علاج السخونة عند الأطفال بالمنزل

الحمى أو الحرارة المرتفعة من المشاكل التي يعاني منها الأطفال بشكل متكرر ، أنها ليس مرض في حد ذاته لكنها عرض و علامة لمشكلة صحية لها العديد من الأسباب و التشخيصات ، و باختلاف السبب يكون الوسيلة الوحيدة للحفاظ على صحة و حياة الطفل خفض درجة الحرارة و عودتها إلى الدرجة الطبيعية بسرعة ، عبر أنا مامي نتعرف على علاج السخونة عند الأطفال بالمنزل كما نتناول أسباب الحرارة المرتفعة بالتفصيل ، فتابعونا.

علاج السخونة عند الأطفال بالمنزل

يقدم أطباء الأطفال مجموعة من النصائح و الإرشادات التي تساعد الأمهات على خفض درجة حرارة الطفل بسرعة عند إصابته بالحمى أو الحرارة المرتفعة:

  • تناول دواء خافض الحرارة.
  • الاستعانة بكمادات باردة ووضعها على مناطق متعددة من جسم الطفل خاصة منطقة الجبهة.
  • استحمام الطفل بمياه مفلترة باردة و ليس ساخنة .
  • إعطاء الطفل المزيد من المياه و السوائل لترطيب جسمه و مساعدته على خفض الحرارة وعودتها إلى الدرجة الطبيعية.
  • ترطيب الجو بفتح نوافذ المنزل.
  • الراحة الجسدية للطفل و تغيبه عن المدرسة حتى العلاج ، و يمكن الحصول على إجازة مرضية من المدرسة ، الأمر الذي يمنع تفاقم الأعراض عند الطفل كما يمنع انتقال العدوى المسببة للحمى لطفل أخر.

علاج السخونة عند الأطفال بالخل

  • وصفة خفض حرارة الطفل بالخل في أسرع وقت ، يعد الخل واحد من العلاجات المنزلية الفعالة السحرية لعلاج السخونة و تقليل الحرارة المرتفعة بسرعة .
  • حيث يتم عمل كمادات للطفل في مناطق متعددة من الجسم مثل الجبهة و تحت الإبط .
  • تتكون هذه الكمادات من قماشة بها ماء مفلتر مع القليل من الخل.

النظام الغذائي الأفضل لعلاج السخونة

ماذا يأكل الطفل عند ارتفاع درجة حرارته ، يقول الأطباء أن النظام الغذائي للأطفال فترة السخونة من العلاجات التي تساعده على مقاومة العدوى المسببة للحمى و استعادته صحته مرة أخرى ، وعلى هذا الأساس يقدم الأطباء الأطعمة التي يتناولها الطفل لتقليل الحرارة المرتفعة :

مقالات ذات صلة
  • الإكثار من شرب المياه و السوائل لترطيب الجسم ومنع إصابته بالجفاف.
  • إعطاء الطفل كوب من عصير الفواكه لتقوية جهازه المناعي و مساعدته على مقاومة العدوى خاصة عصير البرتقال.
  • تشجيع الطفل على تناول الفواكه و الخضراوات بكثرة.
  • تشجيع الطفل على تناول عصير الليمون المكافح للأمراض.

أعراض الحمى عند الأطفال

حين يعاني الطفل من السخونة أو الحرارة المرتفعة تظهر عليه أعراض أخرى:

  • ألم الجسم.
  • الصداع أو ألم الرأس.
  • كثرة النوم.
  • فقدان الشهية.
  • ومن ناحية أخرى ، تكون أعراض السخونة عند الأطفال الرضع مختلفة تتراوح ما بين نوبات البكاء و الغضب و الانفعال ، مشاكل في التنفس ، الامتناع عن الرضاعة أو الطعام الصلب ، كثرة النوم ، إلى جانب الخمول.

أسباب الحرارة المرتفعة عند الأطفال

سبب ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع برودة الأطراف وعلاجه ، يقول أطباء الأطفال أن يوجد جزء في الدماغ هو المسئول عن التحكم في درجة حرارة الجسم ، حيث ترتفع درجة الحرارة كنتيجة لدخول عدوى و محاولة محاربتها و القضاء عليها ، حيث يوجد العديد من الحالات الطبية المسببة للسخونة أو الحمى أو الحرارة المرتفعة :

  • الحمى الروماتيزمية.
  • التهابات في الجهاز التنفسي.
  • الإنفلونزا.
  • التهاب الأذن.
  • التهاب اللوزتين.
  • عدوى الكلى.
  • التهاب السحايا.
  • الالتهاب الرئوي.
  • عدوى المسالك البولية.
  • عدوى جدري الماء.
  • عدوى السعال الديكي.
  • مرض الصفراء.
  • أيضاً تكون السخونة عرض طبيعي بعد أخذ الطفل تطعيم أو لقاح ، في تلك الحالة تستمر فترة زمنية تتراوح من 24 ساعة إلى 48 ساعة و تزول من تلقاء نفسها ، و يرجع سببها إلى استجابة الجسم للمواد الفعالة الموجودة في اللقاح.
  • كما هناك بعض العلاجات الطبية التي من أعراضها ارتفاع درجة الحرارة بشكل مؤقت .
  • أيضاً تعرض الطفل فترة زمنية طويلة لأشعة الشمس تؤدي إلى السخونة الناتجة عن الإصابة بضربة شمس.

متى يجب أن تقلق بشأن السخونة

أن الحرارة المرتفعة من الأعراض التي يجب السيطرة عليها في البداية و عدم السماح لها بالارتفاع عن المعدل الطبيعي للغاية ، وسوف نقدم علامات الحمى أو الحرارة المرتفعة المقلقة التي يجب فيها وضع الطفل تحت الرعاية الطبية لتسريع نزول الحرارة حفاظاً على صحته :

  • الحرارة المرتفعة للغاية التي تصل إلى 41 درجة مئوية.
  • الحرارة المرتفعة للأطفال الرضع و الأطفال الصغار.
  • الحرارة المرتفعة التي لا تنخفض مع الأدوية.
  • الحرارة المرتفعة التي تستمر في الارتفاع أكثر من 48 ساعة.
  • الحرارة المرتفعة التي تنزل و تعود بشكل متكرر.
  • الحرارة المرتفعة المرتبطة بأعراض أخرى كالرعشة أو الهلوسة أو مشاكل في التنفس أو خلل في ضربات القلب.

هل سخونة الطفل علامة على الإصابة بفيروس كورونا

  • أن السخونة أو الحمى أو الحرارة المرتفعة من علامات الإصابة بفيروس كورونا للأطفال.
  • خاصة إذا أختلط الطفل بشخص مصاب أو أصيب أحد أفراد الأسرة بفيروس كورونا أو تواجد الطفل في مكان مزدحم.
  • لتأكيد الإصابة بفيروس كورونا يجب عمل مسحة للطفل في أحد المستشفيات أو المعامل الطبية.
  • لوقاية الطفل من الفيروس يجب الالتزام بالتباعد الاجتماعي و ارتداء الكمامة مع تناول الأطعمة المقوية للجهاز المناعي خاصة الفواكه.
  • أيضاً يجب تشجيع الطفل على تناول تطعيم أو لقاح فيروس كورونا الذي يقلل من مخاطر الإصابة بالفيروس.

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال علاج السخونة عند الأطفال بالمنزل ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا في مقالات جديدة لأمراض الأطفال و طرق العلاج و الوقاية ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
Fever in ChildrenFever in childrenFever in Children

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى