أعراض التصاقات الرحم بعد الإجهاض وعلاجها

الإجهاض يستدعي إجراء عملية التوسع أو الكشط التي فيها يتم تنظيف الرحم من النزيف المهبلي أو بقايا أنسجة الجنين ، وتعد هذه العملية من العمليات الجراحية التي تعرض الزوجة إلى خطر الإصابة بالتصاقات الرحم وتكوين نسيج ندبي بالرحم ، عبر أنا مامي نصب حديثنا على  أعراض التصاقات الرحم بعد الإجهاض وعلاجها ، فتابعونا.

أعراض التصاقات الرحم بعد الإجهاض وعلاجها

بعد الإجهاض ونزول الجنين لابد من زيارة طبيب النساء لإجراء فحص تنظير الرحم للاطمئنان على عدم تكوين التصاق رحمي ، هذا الإجراء هام للغاية خاصة مع الرغبة في الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض، لاسميا أن التصاق الرحم (متلازمة أشرمان) من مضاعفاته الصحية صعوبة الحمل أو الإجهاض.

أعراض التصاقات الرحم بعد الإجهاض

يوجد بعض الأعراض التي تكون بمثابة إنذار للمرأة بعد الإجهاض باحتمالية الإصابة بالتصاق الرحم ، وهنا يجب زيارة طبيب النساء :

مقالات ذات صلة
  1. تعاني الزوجة من تأخر الدورة الشهرية بعد الإجهاض.
  2. تعاني الزوجة من غياب الدورة الشهرية وعدم نزولها بعد الإجهاض.
  3. تعاني الزوجة من ألم في وقت الدورة الشهرية مع عدم نزول نزيف مهبلي ، يكون السبب عدم قدرة الدم على التدفق والنزول عبر المهبل بسبب إعاقة النسيج الندبي لالتصاقات الرحم للدم ومنعه من التدفق.
  4. تعاني الزوجة من اضطراب في الدورة الشهرية سواء من حيث مواعيدها أو كميتها.
  5. تعاني الزوجة من الدورة الشهرية المؤلمة.
  6. تعاني الزوجة من ألم في منطقة الحوض.
  7. تعاني الزوجة من صعوبة الحمل بعد نزول الجنين مع ممارسة الجماع.

علاج التصاقات الرحم بعد الإجهاض

  1. تنظير الرحم أنه أفضل علاج لإزالة التصاقات الرحم .
  2. يقوم الطبيب بتخدير الزوجة عند إزالة التصاق الرحم بالتنظير لمنعها من الشعور بألم.
  3. بعد إزالة التصاقات الرحم، يتم وصف دواء مضاد حيوي لمنع أو للوقاية من الإصابة بعدوى .
  4. إلى جانب وصف علاجات هرمونية لهرمون الاستروجين لتحسين جودة بطانة  الرحم وتحفيز الرحم على العودة إلى حالته أو وضعه الطبيعي.
  5. يذكر أن العلاج الهرموني يساعد على الوقاية من الإصابة بالتصاقات الرحم مرة أخرى.

هل تؤثر التصاقات الرحم على الحمل بعد نزول الجنين

  1. نعم ، تؤثر التصاقات الرحم على الحمل بعد نزول الجنين .
  2. أنها تكون من العوامل المسببة لتأخر الإنجاب ، لابد من علاجها قبل التخطيط للحمل مرة أخرى.
  3. لقد أشارت الدراسات العلمية أن نسبة الحمل مع التصاقات الرحم قليلة ، وأن الحمل مع التصاق الرحم يكون ضعيف وينتهي بالإجهاض .
  4. إلى جانب أنه يشكل خطراً على الجنين مثل ولادة طفل ميت .
  5. ومن مضاعفات التصاقات الرحم أثناء الحمل المشيمة المنزاحة ، المشيمة الملتصقة ، النزيف المهبلي وقت الولادة.
  6. أن الحمل مع متلازمة أشرمان (التصاقات الرحم) يكون صعب ، كما أن الزوجة تكون في حاجة إلى المتابعة الدورية مع طبيب النساء الذي يطلب منها تكثيف الزيارات لمراقبة الحمل والجنين.
  7. في حالة الرغبة في الحمل بعد الإجهاض مع ولادة طفل ذو صحة جيدة لابد من علاج التصاقات الرحم والتحدث مع طبيب النساء عن أفضل وقت للحمل .

أفضل وقت للحمل بعد العلاج من التصاق الرحم

  1. لابد من تحديد الوقت الأفضل للحمل بعد العلاج من التصاق الرحم للوقاية من الإجهاض المتكرر.
  2. يفضل الحمل بعد عام من العلاج من التصاق الرحم.
  3. من الأسباب الهامة لتأجيل الحمل عام التأكد من عدم الإصابة بالتصاقات الرحم مرة أخرى، وهذا يتطلب زيارة طبيب النساء كل ثلاثة أشهر بعد العلاج لإجراء فحص تنظير الرحم والتأكد من عدم تكرار التصاق الرحم.
  4. في حالة الرغبة في الحمل قبل عام لابد من التحدث مع طبيب النساء.

طرق لتسريع الحمل بعد العلاج من التصاق الرحم

بعد العلاج من التصاقات الرحم سوف يعود الرحم إلى وضعه الطبيعي مما يؤدي إلى انتظام الدورة الشهرية وتحسين الإباضة والخصوبة ، الأمر الذي يساعد على الحمل.

ومن ناحية أخرى يوجد نساء عانت من تأخر الحمل بعد العلاج من التصاق الرحم خاصة اللاتي لهن أكثر من 35 عام ، وفي هذه الحالة لابد من زيارة طبيب النساء لوصف علاجات وطرق مضمونة لتسريع الحمل منها :

  1. علاجات طبية لرفع الخصوبة وتحسين المبايض مثل دواء الكلوميد الذي يساعد على الحمل مع زيادة فرصة الحمل متعدد الأجنة.
  2. الاستعانة بعمليات ترجيع الأجنة مثل الحقن المجهري أو التلقيح الصناعي أو أطفال الأنابيب ، أنها طرق مضمونة للحمل.

للمزيد يمكنكم متابعة:

بعد أن تعرفنا على أعراض التصاقات الرحم بعد الإجهاض وعلاجها ، يكون من الضروري للزوجة اللاتي تعرضت للإجهاض مع الرغبة في الحمل زيارة طبيب نساء لفحص الرحم والتأكد من عدم حدوث التصاق رحمي تجنباً من صعوبة الحمل أو التعرض للإجهاض المتكرر مع الحمل مرة ثانية ، لا تنسوا مشاركتنا عبر التعليقات التي نكون سعداء بها.

المصدر
What Is Asherman Syndrome?Intrauterine Adhesions: What Are They?What is Uterine Adhesions and Scarring?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى