الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

يوصى أطباء النساء السيدات الحوامل في الثلث الأول بالعناية بالنظام الغذائي والنشاط البدني وتتبع الجنين بفحص الموجات الفوق الصوتية لمنع مخاطر الإجهاض التي ترتفع في الثلاثة أشهر الأوائل ثم تنخفض مع الثلث الثاني للحمل ، لمنع فقدان الحمل نقدم للأم الحامل عبر أنا مامي الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى لتجنبها لتعزيز تثبيت الحمل مع المسموح والممنوع ، كما نتعرف على مسببات الإجهاض وطرق الوقاية منه ، فتابعونا.

الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

  1. يقول أطباء النساء أن حالات الإجهاض مرتفعة في الأشهر الأولى لها العديد من الأسباب بعضها متعلق بالأم الحامل وقيامها ببعض الممارسات الخاطئة التي تؤثر بالسلب على تثبيت الحمل فتؤدي إلى فقدان الحمل ، والبعض الأخر خارج إرادة الأم الحامل مرتبط بمشكلة في الحمل أو حالة طبية.
  2. وفقاً لآراء أطباء النساء نقدم أبرز أسباب فقدان الحمل في الشهور الأولى.
  3. تشوهات في كروموسومات الجنين السبب الأكثر شيوعاً لفقدان الحمل في المرحلة الأولى يرجع السبب إلى تشوه في كروموسوم الحيوان المنوي أو تشوه في كروموسوم البويضة أو كلاهما .
  4. موت الجنين أو إيقاف نموه داخل الرحم .
  5. اضطراب في المشيمة مما يؤثر سلبياً على وظيفتها في تغذية الجنين وإمداده بالأكسجين وتخليصه من الفضلات مما يضر الجنين فيؤدي إلى توقف نموه وفقدان الحمل.
  6. هناك حالات طبية تصاب بها الأم مرتبطة بارتفاع عوامل خطر الإجهاض وفقدان الحمل مثل السمنة ، مرض السكر ، مرض الضغط المرتفع ، السمنة ، الحمل فوق 35 عام ، أمراض الغدد الصماء ، أمراض الرحم ، أمراض عنق الرحم ، عدوى منقولة عبر الاتصال الجنسي ، أمراض الجهاز المناعي.
  7. ضعف بطانة الرحم يؤدي لفشل انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم المرتبط بفقدان الحمل في البدايات.
  8. تناول أدوية طبية في الشهور الأولى من أسباب الإجهاض خاصة دون مراجعة الطبيب المختص ، بشكل عام يوجد أدوية غير آمنة أثناء الحمل ومحظورة لأنها تسبب التشوهات الخلقية أو الإجهاض أو مشاكل في نمو الجنين ، بشكل خاص تأثير الأدوية الطبية يكون أقوى في الشهور الأولى بسبب ضعف الحمل وصغر حجم الجنين الذي يجعله للضرر مقارنة بالفترات القادمة.

ما الذي يسبب الإجهاض في الشهر الأول

  1. ومن ناحية أخرى ، يوجد العديد من الممارسات الخاطئة وأنماط الحياة الغير صحية التي تؤثر بالسلب على الحمل أو تكون سبباً للإجهاض ، تكون داخل إرادة الأم الحامل يجب تفاديها  بتجنبها والابتعاد عنها .
  2. قلة الأكل أو سوء التغذية.
  3. التدخين أو الكحوليات أو المواد المخدرة.
  4. التعرض لجرعة عالية من الأشعة السينية.
  5. التعرض للإشعاعات الضارة أو المواد الكيميائية.
  6. الإجهاد البدني مثل حمل الأوزان الثقيلة أو الأعمال الشاقة أو الانحناء خاصة الوضعيات الخاطئة.
  7. يذكر أن الممارسة الجنسية فترة الحمل في الثلاثة أشهر الأولي يجب مناقشة طبيب النساء حولها إذا كانت مسموحة أو ممنوعة ، لأن يوجد حالات حمل يكون فيها الجماع غير صحي تزيد هزات الاتصال الجنسي من مخاطر الإجهاض خاصة الحمل الضعيف والغير مستقر ، أو الحمل عبر التلقيح الصناعي ، هنا يوصى الطبيب بتجنبه حتى تثبيت الحمل واستقراره.

حركات التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

  1. هناك أوضاع تسبب الإجهاض في المرحلة الأولى للحمل لأن حركة السيدة الحامل يجب أن تكون بعناية لتعزيز تثبيت الحمل.
  2. يقول أطباء النساء أن أبرز وضعيات تسبب الإجهاض الانحناء أو الممارسات التي تتطلب إجهاد.
  3. النوم على منطقة البطن أو التحميل عليها.
  4. حركات الجماع تسبب الإجهاض في بعض الحالات مما يتطلب استشارة الطبيب قبل ممارسته . إذا سمح الطبيب به يجب مناقشته عن أفضل وضعيات الجماع الآمنة فترة الحمل خاصة في المرحلة الأولى.

شكل الإجهاض في الشهر الأول

  1. يقول أطباء النساء أن الإجهاض في الشهور الأولى ينجم عنه ظهور بعض الأعراض مثل تقلصات تشبه الدورة الشهرية كألم البطن ، الظهر ، الحوض ، ثم يتم ترسب نزيف مهبلي غزير يشير لنزول الجنين أو كيس الحمل.
  2. على السيدة الحامل حين رؤية بقع دموية إخبار طبيب النساء فوراً لإجراء اختبارات طبية لتأكيد أو نفي الإجهاض ، لأن ليس كل نزول مهبلي إجهاض.
  3. فمن أبرز هذه الاختبارات فحص الموجات الفوق الصوتية مع تحليل هرمون الحمل بالدم.
  4. أما عن شكل النزيف المهبلي للإجهاض يكون دم على شكل جلطة أو كتل أو كرات أو قطع تشبه الكبد.
  5. أحياناً يمكن رؤية طفل صغير يبدو حجمه كحجم ظفر الأصبع الصغير بسبب فقدان الحمل في البدايات الذي يكون الجنين ضئيل الحجم.

لتجنب الإجهاض في الشهور الأولى

  1. تشير إحصائيات الإجهاض على حالات الحمل إلى ارتفاع نسبة فقدان الحمل في الشهور الأولى من الأسبوع الأول إلى الأسبوع الثاني عشر ، لذلك الحمل في البداية يحتاج من الأم الحامل عناية للحفاظ عليه وتثبيته ، في هذا النطاق يقدم الأطباء بعض النصائح التي تستهدف لتجنب الإجهاض واستبعاد عوامل الخطر.
  2. متابعة الحالة الصحية للجنين أول بأول في عيادة طبيب النساء لإجراء فحص الموجات الفوق الصوتية ، مما يضمن اكتشاف أي مشكلة بمجرد حدوثها والتعامل معها للحفاظ على الحمل.
  3. الحرص على سماع نبض الجنين في الأسبوع السابع للحمل في عيادة طبيب أمراض النساء للتأكيد من سلامة الجنين.
  4. أتباع حمية غذائية صحية غنية بالمعادن والفيتامينات مع الإكثار من الفواكه والخضروات،إضافة إلى تناول الأسماك الطازجة والبروتينات.
  5. تجنب بعض الآكلات المضرة التي تسبب عدوى أو تسمم أو إجهاض كالابتعاد عن الطعام الغير مغسول ، الطعام النيء.
  6. أتباع نظام غذائي مناسب مع الحالة الصحية كتجنب تناول السكريات لمريضة السكر أو لديها عوامل خطر له ، كتجنب تناول الموالح والتوابل مع مريضة الضغط المرتفع أو لديها عوامل خطر منها ، أما السيدة الحامل المتعافية عليها تناول هذه الآكلات باعتدال أو التقليل منعها لمنع السكر أو الضغط المرتفع الذي يكون بداية لمضاعفات أخرى.
  7. تناول فيتامينات ما قبل الولادة لدورها في تغذية الجنين ودعم الحمل وتثبيته ، ويفضل اختيار المكمل المتضمن فيتامين ب9 أو حمض الفوليك المسئول عن منع التشوهات والعيوب الخلقية.
  8. تجنب زيادة الون فترة الحمل لمنع السمنة التي تكون من عوامل خطر مضاعفات الحمل مما يتطلب تجنب الوجبات السريعة ، الأطعمة المعلبة ، الأطعمة الدهنية ، الأطعمة السكرية ، الأطعمة المقلية ، أو غيرها من الآكلات المرتفعة السعرات الحرارية.

فيديو منع الإجهاض وتثبيت الحمل

يوصى أطباء النساء السيدة الحامل بأتباع حمية غذائية صحية ، فالأكل الصحي أهم ما يدعم الحمل في البدايات ويعزز من نمو الجنين وتطوره داخل الرحم ، لذلك نقدم للأم الحامل أفضل نظام غذائي يتضمن الطعام المسموح و الطعام المحظور لضمان تثبيت الحمل ومنع فقدان الجنين ، الذي يمكن الإطلاع عليه بمشاهدة هذا الفيديو (ما هو الأكل الممنوع للحامل والأكل الصحي للأم والجنين):

بعد الإطلاع على الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى ونصائح تثبيت الحمل ، بهذا يكون قد انتهى مقال اليوم لكننا نفتح مجال للنقاش عبر التعليقات التي نجيب عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لتقديم إجابة صحيحة من لسان الخبراء ، وشكراً للمتابعة.
المصدر
- Miscarriage What Week Is the Highest Risk of a Miscarriage?11 Foods and Beverages to Avoid During Pregnancy - What Not to Eat

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى