين.
  • لكن يجب أن تتأكد كل سيدة أن الدم الذي ينزل خلال الحمل يختلف كل الإختلاف خلال الدورة.
  • وذلك لأن الدم الذي ينزل خلال الدورة الشهرية ينزل بتدفق شديد خلال أيام نزول الدورة الشهرية.
  • لكن في الحمل يكون نزول الدم خفيف وليس كثيف ويكون لمدة يومين لا أكثر من ذلك.
  • كما أن الدم الذي ينزل خلال الدورة الشهرية يكون له رائحة غير مستحبة.
  • أما الدم الذي ينزل خلال الحمل لونه فاتح وليس له رائحة.

التأثير الناتج عن ارتفاع هرمون البروجسترون على الحمل

هرمون البروجسترون عندما يرتفع قد يحدث له بعض التأثيرات التي تتعرض لها وتحس بها الحامل منها:

  • عند حدوث الحمل خاصة في الشهور الأولى قد يسبب ارتفاع هرمون البروجسترون بعض الاضطرابات.
  • ارتفاع هرمون البروجسترون خلال الحمل قد يسبب ألم في المفاصل والعظام.
  • قد يتسبب هذا الهرمون بشعور الحامل بالإجهاد الشديد مع الإعياء.
  • قد يسبب أيضا إحساس الحامل بضيق في التنفس والصدر.
  • ينتج عن ارتفاع هذا الهرمون الإحساس الشديد بالدوخة والدوار.
  • يمكن أيضا أن يسبب رغبة كبيرة جدا في النوم لساعات طويلة.
  • تشعر الحامل بالرغبة الكامل لدخول الحمام بصورة متكررة على مدار اليوم.
  • تكون هذه الرغبة في الأيام الأولى للحمل بسبب أن الكلى تصل إليها نسبة سوائل مضاعفة.
  • ينتج عن ذلك نزول غزير للبول مع رائحة نفاذة للغاية.
  • خلال فترات الحمل الأولى قد تسبب في إرتفاع درجات الحرارة.
  • في بداية الحمل قد يحدث تزايد في التعرق ويكون شديد.
  • هذا لأن الحمل قد يتسبب في زيادة نشاط الغدة العرقية.

أهم الأعراض التي تصاحب الحمل

إليك عزيزتي المرأة أهم الأعراض التي قد تتعرض لها الحامل خلال فترات الحمل ومنها:

  • بعض السيدات يحدث لها خلال فترات الحمل الأولى الإحساس بالإمساك بسبب صعوبة الهضم.
  • هذا الإمساك الشديد يكون نتيجة ارتخاء الأمعاء خلال الشهور الأولى للحمل.
  • خلال فترات الحمل قد تصاب السيدات الحوامل بضيق في التنفس بسبب العطور والصابون وغيرها.
  • يحدث أيضا خلال الحمل زيادة ملحوظة في الإفرازات المهبلية ويكون لونها أصفر غامق.
  • لكن في أحيان أخرى يكون لون هذه الإفرازات أبيض.
  • خلال بدء تحرك البويضة لتذهب إلى الرحم قد تسبب ألم شديد أسفل البطن.
  • هذا بسبب تقطع لعد الشرايين والأورد والتي ينتج عنها هذا الألم.
  • من أجل التحقق من حدوث الحمل يجب على المرأة أن تقوم بإجراء اختبار حمل بعد سبعة أيام من غياب الدورة.
  • في حالة التأكد من وجود الحمل يجب على المرأة التوجه فورا إلى الطبيب النسائي المتخصص.
  • هذا من أجل الإطمئنان على كيس الجنين.
  • أيضا هذا من أجل تحديد الطبيب الأدوية التي تناسب شهور الحمل الأولى.
المراجع Do Abortions Hurt? What to Expect When Taking the Pill or Undergoing In-Office Surgery Are abortions painful?
قد يعجبك ايضا