ما وضع النوم المناسب في حالة المشيمة النازلة

ما وضع النوم المناسب في حالة المشيمة النازلة أنه أهم الأسئلة التي تبحث النساء الحوامل عن إجابة لها لتحفيز المشيمة على الرفع والعودة إلى مكانها الطبيعي ، عبر أنا مامي نتعرف على أفضل وضعية نوم للحامل تحميها من نزول المشيمة وتجعلها تتمتع بالحمل الصحي مع طرق علاج المشيمة النازلة ، فتابعونا.

ما وضع النوم المناسب في حالة المشيمة النازلة

  1. أن النوم على الجانب الأيسر أفضل وضعية في حالة المشيمة النازلة.
  2. يوصى أطباء النساء السيدات الحوامل دائماً بالنوم على الجانب الأيسر مع تجنب النوم على الجانب الأيمن.
  3. أن فوائد النوم على الجانب الأيسر لا تعد ولا تحصى منها منع مضاعفات الحمل خاصة أمراض المشيمة ، إلى جانب تعزيز تدفق الدم مما يعود بالإيجاب على الجنين ونموه.
  4. أيضاً يعوق تراكم الأحماض في المعدة مما يمنع حرقان المعدة أحد أعراض الحمل المزعجة.

وضعيات النوم وتأثيرها على المشيمة

مع زيادة وزن الجنين وحجمه تواجه الزوجة الحامل مشكلة في البحث عن وضعية نوم مريحة أمنة لها والجنين ، ووفقاً لآراء أطباء النساء ونتائج الدراسات العلمية تم التوصل إلى أن أفضل وضعية نوم هي النوم على الجانب الأيسر ، وسوف نقدم آثار ومضاعفات النوم بالوضعيات الأخرى على الحامل والجنين:

النوم على الجانب الأيمن

  1. يحذر من النوم على الجانب الأيمن لأنه يمنع تدفق الدم ، مما يؤثر سلبياً على الجنين والمشيمة.
  2. كما يزيد من حدة وأعراض الحمل مثل حرقان المعدة لأن هذه الوضعية تساهم في تجمع وتراكم الأحماض في المعدة.

النوم على منطقة البطن

  1. أنها أخطر وضعية للنوم أثناء الحمل ، ويحذر منها تماماً.
  2. أنها تزيد من مخاطر موت الجنين أو الإجهاض لأن النوم على البطن يشمل منطقة الرحم الذي يوجد فيها الجنين.

النوم على منطقة الظهر

  1. تعتقد العديد من النساء الحوامل أن النوم على منطقة الظهر هي أفضل وضعية آمنة أثناء الحمل.
  2. بسؤال أطباء النساء أكدوا عكس هذا الكلام ، إذ ينصحون بالابتعاد عن النوم على منطقة الظهر مع استبدالها بالنوم على الجانب الأيسر .
  3. يشير أطباء النساء أن النوم على منطقة الظهر يزيد من مخاطر أمراض المشيمة خاصة المشيمة النازلة.

وبهذا يتضح أن أفضل وضعية نوم للحامل هي النوم على الجانب الأيسر .

مقالات ذات صلة

ما وضع الجلوس المناسب في حالة المشيمة النازلة

  1. بسؤال أطباء النساء أكدوا أن لابد للزوجة الحامل التي تعاني من المشيمة النازلة الجلوس في الوضعية المريحة لها.
  2. وأن لا يوجد وضعية جلوس تساهم في رفع المشيمة النازلة.

أعراض انخفاض المشيمة

  1. أن أهم أعراض انخفاض المشيمة النزيف المهبلي.
  2. لذلك يجب على الزوجة الحامل إخبار الطبيب فور ملاحظة نزيف مهبلي.
  3. لابد من إخبار الطبيب عند نزول نزيف مهبلي بعد ممارسة الجماع أو الاتصال الجنسي.
  4. ومن الأعراض الأخرى لنزول المشيمة ألم البطن ، الحوض ، الرحم.

علاج انخفاض المشيمة بالدوفاستون

  1. تعتقد بعض النساء الحوامل أن دواء الدوفاستون من العلاجات الطبية المساهمة في رفع المشيمة النازلة.
  2. بسؤال أطباء النساء والتوليد أكدوا عدم صحة هذا الكلام.
  3. أن هذا الدواء يتم الاستعانة به حينما تعاني الزوجة الحامل من انخفاض هرمون البروجسترون أهم الهرمونات المدعمة للحمل، حيث يمنع الإجهاض أو مضاعفات الحمل .
  4. لكنه لا يساهم في علاج المشيمة النازلة.
  5. يؤكد أطباء النساء أن المشيمة النازلة لا تعالج بالأدوية الطبية.
  6. لمعرفة المزيد يمكنكم متابعة هذا المقال هل الدوفاستون يرفع المشيمة.

علاج نزول المشيمة بعملية جراحية

  1. لا يوجد عملية جراحية تساهم في رفع المشيمة النازلة.
  2. أن العلاج الوحيد لرفعها أو عودتها إلى وضعها الطبيعي الانتظار مع مراقبة المشيمة عبر فحوصات السونار.
  3. أنها ترتفع وتعود إلى مكانها مع زيادة وزن وحجم الجنين مما يؤدي إلى تمدد الرحم ورفع المشيمة.
  4. يطلب طبيب النساء من الزوجة الحامل تكثيف زيارتها له لمراقبة المشيمة والحالة الصحية للجنين ،
  5. في حالة عدم رفع المشيمة حتى الأسبوع 36 يكون الإجراء الوحيد المتبع إجراء عملية ولادة مبكرة قيصرية في الأسبوع 37 للحفاظ على حياة الحامل والجنين.

علاج المشيمة النازلة

نظراً لأن المشيمة النازلة لا تعالج بعملية جراحية أو أدوية طبية ، يوصى أطباء النساء السيدات الحوامل ببعض النصائح التي تحفز المشيمة على الرفع والعودة إلى الوضع الطبيعي ولاسيما أن علاجها الوحيد الانتظار لعودتها من تلقاء نفسها مع زيادة حجم الجنين والرحم :

  1. تكثيف زيارات طبيب النساء مرة كل أسبوع لمتابعة وضعية المشيمة والحالة الصحية للجنين.
  2. الابتعاد عن ممارسة الجماع أو الاتصال الجنسي لأنها تمنع عودة المشيمة إلى وضعها الطبيعي.
  3. الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية.
  4. الابتعاد عن حمل الأوزان الثقيلة.
  5. الامتناع عن العمل وأخذ إجازة من مؤسسة العمل إذا كانت الزوجة امرأة عاملة.
  6. الابتعاد عن صعود أو هبوط السلم.
  7. الابتعاد عن التوتر النفسي والقلق والحرص على تحسين الحالة المزاجية.
  8. طلب الدعم من أحد الأقارب كالأم أو الأخت للقيام بالأعمال المنزلية ، لابد من الراحة التامة لزيادة فرصة رفع المشيمة المنخفضة.
  9. الحرص على الراحة في المنزل مع تجنب الخروج إلا للضرورة القصوى مثل الذهاب إلى الطبيب للاطمئنان على الحالة الصحية للجنين.

يذكر أن هذه النصائح تساهم في أمران العلاج من نزول المشيمة والوقاية منها أيضاً .

خلال زيارة الزوجة الحامل إلى طبيب النساء وإجراء فحوصات لمراقبة المشيمة ، إذا لم يتم رفعها وعودتها إلى مكانها الطبيعي يقترح الطبيب :

  1. إجراء عملية ولادة مبكرة قيصرية للحفاظ على صحة الحامل وصحة الجنين.
  2. أعطاء الطبيب للحامل قبل الولادة حقنة تساهم في تسريع رئة الجنين ، الأمر الذي يمنع ولادة طفل بمشاكل في الرئة أو الجهاز التنفسي بسبب الولادة قبل اكتمال النمو أو الولادة بقصور في النمو.
  3. يقترح الطبيب الولادة في الأسبوع 37 من الحمل بعد إجراء فحوصات قبل الولادة التي تضمن سلامة كل من الأم والجنين.
  4. يخبر طبيب النساء الزوجة الحامل احتمالية احتياج الجنين بعد الولادة إلى الحجز فترة في غرفة العناية بالمواليد حتى الاطمئنان عليه.
  5. هذا الأمر يتطلب من الزوجة الحامل التي تعاني من انخفاض المشيمة قبل حجز موعد للولادة اختيار مستشفى تضم غرفة جيدة ومتكاملة للأطفال حديثي الولادة.

فيديو المشيمة النازلة وكيفية رفعها لأعلى

للوقاية أو لعلاج المشيمة النازلة نقدم لكم فيديو ( المشيمة المنزاحة النازلة سببها وأعراضها وكيف تطلع لوضعها الطبيعي) :

 

 

للمزيد يمكنكم متابعة:

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال ما وضع النوم المناسب في حالة المشيمة النازلة ، وختاماً لابد من مراقبة المشيمة النازلة مع طبيب النساء حتى رفعها وولادة الطفل مع التماني بحمل سليم ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
Low-Lying Placenta (Placenta Previa)What Is Placenta Previa?What is placenta previa?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى