ما أسباب تأخر الحمل إذا كان الزوجين سليمين

في الكثير من الأحيان يواجه الزوجين صعوبات في الحمل أو الإنجاب رغم أنهما سليمين وفقاً للتحاليل و الاختبارات ، عبر أنا مامي نجيب عن سؤال ما أسباب تأخر الحمل إذا كان الزوجين سليمين و العوامل التي تؤثر سلبياً على نجاح تلقيح الحيوان المنوي للبويضة حتى يحدث الحمل ، كما نقدم نصائح لتسريع الحمل بطرق مضمونة و مجربة ، فتابعونا.

ما أسباب تأخر الحمل إذا كان الزوجين سليمين

يقول أطباء النساء و الخصوبة أن أحياناً يواجه الزوجين صعوبات في الحمل أو الإنجاب رغم أن كل منهما لا يعاني من أمراض أو مشاكل تمنع الحمل ، حيث يوجد عدة عوامل تساهم في تأخر الإنجاب مع سلامة الزوجين نقدمها لكم في بعض النقاط :

  • أن السمنة أو زيادة الوزن من العقوبات التي تؤثر سلبياً على الحمل.
  • كما تلعب الحالة النفسية دور كبيراً في الهرمونات الأنثوية أو الذكورية مما يجعل التقلب النفسي عاملاً لتأخير الحمل.
  • أيضاً أن ممارسة الاتصال الجنسي في أوقات غير مخطط لها للحمل من أبرز أسباب تأخر الإنجاب ، حيث يؤكد الأطباء أن لكي يحدث الحمل على الزوجة و الزوج ممارسة الجماع في يوم خروج البويضة من المبيض و اليوم التالي لهذا اليوم ، في حين أن ممارسة الاتصال الجنسي في أوقات غير التبويض لا يؤدي إلى حمل.
  • التفكير أو التخطيط للحمل مع تقدم العمر أو بعد سن 35 عام ، فكلما تقدمت المرأة في السن كلما قلت نسبة خصوبتها وقدرتها على الحمل.
  • عدم انتظام التبويض عند السيدات من عوامل تأخر الإنجاب ، لأن في تلك الحالة يكون موعد التبويض لممارسة الاتصال الجنسي غير منتظم مما يصعب من وضع خطة للحمل بواسطة الجماع ، وتكون العلامة الأكيدة التي يمكن من خلالها الاستدلال على التبويض الغير منتظم عدم انتظام مواعيد الدورة الشهرية.

لماذا لا يحدث حمل رغم التبويض الجيد

  • يكون تأخر الحمل مع التبويض الجيد سببه الرئيسي عدم ممارسة الاتصال الجنسي في يوم التبويض أو يوم خروج البويضة من المبيض.
  • يذكر أن هذا اليوم هو أكثر أيام الشهر خصوبة و ارتفاع في معدلات فرص حدوث الحمل.
  • لأن البويضة تكون جاهزة ومستعدة للالتقاء بالحيوان المنوي ، كما أن الرحم يكون مستعد لاستقبال البويضة المخصبة من الحيوان المنوي.
  • يذكر أن من مسببات زيادة فرصة الحمل في يوم الإباضة أو يوم خروج البويضة من المبيض أن البويضة تكون مدة حياتها قصيرة تستمر من 12 ساعة إلى 24 ساعة فقط ، هذا يعني أن يجب تخصيب البويضة في تلك المدة الزمنية فقط لحدوث الحمل.
  • إذا وصل الحيوان المنوي إلى البويضة بعد هذه المدة لا يحدث حمل لأن البويضة تذبل وتموت.
  • لزيادة فرصة الحمل يمكن ممارسة الاتصال الجنسي في اليوم أو اليومان السابقان ليوم خروج البويضة من المبيض.
  • لأن فترة حياة الحيوان المنوي تكون طويلة تستمر إلى حوالي 4 أيام أو 5 أيام مما يعني ذهاب الحيوان المنوي عبر المهبل إلى قناة فالوب للانتظار البويضة لتخصيبها فور خروجها أو إطلاقها من المبيض.

علاج لتسريع الحمل المتأخر مع سلامة الزوجين

  • يقول أطباء النساء و الخصوبة إذ كان الزوجين لا يعانوا من أمراض ومشاكل تمنع الحمل ، يكون الحل تناول علاجات الخصوبة.
  • حيث تقوم الزوجة بتناول هذه الأدوية لتنشيط المبايض لإفراز و إطلاق أكثر من بويضة ، كما تساهم هذه الأدوية في التحكم في موعد التبويض التي يتم فيه ممارسة الاتصال الجنسي للحمل.
  • يقول الأطباء أن أفضل هذه الأدوية أقراص الكلوميد ولاسيما أن الدراسات العلمية أثبتت فعالتها في تسريع الحمل المتأخر خاصة في حالات ضعف التبويض و العقم الغير مبرر أو غير معروف سببه.
  • حيث يتم تناول حبوب الكلوميد أو غيرها من أدوية الخصوبة بوصفة من الطبيب المختص الذي يقوم بتحديد الجرعة و عدد الأقراص ، كما يتم المتابعة معه بعد انتهاء الأقراص لمراقبة التبويض و يوم خروج البويضة من المبيض ، وبعدها يقوم الطبيب بتحديد مواعيد الاتصال الجنسي بين الرجل و المرأة لحدوث الحمل.
  • بعدها بأسبوعين يتم إجراء اختبار الحمل المنزلي أو المعملي لمعرفة إذا كان الدواء استجاب و حقق النتيجة المرجوة و حدث الحمل أو لا.
  • إذا حدث الحمل يتم متابعة الحمل و الحالة الصحية للجنين حتى الولادة لضمان تمتعه بصحة جيدة مع ضرورة الابتعاد عن أدوية الخصوبة أثناء الحمل لأنها لها آثار جانبية على نمو الأجنة ، وقد تكون سبباً في حدوث تشوهات أو عيوب خلقية.
  • إذا لم يحدث الحمل يتم تجريب قرص أخر للعلاج .
  • يذكر أن حالات الحمل بأدوية الخصوبة حدثت ما بين القرص الثالث إلى القرص الخامس للعلاج ، و ليس شرطاً حدوث الحمل في القرص الأول للعلاج.
  • وفي المقابل ، يوجد حالات أخرى يكون الحل الأنسب لها مع فشل الحمل الطبيعي إجراء عمليات التخصيب مثل الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب.

أسباب عدم حدوث الحمل في الأشهر الأولى من الزواج

لماذا يتأخر الحمل في بداية الزواج ، يقول الأطباء على حديثي الزواج عدم التعجل في الحمل أو اللجوء إلى التدخل الطبي إلا بعد عام أو عامين من الزواج دون حمل ، فأحياناً يكون تأخر الحمل بعد الزواج أمر طبيعي ، وأحياناً يكون له أسباب يجب علاجها ، يوجد العديد من الأسباب أو العوامل التي تؤخر الحمل في بداية الزواج نقدمها فيما يلي :
  • ضعف أو انعدام التيويض.
  • إصابة الزوجة بأمراض نسائية مثل متلازمة تكيس المبايض أو مشكلة في الرحم أو عنق الرحم أو بطانة الرحم أو قناة فالوب.
  • الزواج بعد 35 من مسببات تأخر الحمل لأن الزوجة بعد هذا العام تقل فرصتها في الحمل مقارنة بعمر العشرينيات.
  • ومن ناحية أخرى ، يمكن أن يكون تأخر الحمل لأسباب متعلقة بالزوج و ليس الزوجة مثل مشاكل في الحيوانات المنوية سواء من حيث العدد أو النشاط ، مشاكل في السائل المنوي ، مشاكل في الخصيتين.

فيديو مزايا الكلوميد لتسريع الحمل في بداية الزواج مع سلامة الزوجين

يؤكد أطباء النساء و الخصوبة أن الكلوميد أفضل منشط للحمل ، لذلك نقدم لكم فيديو (فوائد الكلوميد لتنشيط التبويض و تسهيل الحمل بتوأم) لمساعدة الزوجين على تسريع الحمل خاصة مع الفحوصات و الاختبارات السليمة.

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال ما أسباب تأخر الحمل إذا كان الزوجين سليمين ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً في مقالات جديدة لعلاج عقم الرجال و النساء لتسريع الحمل المتأخر ، مع الشكر للمتابعة.

المصدر
Why Am I Not Getting Pregnant?Why Am I Not Getting Pregnant?What Is the Clomid Success Rate for Ovulation and Pregnancy?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى