خلطة علاج بطانة الرحم المهاجرة جابر القحطاني

بطانة الرحم المهاجرة أو الانتباذ البطاني الرحمي أنه أحد الأمراض النسائية التي فيها تنمو أنسجة بطانة الرحم بشكل غير طبيعي خارج الرحم ، يوصى أطباء النساء بالفحص المبكر كل ثلاثة أشهر أو ستة أشهر للاطمئنان على الصحة الإنجابية لتجنب العقم أو تأخر الحمل ، حيث تؤثر بطانة الرحم المهاجرة أو الأنسجة التي نمت خارج الرحم على خصوبة المرأة مما يؤثر على الإنجاب ، عبر أنا مامي نسلط الضوء على علاج بطانة الرحم المهاجرة جابر القحطاني مع توضيح كل خيارات العلاج والتعافي من المرض ، فتابعونا.

علاج بطانة الرحم المهاجرة جابر القحطاني

يقدم جابر القحطاني مجموعة من خيارات وطرق العلاج من المرض نقدم أبرزها فيما يلي:

  • تناول ثلاثة أقراص من نبات الاستراجلس لمدة شهرين.
  • يؤكد جابر القحطاني على ضرورة الابتعاد عن مادة الكافيين (النسكافيه والقهوة) التي لها آثار سلبية على خصوبة المرأة مما يؤدي تناولها إلى مضاعفات صحية كالعقم.
  • يقول جابر القحطاني من الضروري تغيير نمط الحياة للعلاج من بطانة الرحم المهاجرة ، لذا يجب على النساء اللاتي تعاني من زيادة الوزن اتباع حمية غذائية لخفض الوزن.
  • كالابتعاد عن الأطعمة العالية السعرات الحرارية والأطعمة المقلية والدهنية والسكرية.
  • للمزيد يمكنكم متابعة مقال علاج سماكة بطانة الرحم جابر القحطاني

خيارات علاج بطانة الرحم المهاجرة

لقد تناولت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية مرض بطانة الرحم المهاجرة ، وتوصلت النتائج إلى أن أكثر النساء المصابات بالمرض تكون في سن الإنجاب ، بسؤال أطباء أمراض النساء عن طرق علاج بطانة الرحم المهاجرة أكدوا وجود أكثر من طريقة علاج يتم تحديد الطريقة المناسبة وفقاً لعمر المرأة ومرحلة المرض ، وأيضاً بعد التحدث معها عن رغبتها في الحمل أو تحديد النسل ، وتشمل خيارات علاج بطانة الرحم المهاجرة ما يلي:

مقالات ذات صلة

مسكن للألم

  • يقوم طبيب النساء بوصف مسكن للألم لتخفيف الألم وتسكينه.
  • أنه فعال لتكسين ألم الدورة الشهرية أو الألم الذي يحدث بعد الجماع والاتصال الجنسي.
  • أفضل الأدوية المسكنة للألم دواء الإيبوبروفين .

الأدوية الهرمونية

  • تعد العلاجات الهرمونية من الطرق الفعالة لعلاج بطانة الرحم المهاجرة.
  • تعمل هذه الأدوية على وقف تطور المرض .
  • كما تساعد على تنظيم التغييرات الهرمونية الخاصة بالدورة الشهرية مما يمنع نمو أنسجة أخرى خارج الرحم بشكل غير طبيعي.

أدوية منع الحمل

  • يقوم أطباء النساء بوصف أدوية منع الحمل كأحد طرق علاج بطانة الرحم المهاجرة.
  • تمنع هذه الأدوية تراكم أنسجة بطانة الرحم مما يساهم في العلاج مع وقف تطور المرض.
  • يذكر أنها حبوب منع الحمل ، وأنها وسيلة لتحديد وتنظيم النسل ، ويمكن أن تؤثر على خصوبة المرأة  مما يؤدي إلى تأخر الحمل فترة أو الاستعانة بأدوية الخصوبة عند التخطيط للحمل.
  • أما النساء الغير راغبات في الأنجاب تكون هذه الأدوية خيار جيد لهم لتسريع العلاج.

منبهات ومناهضات الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية

  • أنها نوع من الأدوية التي تساهم في العلاج .
  • تعمل هذه الأدوية على منع الجسم من إفراز هرمون الاستروجين المسئول عن الدورة الشهرية وتطور الدافع الجنسي للإناث.
  • مما يؤدي إلى وقف نزول الدورة الشهرية للسيطرة على المرض ومنع تطوره.
  • أبرز هذه الأدوية دواء دانازول الذي يعمل على منع نزول الدورة الشهرية الذي من أعراضه الجانبية حب الشباب ونمو شعيرات متزايدة على الوجه والجسم.

العلاج بالجراحة

  • يستعين طبيب النساء بعملية جراحية في حالة فشل العلاجات الأخرى في السيطرة على المرض وعلاجه.
  • كما يستعين بها الأطباء لدى النساء الغير متزوجات أو اللاتي في عمر الإنجاب ، حيث يتم إزالة النسيج النامي خارج بطانة الرحم دون الإضرار بالأعضاء التناسلية .
  • تتم العملية الجراحية عبر المنظار.
  • هذه الطريقة آمنة لدى النساء التي تفكر في الحمل أو الإنجاب.

جراحة استئصال الرحم

  • في الحالات المتأخرة والشديدة يكون الحل هو إجراء عملية جراحية لاستئصال الرحم.
  • خلال العملية يقوم الطبيب باستئصال الرحم وعنق الرحم والمبيضين.
  • لأن هذه الأعضاء تفرز هرمون الاستروحين الذي يسبب نمو أنسجة غير طبيعية لبطانة الرحم.
  • من مخاطر هذه العملية عدم قدرة المرأة على الإنجاب.
  • في حالة الرغبة في الحمل لابد من التحدث مع الطبيب عن حل بديل .

شكل بطانة الرحم المهاجرة

  • ينمو نسيج بطانة الرحم بشكل غير طبيعي خارج الرحم.
  • حيث ينمو في مكان غير طبيعي مثل المبيض أو الأمعاء أو أنسجة الحوض.
  • عند نزول الدورة الشهرية تؤثر الهرمونات على أنسجة بطانة الرحم الموجودة في مكان غير صحيح مما ينجم عنه التهاب بطانة الرحم .

علامات بطانة الرحم المهاجرة

يشير أطباء النساء أن يمكن أن تصاب العديد من النساء بالمرض دون أعراض ، وفي حالة ظهور أعراض فأنها تكون كالآتي:

  • الدورة الشهرية المؤلمة.
  • الدورة الشهرية الغزيرة عن المعتاد.
  • النزيف المهبلي بين الدورات الشهرية.
  • ألم أسفل منطقة البطن قبل الدورة الشهرية أو أثناء نزولها.
  • ألم أسفل منطقة الظهر.
  • تأخر الحمل أو العقم.
  • ألم بعد ممارسة الجماع أو الاتصال الجنسي.
  • الشعور بعدم الراحة في الأمعاء والجهاز الهضمي.

ينصح النساء بالكشف الطبي عند طبيب أمراض النساء في حالة ظهور عرضين أو أكثر من هذه العلامات مما يؤدي إلى اكتشاف الحالة وتشخيصها مبكراً.

مخاطر انتباذ بطانة الرحم على النساء

  • أن المشكلة الأكبر لبطانة الرحم المهاجرة التأثير السلبي على الصحة الإنجابية كتأخر الحمل.
  • أشارت الدراسات العلمية إلى أن 30 % إلى 40 % من النساء المصابات بالمرض تعاني من صعوبة في الحمل.
  • أما في الحالات المتأخرة من المرض ينجم عنها العقم وعدم الحمل على الإطلاق ، يرجع السبب إلى طريقة العلاج من المرض التي تتمثل في استئصال الرحم.

نساء أكثر عرضة لبطانة الرحم المهاجرة

يؤكد أطباء النساء أن هناك نساء تقع تحت دائرة عوامل الخطر مما يجعلها عرضة للإصابة بالمرض أكثر من غيرها ، في هذه الحالة عليها زيارة عيادة طبيب نساء مرة واحدة كل ثلاث أشهر إلى ستة أشهر للاطمئنان ولاسيما إذا كانت في عمر الإنجاب أو تخطط للحمل :

  • النساء البالغات من العمر ما بين 25 عام إلى 40 عام هن الأكثر عرضة للإصابة ببطانة الرحم المهاجرة، وذلك وفقاً لعدد من الإحصائيات التي توصلت إليها الدراسات والأبحاث العملية.
  • النساء اللاتي لهن تاريخ عائلي بالإصابة بالمرض ، كلما كانت عدد النساء في العائلة أكثر كلما كانت أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
  • النساء اللاتي لن تنجب أطفال أكثر عرضة من الأمهات أو النساء اللاتي لهن أطفال ، حيث يقلل الحمل من مخاطر الإصابة بالمرض.
  • النساء اللاتي تعاني من مشاكل في الدورة الشهرية مثل الدورة الشهرية المؤلمة أو الطويلة أو القصيرة أو النزيف المهبلي بين الدورات الشهرية ، هن أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

هل يمكن الحمل بعد العلاج من بطانة الرحم المهاجرة

  • يمكن الحمل بعد العلاج من بطانة الرحم المهاجرة.
  • لكن بعض النساء تعاني من صعوبة في الحمل بعد العلاج خاصة مع العلاج بأدوية حبوب منع الحمل.
  • الأمر الذي يتطلب المتابعة مع طبيب النساء لإيجاد حلول طبية لتسريع الحمل.
  • أبرز هذه العلاجات أدوية الخصوبة التي تحفز المبايض لإنتاج بويضات جيدة .
  • أو الاستعانة بعملية الحقن المجهري أو التلقيح الصناعي أو أطفال الأنابيب في حالة فشل الحمل الطبيعي.

للمزيد يمكنكم متابعة:

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال علاج بطانة الرحم المهاجرة جابر القحطاني ، ومن المهم العلاج السريع لبطانة الرحم المهاجرة لأنه مرض يؤثر سلبياً على الصحة الإنجابية مع التماني لجميع النساء بالصحة الجيدة ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
EndometriosisWhat Are the First Signs of Endometriosis?Symptoms of endometriosisEndometriosis

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى