فائدة الرضاعة الطبيعية

فائدة الرضاعة الطبيعية  ؟ تتساءل العديد من الأمهات عن ما إذا كانت الرضاعة الطبيعية ذات فائدة لها أو لطفلها، وما الفرق بينها وبين الحليب الصناعية، ولكن بالطبع يوجد فارق كبير بينهما حيث تعد الرضاعة الطبيعية هي الوسيلة الأمثل لإرضاع الطفل وإنها لا تعود عليه هو فقط بالفائدة إنما للرضاعة الطبيعية العديد من الفوائد للام أيضا، وهذا ما سنتعرف عليه اليوم وما هي فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل، لذا تابعينا عبر مقالنا اليوم على موقع أنا مامي.

فائدة الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

  • أثناء الرضاعة الطبيعية يقوم الجسم بإفراز هرمون الحب الأوكسيتوسين، وهو هرمون يساعد على توطيد العلاقة بين الأم وطفلها وزيادة الحب والمودة بينهما.
  • في حال كنت أم للمرة الأولى ستساعدك الرضاعة الطبيعية على التأقلم مع دور الأمومة.
  • تعد الرضاعة الطبيعية أحد وسائل منع الحمل الضعيفة للغاية حيث تقل فرص الحمل مع قيام الأم بالرضاعة الطبيعية، ولكنها لا تعد وسيلة أكيدة أو يمكن الاعتماد عليها.
  • تعمل على توفير المال والوقت الذي يهدر في شراء الحليب الصناعي وتحضيره.
  • للرضاعة الطبيعية فائدة كبيرة في إعادة رحم الأم إلى وضعه الأصلي قبل الحمل والولادة بشكل أسرع.
  • ساعد الرضاعة الطبيعية بشكل كبير على المحافظة عل صحة الأمهات حيث تعتبر وسيلة قوية للوقاية من الإصابة بسرطان الثدي أو سرطان المبيض، وذلك يرجع إلى انخفاض نسبة مستويات الاستروجين بتلك الفترة.
  • تساهم الرضاعة الطبيعية بشكل كبير في وقاية الأم من الإصابة بهشاشة العظام، حيث تقل نسبة الإصابة حوالي 4 مرات عند السيدات المرضعات عن غيرهن من النساء.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على تحسين الصحة النفسية للأم بشكل كبير فتحميها من الإصابة بالاكتئاب.

اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل

  • يحتوي حليب الأم الطبيعي على العديد من المواد الغذائية التي تجعله الغذاء المثالي للطفل والذي لا يعوض عنه الحليب الصناعي.
  • يعد حليب الأم أهم سبل وقاية الطفل من الإصابة بمغص معوي، وذلك لأن حليب الأم يكون معقما ويخرج من الثدي إلى الطفل مباشرة ولا يترك أي فرصة للتلوث.
  • يحتوي حليب الأم على العديد من لمواد المضادة للجراثيم والتي تحمي طفلك من الإصابة بعدوى أو عند الإصابة تساعد على شفائه بسرعة أكبر وذلك لأن حليب الأم يعد الأساس الذي يكون الجهاز المناعي للطفل ويجعله قويا وقادرا على مواجهة الأمراض.
  • تساهم الرضاعة الطبيعية على تقليل فرص تعرض الطفل للحساسية.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على تحسين عملية الهضم لدى الطفل.
  • تساهم الرضاعة الطبيعية على زيادة القدرة العقلية على الأطفال فيكون الأطفال الذين رضعوا حليب طبيعي أذكى وأكثر قدرة على التحصيل الدراسي أكثر من هؤلاء الذين رضعوا حليب صناعي.
  • في الأيام الأولى للرضاعة الطبيعية يسمى حليب الأم باللباء والذي يكون لونه مائلا للأصفر وذلك لأنه يحتوي على مواد حيوية وهي التي تقوم ببناء الجهاز المناعي للطفل وحمايته من الإصابة بالأمراض، وتستمر تلك المراد بحليب الأم حتى بعد نضوجه.

فوائد الرضاعة الطبيعية لانقاص الوزن

  • بالنسبة للأم: تعمل الرضاعة الطبيعية على حرق السعرات الحرارية بجسم الأم بصورة كبيرة، حيث تصل نسبة الحرق إلى 500 سعرة حرارية باليوم خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وبذلك تسرع من فرصة العودة إلى الوزن الطبيعي قبل الحمل والولادة.
  • بالنسبة للطفل: بالطبع لا تعمل الرضاعة على إنقاص وزن الطفل إنما تقوم الرضاعة الطبيعية بحماية طفلك من الإصابة بالسمنة المفرطة في المستقبل.

في نهاية موضوعنا اليوم ننصح كل أم باتباع الرضاعة الطبيعية لما لها من فوائد لها ولطفلها، ولأنها الغذاء الأمثل لكل طفل، ولا يمكن أن تعوضه الألبان الصناعية.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا