علاقة تناول فيتامين D أثناء الحمل بصحة الطفل

علاقة تناول فيتامين D أثناء الحمل بصحة الطفل

تتمثل أهمية فيتامين D بأنه مقوي للمفاصل ويحمي من الإصابة بهشاشة العظام، لذا يجب على السيدات الحوامل تناول الفيتامين سواء حبوب أو من خلال الأكلات اليومية، خاصةً أن خلال شهر الشتاء ومع قلة أشعة الشمس وزيادة البرودة يحتاج الجسم للفيتامين.

  • أن علاقة فيتامين ج بصحة الطفل بأنه يحمي من حدوث ولادة مبكرة، كما أنه يعزز من صحة الأم لكي يستمد الجنين كافة التغذية التي يحتاج إليها خلال فترة الحمل.
  • يساعد فيتامين د في تقوية مناعة الأم والجنين، ويحمي من خطر الإصابة بتسمم الحمل.
  • أشارت الدراسات الطبية أن فيتامين د يقلل فرص الإصابة بالأمراض المناعية للأجنة خلال شهور التكوين.
  • أن تنظيم نسبة فيتامين د بجسم الأم يحمي من التعرض للأمراض المزمنة، ويحافظ على صحة الجنين.
  • يساعد الفيتامين في توفير فرصة الولادة الطبيعية، لأن بدونه تضطر الأم لاختيار الولادة القيصرية لحمايتها.
  • ينبغي القيام بالفحوصات الطبية لمعرفة نسبة فيتامين د بالجسم، وفي حالة نقص معدله يلزم الخضوع للعلاج.

أعراض نقص فيتامين د للحامل

تظهر على الحوامل بعض الأعراض التي تشير لوجود خلل في الجسم، وأن نقص فيتامين د هي الإصابة الأكثر شيوعاً بين النساء الحوامل خلال الشهور الأولى من الحمل.

  • الشعور بالاكتئاب: في بعض الأحيان يكون مؤشر نقص فيتامين د من الجسم هي التغيرات المزاجية والشعور بالاكتئاب، وذلك يتضح على كثير من الأشخاص خلال فصل الشتاء، أما بالنسبة إلى الحوامل قد يصيبوا بنقص الفيتامين نتيجة سوء التغذية.
  • ألم في المفاصل: يؤثر نقص الفيتامين على المفاصل والعضلات بشكل كبير، إذ يشعر المريض بألم في الركبتين أو في الظهر، وعلى الحامل حماية نفسها والجنين من نقص الفيتامين عن طريق تناول أكلات صحية.
  • زيادة تساقط الشعر: من المعروف أن الحمل يسبب تساقط الشعر، لكن تزداد كمية الشعر المتساقط حين يتناقص فيتامين د، ليصبح بذلك عرض واضح ويجب الخضوع للعلاج.
  • التوتر الزائد: تشعر الحامل عند نقص فيتامين د بالتوتر والقلق بصورة مستمرة وقد تفقد السيطرة على أعصابها، بسبب وجود خلل بالجسم.
  • زيادة الوزن: من أبرز أعراض نقص فيتامين د اكتساب الجسم للكثير من الوزن، وعلى الحامل القيام بالمتابعة الطبية بشكل دائم لعلاج الأزمات الصحية التي تمر بها خلال الحمل.
  • الخمول: يسبب نقص فيتامين د في الشعور بالخمول والإرهاق بشكل دائم سواء قامت الحامل بمجهود بدني أم لا.

مخاطر نقص فيتامين د للحامل

أشار الأطباء إلى وجود مضاعفات تصيب جسم السيدات في حالة نقص فيتامين د وتتمثل في الإصابة بفقر الدم والأمراض المزمنة.

  • حدوث الإجهاض.
  • تشوهات للأجنة.
  • ارتفاع نسبة الولادة القيصرية.
  • الشعور بالتقلصات الشديدة خلال الحمل.
  • حدوث خلل في وزن الطفل.
  • في بعض الأحيان يقلل من فرص الحمل للنساء.
  • الشعور بالخمول والتعب الشديد.
  • زيادة العصبية والتوتر.

أضرار تناول فيتامين د للحامل

تقلق بعض النساء الحوامل من الإصابة بالأمراض المزمنة خلال شهور الحمل، وعلى هذا تلجأ إلى تناول المكملات الغذائية والفيتامينات لتفادي الضرر، لكن قد يتسبب ذلك في أضرار جسيمة على الأم أو الجنين، فإن الأمر يحتاج إلى متابعة دورية عند الطبيب.

  • تتعدد فوائد فيتامين د على صحة الإنسان، ويجب أن يكون معدله بجسم الأم الحامل نسبة مرتفعة حتى يقوي العظام والبنية خلال شهور الحمل، إلا أن الإفراط فيه يعرض الأم للإمساك وفقدان الشهية.
  • ذكرت دراسة طبية أن حوالي 500 سيدة تناولت 400 وحدة من فيتامين د ونسبة منهم أخذ 2000 وحدة وأخريات 4000 وحدة خلال الشهر الثالث والرابع بالحمل، وكانت النتيجة أن الكمية الزائدة منه جعلت فرصة الإصابة بمرض السكر مرتفعة للغاية عن اللواتي تناولت كميات محددة.
  • يحتاج جسم الحامل لمعدل محدد من فيتامين د، لذا يلزم الاعتدال في تناول الفيتامين مع التنوع في مصادر الغذاء.
  • الجدير بالذكر أن الجرعات الكبيرة من فيتامين د قد يتسبب في حدوث تسمم حمل أو ارتفاع ضغط الدم، وعلى هذا يجب التوجه للطبيب من أجل تحديد الجرعة ومدة تناوله.

أكلات بها فيتامين د

من اللازم على جميع السيدات الحوامل المواظبة على نظام غذائي به عناصر متنوعة من الطعام، فإن هذا يقوي من الجهاز المناعي لحمايتها من الأمراض، كما انه يعزز من نشاط الدورة الدموية ويحميها من الإصابة بفقر الدم.

  • اللبن: يحتوي كوب الحليب على 2.9 ميكروجرام من فيتامين د، وعلى الأم تناول كوب يومياً على مدار شهور الحمل لتجنب مضاعفات ومخاطر نقص الفيتامين من الجسم.
  • الأسماك: يوجد بداخل الأسماك الكثير من الفيتامينات الهامة، إذ يوجد بداخل سمك التونة وسمك السردين حوالي 1.2 من فيتامين د، وعلى هذا ينبغي تناوله مع الوجبات الأسبوعية.
  • الفطر: يعتبر الفطر من المصادر الغذائية الغنية بالفيتامينات، حيث تصل نسبة فيتامين د في كوب من الفطر المقطع حوالي 9.20 ميكرو جرام.
  • صفار البيض: أشارت الدراسات الطبية أن في صفار البيض 1.1 ميكرو جرام من فيتامين د، لذا من الأفضل تناوله يومياً سواء في وجبات الإفطار أو العشاء.
  • الزبادي: بداخل كل 170 جرام من الزبادي 80 وحدة من فيتامين د، ولكي تحصل النساء الحوامل على الفائدة الغذائية بشكل كلي يفضل تناوله بدون سكر على أن يكون عنصر أساسي في وجبات الفطور الصباحية.
  • عصير البرتقال: يعتبر عصير البرتقال من العناصر الهامة والضرورية التي يحتاج إليها جسم النساء خلال الحمل، لذا يجب تناول كوب من العصير بشكل يومي.
  • الكبدة: تحتوي الكبدة على نسبة كبيرة من فيتامين د، حيث يوجد بداخل 93 جرام من الكبدة المطهية 1 ميكروجرام من الفيتامين، لكن الكبدة لا يسمح بها للحوامل إلا بعد مرور الشهور الأولى من الحمل لذا يجب استشارة الطبيب.
  • زيت كبد الحوت: قد لا تعلم الكثير من السيدات أن زيت كبد الحوت من العناصر التي بها نسبة كبيرة من فيتامين د تصل إلى 43 ميكروجرام بداخل الملعقة الواحدة.
  • حليب الصويا: تتضمن الكوب من حليب الصويا على نسبة من الفيتامين تتراوح بين 2.5 حتى 3 جرام، ويمكن وضعه في الأكلات للحصول على فوائده.

علاج نقص فيتامين د للحوامل

  • مكملات فيتامين د: تعتبر المكملات الغذائية من أنسب طرق علاج الأزمات الصحية للسيدات الحوامل، وعلى هذا نصح الأطباء بتناول فيتامين د خلال الحمل ليحصل الجسم على الفائدة اللازمة لحماية المفاصل والعظام.
  • من الأفضل استشارة الطبيب المعالج حول أفضل نوع للمكملات الغذائية التي تناسب حالة المريضة خلال الحمل، ويكون ذلك بعد إجراء الاختبارات الطبية.
  • أشعة الشمس: تحتوي أشعة الشمس على نسبة عالية للغاية من فيتامين د، وعلى هذا ينصح بتعريض الجلد للشمس في منتصف اليوم أو خلال الساعات الصباحية المبكرة من اليوم لمدة لا تتجاوز ربع ساعة، فذلك يفيد الجسم ويقوي المفاصل والعظام.
  • نظام غذائي صحي: أن أتباع الحامل لنظام غذائي صحي أمر هام وضروري يجنبها من الإصابات بالكثير من الأمراض خلال أشهر الحمل، ومن اللازم إدخال وجبات بها بروتين وكالسيوم لتعزيز صحة الأم حتى يستفيد الجنين من تلك التغذية السليمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى