سبب تأخر الدورة بدون حمل

شيماء محمد صدقي 2 يناير، 2023
سبب تأخر الدورة بدون حمل

سبب تأخر الدورة بدون حمل

يقول أطباء النساء أن تختلف مدة الدورة الشهرية من سيدة لأخرى حيث من المفترض أن تكون عدد الأيام بين الفترة الشهرية السابقة والحالية يتراوح ما بين 28 يوم إلى 35 يوم ، وهنا تعد الدورة منتظمة ، بينما حين تتأخر لأكثر من 38 يوم تعد فترة متأخرة وغير منتظمة ، وهنا يجب مراجعة أخصائي طب النساء لمعرفة سبب تأخر الدورة وتشخيصه وعلاجه.

الحمل ليس السبب الوحيد لتأخر الدورة الشهرية ، حيث يوجد العديد من العوامل التي ترتبط بالفترات الغير منتظمة أو المتأخرة التي نتعرف عليها في بعض النقاط :

القلق والتوتر

  • يلعب العامل النفسي دور هام في تأخر الدورة الشهرية حيث أنه يؤثر على مستوى هرمونات الجسم بما في ذلك هرمونات الدورة الشهرية ، لذا ينصح إدارة الانفعالات وتحسين الحالة المزاجية بقدر المستطاع للمساعدة على تنظيم فترات الطمث.

زيادة الوزن 

  • تعد السمنة من أسباب تأخر الدورة الشهرية حيث أن زيادة مستوى الدهون بالجسم وخاصة في منطقة البطن يؤثر على مستوى هرمون الاستروجين بالجسم والذي يعمل على تأخر الدورة الشهرية.

انخفاض الوزن  

  • انخفاض الوزن أو النحافة من أسباب عدم انتظام الدورة حيث تعود نتيجة لسوء التمثيل الغذائي ، بالإضافة إلى أنها تؤثر سلبياً على مستويات هرمونات الجهاز التناسلي المسئولة عن الدورة الشهرية مما يؤدي إلى توقف الإباضة واضطرابات الدورة الشهرية.

التمارين الرياضية

  • يؤكد الأطباء على النساء بممارسة التمارين الرياضية بانتظام دون إفراط ما بين ثلاثة إلى أربعة أيام فقط في الأسبوع الواحد مما يساعد على إدارة الوزن وتنظيم الدورة ، حيث أن الإفراط في ممارسة التمارين يؤدي لنتائج عكسية لأنه يؤثر على هرمونات الجسم مما يؤدي لاضطرابات في مواعيد الدورة أو كمية نزيف فترة الحيض.

بعض الأدوية

  • هناك بعض الأدوية تحتوي على مواد فعالة تؤثر سلبياً على انتظام الدورة الشهرية مثل الأدوية النفسية والمعالجة للاكتئاب ، كذلك كافة وسائل تحديد النسل ، لذا ينصح بمناقشة الطبيب المختص عن التأثيرات السلبية للأدوية قبل تناولها تجنباً لاضطرابات الدورة الشهرية أو حدوث مشكلة تؤثر على الصحة الإنجابية أو معدلات الخصوبة.

حبوب منع الحمل 

  • تعتبر من الوسائل الأكثر شيوعاً لتحديد النسل حيث تعمل على تغييرات هرمونية من شأنها تأخر الدورة الشهرية ، حيث يؤكد الأطباء أن الاضطرابات بالدورة الشهرية عرض جانبي لوسائل منع الحمل مؤقت يستمر لمدة أربعة شهور إلى ستة شهور فقط لحين تأقلم الجسم مع الهرمونات ثم تنظيم الدورة الشهرية وتعود لحالتها الطبيعية مثل قبل استعمال أقراص منع الحمل.

مشاكل الغدة الدرقية

  • يؤكد الأطباء أن قصور أو فرط نشاط الغدة الدرقية يؤثر بصورة كبيرة على عملية التمثيل الغذائي للجسم  كما أنها تفرز هرمونات تتحكم في الدورة الشهرية ، بالتالي حين تفرز هرمونات أكثر أو أقل من المعدل الطبيعي تتأثر الدورة الشهرية بشكل سلبي فتصبح غير منتظمة.

مرض تكيس المبايض

  • يعد مرض تكيس المبايض من الأمراض النسائية الشائعة ويسبب تأخير الدورة الشهرية واضطرابات التبويض كما أنها من أسباب العقم عند السيدات المصابات به ، حيث يقوم الجسم بزيادة إنتاج هرمون الذكورة مما يحدث معه خلل هرموني يؤثر على الدورة وقد يؤدي إلى تأخرها أو انقطاعها.

حالة طبية

  •  كثيراً تتأخر الدورة الشهرية نتيجة للإصابة ببعض الأمراض الصحية مثل داء السكر والضغط المرتفع أو اضطرابات المعدة أو اضطرابات بالغدة الدرقية أو الاضطرابات في الغدة النخامية مما يؤدي إلى إحداث خلل في مستوى هرمونات الجسم وبالتالي يؤدي إلى تأخير الدورة الشهرية.

سن اليأس 

  • إذا كان سنك ما بين 45 و 55 سنة فهذا قد يكون مؤشر على انقطاع الدورة الشهرية لذلك تبدأ الدورة في عدم الانتظام، أو قد يقل عدد أيامها وكثافتها ، وصولاً لسن اليأس التي فيه تنقطع الدورة الشهرية.

علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

  • لا يمكن وضع علاج معين لتأخر الدورة الشهرية بدون حمل ، حيث يتطلب المرأة حين تلاحظ اضطرابات فترة الحيض لديها مراجعة دكتورة نسائية لتشخيص المشكلة حيث أن طريقة العلاج تعتمد على السبب ، وعليه طريقة العلاج تختلف من سيدة لأخرى.
  • هناك بعض الأدوية الهرمونية التي تساعد على استعادة تنظيم الدورة الشهرية .
  • في حالة الإصابة بتكيس المبايض يوصى بمجموعة من الأدوية مثل موانع الحمل الفموية وأدوية لتقليل نسبة سكر الدم وأدوية  لتقليل مستويات هرمون الذكورة ، ويمكن لمن تفكر في الإنجاب أن تخضع لأدوية الخصوبة لرفع فرصة الحمل.
  • في حالة الإصابة بمشاكل في الغدة الدرقية يتم تناول الأدوية التعويضية أو غيرها من الطرق العلاجية التي يقترحها الطبيب وفقاً نوع المشكلة سواء قصور أو فرط نشاط.

نصائح لتنظيم الدورة الشهرية

في نطاق تلك الطرق العلاجية  السابق ذكرها تختلف طريقة العلاج فما يناسب سيدة قد لا يناسب سيدة أخرى ، علماً بأن بعض السيدات تعاني من اضطرابات الدورة الشهرية رغم عدم التوصل لأسباب طبية وراء تلك المشكلة  ، وهنا يكون الحل تعديل نمط الحياة لأن يكون السبب في تلك المشكلة إما فرط التمارين الرياضية أو زيادة كمية الأكل المرتبط بالسمنة أو قلة كمية الأكل المرتبط بالنحافة أو الاضطرابات في الحالة النفسية ، حيث نقترح بعض النصائح لتنظيم الدورة الشهرية.

  • تناول كوب من القرفة بصورة يومية فقد أشارت العديد من الدراسات العلمية إلى دور القرفة في تنظيم الهرمونات والمساعدة على تنظيم الدورة الشهرية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يساعد في تنظيم الدورة الشهرية كما تقلل من التقلصات المصاحبة لها ويساعد على تقليل عدد أيامها .
  • تحسين الحالة النفسية والمزاجية ، وعدم الاستسلام لأعراض التوتر والانفعالات ، أيضاً تساعد تمارين التنفس أو تمارين اليوجا على ذلك.
  • الحرص على إتباع نظام غذائي متوازن من أجل التخلص من الوزن الزائد، أو علاج النحافة فكلاهما يؤثر على الدورة الشهرية.
  • يمكن اللجوء لأدوية طبية لتنظيم الدورة الشهرية بوصفة من الطبيب المختص بعدما يتم إجراء الاختبارات الطبية لتشخيص سبب تأخر الدورة بشكل متكرر.

مضاعفات تأخر الدورة الشهرية

  • يجب على السيدة مراجعة الطبيب المختص في حالة تأخر الدورة الشهرية لاسيما حين تكرر المشكلة لأن تجاهل المشكلة ترتبط ببعض المضاعفات.
  • قد يكون تأخر الدورة الشهرية علامة على الإصابة بحالة طبية معينة مثل تكيس المبايض أو مشكلة بالرحم أو داء السكري أو مشاكل بالغدد الصماء.
  • تأخر الدورة الشهرية من علامات ضعف التبويض عند المرأة مما يعني أنها لديها مشكلة تؤخر الإنجاب وتقلل من مستويات الخصوبة لديها.

أسئلة شائعة

كم يوم يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بدون حمل؟

يقول الأطباء أن يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بدون حمل ما بين 28 إلى 35 يوم ، فإذا لاحظت المرأة المتزوجة تأخرها لأكثر من38 يوم عليها بإجراء تحليل الحمل لتأكيد أو نفي حدوث حمل ، ولكن بحالة الحصول على نتيجة سلبية عليها مراجعة دكتورة نسائية لتشخيص سبب تأخر الدورة عن موعدها.

كيف أعرف أن تأخر الدورة وليس حمل؟

تتشابه العديد من الأعراض المشتركة بين الحمل المبكر ومتلازمة الدورة الشهرية لذا يجب الخضوع لفحص الحمل لمعرفة إذا كان تأخر الدورة ناتج عن الحمل أو سبب أخر ، علماً بأن أول علامات الحمل انقطاع الدورة والحصول على نزيف الانغراس.

كيف انزل الدورة الشهرية في دقيقة؟

هناك بعض الطرق التي تساعد على تسريع نزول دم الدورة لتقصير عدد أيامها على أن تتبعها المرأة قبل ثلاثة أيام من موعد الدورة المتوقع لحين انتهاء الدورة مثل ممارسة التمارين الرياضية وتناول كوبين من شاي الأعشاب والإكثار من بعض الأطعمة مثل التمر والأناناس والبابايا ، فضلاً عن ممارسة العلاقة الزوجية .

المراجع

1

2