علاج الالتهابات النسائية الحادة

الالتهابات في الأعضاء التناسلية أبرز المشاكل الصحية التي تعاني منها النساء والسيدات ، أنها تتطلب العلاج الطبي والدوائي من خلال المتابعة مع طبيب أو طبيبة أمراض النساء ، لابد من معرفة أسباب هذه الالتهابات تجنباً من الإصابة بمشاكل صحية أكبر تؤثر على الصحة الإنجابية ، عبر أنا مامي نسلط الضوء على علاج الالتهابات النسائية الحادة ، فتابعونا.

علاج الالتهابات النسائية الحادة

  1. يعالج الالتهاب الذي يصيب الأعضاء النسائية بالمضاد الحيوي الذي يقوم بمهاجمة وقتل العدوى أو البكتريا .
  2. إلى جانب وصف المراهم الطبية التي تعمل على تهدئة الالتهاب أو تهدئة الألم أو التورم أو الاحمرار الناتج عن الالتهاب.
  3. وهذا يتطلب زيارة طبيب نساء وإجراء بعض الفحوصات الطبية لمعرفة سبب الالتهاب، ثم وصف العلاج المناسب لنوع العدوى المسببة للالتهاب.

أبرز الالتهابات النسائية

قبل التطرق إلى أبرز أنواع الالتهاب المهبلي ، لابد من معرفة المقصود بالالتهاب المهبلي أنه مصطلح يتم إطلاقه على الالتهابات التي تصيب منطقة المهبل أو الجهاز التناسلي الأنثى.

بسؤال أطباء النساء عن الالتهاب النسائي وأنواعه أوضحوا أن التهاب الأعضاء الأنثوية عديدة تنتج عن عدوي وأبرز هذه الأمراض أو العدوى النسائية هي:

مقالات ذات صلة
  1. الالتهابات المهبلية البكترية.
  2. التهاب الحوض.
  3. التهاب عنق الرحم.
  4. عدوى الخميرة.
  5. عدوى الكلاميديا.
  6. عدوى السيلان.
  7. عدوى الهربس.
  8. عدوى المشعرات.

أسباب الالتهابات عند النساء

  1. أن السبب الشائع لالتهابات النساء الإصابة بعدوى بكترية أو فطرية أو فيروسية أو طفيليات .
  2. أما النساء المتزوجات هن الأكثر عرضة لهذه الالتهابات الناتجة عن الإصابة بعدوى بكترية منقولة عبر الاتصال الجنسي أو الجماع مثل داء المشعرات .
  3. يذكر أن من الضروري علاج الالتهاب النسائي فور حدوثه تجنباً من انتشار العدوى المسببة للالتهاب إلى باقية الأعضاء التناسلية أو تجنباً من الإصابة بمشاكل صحية في الأعضاء الأنثوية تؤثر سلبياً على الحمل أو تسبب العقم وتأخر الإنجاب.

أعراض الالتهابات النسائية

هناك العديد من الأعراض والعلامات الواضحة التي يمكن من خلال أن تستدل المرأة على الإصابة بعدوى في العضو التناسلي تسبب التهاب مما يتطلب الإسراع إلى طبيب أو طبيبة نساء ، وتشمل هذه الأعراض.

  1. تعاني المرأة من ألم في منطقة المهبل.
  2. تعاني المرأة من احمرار أو تورم أو تضخم منطقة المهبل.
  3. تعاني المرأة من ألم عند التبول.
  4. تعاني المرأة من ألم أثناء الجماع أو الاتصال الجنسي.
  5. تعاني المرأة من نزيف مهبلي بعد ممارسة الاتصال الجنسي.
  6. تعاني المرأة من إفرازات مهبلية غير طبيعية.

الوقاية من الالتهابات للبنات

نقدم بعض النصائح للبنات والفتيات الغير متزوجات للوقاية من الالتهابات خاصة الالتهاب المهبلي:

  1. الحرص على النظافة الشخصية خاصة أيام الدورة الشهرية.
  2. الحرص على تغير الفوطة الصحية اليومية .
  3. الحرص على تغيير الفوطة الصحية للدورة الشهرية وعدم تركها حتى امتلائها بالنزيف المهبلي.
  4. الحرص على تنظيف منطقة المهبل يومياً بالماء المفلتر.
  5. الابتعاد عن غسل منطقة المهبل بمواد تنظيف تحتوي على كيميائيات لأن هذه المواد تسبب تهيج والتهاب.
  6. لابد من الإسراع إلى طبيبة نساء فور ملاحظة أي أعراض غريبة .

الوقاية من الالتهابات للمتزوجات

على المرأة المتزوجة أتباع النصائح السابقة مع نصائح أخرى تمنع وتقي من الالتهابات النسائية:

  1. الامتناع عن الاتصال الجنسي في حالة إصابة الزوج بعدوى يمكن أن تنتقل عبر الجماع.
  2. الامتناع عن الاتصال الجنسي في أيام الدورة الشهرية .
  3. الامتناع عن الاتصال الجنسي في حالة الإصابة بالتهابات أو عدوى حتى التعافي.
  4. لابد من الإسراع إلى طبيبة نساء فور ملاحظة أي أعراض غريبة أو الشعور بألم أثناء أو بعد الاتصال الجنسي.

هل الالتهاب النسائي يمنع الحمل

  1. أن الالتهابات النسائية لها دور كبير في تأخر الحمل أو الإصابة بالعقم.
  2. أن تجاهل الالتهاب النسائي لها مضاعفات أخرى منها الإصابة بمشاكل في الحوض أو الرحم أو عنق الرحم ، هذا الأمر يسبب تأخر الحمل أو الحمل الضعيف الذي تزيد فيه معدلات الإجهاض المبكر أو حدوث مضاعفات صحية .
  3. أن المرأة المتزوجة تعاني من ألم أثناء ممارسة الجماع الذي يعد من أعراض الالتهابات النسائية مما يؤثر سلبياً على الاتصال الجنسي ، وهذا يمنع من قدرة الحيوانات المنوية عن الوصول إلى الأعضاء التناسلية للزوجة أو تمنع تخصيب البويضة العملية الأساسية لحدوث الحمل.
  4. لمعرفة المزيد يرجو قراءة أو متابعة هذا المقال هل الالتهابات تمنع الحمل .. أسباب الالتهابات المهبلية وعلاجها

بعد أن تعرفنا على علاج الالتهابات النسائية الحادة يكون من الضروري الذهاب إلى طبيبة نساء والبدء في العلاج ، في انتظار مشاركتكم لنا عبر التعليقات والتواصل معنا الأمر الذي يسعدنا كثيراً ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
Gynaecological infectionsRecognizing Gynecological Symptoms

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى