ألف باء التدريب على استخدام الحمام للأطفال

ألف باء التدريب على استخدام الحمام سوف نشرح لكي كل ما يخص الأطفال وتعليمهم الإعتماد على أنفسهم ودخول الحمام بدون مساعدة من خلال موقع أنا مامي حيث أن حلم كل أم بمجرد رؤية صغيرها يكبر هو كيف تساعدة في التخلي عن الحفاض وتدريبه وتعليمه دخول الحمام أو استعمال الوسائل المختلفة التي تساعده في التخلص من فضلاته فيها لكن قبل البدء في كل ذلك عليها أولا أن تدل إن كان طفيها على أتم الاستعداد أو القدرة على تعلم دخول الحمام فمعظم الأمهات تقوم بتعليم الأطفال بمجرد بدء الحبو ويكون ذلك عن طريق مراقبة إشارات التبول التي تظهر على الطفل عند الحاجة لذلك فبمجرد ظهور علامات على الطفل عليها البدء والإسراع به للجلوس على النونية أو دخول الحمام.

ألف باء التدريب على استخدام الحمام

قد ينصح أطباء الأطفال والمتخصصين في تربية الأطفال بمحاولة البدء في تعليم الطفل دخول الحمام والإستغناء عن الحفاض أو استعمال النونية عندما يبلغ الصغير عمر الثمانية أشهر وذلك للتأكد أن الطفل مستعد للتعليم جسديا وأفضل وقت أيضا عندنا يبدأ الصغير في تناول الطعام الصلب حتى تكون حالة الأمعاء جيدة وتعمل بشكل طبيعي.

تقدير استعداد الطفل لتعلم التدريب على دخول الحمام

أولا قبل توجه الأم تعليم طفلها وتدريبة على دخول الحمام والتخلي عن الحفاض عليها أن تدرك هل الطفل مستعد أو غير مستعد عليها أن تتأكد من:

  • على الأم أن تتأكد أنه لا يوجد سن محدد ليتعلم الطفل دخول الحمام.
  • يجب أن تتأكد أن قدرة استيعاب الطفل على التعلم قد تختلف من طفل لطفل آخر.
  • على الأم أن تعرف أن هناك بعض الأطفال يتم استيعابهم دخول الحمام في سن سنتين تقريبا.
  • من الضروري عدم إحساس الأم بالضغط من المحيطين بها خلال تعليم طفلها دخول الحمام.
  • يجب عليها مراقبة ملاحظة ومراقبة العلامات التي تنبأ بقابلية الطفل واستعداده لدخول الحمام.
  • من المهم جدا عدم البدء في التعليم قبل إدراك هذه اللحظة وهي إستعداد الطفل.
  • في حالة إن كان الطفل مدرك وعلى دراية يجب التحدث معه.
  • على الأم اختيار الأسماء التي تستخدمها وتطلقها على حالة البول والبراز.

أهم الأدوات التي تستخدمها الأم في التدريب

  • من الضروري على الأم اصطحاب طفلها معها عند شراء النونية أو كرسي الحمام وسراويل له.
  • من أجل تسهيل تعليم الطفل يجب استخدام النونية أولا فهي أسهل وأسرع.
  • وذلك لسهولة الجلوس عليها والقيام منها.
  • أيضا النونية أفضل في التدريب أولا لأنها يمكن نقلها في ركن من أركان المنزل لملاحقة الطفل.
  • يمكن أيضا للأم أن تشتري مقعد الجلوس الذي يتم تثبيته على الحمام.
  • عند استخدام مقعد الحمام قد تحتاج الأم مسند قدم الطفل لكي يحافظ على توازن الطفل.
  • مسند القدم قد يساعد الطفل الإعتماد على نفسه في الجلوس على المقعد أو النزول عنها.
  • يمكنك أيضا شراء بعض الكتب أو الفيديو من أجل مساعدتك في تدريب طفلك على دخول الحمام.
  • من هذه الأدوات أيضا استعمال السراويل التدريبية للطفل عوضا عن السراويل الداخلية العادية.
  • هذا لأن هذه السراويل مصممة بقطع قماش قابلة لامتصاص البلل من الداخل لتفادي الحوادث.
  • هذه السراويل تستخدم مرة واحدة لسهولتها في الخلع والإرتداء.
  • يمكن للأم أن تسمح للطفل باختيار السراويل بنفسة والتي غالبا يختارها برسومات وألوان يفضلها.

ثبات الأم في تعليم طفلها للتدريب على الحمام

  • على الأم أن تدرك ضرورة عدم استعجال الطفل في التعلم وترك الأمور تمشي في مسارها السليم.
  • تبدأ الأم في تشجيع طفلها الجلوس على النونية مرة واحدة في اليوم مبدئيا.
  • على أن تكون هذه المرة بعد تناول الصغير وجبة الإفطار.
  • يمكن أيضا أن تكون هذه المرة بعد إعطاء الطفل الحمام الصباحي أو أي وقت يكون مناسب للطفل.
  • ضرورة جعل الطفل أن يجلس على القصرية مباشرة بعد حدوث بلل لسرواله أو اتساخ الحفاض.
  • هذا من أجل ترسيخ فكرة أن هذا المكان المخصص للتبول والتبرز ليعتاد على ذلك.
  • بهذه الطريقة سوف يعتاد الطفل أن النونية مخصصة ويتأكد على ذلك.
  • في حالة رفض الطفل الجلوس على النونية عدم اجباره عليها بل يمكنها المحاولة مرة أخرى.
  • من المهم جدا عند ظهور الخوف على الطفل من النونية عدم فرضها عليه حتى لا يكرهها.
  • عند ظهور الاهتمام من الطفل ابدأي بشرح ما يفعله أخواته أو الأكبر سناً منه.
  • يجب أو تؤكدي عليه أن أول شيء يتم فعله قبل الجلوس على المرحاض هو خلع السروال.
  • من المهم أن يعلم كل من يهتم بطفلك أنك سوف تعلمية حتى يساعدوكي في تعليم الطفل.

كيفية شرح مسألة التدريب على الحمام لطفلك

  • من المؤكد أن الطفل يبدأ التعليم بعد قيامه بتقليد من حوله.
  • بمجرد مشاهدة طفلك أخواته يدخلون الحمام سوف يرغب في تقليد ذلك ويتأكد ان هذا الغرض منه.
  • يجب أن تتحدثى مع طفلك عن تمييز وتحديد الوقت المناسب له لدخول الحمام.
  • وبمجرد أن يذهب للحمام يجب أن تشرحي له ما يجب فعله.
  • يجب أن تتركيه يعتمد على نفسة في التنظيف بعد الحمام وأن يرتدي ملابسه بنفسة.
  • يجب تعليمة أيضا كيفية شد السيفون بعد الحمام وضرورة غسل اليدين بعد دخول الحمام.
  • من الوسائل التي تساعد الطفل أيضا أن يرى بنفسه مكان ذهاب البراز الذي قام بإخراجه.
  • يجب أن تستمري في تعليم طفلك الجلوس على القصرية.
  • في حالة إبداء استعداد الطفل للتعليم يجب عليكي تشجيعه في استخدامها كلما يحتاج إليها.
  • يمكن أن تعطي الطفل الكثير من السوائل والمشروبات وشجعيه للجلوس على القصرية كل بضع ساعات.
  • مع ضرورة التأكيد على الطفل أن يطلب الجلوس على النونية كلما تتطلب واحتاج ذلك.
  • تأكدي أن الطفل قد يحتاج أن تنبية لدخول الحمام من حين لآخر.
  • من المهم تشجيع الطفل الجلوس على القصرية وقت أطول من أجل الإسترخاء لإخراج البراز.
  • ضرورة بقائك بجانب طفلك وتحدثي بهدوء وحاولي أن تقرأي له قصة.
  • بمجرد تعلم طفلك دخول الحمام وأن يعتمد على نفسه يجب عليكي أن تشجعيه وتثني عليه.

كيفية تعاملك مع الحوادث والانتكاسات بحكمة

  • من المؤكد أن معظم الأطفال يحدث لهم بعض الحوادث قبل أن يصبح مدرب على دخول الحمام.
  • هذه الحوادث قد تحدث خلال النهار أو في ساعات الليل.
  • قد يتسبب ذلك في شعورك بالإحباط بعض الشيء لكن يجب عليكي عدم الغضب أو معاقبة الطفل.
  • ذلك لأن عضلاتة لم تكتمل وتنضج غير مؤخرا لتمكنه من السيطرة على المثانة أو بقاء الشرج مغلق.
  • من أجل هذه السيطرة قد يتطلب الأمر وقتا طويلا.
  • في حالة وقوع الحادث يجب تنظيف الفوضى بكل هدوء ويجب التنبيه له أن يحاول الجلوس على القصرية.
  • تكرار مثل هذه الحوادث يعتبر من جزءا من عملية تدريب الطفل على دخول الحمام أو القصرية.
  • أما في حالة كثرة حدوث الحوادث مع ضعف التدريب يجپ أن يقف تدريب الطفل قليلا.
  • هذا لأن قد يكون الطفل غير مستعد ومهيأ للتعليم.
  • هذا غير دليل على فشلك في تعليم طفلك مطلقا ولكن إذا كنتي تريدين النجاح يجب التوقف والمحاولة مرة أخرى.

التدريب خلال فترات الليل على الحمام للأطفال

  • في حالة ظهور حالة النظافة والجفاف علئ الطفل طوال فترات النهار.
  • فهذا أكبر دليل على أن تعليم طفلك دخول الحمام ليلا قد يتطلب وقت ومجهود أكبر من المتوقع.
  • لهذا من الضروري عدم التخلص من كافة الحفاضات الخاصة بالطفل.
  • معظم الأباء يبدأون التعليم الليلي بعد بلوغ أولادهم سن ثلاث سنوات حتى يستوعب ما يحدث.
  • يمكن أن تبدأي التعليم قبل ذلك ولكن يجب أخذ الاحتياطات اللازمة بوضع لحاف لسحب البلل.
  • من أجل تخفيف البلل طوال الليل يجب منع الطفل من تناول السوائل قبل النوم بمدة مناسبة.
  • مع مراعاة تعويض هذه السوائل فترات النهار.
  • عليك اخباره أنه يمكنه أن يوقظك خلال الليل إذا إحتاج ذلك من أجل مساعدتة على التبول.
  • يمكن وضع النونية بجانب سرير الطفل خلال الليل من أجل سهولة الوصول إليها.
  • عليكي أن تتأكدي أنه إذا كان طفلك لدية الإستعداد للتعلم سوف يتعلم مهما كان العمر والسن.
المراجع Toilet training: a practical guide Toilet Training