الفرق بين دوخة الحامل والدوخة العادية

الدوخة هي شعور بالدوار و عدم التوازن أنها من الأعراض المبكرة للحمل كما تكون لها العديد من التشخيصات لبعض الحالات الطبية و المشاكل الصحية ، فهناك بعض الفروق الجوهرية بين دوخة الحامل و دوخة الغير حامل ، فنتعرف عليها اليوم معاً عبر أنا  مامي من خلال الفرق بين دوخة الحامل والدوخة العادية ، كما نتناول أسبابها و طرق علاجها و التعامل معها لمنعها و تخفيف الأعراض ، فتابعونا.

الفرق بين دوخة الحامل والدوخة العادية

أن الشعور بالدوخة واحد يكون أحساس بفقدان التوازن ، لكن تختلف الأسباب و الأعراض المصاحبة للدوخة المرتبطة بالحمل أو الدورة الشهرية أو الحالات الطبية ، لذلك نستعرض لكم معلومات تفصيلية عن دوخة الحمل و الدوخة العادية:

دوخة الحمل

  • يقول الأطباء أن الدوخة للحامل من أعراض الحمل المبكرة .
  • تكون شائعة أكثر في بداية الحمل خلال الثلاثة أشهر الأولى.
  • يرجع سببها إلى زيادة هرمونات الحمل.
  • تكون دوخة الحمل مصاحبة بمجموعة أخرى من الأعراض التي تكون أعراض الحمل المبكرة ، هنا يستدل المرأة المتزوجة على بداية حملها ، أو تشتبه في الحمل و يتم تأكيده باختبار الحمل المنزلي.
  • يقول الأطباء من الأعراض المصاحبة لدوخة الحمل غياب الدورة الشهرية فمنذ الحمل حتى الولادة لا تنزل الدورة الشهرية ، في حين أن الدوخة لغير المرأة الحامل تكون معها الدورة الشهرية التي تنزل في موعدها الشهري.
  • أيضاً دوخة الحمل مرتبطة بمجموعة من الأعراض مثل فقدان الشهية ، الميل إلى التقيؤ و الغثيان ، كثرة التبول ، ألم الثدي ، لون الحلمة أكثر داكنة ، التقلبات المزاجية و النفسية ، الإمساك ، الغازات ، عدم راحة في حركة الأمعاء .

الدوخة العادية

  • يقول الأطباء أن الدوخة العادية فيها يتم الشعور بفقدان التوازن .
  • يرجع سببها إلى مجموعة من التشخيصات منها ما هو طبيعي نتيجة نمط حياة خاطئ أو غير طبيعي يشير لمشكلة صحية أو حالة طبية يجب فيها مراجعة الطبيب المختص لمعرفة الأسباب و التشخيص و العلاج.
  • كما يوجد عوامل خطر للدوخة مثل التدخين أو الكحوليات أو الصداع النصفي أو نمط خاطئ في النظام الغذائي.
  • يجب في حالة تكرار الدوخة الرجوع إلى الطبيب المختص لتحديد السبب مما يساعد على الاطمئنان على الحالة الصحية و العلاج الأمر الذي ينتهي باختفاء الدوخة.
  • أيضاً أن الدوخة من الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية فتأتي كعلامة من علامات متلازمة دورة الحيض من كل شهر نتيجة هرمونات الدورة الشهرية و تختفي بعد انتهاء الدورة و يمكن إدارتها بالراحة و تناول أطعمة صحية .

أسباب الدوخة للمرأة الحامل

  • يقول الأطباء أن الدوخة أثناء الحمل لها أسباب واضحة مرتبطة بالحمل و الطفل النامي.
  • السبب الأول المسئول عن الدوخة ارتفاع الهرمونات المدعمة للحمل مثل هرمون الحمل موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية.
  • فتؤدي هرمونات الحمل إلى ارتخاء الأوعية الدموية مما يسبب الدوخة.
  • أيضاً من عوامل خطر دوخة الحمل الامتناع عن الطعام فترات زمنية طويلة أو نمط حياة خاطئ في النظام الغذائي ، الإجهاد .
  • كما أن في المرحلة الأولى للحمل تعاني السيدة الحامل من التقيؤ فتفقد العناصر الغذائية في الجسم ، حيث ينتج عن فقدان السوائل و المغذيات التعب و الدوار و الدوخة.
  • من الضروري الحفاظ على تنظيم مستويات السكر في الدم لأن مشاكل السكر تسبب الدوخة.
  • إضافة إلى ذلك ، يقول الأطباء تختلف دوخة الحمل و أعراضها من سيدة حامل لأخرى باختلاف حالتها الصحية فتكون المرأة الحامل التي تعاني من سوء التغذية أو فقر الدم  لها دوخة حادة تصل للإغماء في بعض الحالات .
  • أيضاً تختلف الدوخة مع اختلاف مراحل الحمل ، فيقول الأطباء أن في نهاية الحمل تكون الدوخة مصاحبة بصعوبة في التنفس بسبب تنامي الرحم و زيادة ضغط الجنين.

أسباب الدوخة العادية

من ناحية أخرى ، في حالة عدم الحمل تكون الدوخة لها العديد من الأسباب التي نقدمها وفقاً لآراء الأطباء المتخصصون:

  • الدورة الشهرية كأحد أعراض متلازمة الحيض.
  • الامتناع عن تناول الطعام فترة زمنية طويلة.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • انخفاض سكر الدم.
  • عدوى الأذن.
  • الجفاف.
  • ضربة شمس.
  • انخفاض في تدفق الدم.
  • التوتر النفسي .
  • فقر الدم .

نصائح التعامل مع دوخة الحمل و الدوخة العادية

في حالة الشعور بالدوخة يقدم الأطباء مجموعة من النصائح التي تعمل على منع الدوخة أو علاجها فيجب الالتزام بها لإدارة تلك المشكلة:

  • الابتعاد عن التدخين أو الكحوليات أو مادة الكافيين فأنهم يجعلون الدوخة أكثر سوءاً.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تحسن توازن الجسم و تنشط الدورة الدموية مثل اليوجا.
  • عند الشعور بالدوخة يحذر من النوم أو ممارسة أعمال يومية فيجب الالتزام بالراحة حتى تحسن الأعراض.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالحديد أو تناول مكملات الحديد ، إذا كانت الدوخة بسبب فقر الدم.
  • تجنب قيادة السيارة أثناء الشعور بالدوخة لمنع التعرض لحادثة طريق.
  • تجنب تناول الأدوية الطبية التي تكون الدوخة من أعراضها الجانبية ، في حالة الإصابة بالدوخة الناتجة عن دواء ما يجب التوقف عن تناولها و الرجوع إلى الطبيب المختص لوصف بديلاً له.

الوقاية من الدوخة للحامل

يقول الأطباء أن الحمل من عوامل خطر الدوخة لذا يقدمون نصائح تساعد السيدة الحامل على الوقاية من الدوخة أو منعها أو تقليل أعراضها:

  • تقسيم الوجبات الغذائية إلى 6 أو 7 وجبات في اليوم لمنع الانقطاع عن الطعام فترة زمنية طويلة ، الأمر الذي ينظم مستويات الضغط و السكر مما يدير أو يمنع الدوخة.
  • الإكثار من تناول المياه بما لا يقل عن 12 كوب في اليوم لترطيب الجسم لمنع الجفاف الذي يكون سبباً في الدوخة و تفاقم الأعراض.
  • أتباع نظام غذائي صحي غني بالمعادن و الفيتامينات مثل الخضار أو الفواكه أو البروتين الصحي الغالي من الدهون .
  • الاهتمام بوجبة الفطور و تناول أكلات غنية بالمعادن و الفيتامينات و متنوعة العناصر الغذائية لتنظيم ضغط الدم و سكر الدم بعد فترة طويلة من الانقطاع عن تناول الأطعمة الصحية.
  • إدارة القلق و التوتر و التقلبات النفسية و المزاجية فالحالة النفسية تؤثر على الحالة الصحية.
  • الاستلقاء أو النوم على الجانب الأيسر من الجسم التي تكون أفضل وضعية نوم للحامل ، حيث تساعد على تسريع تدفق الدم إلى الأم و الجنين مما يحقق الحالة الصحية الجيدة للجنين ، كما يمنع الدوخة بعد الاستيقاظ من النوم.
  • عند الاستيقاظ من النوم ينصح بالتحرك ببطء حتى النهوض من السرير إلى أرضية الغرفة.
  • تجنب الوقوف فترات زمنية طويلة.
  • الوقوف ببطء .

هل الدوخة تستدعي مراجعة الطبيب

سواء كانت السيدة حامل أو غير حامل تكون الدوخة المتكررة من العلامات التي يجب فيها مراجعة الطبيب للاطمئنان على الصحة العامة ، أحياناً نقدم مجموعة من الأعراض التي يجب فيها عدم تجاهل الدوخة و مراجعة الطبيب:

  • الدوخة المتكررة أو المستمرة.
  • الدوخة المتقطعة التي تأتي و تختفي و تعود مرة أخرى.
  • الدوخة التي تصل إلى فقدان الوعي أو التوازن.
  • الدوخة مع الحمى أو الحرارة المرتفعة أو غيرها من أعراض العدوى.
  • الدوخة مع اضطراب في حاسة البصر أو السمع.
  • الدوخة مع الصداع أو ألم الرأس.
  • الدوخة مع ألم الرقبة.
  • الدوخة مع صعوبة الكلام.
  • الدوحة مع صعوبة في التنفس.
  • الدوخة مع اضطراب في نبض القلب.
  • الدوخة مع التقيؤ المستمر .
  • الدوخة مع الجفاف.
  • أيضاً على السيدة الحامل مراجعة الطبيب في حالة الشعور بالدوخة مع تقلصات الرحم أو ألم الكتف أو النزيف المهبلي أو الإفراز المهبلي.

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال الفرق بين دوخة الحامل والدوخة العادية، مع الوعد بالرد السريع على أسئلتكم و توضيح الإجابة عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون ، أيضاً نوعدكم بالمزيد من المقالات الجديدة التي تحظى باهتماماتكم ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
What Causes Dizziness and How to Treat ItWhat is the link between dizziness and pregnancy?Dizziness in pregnancy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى