انواع مخاط عنق الرحم

انواع مخاط عنق الرحم

مخاط عنق الرحم يحتوي على العديد من الأنواع التي سوف نقوم بعرضها إليكم في التالي:

مخاط بعد فترة الحيض

  • المخاط الذي يقوم الرحم بإفرازه بعد فترة الحيض يعتبر واحد من أنواع المخاط الخاصة بعنق الرحم كما أن هذا النوع بالتحديد يُعد أدنى مستوى للمخاط.
  • حيث أن معظم النساء تعاني في تلك الفترة بأشكال مختلفة من أشكال الجفاف مما يجعل هذا المخاط واحد من اهم الأسباب التي تسبب هذا الجفاف لهؤلاء السيدات.
  • ولكن معدل المخاط يعود في الارتفاع والزيادة بعد مرور عدة أيام من بعد انتهاء فترة الحيض وقد يكون في تلك الفترة ذا لون أبيض أو أصفر علماً بإن المخاط يمتاز بأنه ذا قوام لزج وهذا القوام لا يتغير نهائياً في أي من الأنواع المختلفة للمخاط ولكن الجانب الوحيد المتغير هو اللون الخاص بالمخاط.

مخاط قبل فترة التبويض

  • هذه الفترة تمتاز بإن المخاط الخاص بها يكون ذا كمية مرتفعة، وتزداد كمية المخاط الأتية من عنق الرحم كلما اقترب الموعد الخاص بفترة التبويض.
  • من الممكن في بعض الحالات النادرة أن يتغير القوام الخاص بالمخاط عند بعض السيدات خلال فترة ما قبل التبويض من قوام لزج إلى قوام كريمي إلى حدا ما شبيهاً بقوام الكريمات التجميلية أو العلاجية الثقيلة.

مخاط خلال فترة التبويض

  • يمتاز هذا النوع من المخاط الذي يُفرز خلال فترة الإباضة أو التبويض بإن هذه الفترة تحديداً هي التي تحتوي على أعلى نسبة من المخاط الذي يفرزه عنق الرحم، حيث أن الكم الذي يتم إفرازه في تلك الفترة يكون أكثر من الكم الذي كان يتم إفرازه قبل بداية فترة التبويض وكذلك يكون أكثر من كم المخاط الذي سوف يتم إفرازه بعد نهاية فترة التبويض.
  • قد يمتاز لون المخاط الذي يُفرز وقت فترة الإباضة بأنه ذا لون وقوام شبيه تماماً بقوام ولون بياض البيض، لذلك عندما تلاحظين أن المخاط الخاص بكِ بهذا الوصف يجب أن تعرفين أنكِ حينها في أكثر الأيام التي تعتبر خصوبتك مرتفعة فيها، بمعنى أن هذه الأيام هي التي تزيد فيها احتمالية الحمل.

مخاط بعد فترة التبويض

  • تلاحظ العديد من النساء أنه بمجرد أن تنتهي فترة التبويض يبدأ المعدل المخاطي الخارج من عنق الرحم في الانخفاض بشكل ملحوظ للغاية.
  • كما أن القوام الخاص بالمخاط يتغير قليلاً ويصبح أكثر سمكاً وأكثر كثافة كما أن يستمر في الانخفاض تدريجياً بداية من اليوم الذي تنتهي فيه الفترة الخاصة بالتبويض ويستمر في الانخفاض يوماً بعد يوماً.

مخاط بعد تخصيب البويضة

  • هناك العديد من السيدات المتزوجات الراغبات في الحمل الذين يتابعان حالة المخاط الخارج من عنق الرحم حتى يعرفون هل تم تخصيب البويضة أم لا، فعندما ترى المرأة أن المخاط أصبح ذا لون صافي بجانب أنه ظل محافظاً على سماكته فهذا قد يعطيها علامة على أن تخصيب البويضة الخاصة بها تم بنجاح.
  • لذلك يوجد عدة نساء متزوجات يظلان متابعات للتغيرات التي تطرأ على المخاط طوال أيام الشهر وخصوصاً بعد انتهاء فترة التبويض رغبةً منهم في التأكد من أن عملية التخصيب تمت بنجاح.

مخاط في بداية الحمل

  • حيث أن ورد في العديد من الدراسات أن المخاط الخاص بالسيدات الحوامل يحدث فيه عدة تغيرات خصوصاً في الفترات الأولى للحمل حيث أنه يصبح ذا لونه مختلف كل يوم قد يكون أبيض في يوم وفي اليوم الثاني يصبح لونه أصفر، بجانب أنه يكون لزجاً للغاية.
  • كما أن العديد من الأطباء يطلقون على المخاط الرحمي في فترة الحمل اسم أخر وهو الثر الأبيض، ويتغير اللون الأبيض الموجود في هذا الاسم طبقاً للون المخاط حيث أن لون المخاط يتغير خلال فترات الحمل باستمرار مثلما ذكرنا في السابق.

ما هي العلاقة التي تربط بين مخاط عنق الرحم والحمل

  • هناك ارتباط قوي ورئيسي بين مخاط عنق الرحم والحمل حيث أن المخاط الخارج من عنق الرحم من الممكن أن يستخدم باعتباره واحد من ضمن الوسائل الطبيعية التي تعمل على تنظيم الأسر ومنع الحمل، حيث أنه من الممكن من خلال متابعته أن تستغنى الزوجة عن باقي الأدوية المانعة للحمل والتي تؤدي إلى حدوث خلل هرموني.
  • من الممكن أن تقومي بمتابعة المخاط وملاحظة التغيرات التي تحدث في المخاط وقوامه ولونه حتى تستطيعي التنبؤ بالموعد الخاص بفترة التبويض التي يحدث فيها الحمل بنسبة كبيرة، ثم تقومي بمحاولة تجنب زوجك في هذه الفترة وهذا ما سوف يجعلك تقومي بالاستغناء عن استخدام أي من وسائل منع الحمل.

الطرق التي تعمل على تحسين مخاط عنق الرحم من أجل الحمل

  • في حالة إن كانت لديكِ رغبة في الحمل فهناك عدة طرق تجعل فرصة حدوث الحمل لديكِ تزداد للغاية، ومن أبرز تلك الطرق هي العمل على تحسين الكمية الخاصة بمخاط عنق الرحم ونوعيتها وذلك من خلال إتباع الأتي:
  • في البداية عليكِ أن تقومي بتجربة المزلقات الصديقة للحيوانات المنوية حيث أن تلك المزلقات تتمتع بعدة مزايا أهمها يكمن في كونها تتشابه للغاية مع مخاط الرحم في الملمس والكثافة ودرجة الحموضة.
  • يجب عليكِ أن تهتمي بنظافة منطقة المهبل بشكل دائم حتى تتجنبي وجود أي فطريات أو بكتيريا ضارة في تلك المنطقة، لذلك يجب عليكِ دائما أن تتأكدي من نظافة تلك المنطقة خاصةً بعد استخدام المرحاض يجب أن تقومي دائما بتنظيفها وتتأكدي من تجفيفها دائماً من الأمام إلى الخلف.
  • يجب أن تقومي بتجنب استخدام الدش المهبلي أو أي من المنتجات التي تحتوي على عطور أو روائح عطرية في تلك المنطقة نهائياً.
  • من المفضل أن تهتمي في تلك الفترة بنوعية غذائك وأنواع الطعام التي تقومي بتناولها حيث أنه يجب ألا تتناولين أي أطعمة ذات مواد حافظة نهائياً بجانب أنكِ يجب أن تحافظي على كمية يومية من الخضروات والفواكه الصحية وتقومي بتناولها باستمرار، إلى جانب الاهتمام بشرب كم وفير من المياه والسوائل عموماً لإنها تساهم كثيراً في زيادة فرصة الحمل.
  • عليكِ أن تقومي بمراجعة طبيبك الخاص فوراً في حال إن قمتي بملاحظة ظهور أي إفرازات غير طبيعية أو احمرار أو تورم في منطقة المهبل فجميع العلامات المذكورة تشكل خطورة كبيرة للغاية عليكِ وعلى حملكِ لذلك يجب أن تقومي بمراجعة طبيبك فوراً عندما تقومي بملاحظة مثل هذه الأشياء.
  • كما أنه في حال تغير لون المخاط للون الأصفر أو الأخضر أو الرمادي وإذا كان هذا التغير مصاحب له رائحة كريهة للمخاط يجب أيضاً أن تلجأِ لاستشارة الطبيب المختص، وخصوصاً في حال إن شعرتي بحرقان في منطقة المهبل أو الحكة المستمرة كل هذه المؤشرات يجب أن تجعلكِ تقومي بإخبار الطبيب عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى