كيفيه علاج التنمر عند الأطفال (دور الأهل في علاج التنمر)

كيفيه علاج التنمر عند الأطفال

نتعرف معاً عبر موقع أنا مامي على كيفيه علاج التنمر عند الأطفال ، خاصة أن العديد من أطفالنا يتعرضون كل يوم إلى التنمر، الأمر الذي يؤثر سلبياً على حالتهم النفسية وثقتهم بنفسهم وتكوين شخصياتهم، وسوف نقدم أبرز طرق علاج التنمر فيما يلي:

  • في أحيان كثيرة، يحتاج علاج التنمر عند الأطفال من الأب والأم استشارة طبيب نفسي متخصص أو خضوع الطفل لعدة جلسات طبية نفسية لمساعدته على تجنب الآثار النفسية السلبية لهذه المشكلة .
  • يعد الجو الأسري والعائلي من أفضل الأمور التي تساعد الطفل على تخطي موقف التنمر، فحلقات النقاش بين الطفل وأسرته تساعده على تخطي هذا الموقف.
  • يجب علينا كآباء وأمهات أن نتحدث مع الطفل بعد تعرضه للتنمر لمساعدته على تخطي هذا الموقف المؤلم.
  • يجب علينا أن نعيد ثقة الطفل بنفسه التي تقل أو تنعدم بعد التنمر.
  • يجب أن نقول للطفل أن تعرضه للتنمر لا يقلل منه شيء، وأنه وقع ضحية لشخص مريض نفسياً.
  • يجب أن نشجع الطفل على الاندماج في المجتمع لوقايته من الإصابة بالعزلة الاجتماعية.
  • يجب أن نحتوي الطفل ونضمه ونشرح له أسباب التنمر والدوافع التي تجعل المتنمرون يفعلون ذلك، الأمر الذي يمنح للطفل شعور بأنه أفضل من المتنمرين، وأن المتنمر هو المخطئ.

دور الأهل في علاج التنمر

نقدم للأهل بعض النصائح التي تساعد على حماية الطفل من التنمر أو وقايته من مواقف التنمر، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  • يجب على الأهل احتواء الطفل من أجل تعزيز وتقوية ثقته بنفسه.
  • يجب أن نحمي الطفل الضحية من أن يكون متنمر، حيث أن بعض الأطفال الذين تعرضوا للتنمر يفكرون في التنمر على الآخرين كوسيلة للشعور بالثقة بالنفس أو كوسيلة لإخراج الطاقة السلبية التي بدخلهم أو كوسيلة لشعورهم بالقوة عند السيطرة والتحكم في أشخاص أقل قوة.
  • يجب أن نعلم الطفل ضرورة وضع حدود عند التعامل مع الآخرين.
  • يجب أن نعلم الطفل عدم السماح لأي زميل له بالمدرسة أن يقلل منه أو يهينه، وعند حدوث هذا يجب التوجه إلى مدرس الفصل أو مدير المدرسة ، وأيضاً يجب أن يحكي الموقف إلى الأسرة.
  • يجب أن نعلم أطفالنا تجاهل الأطفال المتنمرين بالمدرسة، وعدم التعامل معهم.

أسباب التنمر عند الأطفال

تتعدد أسباب التنمر عند الأطفال ، وسوف نقدم أبرز هذه الأسباب فيما يلي:

مقالات ذات صلة
  • تعد طريقة تربية الطفل من أول الأسباب التي تدفع الطفل إلى التنمر، فالطفل الذي لديه أب أو أم متعالون على الآخرين يكون أكثر عرضة للتنمر على زملائه، لذلك يجب أن يكون الأب والأم مثل وقدوة حسنة للطفل.
  • ينتج التنمر عند الأطفال بسبب تدليع الطفل، حيث أن الطفل المدلل الذي يلبي الأب والأم كل متطلباته واحتياجاته يكون أكثر عرضة للتنمر على زملائه بالمدرسة.
  • ينتج التنمر عند الأطفال بسبب التفكك الأسري مثل الانفصال والطلاق وعدم التفاهم بين الأب والأم أو الخلاقات الزوجية التي تحدث بين الطفل مثل ضرب الأب للأم أو سماعه ألفاظ الشتائم، كل هذه الأمور تكون بداخله دوافع للتنمر.
  • ينتج التنمر عند الأطفال بسبب شعور الطفل بأنه أفضل من غيره ، فالطفل المولود في أسرة غنية أو ثرية يكون أكثر عرضة للتنمر على زملائه بالمدرسة خاصة الزملاء الذي ينتمون إلى مستوى اجتماعي تحت المتوسط .
  • أن الطفل الذي يتعرض للتنمر من المحتمل أن يكون متنمراً على زملائه فيما بعد أو ينضم إلى فريق متنمر بالمدرسة أو يكون فريق متنمر جديد، وذلك في حالة عدم احتواء الطفل عند تعرضه للتنمر أو تجاهل علاجه نفسياً.
  • ينتج التنمر عند الأطفال بسبب مشاهدة الطفل مشاهد عنف كثيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو عبر شاشة التلفاز.

أنواع وصور التنمر

تتعدد أنواع وصور التنمر، وسوف نقدم لكم أبرز أنواع وصور التنمر فيما يلي:

  • التنمر بالألفاظ والكلمات: إذ يقوم المتنمر بالتقليل من شأن الضحية المتنمر عليه من خلال إلقاء بعض الكلمات والألفاظ والعبارات الغير مهذبة التي تحمل معنى يهين الطفل ويقلل من كرامته واحترامه لنفسه.
  • التنمر بالضرب : وفيه يتعدى المتنمر على الضحية المتنمر عليه بالضرب والركل ، إذ يصاب الضحية بكدمات على مناطق مختلفة في الجسم.
  • التنمر عبر مواقع التواصل الاجتماعي:  في هذا النوع يتعرض الضحية أو المتنمر عليه إلى الإهانة والتهديد من خلال مواقع التواصل الاجتماعي مثل البريد إلكتروني والفيس بوك وانستجرام و واتساب.

مضاعفات التنمر على الطفل

أن تعرض الطفل للتنمر يؤثر سلبياً على تكوينه النفسي، وسوف نتعرف معاً على مضاعفات التنمر على الطفل فيما يلي:

  • يؤثر التنمر على المستوى الدراسي والتعليمي للطفل، إذ يتعرض للرسوب في المدرسة.
  • يصاب الطفل بالانطوائية والعزلة الاجتماعية، حيث يرفض التعرف على أصدقاء جدد، وأحياناً يخاصم أصدقائه الذين كانوا مقربون منه.
  • يصاب الطفل بالاكتئاب و الأمراض النفسية ، الأمر الذي يجعله أكثر عرضة للتفكير في الانتحار.
  • يفقد الطفل الثقة بنفسه والمحيطين فيه.
  • يصاب الطفل بالخوف من الآخرين.
  • يصاب الطفل بالقلق والإرهاق وصعوبة النوم بسبب تفكيره المستمر في الإجابة على سؤال لماذا حدث معي ذلك؟

كيف أعرف أن طفلي تعرض للتنمر؟

يمكن للأم ملاحظة تعرض طفلها لموقف تنمر من خلال ملاحظة بعض السلوكيات عليه ، وسوف نقدم هذه السلوكيات فيما يلي:

  • تلاحظ الأم تدني في درجات الطفل الدراسية بعدما كان يحصل على الدرجات النهائية ، أو أن يكون انخفاض مستواه الدراسي ملحوظ بمعنى إذا كان مستوى الطفل متوسط سوف يصبح ضعيف.
  • تلاحظ الأم شعور طفلها الدائم بالخوف والاضطراب النفسي.
  • تلاحظ الأم انعزال الطفل الدائم وميله إلى الانطوائية عن الأسرة والأصدقاء.
  • تلاحظ الأم تغييرات في الحالة المزاجية للطفل مثل ميله إلى البكاء أو العصبية.
  • تلاحظ الأم تكرار اختفاء متعلقات شخصية للطفل مثل التليفون ، هذا يعني تعرضه للتنمر وأن المتنمرون عليه استولوا على متعلقاته الشخصية.
  • تلاحظ الأم وجود كدمات في الطفل دون سبب ، كما أن هذه المشكلة تكون متكررة.

يعتبر التنمر أحد الظواهر الاجتماعية الخطيرة التي يجب أن نعالجها من خلال نشر الوعي بين أفراد المجتمع ، كما أن على الأهل احتواء الطفل الذي تعرض لموقف تنمر، لذلك قدمانا لكم كيفيه علاج التنمر عند الأطفال لمساعدة على حماية الطفل من الآثار السلبية لموقف التنمر.

المصدر
Helping Kids Deal With BulliesHow to Protect Children from Bullies

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى