كيفية علاج التهاب الحلق للحامل دون أي ضرر على الأم والجنين

روان السيد 3 يناير، 2023
كيفية علاج التهاب الحلق للحامل دون أي ضرر على الأم والجنين

أسباب التهاب الحلق للحامل

  • التهاب الحلق يكون عبارة عن عدوى بكتيرية تصيب الحلق واللوزتين وينتج عنها التهابات شديدة بالحلق، ولالتهاب الحلق نوعان أحدهم فيروسي والآخر عقدي، والفيروسي هو التهاب الحلق الذي يمثل أحد أعراض مرض ما، أما الالتهاب العقدي هو الالتهاب الذي يصاب فيه الحلق واللوزتين بعدوى بكتيريا.
  • يقول الأطباء أن معظم حالات الإصابة بالتهاب الحلق يعود لعدوى فيروسية تعالج بالطرق الطبيعية خلال أيام قليلة ، وعادة يكون مصاحباُ بأعراض مثل الكحة وسيلان الأنف، فيكون أحد أعراض نزلات البرد أو الإنفلونزا.
  • بينما حالات التهاب الحلق الأخرى تعود للإصابة بالعدوى البكتيرية، وأشهرها البكتيريا العقدية ، إذ تعالج بالمضادات الحيوية ولكن يتواجد الكثير من البكتيريا الأخرى والتي تكون أشد خطورة من البكتيريا العقدية.
  • من الممكن أن يكون التهاب الحلق ناتجاً عن الإصابة بأحد الأمراض الأخرى، مثل التعرض للحساسية أو حرقة المعدة أو أي عدوى أخرى.

أعراض التهاب الحلق للحامل

هناك بعض الأعراض التي حين أن تشعر بها الأم الحامل تخبرها بأنها مصابة بالتهاب الحلق ، وعليها في تلك الحالة مراجعة الطبيب المختص لمعرفة إذا كانت بفعل عدوى فيروسية أو بكترية ثم وصف العلاج المناسب لتسريع العلاج ، ومن تلك الأعراض:

  • الآم شديدة بالحلق.
  • تورم واحمرار اللوزتين.
  • الصداع وألم الرأس.
  • ظهور نتوء وبقع بيضاء بالحلق واللوزتين.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الشديد.
  • مواجهة صعوبة شديدة في بلع الطعام.
  • التهابات شديدة بالحلق واللوزتين.
  • تورم الرقبة الناتج عن تورم اللوزتين.
  • ارتفاع بدرجة حرارة الجسم.
  • كثيرة التعرق.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • انعدام الرغبة في تناول الطعام.
  • الكحة والغثيان.
  • ضيق التنفس.
  • ألم البطن.

تشخيص التهاب الحلق للحامل

  • مع بداية الشعور بألم بالحلق مرافقا له ارتفاع بدرجة الحرارة يلزم الذهاب للطبيب المختص على الفور.
  • يتمثل كشف الطبيب عن وجود التهاب بالحلق في مسح اللوزتين وفحصها لمعرفة نوع البكتيريا المسببة للالتهاب ووصف العلاج المناسب للحالة.

التهاب الحلق للحامل هل يضر الجنين

  • كما ذكرنا سابقا فالتهاب الحلق يصيب الحامل عن طريق تعرضها لعدوى بكتيريا تسبب الإصابة به والتهاب الحلق واللوزتين، ولكنه لا يشكل خطرا على الجنين ولا يمكن أن ينتقل بأي طريقة,.
  • ولكن المشكلة تأتي عند العلاج فإذا تم علاج التهاب الحلق عن طريق المضادات الحيوية، فهي التي يجب أن يكون القلق منها فقد تسبب بعض المشكلات للجنين مثل التشوهات الجينية، ولهذا السبب يجب عليك استشارة الطبيب قبل أخذ أي نوع من أنواع المضادات الحيوية.
  • لحسن الحظ أن أغلبية حالات التهاب الحلق عند الحامل تعود للعدوى الفيروسية التي لا تحتاج للمضاد الحيوي وبالتالي لا تشكل خطورة على الجنين وتعالج خلال أيام قليلة .

علاج التهاب الحلق للحامل بالأعشاب

الزنجبيل

  • يعمل الزنجبيل على الحد من الأعراض والآلام الناتجة عن الإصابة بالتهاب الحلق، بالإضافة إلى أنه آمن على الجنين وصحة الحمل، ويمكنك استخدامه عن طريق غليه مع الماء ثم تصفيته وقومي بشربه مرتين يوميا صباحا ومساءا بعد تناول الطعام.

الكركم بالحليب

  • يعمل مشروب الكركم بالحليب على تخفيف الألم الموجود بالحلق كما يسهل عملية البلع ويقوي المناعة لمواجهة الأمراض التي تصيب الحامل، ويمكنك استخدامه عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من الكركم مع نصف ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود وملعقة من العسل إلى كأس من الحليب الدافئ وقومي بتقليب المزيج جيدا واشربيه بمعدل مرتين يوميا.

خل التفاح

  • لخل التفاح قدرة عالية على محاربة العدوى البكتيريا والفيروسات، كما أنه يتميز بأنه آمن على الحمل والجنين، ويمكنك استخدامه عن طريق إضافة ملعقتين من خل التفاح إلى كوب من الماء الدافئ واخلطيهم معا، تغرغري بالخليط لمدة 30 ثانية بمعدل ثلاث مرات يوميا.

الملح

  • نوع آخر من الغرغرة هي الغرغرة بالملح ومن المعروف عنها أنها لها العديد من الفوائد في قتل البكتيريا وتهدئة التهاب الحلق، وقومي بعملها عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب من الماء الدافئ وتغرغري به لمدة نصف دقيقة بمعدل ثلاث مرات يوميا.

علاج التهاب الحلق للحامل بالأدوية

  • في التالي نذكر لك بعض المضادات الحيوية المستخدمة في علاج التهاب الحلق للحامل، ولكن لا يجب استخدام أيا منها دون استشارة الطبيب لعدم بعض الأدوية غير آمنة ، ومن تلك الأدوية
    • سيفاليكسين.
    • البنسلين.
    • الأموكسيسيلين.
  • ومن ناحية أخرى ، ينصح المرأة الحامل قبل البدء في استعمال البنسلين إجراء تحليل الحساسية واستبداله بعلاج آخر إذا أظهر الفحص وجود حساسية من تلك المادة الفعالة لعدم حدوث مضاعفات صحية.

تخفيف التهاب الزور والحلق عند الحامل

الالتهاب الفيروسي لا يحتاج للمضاد الحيوي ويمكن أن يعالج بعض الطرق العلاجية الطبيعية في المنزل وهي تقلل من شدة الأعراض ويعمل على سرعة فائقة من شفائه ، كما أن طرق العلاج في المنزل التي تكون أكثر أمان للحامل عن العقاقير هي:

  • شرب شاي بالليمون والقرفة.
  • شرب ماء دافئ مع ليمون وعسل أو أعشاب مهدئه.
  • شاي بابونج.
  • مص أقراص الحلق أو الحلويات لتهدئة الألم بشكل مؤقت.
  • تناول أغذية صحية لمكافحة العدوى والفاكهة والخضار.
  • شرب مياه كثيره للترطيب.
  • والبعد نهائيا عن التوتر والقلق.
  • وعدم شرب السوائل والمشروبات المثلجة.
  • أخذ كمية كافية من الراحة للجسم.
  • أخذ مكملات الفيتامينات.
  • البعد عن مشروبات الكافيين المختلفة.

حبوب الحلق بالعسل والليمون للحامل

  • لم تثبت دراسات قوية حول أخذ المرأة الحامل استرسل أثناء حملها فيكون الموضوع غير معروف بشكل كبير فلا يوجد أراء حول ترشيح منعه أو أخذه لذلك يستحب أن نبتعد عنه أثناء الحمل ولا تأخذه إلا باستشارة الطبيب ويفضل استخدام الطرق الطبيعية كشرب سوائل كثيرة وأخذ قسط راحة والغرغرة بماء الملح وأخذ بخاخات الأنف.

تأثير التهاب اللوزتين على الحمل

  • إذا تركنا الحلق دون علاج يؤدي إلى مضاعفات خطر ويسبب أيضا التهابات الحمى ومرض الروماتيزم والحمى وذلك يؤثر بشكل سلبي على صحة الجنين ونموه.
  • ولكن الالتهاب الذي يحدث بسبب بكتيريا لا ينتقل في الحمل للجنين لذلك لا يوجد أي خطورة على الجنين نهائيا.
  • لكن الذي يشكل خطورة هو استخدام العقاقير والمضادات الحيوية في الحمل وهي التي قد تصيب الجنين بالتشوهات الخلقية فيستحب قبل أخذ هذه العقاقير استشارة الطبيب والتأكد من سلامتها.

علاج صعوبة البلع للحامل

التهابات الحلق كأي نوع من الأمراض يصيب المرأة الحامل كأي شخص طبيعي ولكن أثناء الحمل يجب أن نبتعد عن المضادات الحيوية والعقاقير التي من الممكن أن تؤثر بشكل سلبي على الجنين إذا لم نستشير الطبيب لكن للشخص العادي يمكن شربها دون قلق فيستحب اللجوء للوصفات الطبيعية:

  • مشروب الزنجبيل الذي يخفف من التهاب الحلق الحموضة والغثيان والقيء أثناء الحمل.
  • خل التفاح فهو يقوم بالتخلص من الفيروسات والبكتريا ويعالجها بكل كفاءة.
  • الكركم باللبن يخفف الشعور بألم الحلق ويسهل عمليه البلع ويقوي المناعة.
  • الغرغرة بالماء والملح يقلل من العدوى وسريع المفعول جدا لتخفيف الشعور بالألم ويرطب الحلق ويسهل عملية البلع.

علاج الاحتقان و الزكام للحامل

  • أثناء الحمل أي مرض يأتي للحامل يتعامل معاملة خاصة حتى لا تأخذ نوع من الدواء قد يضر بصحة الجنين.
  • لذلك عند إصابتها بالزكام والتهاب الحلق يجب أن تأخذ قسطا كبيرا من الراحة.
  • وشرب السوائل الدافئة وتغيير أنواع العلاج وشرب مشروب شوربة الدجاج الذي يعالج الحلق والأنف.
  • والغرغرة باستخدام الماء والملح أو المحلول الملحي واستنشاق البخار الدافئ وشرب العسل والليمون.
  • واستخدام كمادات متنوعة لتخفف من الألم في الحلق والأنف.
  • ويجب البعد عن استخدام أي نوع من العقاقير دون استشارة الطبيب فإلام والجنين صحتهم مهمة جدا.
  • لذلك يمكنك شرب أنواع كثيرة أيضا من الأعشاب للشفاء بشكل سريع.

أسئلة شائعة

ما هو الدواء المناسب لالتهاب الحلق للحامل؟

الدواء المناسب لالتهاب الحلق عند المرأة الحامل البنسلين ، في حالة الحساسية منه يوصى بالبديل مثل الأموكسيسيلين أو سيفالكسين علماً بأن تلك الأدوية فقط مع التهاب الحلق الناجم عن العدوى البكترية وليس العدوى الفيروسية.

هل التهاب الحلق يؤثر على الجنين؟

يؤكد الأطباء أن التهاب الحلق لا يضر الجنين ولكن الذي يعود للعدوى البكترية يجب علاجه سريعاً بأدوية المضادات الحيوية بوصفة من الطبيب المختص بجرعة منخفضة ، لأن أغلبية المضادات محظورة أثناء الحمل وتضر الجنين وتزيد من نسبة التشوه الخلقي وقصور في النمو ، ويعد البنسلين أكثر الأدوية أمان للحامل والجنين.

هل الليمون يزيد من التهاب الحلق؟

يؤكد الأطباء أن الليمون من الطرق الطبيعية الأكثر فعالية لعلاج التهاب الحلق والتخفيف من أعراضه كما أنه غني بفيتامين سي الذي يقوي الجهاز المناعي للأم الحامل للعلاج والوقاية من كافة أنواع العدوى.

المراجع

1

2