أنواع الإفرازات المهبلية الآمنة والغير آمنة

أنواع الإفرازات المهبلية

نتعرف معاً عبر موقع أنا مامي على أنواع الإفرازات المهبلية ، بالرغم من أهمية وفائدة الإفرازات المهبلية على صحة المرأة إلا أن يوجد إفرازات مهبلية غير آمنة تشكل خطراً على الصحة ، لذا الأمر يجب على كل امرأة التمييز بين الإفرازات المهبلية الآمنة والغير آمنة، وهذا يجعلنا نناقش أنواع الإفرازات المهبلية التي تختلف باختلاف اللون والرائحة والكثافة ، وسوف نقدم أنواع الإفرازات المهبلية فيما يلي:

 الإفرازات المهبلية الآمنة أو الطبيعية

  • هي إفرازات بيضاء اللون أو شفافة اللون .
  • تكون عديمة الرائحة.
  • تنزل على المرأة بدون الشعور بألم أو حرقان في المهبل أو بدون حرقان أثناء التبول، إذا شعرت المرأة بخلاف هذه الأعراض تصبح إفرازات غير آمنة ، الأمر الذي يستدعي استشارة طبيب متخصص.

 الإفرازات المهبلية الغير آمنة أو الغير الطبيعية

  • هي إفرازات تكون ذو رائحة قوية أو رائحة قبيحة.
  • تختلف الإفرازات المهبلية الغير آمنة من حيث اللون، حيث تتعدد ألوانها ما بين اللون الأصفر واللون الأخضر، واللون الرمادي .
  • كما أن أثناء نزولها تشعر المرأة بعدة أعراض وعلامات مثل الشعور بألم في المهبل الذي يزيد مع التبول.
  • يجب على المرأة عند ملاحظة ظهور هذه الإفرازات المهبلية استشارة طبيب متخصص، لأنها تكون علامة على إصابة المرأة بمشكلة صحية في المهبل أو التعرض لعدوى بكترية مثل عدوى الخميرة أو داء المشعرات أو مرض السيلان.

 الإفرازات المهبلية الدموية

  • هذه الإفرازات يمكن أن تكون إفرازات مهبلية آمنة أو غير آمنة.
  • تكون آمنة وطبيعية عند نزولها أثناء الدورة الشهرية ، كما يجب أن تكون عديمة الرائحة، وغير مصاحبة بألم أو حرقان.
  • تكون غير آمنة وغير طبيعية إذا نزلت في موعد مختلف عن موعد الدورة الشهرية.
  • كما تكون غير آمنة عندما تكون قوية الرائحة أو قبيحة الرائحة أو مصاحبة بألم أو حرقان.

متى تكون الإفرازات المهبلية خطيرة؟

نقدم للمرأة بعض العلامات التي يجب عند ملاحظتها استشارة الطبيب المتخصص تجبناً من حدوث مضاعفات صحية، إذ أن هذه الإفرازات تكون غير آمنة وتستدعي القلق ، وسوف نقدم الحالات التي تستدعي زيارة طبيب متخصص فيما يلي:

  1. تكون الإفرازات المهبلية خطيرة عندما تكون صفراء اللون.
  2. تكون الإفرازات المهبلية خطيرة عندما تكون خضراء اللون.
  3. تكون الإفرازات المهبلية خطيرة عندما تكون رمادية اللون.
  4. تكون الإفرازات المهبلية خطيرة عندما تكون حمراء اللون بشرط نزولها بشكل متكرر في أوقات مختلفة عن أوقات الدورة الشهرية أو نزولها بين الدورات الشهرية.
  5. تكون الإفرازات المهبلية خطيرة عندما تكون قوية الرائحة أو قبيحة الرائحة.
  6. تكون الإفرازات المهبلية خطيرة عندما تكون مصاحبة بألم أو حرقان في المهبل.
  7. تكون الإفرازات المهبلية خطيرة عندما تكون مصاحبة بألم أو حرقان أثناء التبول.
  8. تكون الإفرازات المهبلية خطيرة عندما تكون مصاحبة بألم في الحوض.
  9. تكون الإفرازات المهبلية خطيرة عندما تكون مصاحبة بتؤرم أو احمرار أو تضخم في منطقة المهبل.

ما أهمية وفائدة الإفراز المهبلي على صحة المرأة؟

تعد الإفرازات المهبلية الآمنة من الأمور الطبيعية التي تنزل على المرأة بانتظام من أجل حماية منطقة المهبل وتنظيفه من البكتريا والميكروبات، الأمر الذي يمنع وصول العدوى البكترية أو الفطرية إلى المهبل.

أعاني من إفرازات مهبلية ملونة وغير آمنة ما السبب؟

يجب استشارة الطبيب المختص عند نزول الإفرازات المهبلية الغير آمنة لأنها مؤشر لوجود مشكلة صحية، وسوف نقدم أبرز أسباب نزول الإفرازات المهبلية الغير آمنة مع الإشارة إلى أن الطبيب سوف يحدد سبب نزولها بعد إجراء تحاليل طبية لتشخيص الحالة الصحية، وهذه الأسباب هي كالأتي:

  • تنزل الإفرازات المهبلية الغير آمنة بسبب إصابة منطقة المهبل بعدوى بكترية أو عدوى فطرية، وتكون هذه العدوى ناتجة عن الاتصال الجنسي أو إهمال النظافة الشخصية لمنطقة المهبل.
  • تنزل الإفرازات المهبلية الغير آمنة بسبب إصابة المرأة بمشكلة صحية في الحوض.
  • تنزل الإفرازات المهبلية الغير آمنة بسبب إصابة المرأة بجفاف في منطقة المهبل.
  • تنزل الإفرازات المهبلية الغير آمنة بسبب إصابة المرأة بمشكلة صحية في عنق الرحم.
  • تنزل الإفرازات المهبلية الغير آمنة بسبب التهاب مهبلي ناتج عن استخدام مواد كيميائية لغسل أو تنظيف منطقة المهبل.

كيفية علاج عدوى المهبل

لعلاج عدوى المهبل يجب على المرأة الذهاب إلى طبيب متخصص، وسوف نقدم الطرق العلاجية التي يستعين بها الطبيب لعلاج عدوى المهبل بعد معرفة نوع العدوى فيما يلي:

  • يصف الطبيب بعض المراهم الموضعية التي تعمل على ترطيب منطقة المهبل أو تقليل التهاب المهبل أو قتل العدوى البكترية أو تسكين ألم وحرقان المهبل، حيث توضع هذه المراهم بعد غسل منطقة المهبل بالماء المفلتر وتنشيفه، ومن ثم وضع المرهم.
  • يصف الطبيب بعض أدوية المضادات الحيوية التي تعمل على قتل وإبادة والقضاء على العدوى البكترية الموجودة بالمهبل.

نصائح للوقاية من أمراض المهبل

نقدم بعض النصائح الوقائية التي يجب أن تستعين بها السيدات للوقاية من أمراض المهبل، وهذه النصائح تتمثل فيما يلي:

  • يجب على المرأة الاهتمام بتنظيف منطقة المهبل بالماء المفلتر مع تجنب غسلها بالمواد الكيميائية مثل الصابون أو المناديل المعطرة.
  • يجب على المرأة الابتعاد عن الجماع أو الاتصال الجنسي عند نزول هذه الإفرازات المهبلية، حيث أن هذا يعرضها إلى الإصابة بعدوى بكترية مثل داء المشعرات.
  • يجب عند التبول ، الاهتمام بتنشيف منطقة المهبل وجعلها جافة.
  • يجب ارتداء الملابس الواسعة والقطنية لأنها تحمي من أمراض المهبل وتقي من التهابات المهبل، وفي المقابل الملابس الضيقة تضغط على المهبل وتسبب له التهابات.
  • يفضل التقليل من ارتداء بنطلون الجينز لأنه يسبب التهاب المهبل نظراً لأن يكون ضيق .
  • يجب عند نزول الإفرازات المهبلية استعمال الفوط الصحية التي تعمل على امتصاص هذه الإفرازات مع الاهتمام بتغييرها كل ساعتين أو ثلاث ساعات، الأمر الذي يحمي من وصول البكتريا إلى الفوطة، ومن ثم تنتقل إلى منطقة المهبل وتسبب للمرأة مشاكل صحية.
  • يفضل الاستعانة بالمراهم الموضعية، حيث يوجد العديد من المراهم التي تعمل على تنظيف منطقة المهبل وقتل الميكروبات والبكتريا، وأيضاً تقلل وتحمي من التهاب المهبل.

وفي ختام المقال، يجب الإشارة إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول أنواع الإفرازات المهبلية.

المراجع Vaginal Discharge: What’s Abnormal? Everything You Need to Know About Vaginal Discharge
قد يعجبك ايضا
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.