فوائد واضرار تدليك الرحم واهم التحذيرات

تدليك الرحم يعد من أهم العلاجات المستخدمة للعديد من الأمراض التي تصيب الرحم أو الضعف أو نزول الرحم، وغالبا ما يتم تطبيقه في حالات بعد الولادة أو الإجهاض وذلك بهدف إعادة الرحم إلى وضعه الطبيعي، حيث يتغير وضعه بتلك الحالات ولا يكون قادرا على العودة بمفرده، لذا هنا يجب تدخل التدليك أو التمريخ، واليوم سنتعرف على ماهية تدليك الرحم وما أهم فوائده وأضراره على المرأة، وذلك من خلال مقال اليوم على موقع أنا مامي.

ما هو تدليك الرحم

تدليك الرحم يمثل أحد أساليب العلاج المستخدمة لتضييق الرحم، حيث يقوم المختص بتدليك البطن يدويا، وذلك من أجل تنشيط الرحم وتحفيزه على العودة إلى وضعه وإخراج ما تبقى من الدم المتجمد وبقايا المشيمة.

تلجأ المرأة إليه باستشارة من الطبيب في حال تم تشخيص الإصابة بنزيف ما بعد الولادة، وكان هذا لتأكيد الدراسات التي أقاماتها منظمة لصحة العالمية حول أهميته للنساء اللواتي يعانين من نزيف بعد الولادة، وقد ذكرت الإحصائيات أن 5% من النساء يعانين من نزيف بعد الولادة.

كما أشارت إحدى الإحصائيات الأخرى على أهمية معالجة نزيف بعد الولادة فورا، وذلك لأنه يسبب 20% من وفيات الأمومة حول العالم.

فوائد تدليك الرحم

  • يساعد في إعادة الرحم إلى مكانه الأصلي بعد الولادة.
  • التخلص من الدم المتجمد بالرحم.
  • الحد من انتفاخ البطن بعد الولادة.
  • إيقاف نزيف ما بعد الولادة والحد من مضاعفاته.
  • دعم عضلات الحوض والتي تضعف كثيرا بعد عمليات الولادة.
  • الحد من التقلصات المرافقة للدورة الشهرية.

أضرار تدليك الرحم

  • ينصح بتجنب التدليك في حالات التمزق العضلي.
  • في حال كنت تعاني من أي تلف بالأنسجة في الجهاز التناسلي يجب الابتعاد عن تدليك الرحم.
  • الضغط القوي أثناء التدليك يؤدي إلى تمزق الأوعية الدموية، والذي قد يؤدي إلى حدوث نزيف.

متى يجب القيام بتدليك الرحم

  • تضييق الرحم: يعمل التدليك على تضييق الرحم، وذلك لأن التدليك يحفز الجسم على إطلاق مادة البروستاغلاندين طبيعيا والتي تعمل على تضييق الرحم والحد من النزيف في حال كنت تعاني من النزيف.
  • نزيف ما بعد الولادة: تتعرض معظم النساء إلى حدوث نزيف مهبلي بعد عملية الولادة وقد تطول مدته، لذا يتم عمل تدليك للرحم للحد من ذلك النزيف ولكن ذلك في حالات النزيف الشديدة وفقدان الأم كميات كبيرة من الدم.
  • الدورة الشهرية: يكون لتدليك الرحم فائدة كبيرة في الحد من التقلصات التي تصاب بها المرأة خلال فترة الدورة الشهرية.
  • هبوط الرحم: يعد تدليك الرحم من أفضل طرق العلاج المستخدمة في علاج حالات هبوط الرحم، وذلك لأنه يعمل على دعم عضلات الحوض وتقويتها ليقوم برفع الرحم وإعادته إلى وضعه الطبيعي.

طريقة تدليك الرحم

  • تقوم المرأة بالاستلقاء على ظهرها.
  • يقوم مختص التدليك بدهن أحد الزيوت الطبيعية ومن المفضل أن يكون زيت الزيتون على منطقة أعلى البطن حتى أسفل السرة.
  • ثم يبدأ بالتدليك بالضغط على منطقة أسفل البطن وحتى أعلاها، ويكون الضغط بقوة متوسطة ولعدة مرات.
  • يتم تكرار جلسات التدليك حتى الشعور بتحسن.

معلومات هامة عن تدليك الرحم

  • يجب أن يتم التدليك من قبل مختص ومع استشارة الطبيب.
  • من الممكن أن يتم التدليك مع اتباع علاج دوائي لضمان سرعة الشفاء.
  • في حالات ما بعد الولادة يمكن البدء في التدليك بعد العملية بساعتين أو ثلاثة، وتكرار عملية التدليك كل ربع ساعة.
  • لا ينصح باتباع التدليك إلى كنت تأخذين أدوية الأوكسيتوسين.
  • يجب تفريغ المثانة بشكل كامل قبل البدء بعملية التدليك.
  • احرصي على ممارسة تمرين النفس العميق قبل وخلال التدليك.
  • ابتعدي تماما عن تدليك الرحم بنفسك أو عن طريق شخص آخر ليس بمختص.

في نهاية مقال اليوم ننصح وبشدة باستشارة الطبيب حول إمكانية القيام بعملية التدليك، واتباع تعليمات الطبيب المختص بشكل كامل.

المراجع

1

2

3