مفهوم الولادة تحت الماء واهم المعلومات عن الولادة المائية

هل تسمعين عزيزتي الأم الحامل عن الولادة المائية أو الولادة تحت الماء ، أنها طريقة جديدة للولادة الطبيعية منتشرة في العالم الغربي حتى انتقلت مؤخراً للوطن العربي ، فتحت الماء يولد الطفل ويخرج من الرحم ، فنتعرف اليوم عبر أنا مامي على معلومات تفصيلية حول هذا النوع من الولادة ، وكيف يحدث ، وما هي استعدادات الولادة تحت الماء ، فتابعونا.

الولادة تحت الماء

  • الولادة تحت الماء أو الولادة المائية فمن اسمها أنها ولادة تحدث في الماء أو تحت الماء.
  • لضمان سلامة الولادة تحت الماء ، يجب قبلها تدريب الأم عليها من خلال التعرف على الوضعيات التي تتخذها أثناء تواجدها في الماء لتسهيل سحب الطفل من منطقة العجان.
  • تتم الولادة المائية في حوض استحمام به ماء دافئ ، يكون كبير الحجم.
  • تكون درجة حرارة الماء حوالي 37.5 درجة مئوية.
  • تدخل الأم الحامل حمام الاستحمام بمجرد الدخول في مرحلة المخاض فيتم دفع الجنين من منطقة العجان داخل الماء ، وهو مربوط بالحبل السري ، ثم يقطع الطبيب الحبل السري لرفع الجنين خارج سطح الماء.
  • لا تكون الأم بمفردها بل يكون معها طبيب متخصص و ممرضة .
  • حين تدخل الأم الحامل المسبح للولادة المائية يكون معها متخصصون من طبيب و ممرضة ، كان يتم مراقبة نبض قلب الجنين كل ربع ساعة بواسطة دوبلر مائي مما يضمن سلامة الطفل .
  • أيضاً يتم تتبع نبض قلب الأم و نسبة ضغطها لضمان سلامتها أثناء الولادة.
  • أجريت العديد من الدراسات العلمية عن الولادة تحت الماء ، فكانت لها نتائج مبشرة مما جعل الكثيرات تقبل عليها.
  • في حالة الرغبة في الخضوع لولادة تحت الماء يجب مناقشة طبيب أمراض النساء للحصول على موافقته ، فأنها غير مناسبة لكل حالات الحمل ، فهناك حالات لا يسمح لها بالولادة المائية منعاً لمضاعفات على الأم أو الطفل.

دراسات علمية على الولادة تحت الماء

  • الولادة تحت الماء نوع جيد من أنواع الولادة قامت عليها العديد من الدراسات والأبحاث العلمية لتقييم إذا كانت آمنة أو غير آمنة ، و لمعرفة فوائدها مقابل مخاطرها على كل من الأم الحامل و الطفل النامي.
  • أشارت الدراسات العلمية المجربة أن الولادة تحت الماء تخفف ألم المخاض خاصة ألم الظهر ، كما تقلل من ألم الدفع لنزول الجنين عبر منطقة العجان.
  • تقول النتائج أن ضغط الماء يؤدي إلى انفتاح عظام الحوض مما يسهل من نزول الجنين عبر قناة الولادة.

فوائد الولادة تحت الماء

  • تتميز الولادة تحت الماء ببعض الفوائد و المزايا التي أدت لإقبال البعض عليها ، كما بدأ البحث عنها من قبل النساء الحوامل قرب المخاض لاتخاذ القرار بشأن الاستعانة بها أو الاستعانة بالولادة الطبيعية المعتادة عليها في المستشفى.
  • بسؤال الخبراء عن مزاياها ، كان لها العديد من الفوائد الخاصة.
  • لا تحتاج الأم الحامل مع الولادة تحت الماء إلى المخدر الموضعي أو المخدر العام.
  • لا تحتاج الأم الحامل إلى حقنة الإيبيدورال أو إبرة الظهر.
  • لا تحتاج إلى الأدوية الطبية التي يستعين بها الأطباء قبل الولادة مع بعض حالات الحمل.
  • تستغرق فترة زمنية قصيرة أقل من الولادة الطبيعية في المستشفى.
  • الولادة تحت الماء تكون أقل ألم للأم الحامل ، حيث أن المياه الدافئة تقلل من ألم الدفع للولادة المهبلية أثناء خروج الطفل من فتحة العجان.
  • الماء الدافئ الموجود في حوض الاستحمام يزيد من مستوى هرمون الأوكسيتوسين مما يسهل عملية دفع الطفل و سحبه من منطقة العجان ، كما يقلل ألم الدفع ، مما يجعل ألم العملية أقل.
  • تجارب النساء الحوامل تقول أن الولادة المائية توفر جو من المتعة بعيداً عن أجواء المستشفى و التخدير.
  • لها فوائد صحية للطفل لتوافق درجة حرارة الماء الدافئ مع درجة حرارة الرحم مما يقلل من بكاء و صراخ الطفل بعد الولادة ، فيخرج هادي مقارنة بالولادة في غرفة العمليات.

أضرار الولادة تحت الماء

  • ومن ناحية أخرى ، رغم تمتع الولادة تحت المياه بالعديد من الفوائد إلا أن لها أضرار ، فيجب على الأم الحامل قبل تجريب هذا النوع من الولادة معرفة الأضرار و المضاعفات التي يمكن أن يحدث.
  • يذكر أن الولادة تحت الماء تحتاج إلى تدريب عالي لجعلها آمنة ، لأن الأخطاء تكون مهددة لحياة الأم أو الطفل النامي.
  • المياه التي يتم الولادة فيها يمكن أن تزيد من مخاطر حدوث عدوى.
  • الولادة تحت الماء تؤدي لبطء في عملية المخاض مما يزيد من عوامل خطر نزول نزيف مهبلي للأم الحامل أثناء الولادة مما يكون خطراً عليها.
  • صعوبة تقدير كمية النزيف المهبلي المفقود أثناء الولادة بسبب اختلاطه بالدم.
  • هناك احتمالية و مخاطر لإصابة الأم أو الطفل أو كلاهما بالعدوى بسبب اختلاط أو امتزاج الدم بالماء.

محاذير الولادة المائية

  • يوجد حالات تكون ممنوعة من الولادة المائية لأن الولادة تحت الماء معها يعرضها لمضاعفات خطيرة ، فيكون من الآمن مع تلك الحالات الولادة الطبيعية العادية .
  • النساء الحوامل المصابات بأمراض في القلب.
  • النساء الحوامل اللواتي خضعن سابقاً لولادة قيصرية.
  • النساء الحوامل المصابات بأمراض جلدية لأن المرض الجلدي سريع الانتشار في الماء .
  • النساء الحوامل المصابات بمضاعفات الحمل أو معرضات لنزيف مهبلي أثناء أو بعد الولادة.
  • النساء الحوامل في أكثر من طفل.
  • أيضاً يحذر منها مع الوضعيات الخاطئة للأجنة ، فقبل الموافقة على الولادة المائية يقوم الطبيب بفحص وضعية الجنين التي يجب أن تكون صحيحة لضمان سهولة الولادة و عدم المضاعفات ، فتكون وضعيته الصحيحة فيها رأسه أسفل قناة المهبل و قدميه لأعلى مما يسهل من سحبه من منطقة العجان في الماء.
  • لا يسمح بالولادة المائية إذا كانت الجنين يعاني من قصور النمو أو مشاكل صحية.

هل الولادة تحت الماء يمكن أن تكون مبكرة

  • في بعض الحالات ، وفقاً للوضع الصحي للأم الحامل و الجنين يتم الخضوع لولادة مبكرة قبل الأوان ، فهل يمكن أن تحدث تحت الماء.
  • لا يمكن للولادة المبكرة أن تكون مائية.
  • يجب أن تكون الولادة المائية مع الولادات التي تتم في الموعد الطبيعي في الشهر التاسع بالأسبوع 39 أو الأسبوع 40.
  • خاصة أن الولادة المبكرة يتم إجرائها مع حدوث مضاعفات تجعل تأخر الولادة ليس في صالح الأم أو الطفل ، هنا تكون الأم أو الطفل معرضون لمضاعفات ، تجعل الولادة المائية في تلك الحالة مرتبطة بمخاطر أكثر على الأم أو الطفل.

هل الولادة المائية تسبب غرق الطفل

  • تخشى العديد من الأمهات من غرق الطفل أثناء خروجه من فتحة العجان تحت الماء.
  • الولادة المائية لا تسبب غرق الطفل.
  • حيث يتم سحبه من الماء بسرعة خارج سطح حمام الاستحمام أو المسبح بمجرد خروجه من منطقة العجان و قطع الحبل السري.
  • كما لا تكون الأم الحامل بمفردها بل يكون معها طبيب متخصص و ممرضة ، أيضاً يمكن أن يصاحبها زوجها.

بعد معرفة التعرف على فوائد و أضرار و آلية الولادة تحت الماء ، بهذا يكون قد انتهى مقال اليوم لكننا نفتح مجال للنقاش عبر التعليقات التي نجيب عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لتقديم إجابة صحيحة من الخبراء ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
The Basics of Water BirthHow to prepare for a water birthWater Birth: Pros, Cons, and What You Need to Know

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى