ما هو تطعيم السنتين في السعودية

ما هو تطعيم السنتين في السعودية ؟ تطعيم السنتين يعد أحد التطعيمات الإجبارية التي تقوم وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية بإعطاءها للأطفال من اجل الوقاية من الإصابة بالفيروس الكبدي أ، والذي يعد من الفيروسات التي تصيب الكثيرين من الأطفال لكنه له العديد من المضاعفات التي قد تصل إلى الوفاة، لذلك سوف نتعرف أكثر عن تطعيم السنتين وما هي المضاعفات التي قد تحدث نتيجة تناوله وكيفية تحضير الجرعة من خلال أنا مامي.

ما هو تطعيم السنتين في السعودية

يعد تطعيم السنتين أحد التطعيمات التي تعطى في الكثير من بلدان العالم ولكن ليس بصورة إجبارية فهو اختياري في العديد من البلاد، ويتم إعطاؤه للأطفال في عمر السنتين من خلال الحقن في  العضل، وعادة ما يتم الحقن في منطقة العضلة الدالية والتي تتواجد بمنطقة أعلى الذراع.

ينبغي عدم حقن اللقاح في منطقة عضلة الردفين أو منطقة تحت الجلد، حيث أن ذلك قد يؤدي إلى ضعف الاستجابة المناعية، لذلك يجب أن يتم من خلال الفخذ من اجل سهولة وصوله إلى الطفل ومن اجل زيادة فرص استجابة الجهاز المناعي له.

من هم الأطفال الواجب إعطاء لهم تطعيم التهاب الكبد الوبائي ” أ”

يتم إعطاء تطعيم السنتين أو تطعيم التهاب الكبد الوبائي أ،  لجميع الأطفال فوق عمر السنة، لكن هو ليس للأطفال فقط بل يجب أن يتم إعطاؤه لجميع الأشخاص الراغبين في السفر خاصة إلى البلاد التي ينتشر بها هذا المرض، فضلاً عن جميع الأشخاص العاملين بالحقل الصحي من أجل الوقاية.

الأعراض الجانبية عن تطعيم التهاب الكبد الوبائي ” تطعيم السنتين”

قد يحدث نتيجة تناول هذا العقار حدوث بعض من الآثار الجانبية ولكنها أثار جانبية بسيطة وليست خطيرة ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  1. حدوث تورم شديد في منطقة ومكان الحقنة.
  2. الشعور بإعياء ودوخة  خاصة بعد تناول الحقن.
  3. حدوث ارتفاع طفيف في بعض الأوقات.
  4. الإحساس بالضيق وعدم القدرة على بذل أي مجهود.
  5. الإصابة بآلام شديدة بالمفاصل.
  6. حدوث تورم بسيط في الوجه.
  7. حدوث انخفاض مؤقت في ضغط الدم.

موانع تناول تطعيم التهاب الكبد الوبائي” تطعيم السنتين” للأطفال

هناك بعض الحالات والتي لا يجب أن تحقن بهذا التطعيم ومن بين هذه الحالات ما يلي:

  1. يمتنع تناول التطعيم من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة لإحدى مكونات اللقاح.
  2. يمنع تناول هذا التطعيم إذا كان الطفل يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة أو حمى بسيطة.
  3. يحذر من تناوله للأطفال تحت  عمر سنة حيث يجب أن يتم إعطاؤه للأطفال من عمر سنتين لأكثر.
  4. يجب عدم إعطاؤه للسيدات الحوامل إلا في حالات الضرورة القصوى وذلك إذا كان هناك احتمالية إصابة السيدة بعدوى تنقل إليها هذا الفيروس، كذلك لا يجب تناوله من قبل السيدة المرضع إلا بعد استشارة الطبيب المختص حيث أنه ينتقل عن طريق لبن الأم.
  5. يجب ألا يتم أخذ هذا المصل من قبل  الأشخاص كبار السن وخاصة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة.

طرق التحضير للتطعيم ومدة فاعليته

لا يتطلب تحضير هذا التطعيم أي إجراءات معينة فكل ما نحتاج إليه هو تعقيم مكان الحقن عن طريق الكحول، ثم يتم بعد ذلك حقن الطفل، وعادة ما تبدأ فاعلية هذا المصل خلال فترة أسبوعين، أما عن فاعلية التطعيم فهي طويلة المدى فهي تتراوح ما بين خمس سنوات حتى 25 سنة في بعض الأوقات.

المراجع

1

2